تبرئة الإمام مسلم من شرط الحديث الصحيح المنسوب إليه ومقارنة ما صح من شرطه بشرط كبار أئمة الحديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تبرئة الإمام مسلم من شرط الحديث الصحيح المنسوب إليه ومقارنة ما صح من شرطه بشرط كبار أئمة الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    36

    Post تبرئة الإمام مسلم من شرط الحديث الصحيح المنسوب إليه ومقارنة ما صح من شرطه بشرط كبار أئمة الحديث

    صدر - ولله الحمد - هذا اليوم التاسع من محرم مؤلف نفيس من نفائس شيخنا المحدث (أحمد بن عبد الستار بن صبري النجار) بعنوان :
    ((تبرئة الإمام مسلم من شرط الحديث الصحيح المنسوب إليه ومقارنة ما صح من شرطه بشرط كبار أئمة الحديث ))

    لتحميل الكتاب اضغط على الرابط أدناه

    https://ia801502.us.archive.org/0/it...8%AF%D8%A9.pdf

    المقدمة
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا(صلى الله عليه وسلم) عبده ورسوله.
    اما بعد:
    فأن مكانة أي كتاب في الحديث الصحيح إنما هي من مكانة مؤلفه وشرطه في تحري الأخبار الصحيحة التي نقلها الثقات مع مراعاة اتصالها وخلوها مما يعلها, ولما كان كتاب الإمام مسلم هو الكتاب الوحيد الذي زاحم صحيح الإمام البخاري أو كاد أن يزاحمه فيما افرد من المصنفات في الحديث الصحيح, فلا بد لمن تصدى لنقد الأخبار والكلام في الرجال من فهم شرط هذا الإمام الكبير كما أراده هو لا كما ذهب إليه من يصحح المراسيل زاعما أن هذا على شرط مسلم.
    فهذا الكتاب إنما هو لبيان شرط الحديث الصحيح عند الإمام مسلم كما نص عليه في مقدمة كتابه وعمل به في صحيحه ومقارنه شرطه بشرط كبار أئمة الحديث, إلا اني لما رأيت أن الشرط المنسوب للإمام مسلم قد انتشر بين الناس وصار من الصعب فهم كلام الإمام مسلم وعمله في الصحيح إلا من خلال مقدمات رأيت أن اجعل هذه المقدمات أبوابا في هذا الكتاب يمكن من خلال فهمها فهم الباب الأخير الذي يبين شرط هذا الإمام الجهبذ في الحديث الصحيح كما بينت شرط الأئمة الكبار في الحديث الصحيح على ما ستجده في هذا الكتاب إن شاء الله
    هذا واسأل الله عز وجل التوفيق والسداد وصلى الله على نبيه محمد وعلى اله وصحبه وسلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,630

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

    هلا تكرمتم بقليل حجم الكتاب؟ لأن حجمه كبير جدا عند التحميل

    وجزاكم الله خيرا وبارك فيكم
    حُبُّ الصحابةِ والقَرَابة سُنَّة... ألْقى بها ربِّي إذا أحياني
    الإمام القحطاني في «النونية»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    36

    افتراضي

    لا اعرف كيف اضغط الكتاب نرجو ان يتكفل ذلك من يعرف ... وجزيتم خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    36

    افتراضي

    هذه الطبعة الثانية للكتاب : http://cutt.us/UGWo1

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •