أليست هذه الرواية دليل على جواز الخضاب بالسواد للنساء ؟!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
1اعجابات
  • 1 Post By ابراهيم العليوي

الموضوع: أليست هذه الرواية دليل على جواز الخضاب بالسواد للنساء ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي أليست هذه الرواية دليل على جواز الخضاب بالسواد للنساء ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    حَدثنَا مُجَاهِد بن مُوسَى، قَالَ: حَدثنَا يزِيد، قَالَ: أخبرنَا حَمَّاد بن سَلمَة، عَن أم شبيب، قَالَت: " سَأَلت عَائِشَة عَن تسويد الشّعْر؟ فَقَالَت: وددت أَن عِنْدِي شَيْئا أسود بِهِ شعري "! .... المكتبة الشاملة [ تهذيب الآثار - الجزء المفقود (ص: 473)]
    هل السند فيه ضعف أو علة؟
    لأني وجدت من صحح زيادة (( وجنبوه السواد )) وهي في مسلم .. من اعتبر هذه الزيادة اجتناب السواد عامة في الرجال والنساء !
    ومعلوم الخلاف في الزيادة وفي حكم الخضاب بالسواد بالنسبة للرجال ...
    لكن مايخص النساء ... أليست هذه الرواية عن عائشة إن صحت دليل قوي في المسألة على جواز الخضاب بالسواد وخاصة للمرأة ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    نفع الله بك .
    هذا الأثر : أخرجه ابن سعد في الطبقات 8 / 487 ، عن أبي الوليد الطيالسي وعارم بن الفضل ، والطبري في تهذيبه ( 856 - الجزء المفقود ) عن مجاهد بن موسى عن يزيد ، ثلاثتهم ( الطيالسي، وعارم، ويزيد ) عن حماد بن سلمة، عن أم شبيب قَالَتْ: سَأَلْنَا عَائِشَةَ عَنْ تَسْوِيدِ الشَّعْرِ، فَقَالَتْ: لَوَدِدْتُ أَنَّ عِنْدِي شَيْئًا فَسَوَّدْتُ بِهِ شَعْرِي ". واللفظ لابن سعد .
    وأم شبيب هذه : وثقها ابن معين رحمه الله فقال : أم شبيب ثقة روى عنها حماد بن سلمة وسلام بن أبي مطيع ".
    ذكره د. أحمد محمد نور سيف في " من كلام أبي زكريا يحيى بن معين في الرجال " ( رواية ابن طهمان ) ترجمة ( رقم 332 ) .

    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح 10 / 355 :
    ومنهم - أي العلماء - من فرق في ذلك بين الرجل والمرأة ، فأجازه لها دون الرجل ، واختاره الحليمي أهــ

    وهذا الأمر - الخضاب بالسواد - مروي عن بعض السلف ، والمسألة محل خلاف بين أهل العلم ، بين التحريم والكراهة ، ونصوا على استحبابه عند الحرب والجهاد .
    والله أعلم .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي

    جزاك الله خيرا شيخنا الكريم
    مادام صح الأثر فإذن الأمر فيه متسع .
    سؤال : أنا تبادر الى ذهني شيء .. متن الحديث .. بالتأكيد أن هذه الرواية والقول من أمنا أم المؤمنين رضي الله عنها بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إذ يستبعد جدا أن يكون هذا في حياته عليه الصلاة والسلام لأنه مات وعمرها 18 سنة .. فأنى للشيب أن يكون في رأسها رضي الله عنها
    إذن لماذا تريد تغييره ؟ يعني نفهم أن التجمل ليس للغير فقط بل يمكن لانشراح نفس ذات الشخص !أم شيء آخر ؟
    وهل يمكن أن لايكون عندها من شيء تغير به ! كما قالت هي رضي الله عنها ؟
    أرجوا إزالة هذه الشبهة أو الإشكال وجزاك الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا شيخنا الكريم
    مادام صح الأثر فإذن الأمر فيه متسع .
    وجزاك مثله أخانا الفاضل.
    أنا لم أجزم بصحة الأثر ، بل غاية الأمر أني نقلت كلام ابن معين في أم شبيب ، ولم أجد نقلا عن غيره من الأئمة في شأنها ، وأين الرواة الثقات عن عائشة المعروفين عنها بالرواية ؟! لذا فأنا متوقف في صحته .
    وافتراضاتك قد تصح إذا صح الأثر .
    وعلى كل حال فالأحوط البعد عن الخضاب بالسواد . والعلم عند الله .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •