موجز عن الأسرة ( الكتانية ) المغربية .. مع طلب من إخواني المغاربة - الصفحة 5
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 81 إلى 89 من 89

الموضوع: موجز عن الأسرة ( الكتانية ) المغربية .. مع طلب من إخواني المغاربة

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: موجز عن الأسرة ( الكتانية ) المغربية .. مع طلب من إخواني المغاربة

    دعوته إلى النظام الشورى :
    وقال فيها أيضا( ): ((وإذا أردتم إبرام أمر؛ فليكن شورى بينكم، وليس أحد منكم أحق بالإيثار بالحق من الآخر. فمن لاح على لسانه الحق؛ فليتبع. واستحضروا سر قول الشارع: "والله لو سرقت فلانة لقطعت يدها"( ). يعني: فاطمة الزهراء عليها السلام؛ وحاشاها. وتذكروا قوله عند قرب أجله صلى الله عليه وسلم : "من ضربته - أو كذا أو كذا - فليقتص مني"( )، ومن يعدل إذا لم يعدل الله ولا رسوله صلى الله تعالى عليه؟!. وتذكروا نقله عن الله - جل سلطانه - آيات مفزعة، محرقة مهولة، لولا أن الأمر حق ونبوة؛ لما ظهرت تلك الآيات، ولكـــُتمت. وكان ذلك من إحدى علامات النبوة...إلخ)).

    وسيأتي في الوصل الثالث عشر، أنه: أول من دعا إلى الملكية الدستورية في الشروط التي اشترطها على الملك عبد الحفيظ أثناء بيعته بفاس، كما يستفاد ذلك من المادة التالية:

    ((إذا عرض ما يوجب مفاوضة مع الأجانب في أمور سلمية أو تجارية؛ فلا يبرم أمرا منها إلا بعد الصدع به للأمة، حتى يـقع الرضى منها بما لا يقدح في دينها، ولا في عوائدها، ولا في استقلال سلطانها...)).

    تمنيه إصدار مجلة :
    وقال فيها أيضا( ): ((وكان ينبغي لعلماء الملة لما رأوا هذه الجرائد العجمية انتشرت؛ أن يفهموا أن ظهورها حرب بالأقلام في الحقيقة لأهل الملة، فكان ينبغي لهم أن يضعوا تأليفا - ولو أن تشترك فيه جمعية دينية - ويكلف كل واحد بتحرير كتاب فيه، وينسب الكتاب لجمعيتهم؛ في أسرار الشريعة المطهرة، وبيان مواقـع نجومها المــُقــْسَم بها في قوله سبحانه: {فلا أقسم بمواقع النجوم. وإنه لقسم لو تعلمون عظيم}. [ الواقعة : 75]. ويطبعوا هذا التأليف مجانا لله ولرسوله وشكرا للأمانة، وحفظا للإيمان في قلوب الأمة، ورعيا للوطن، ومقابلة للحرب بالسلم، وإدحاضا للأباطيل وعرقلة لمساعيها بالحجج الدامغة، ويطبعوا منه الآلاف من النسخ، ويفرقونه في الدنيا لله. ولو وقع مثل هذا؛ لحدثت أمور في العالم خيرية وسماوية. ولكن إهمال القرائح وعقمها أنتج نتائج وخيمة لا تحمد. فأنيبوا إخواني وأحبابي وتداركوا ما أمكن تداركه)).

    صور من ثورته على المجتمع :
    وقال فيها أيضا( ): ((تجد المسلمين كأنهم مِلل لا يتوارثون، يعرض هذا بوجهه ويعرض هذا بوجهه، وفي الحديث: "لا تدخلوا الجنة حتى تومنوا، ولا تومنوا حتى تحابوا. ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟؛ أفشو السلام بينكم"( ). وفي الحديث: "تصافحوا يذهب الغل من قلوبكم"( ). فالمصافحة السنية طب إلهي مذهب للضغائن والأحقاد. وقد جعل - جل ثناؤه - العداوة والبغضاء في القرآن أشد من شرب الخمر، وأقبح وأظلم وأشنع؛ فقال: {إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر - فالخمر والميسر وسيلة عند الشيطان لإيقاع العداوة والبغضاء- ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون}. [ المائدة : 91]. ووصف أهل الجنة بصفتين، فمن وجدتا فيه؛ فهو من أهل الجنة، ومن لا؛ فلا: {ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين}. [ الحجر : 27]. والثانية: {لا يسمعون فيها لغوا ولا تاثيما. إلا قيلا سلاما سلاما}. [ الواقعة : 25، 26]. أي: مجالسهم طاهرة من اللغو، فضلا عن آفات اللسان المذكورة في "الإحياء". فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم)).

    ((فأصل كل معصية وغفلة وشهوة: الرضى عن النفس. وأصل كل طاعة ويقظة وعفة: عدم الرضى منك عنها. وأن تصحب جاهلا لا يرضى عن نفسه؛ خير لك من أن تصحب عالما يرضى عن نفسه، وأي علم لعالم يرضى عن نفسه، وأي جهل لجاهل لا يرضى عن نفسه؟... إلخ))( ).

    وقال أيضا( ): ((العلماء إذا لم يرثوا نبيهم ومتبوعهم - صلى الله عليه - في هذه الأحوال؛ ففيم يرثونه؟!)).

    وقال أيضا( ): ((جل أخوة الناس اليوم نفاق، ولم يستح الشارع من الصحابة إذ قال: "أثقل الصلاة على المنافقين: صلاة العشاء وصلاة الفجر"( )، وقال الصحابي: "ولقد رأيتــُنا وما يتخلف عنها – أي: الصبح - في الجماعة إلا منافق...إلخ)).

    وقال أيضا( ): ((قد صارت جموع المسلمين كلها خوضا في الباطل، وقد ذكر سبحانه قوما سئلوا لأي شيء سلكوا سقر؟؛ فقالوا: {لم نك من المصلين. ولم نك نطعم المسكين. وكنا نخوض مع الخائضين}. [ المدثر : 42، 43]. وكأن أعمال الناس اليوم صــــارت أعمال من لا يومــــن بيوم الحساب!)).

    نوع من حملاته على المواطنين الذين يهملون البضائع المغربية ويتهافتون على البضائع الأجنبية:
    قال في كتابه "بيان الآفات"( ): ((فإنا لله على ضعف إيماننا حتى تركنا الشعائر الإسلامية، وأقمنا الوظائف الرومية. فكيف لا يغلبوا علينا وقد هجرنا سنن نبينا، وعمرنا أوقاتنا بسننهم وآلاتهم، وبضائعهم وزخارفهم، ومحدثاتهم التي تشغل القلوب والأبصار؟. حتى إذا سمعك شخص تقول: إن النصراني الفلاني قدم ومعه الزخارف الدنيوية، والأشغال التي تنسينا الآخرة وأهلها، وتقسى قلوبنا وتزهدنا في الحِرَف الإسلامية التي يَتَمَعَّشُ بها المساكين والدراويش الذين غلب عليهم طِيب الأكلة، فأظمئوا نهارهم، وأسهروا ليلهم فيها، ولما ينكبُّ المسلمون على تلك الوساوس تضيع حرفة ذلك المسكين. وإلى أين يذهب؟، أسرج دابته، وأيقظ نفسه - ولو بعد العشاء الأخيرة - ودفع الكسل عن نفسه، وربما لم يصل العشاء تعللا بأن الكسل غلبه. ويذهب عنده، ولا يجده في محله. أو يجده ولا يأذن له في الدخول عليه؛ فيرجع، ويتكرر تردده عليه لأجل الهوايات، وإذا استدعاه مومن خالص الإيمان، لإكرام أو طلبه لشفاعة - إن كانت له وجاهة - أو سمع جنازة مسلم، أو طلبه أن يستقرضه أو يسلفه أو يستخدمه؛ لما وجد شيئا أثقل عليه من ذلك)).

    ((وكل هذا سببه أمران: هُجران علم الرياضة اليوم بالمغرب، وعدم المذاكرة فيه، وعدم التأليف فيه، وعدم استعماله حتى يعلمه الناس. و: عدم بث الشعائر الإسلامية، وإظهارها من أهل الفضل والعلم؛ فتجد المساجد خالية، ما فيها إلا أهل الحِرف والصنائع، مع أن أهل العلم ينبغي لهم أن لا يُهملوا حضور الجماعات؛ لينتفع الناس ولو برؤيتهم وتُؤَدَِتهم وأناتهم، وإماطتهم الأذى عن الطريق، ومحافظتهم على الرواتب، وجُثيهم على الرُكب بين يدي الله في المساجد، والإكثار من تلاوة القرآن جهرا حتى يتذكر العالم، ويتأسى الغافل)).

    ((فالعُصاة جهروا بمعاصيهم وما استحيوا، وأهل الفضل كتموا طاعتهم. فمن يُظهر الشعائر الإسلامية، ومن يعلن بالوظائف المحمدية؟، فــ: "رحم الله عبدا أظهر من نفسه قوة"؛ كما في الحديث))( ).

    نوع من علاجه لداء الفرقة والاختلاف :
    قال في عهوده الكتانية( ): ((العهد الأول: حفظ الرابطة الإخائية، والمودة الإيمانية، مع بعضكم بعضا، بحيث تجعلون جميعكم نفسا واحدة، قائمة بذات واحدة، ولينظر كل واحد منكم هذا النظر؛ فربما تَحَصَّل منه نتائـج، الإخلال بها هو الذي أوصل العالم الإسلامي لهذا الحد في جميع معمور الأرض، فقد تجــــد الجمع مجتمعا وهو يصـــــدق عليه قول العـــــالم: {تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى}. [ الحشر : 14])).

    ((وما شرع الله – سبحانه – الجماعة والجمعة والأعياد، وصلاة الكسوف والخسوف، والاستسقاء والموسم الأكبر بعرفه؛ إلا للألفة والائتلاف، وحسن التآخي، ولطف تحكيم الروابط الدينية، حتى تأتلف القلوب على محبة الدين وخدمته، والتشرف بالتلبس بشعائره، والقيام بوظائفه. وقد يسري الأمان منا لبعضنا بعضا؛ فلا نطمح إلا لمحاسن بعضنا وذكرها ونشرها. وبذلك ينتظم شمل الأخوة الإسلامية، ويدوم التعاضد والترقي في المعارج التي توجب رضوان الله الأكبر، وتنتج رضى الله الأكبر، وتنتج رضى الخلق أيضا. فما شرع - سبحانه – الشرائع؛ إلا ليستر قبائحنا ومساوئنا لو علمنا سر مشروعيتها. لأنا إذا امتثلناها؛ قامت بنا المحامد، واجتنبنا المذام. وبذلك يحصل قصد الشارع :

    على نفسه فليبك من ضاع عمره===وليس له منها نصيب ولا سهم( )

    -يتبع-

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: موجز عن الأسرة ( الكتانية ) المغربية .. مع طلب من إخواني المغاربة

    دعوته إلى الثبات في باب الله وتحمل الشدائد في سبيل الدين:
    قال في رسالة بعثها من مراكش سنة 1314 لتلامذته بفاس:

    ((اِعلموا - إخواني - أن عنوان المجد والشرف، وترجمان السعادة الأبدية، والقرب المعنوي من رب الأرباب، وبرنامج رضى الله الأكبر؛ هو: الثبات في باب الله تعالى، وعدم التزلزل عن بابه إذا بدت النكبات والنزلات: {ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم}. [ محمد : 31]، {أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون. ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين}. [ العنكبوت : 2، 3]. وإذا لم تثبتوا في باب الله؛ ذهبتم جفاء، وكنتم مع المفتونين بالحظوظ النفسية، والقواطع الوهمية. وإذا ثَبَتم؛ انخرطتم في سلك الرِبيين، {فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين}. [ آل عمران : 146]، وما جزاء الصبر إلا الصبر. وإذا لم يساعدكم الدهر على ما تريدون؛ فساعدوه على ما يريد، وإذا قام بكم الزمان؛ فاجلسوا واسكـــُنوا ولا تــُطاولوه؛ فإنه لا يُقــَاوَم، فليس في الإمكان أبدع مما كان ( ). "لا تسبوا الدهر؛ فإن الله هو الدهر"( ) كما في الحديث الصحيح...)).

    ((غير أن الصبر مُر، لا يتجرعه إلا حُر، والنكبة واحدة؛ فإذا جزعت فهما اثنتان، ولا ينجيكم من تجليات الدهر إلا الصبر عليها، فإن صبرتم؛ أحبكم الله، وإذا أحبكم؛ لا يعذبكم. فاستوصوا بأنفسكم خيرا، ولا تهملوها حتى يقع لها التلف من حيث لا تشعرون، وفي الحديث: "إن لنفسك عليك حقا"( ))).

    وبعد أن استعرض جماعة من أئمة الإسلام الذين امتحنوا في سبيل الله؛ قال: ((ولو ذكر الإنسان ما وقع للأنبياء والصحابة، والخلفاء والملوك على اختلاف طبقاتهم، والأدباء على اختلافهم، والمشايخ على اختلافهم؛ لما وسع ذلك مجلدان أو أكثر، ومع هذا كله؛ فمقادر أهل المجد محفوظة، على منصة التبجيل بأعين الاحترام ملحوظة، وعند الممات تظهر التركات)).

    وقال في أخرى كتبها من مراكُش أيضا: ((وكم قاسى مولانا رسول الله في بداية البعثة من الشدائد، حتى اضطره الحال إلى أن اختفى صلى الله عليه وسلم ثلاث سنين في دار الأرقم ابن أبي الأرقم، إلى أن أسلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه، فكان ذلك من أسباب الفتح؛ لحِكم اقتضتها المشيئة الإلهية. وكذلك سير الصحابة - رضي الله عنهم - للحبشة، فرارا من إذاية أهل مكة لهم، ومعهم بنته صلى الله عليه وسلم: أم كلثوم)).

    ((وكم أوذي صلى الله عليه وسلم في الله حتى قال: "ما أوذي أحد بمثل ما أوذيت"( ). وسلاه الحق آلافا من المرات في القرآن الكريم؛ حتى لا يتنغص بمكائدهم، ولا يكـترث بخدعهم، فإن الباطل له جولة، ثم يضمحل، والحق له صولة، ظهر أو خفي)).

    ((ومن جملة أسباب ذكر القصص في القرآن، والتفنن في تعدادها المرة بعد المرة، وذكرها على أساليب مختلفة في سورة واحدة: تسليته صلى الله عليه وسلم، وتطمين قلبه المكرم. قال الله تعالى : {قد نعلم - يا محمد - أنه ليحزنك الذي يقولون فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون}. [ الأنعام : 33]، {ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله ولقد جاءك من نبإي المرسلين}. [ الأنعام : 34]. أي: ما تجرعوه من الغــُصص في مكابدة الخلق في جانب الله؛ فلتكن أنت كذلك!)).

    ((على أن هذا من جملة الإرث الذي ينبغي للعلماء أن يرثوه من الأنبياء في حديث: "العلماء ورثة الأنبياء"( )، فإذا بهم إذا سمعوا من أوذي في جانب الله بسبب تعاونه مع إخوانه على البر والتقوى؛ يجعلون ذلك من أسباب الطعن فيه، والتوصل للتمضمض بعرضه، ولا يعدونها من مناقبه؛ حيث ظهر فيه نعت من نعوت أصفياء الله من خلقه، وهو من عدم إنصاف من لم يعرف هذا الملحظ، ومن عرفه ولم يفهمه للخلق فقد غلط العامة وغالط نفسه، وخاطر بنفسه، قال تعالى: {وإذ أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه}. [ آل عمران : 187]. وغير خفي أن الدين: إيمان وإسلام وإحسان. وغير خفي أن الإحسان ما تظاهر به إلا العارفون رضي الله عنهم، وهو ملزوم؛ يلزمه: الإيمان والإسلام، كما أن المتكلمين قاموا بوظائف الإيمان، وأهل الفقه قاموا بشعائر الإسلام، والإحسان: "أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك"( ). وبالجملة؛ فاثبتوا في باب الله)).

    وقال في رسالة بعث بها من تادلة إلى والده - قدس سره - سنة 1315: ((أنا أحب أن أكون ممن أوذي في ذات الله؛ فإني أعشق مقام خُبَيْب( ) رضي الله عنه، ومقام سعيد بن جُبَيْر( )، المذكور في آخر "القول الشافي"))( ).

    دعوته لتعليم المرأة :
    قال في بعض رسائله: ((ومن حقوق الزوجة على الزوج: أن يعلمها أحكام الحيض، وأوقاته، وزيادته ونقصانه، وأحكام الاستحاضة، وعلم أوقات الإظهار، وليغنها بذلك عن سؤال غيره والظهور للرجال)).

    ((وكان ينبغي أن يجعل الولاة للنساء فقهاء أولياء، يؤَمَّنون على النفوس والأعراض والعورات، ويقومون بتعليم النسوة. فالمرأة لا تحضر مجالس التعليم والتأديب، والولاة لا يلتفتون لذلك، والزوج لا يعتني بما يصلح.. فمن يعلمها؟. ولذلك ورد: "لا يلقى اللهَ عبدٌ بذنب أعظم من جهالة أهله" ( ))).

    ((في الخبر المشهور: "كفى بالمرء إثما أن يُضيع من يعول"( )، ويقال: أول من يتعلق بالرجل يوم القيامة: زوجته ووُلــْده، فيوقفونه بين يدي الله عز وجل؛ فيقولون: يا ربنا؛ خذ حقنا من هذا؛ فإنه ما علمنا ما نجهل، وكان يطعمنا الحرام ونحن لا نعلم به. فيقتص لهم منه. وفي خبر: "إن العبد ليوقف للميزان وله من الحسنات أمثال الجبال، فيسأل عن رعاية عياله، والقيام بهن، وعن ماله: من أين اكتسبه وفيم أنفقه؟. حتى تستفرغ تلك المطالبات جميع أعماله، فلا تبقى له حسنة، فتنادي الملائكة عليهم السلام: هذا الذي أكل عياله حسناته في الدنيا، وارتهن اليوم بأعماله( )))...إلخ.

    تنويهه ببقى ابن مَخْــلَد والألوسي والشَوكاني :
    قال الشيخ عبد السلام بن المعطي العمراني - رحمه الله - في "اللؤلؤة الفاشية في الرحلة الحجازية"( )- أثناء حديثه عن إقامة المترجم بطنجة في شهر جمادى الأولى سنة 1321 في طريقه للحجاز- ما لفظه: ((سمعته - رضي الله عنه - يذكر بعض العلماء الماضين، وقال: تبارك الله على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأمته؛ تقدم فيها أناس لولا أن النبوة ختمت به؛ لادُعِيَتْ فيهم النبوة!. فذكر منهم: بقى بن مخلد( )، وأثنى عليه الثناء الجميل، وقال: إنه ألف ستمائة مجلد)).

    وقال المترجَم في جزء ألفه في سن رفع اليدين في الصلاة في المواطن الثلاثة( ): ((وقد ورد علينا تفسير من قِبَل بغداد؛ اسمه: "روح المعاني"، واسم مؤلفه: محمود الألوسي البغدادي( )، في تسعة أجزاء. ما ساعدني القلم والإملاء الروحي إلا أن أسميه: عالم المشرقين والمغربين، لا المغرب ولا المشرق، ولا المشرقين، ولا المغربين، ولو شئت أن أقول: عالم المشارق والمغارب لصدقني من مارسه وخالطه وكانت له ممارسة كبيرة قبل بمجموع التفاسير الموجودة والخفية، فهناك ربما يشهد بمثل ما شهدت. وإن وقعت له غفلات؛ فسبحان من لا يغفل، ولو ادعى الإجتهاد لما نازعته فيه!)).

    ((وكذا شرح "منتقى الأخبار" لابن تيمية، للحافظ المتقن المتبحر محمد بن علي الشوكاني الصنعاني اليمني، سماه: "نيل الأوطار"( )، لو ادعاه؛ لسُلم له أيضا، كما يُعلم بمراجعته، مع يد بيضاء في العلوم، وذهن وقاد، وقلب يقظان، وهمة عُليا. وهذان الإمامان الجليلان مما يضِن وجودهما آخر الزمان. والألوسي الألوسي؛ فلله النوع الإنساني حيث كان هو منه، ولله التدبير الإلهي حيث استخلف سيدنا آدم في الأرض حتى استخرج من ظهره أمثاله، {وكان الله على كل شيء مقتدرا}. [ الكهف : 45])).

    وهو كلام ينبئ عن المكانة السامية التي يحتلها في قلبه هؤلاء الأعلام وأشباههم من أئمة الإسلام؛ الذين كان لهم علم جم، واطلاع نادر، وقدرة على الاجتهاد وأخذ الأحكام من كتاب الله وسنة رسوله، وكانوا يعلنونها حربا شعواء على التعصب المذهبي.

    انتهى هذا الفصل، ونسوق فيما - يلي إن شاء الله تعالى - كلام قيم للشيخ أبي الفيض في الرد على القائلين بالحلول والاتحاد....

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: موجز عن الأسرة ( الكتانية ) المغربية .. مع طلب من إخواني المغاربة

    انا سعيد بالانظمام

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,909

    افتراضي رد: موجز عن الأسرة ( الكتانية ) المغربية .. مع طلب من إخواني المغاربة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    شيخاي الجليلين "سليمان الخراشي" صاحب التآليف والردود البصيرة و "حمزة الكتاني " سليل الأسرة العلمية العريقة ...
    اتشرف بدخول الموضوع شرفاً كبيراً كوني أمام علمين في السنّة ... أدخل الموضوع نائلاً من فضل مجلس علمٍ إذ أجلس في آخر الحلقة مستحيياً مراقباً متعلماً
    -أحب أعلام الكتانيين الفضلاء ، العلماء الأجلاء
    -قرأت أنهم أقاموا المدرسة الكتانية بالجزائر ولا وافر علمٍ عندي بذلك
    -الزاوية الحملاوية أسمع عنها كونهم أبناء عمومة لنا لكن منازلهم بعيدةٌ عنا ... كطريقتهم أيضاً ... فأنا سلفيٌ لا طرقي
    الحملاوي المذكور أعلاه ابن عم لي نسباً ... لا طريقةً ....فلست على الطريقة الرحمانية إنما على الطريقة السلفية
    اقتباس:
    المدرسة والكلية الكتانية بقسنطينة: ... وبجواره مسجد للخطبة ، تصلى فيه الجمعة ، وتعقد به الدروس ، جدد بناءه " صالح باي " نحو سنة 1197 .
    الصحيح أن صالح باي هو الذي شيد جامع سيدي الكتاني عام 1189 ، ويشهد لهذا المقطوعة الشعرية التي نقشت على لوحة وُضعت عند مدخل المدرسة ، لهذا يسميه بعضهم بجامع صالح باي .
    وكان الجامع من مساجد المذهب الحنفي ، و كانت تتبع له مدرسة اشتهرت في العهد الفرنسي حين أصبحت هي المدرسة الشرعية الرسمية منذ 1850م ، و منذ 1947م أصبحت المدرسة الكتانية والجامع التابع لها تدعى : المعهد الكتاني الذي كان تحت إشراف عمر بن الحملاوي شيخ الطريقة الرحمانية ، و الذي كان ينافس معهد ابن باديس التابع لجميعة العلماء ، انظر " تاريخ الجزائر الثقافي " ( 1 / 261 ) ( 2 / 284 ) ( 3 / 263- 64 ) ( 5 / 82 ) .
    نسبي اليهم غير أن طريقتي تنأى عنهم
    اقتباس:
    وفي أوائل القرن الرابع عشر الهجري تحولت هذه المدرسة إلى كلية شرعية باسم " الكلية الكتانية " على يد العلامة المصلح الشيخ عمر بن الحملاوي .
    المعروف أن المدرسة الكتانية تحولت إلى معهد وليس إلى كلية ، وفرق بينهما ؛ لأن الأول للتعليم الثانوي ، والثاني للتعليم الجامعي ، ويشهد لهذا أن المعهد عرف في وقته باسم " معهد بن الحملاوي " ، نسبة إلى مديره عمر بن الحملاوي ، شيخ الطريقة الرحمانية ، ولا يُعلم عنه أنه كان مصلحاً ، بل كان معهده منافساً لمعهد ابن باديس التابع لجمعية العلماء الإصلاحية ، وكانت له علاقة بالتصوف وبالادراة الفرنسية ، كما تقدم .
    للأسف كلٌ طريقته مع المستدمر
    إلى أن هذا يدل على أمرٍ آخر :
    الزاوية الحملاوية بميلة تعود الى عرش الحملات ببلدية مسيف ويسمون بالحملات اي اولاد سيدي حملة المدفون بمنطقة المسيلة وهو الجد الاول للحملات اتى من المغرب نحو القرن الثامن الميلادي واستقر ببلدية مسيف التي تتوسط المسيلة باتنة وبسكرةويقدر عرش الحملات بنحو 40000ساكن
    الزاوية الحملاوية، واحدة من أقدم الزوايا في الجزائر، أسسها سيدي امحمد بن عبد الرحمن الأزهري في العصر العثماني على الطريقة الرحمانية متبعا في منهجه المذهب المالكي، ومخلفا جيلا من الأساتذة والفقهاء الدين حملوا من بعده تبليغ رسالته، وتعليم القرآن الكريم وتفسيره .
    تشرفت في البداية مدينة شلغوم العيد ‘ولاية ميلة’ باحتضان مدرستها على مدى عقود طويلة، أشرف عليها الشيخ علي الحملاوي الذي تلقى معالم الدين الحنيف على أيدي الشيخ العلامة بن حداد، قبل أن تنفيه قوات الاحتلال إلى جزيرة كاليدونيا مدة 4 سنوات، إثر مشاركته في ثورة المقراني، وقد تم الاعتراف بها أنداك كمدرسة رسمية لتعليم القرآن والعلوم الشرعية من قبل جامعة الزيتونة بتونس.
    واليوم ترقد الزاوية الحملاوية على ربوة بواد سقان منذ 120سنة، يشرف عليها الشيخ عبد المجيد الحملاوي الشاهد على تخرج أجيال من حفظة القرآن الكريم الذين تحولوا فيما بعد إلى أمة وأساتذة بنفس الزاوية، وقد بينت الإحصائيات الأخيرة أنه تم تخرج 1999طالب من مختلف ولايات الوطن إلى جانب طلبة من بوركينافاسو، من بينهم 200طالب أتموا الحفظ.
    يشار إلى أن الزاوية تحتوي على واحدة من أهم المكتبات الدينية في الجزائر، تحتوي على كتب ومخطوطات نادرة وقيمة، وهو الأمر الذي يقتضي الاهتمام بدعم القائمين عليها ماديا لترميمها.
    متابعة للموضوع أكثر في هذا الريبورتاج:
    البدع لا تشفع لهؤلاء ما عملوا وعلموا
    رغم أني حملاويٌ لست طرقياً ، أنا من بطنٍ آخر بعيدٍ منازلاً ومناهجاً عن الزاوية
    والحملاويّ نسبةٌ ل "محمد بن عيسى " المسمى "حملة " و كان صالحاً ورعاً معلماً لأهالي المنطقة .... حيث جاء من المغرب من سلالة الأدارسة آل البيت .... فأخoكم من آل البيت تنقصه فقط الشهادة بذلك (إبتسامة) .. لكن ( دعوها فهي منتنة ) ليس موضوعنا علم الأنساب
    وعرش الحمالات تفرّق في البلاد من الجزائر حتى تونس
    أحببت التعريف بهذا وبشيءٍ من أخبار الحملاويين الحسنيين الذين مثلوا المدرسة الكتانية قرب قسنطينة أو أسسوها المهم تعاونوا هناك
    اللهم ثبتنا على منهج القرآن والسنة بفهم سلف الأمة الصالح
    ----
    مدرج ضمن تقارير وحوارات 22 مايو 2009 ( اعذروني ليس لي التاريخ الهجري )
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,909

    افتراضي رد: موجز عن الأسرة ( الكتانية ) المغربية .. مع طلب من إخواني المغاربة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    شيخاي الجليلين "سليمان الخراشي" صاحب التآليف والردود البصيرة و "حمزة الكتاني " سليل الأسرة العلمية العريقة ...
    اتشرف بدخول الموضوع شرفاً كبيراً كوني أمام علمين في السنّة ... أدخل الموضوع نائلاً من فضل مجلس علمٍ إذ أجلس في آخر الحلقة مستحيياً مراقباً متعلماً
    -أحب أعلام الكتانيين الفضلاء ، العلماء الأجلاء
    -قرأت أنهم أقاموا المدرسة الكتانية بالجزائر ولا وافر علمٍ عندي بذلك
    -الزاوية الحملاوية أسمع عنها كونهم أبناء عمومة لنا لكن منازلهم بعيدةٌ عنا ... كطريقتهم أيضاً ... فأنا سلفيٌ لا طرقي
    الحملاوي المذكور أعلاه ابن عم لي نسباً ... لا طريقةً ....فلست على الطريقة الرحمانية إنما على الطريقة السلفية
    اقتباس:
    المدرسة والكلية الكتانية بقسنطينة: ... وبجواره مسجد للخطبة ، تصلى فيه الجمعة ، وتعقد به الدروس ، جدد بناءه " صالح باي " نحو سنة 1197 .
    الصحيح أن صالح باي هو الذي شيد جامع سيدي الكتاني عام 1189 ، ويشهد لهذا المقطوعة الشعرية التي نقشت على لوحة وُضعت عند مدخل المدرسة ، لهذا يسميه بعضهم بجامع صالح باي .
    وكان الجامع من مساجد المذهب الحنفي ، و كانت تتبع له مدرسة اشتهرت في العهد الفرنسي حين أصبحت هي المدرسة الشرعية الرسمية منذ 1850م ، و منذ 1947م أصبحت المدرسة الكتانية والجامع التابع لها تدعى : المعهد الكتاني الذي كان تحت إشراف عمر بن الحملاوي شيخ الطريقة الرحمانية ، و الذي كان ينافس معهد ابن باديس التابع لجميعة العلماء ، انظر " تاريخ الجزائر الثقافي " ( 1 / 261 ) ( 2 / 284 ) ( 3 / 263- 64 ) ( 5 / 82 ) .
    نسبي اليهم غير أن طريقتي تنأى عنهم
    اقتباس:
    وفي أوائل القرن الرابع عشر الهجري تحولت هذه المدرسة إلى كلية شرعية باسم " الكلية الكتانية " على يد العلامة المصلح الشيخ عمر بن الحملاوي .
    المعروف أن المدرسة الكتانية تحولت إلى معهد وليس إلى كلية ، وفرق بينهما ؛ لأن الأول للتعليم الثانوي ، والثاني للتعليم الجامعي ، ويشهد لهذا أن المعهد عرف في وقته باسم " معهد بن الحملاوي " ، نسبة إلى مديره عمر بن الحملاوي ، شيخ الطريقة الرحمانية ، ولا يُعلم عنه أنه كان مصلحاً ، بل كان معهده منافساً لمعهد ابن باديس التابع لجمعية العلماء الإصلاحية ، وكانت له علاقة بالتصوف وبالادراة الفرنسية ، كما تقدم .
    يقال معارضةً لهذا :
    ومما جاء تحت عنوان: "دور الزاوية الحملاوية في ثورة التحرير" ص338: "شارك الشيخ علي الحملاوي في ثورة سنة 1871 إلى جانب زعيمها الروحي الشيخ الحداد، ونفي فيمن نفتهم السلطات الاستعمارية إلى جزيرة كالدونيا، حيث بقي هناك أربع سنوات عاد بعدها إلى أرض الوطن، حيث زُج به سجن تبسة، وبعد قضاء ثلاث سنوات أطلق سراحه ليسجن مرة أخرى بقسنطينة، وبعد مدة قضاها على رأس الزاوية في خدمة الإسلام والعربية توي الشيخ علي ابن الحملاوي سنة 1317هـ ودفن بالزاوية المذكورة..."..

    إلى قوله ص345: "كانت الزاوية الحملاوية - الكلية الكتانية - في مقدمة المؤسسات التعليمية التي لبت داعي الجهاد، فقد أمر الشيخ عمر طلبة الزاوية بالالتحاق بالثورة، وهكذا وفي سنة 1955 التحق الطلبة زرافات ووحدات بإخوانهم المجاهدين في ثورة التحرير المباركة، وتحولت الزاوية من بعدهم إلى مركز يؤوي جنود الثورة ويزودهم بما يحتاجون إليه من غداء وألبسة وأدوية وسلاح..".

    "وليس هذا مجرد ادعاء، ولكنها الحقيقة التي يؤكدها واحد من المجاهدين المعروفين، وهو الشيخ الأخ المجاهد الأستاذ عمار النجار من ضباط الولاية الثانية، ونائب بالمجلس الوطني الشعبي، والكاتب العام لجمعية الطلبة الجزائريين بتونس سابقا، في مقال له نشر في جريدة النصر 12/1289 حيث يقول عند حديثه عن موقف الطرقيين من الثورة التحريرية: "لقد كانت زواياهم في مختلف جهات الوطن - وهذا لا يمكن إنكاره - موئلا وملجأ لوحدات جيش التحرير، وأذكر هنا على سبيل المثال: زاوية بلحملاوي بوادي سقان ولاية ملية، لقد كان يلجأ إليها جنودنا بالولاية الثانية، وأن رئيسها الشيخ عمر [ابن الحملاوي] رحمه الله عليه قد فرضت عليه الإقامة الجبرية، ونقل إلى مدينة قسنطينة".
    الزاوية الحملاوية بميلة تعود الى عرش الحملات ببلدية مسيف ويسمون بالحملات اي اولاد سيدي حملة المدفون بمنطقة المسيلة وهو الجد الاول للحملات اتى من المغرب نحو القرن الثامن الميلادي واستقر ببلدية مسيف التي تتوسط المسيلة باتنة وبسكرةويقدر عرش الحملات بنحو 40000ساكن
    الزاوية الحملاوية، واحدة من أقدم الزوايا في الجزائر، أسسها سيدي امحمد بن عبد الرحمن الأزهري في العصر العثماني على الطريقة الرحمانية متبعا في منهجه المذهب المالكي، ومخلفا جيلا من الأساتذة والفقهاء الدين حملوا من بعده تبليغ رسالته، وتعليم القرآن الكريم وتفسيره .
    تشرفت في البداية مدينة شلغوم العيد ‘ولاية ميلة’ باحتضان مدرستها على مدى عقود طويلة، أشرف عليها الشيخ علي الحملاوي الذي تلقى معالم الدين الحنيف على أيدي الشيخ العلامة بن حداد، قبل أن تنفيه قوات الاحتلال إلى جزيرة كاليدونيا مدة 4 سنوات، إثر مشاركته في ثورة المقراني، وقد تم الاعتراف بها أنداك كمدرسة رسمية لتعليم القرآن والعلوم الشرعية من قبل جامعة الزيتونة بتونس.
    واليوم ترقد الزاوية الحملاوية على ربوة بواد سقان منذ 120سنة، يشرف عليها الشيخ عبد المجيد الحملاوي الشاهد على تخرج أجيال من حفظة القرآن الكريم الذين تحولوا فيما بعد إلى أمة وأساتذة بنفس الزاوية، وقد بينت الإحصائيات الأخيرة أنه تم تخرج 1999طالب من مختلف ولايات الوطن إلى جانب طلبة من بوركينافاسو، من بينهم 200طالب أتموا الحفظ.
    يشار إلى أن الزاوية تحتوي على واحدة من أهم المكتبات الدينية في الجزائر، تحتوي على كتب ومخطوطات نادرة وقيمة، وهو الأمر الذي يقتضي الاهتمام بدعم القائمين عليها ماديا لترميمها.
    متابعة للموضوع أكثر في هذا الريبورتاج:
    البدع لا تشفع لهؤلاء ما عملوا وعلموا
    رغم أني حملاويٌ لست طرقياً ، أنا من بطنٍ آخر بعيدٍ منازلاً ومناهجاً عن الزاوية
    والحملاويّ نسبةٌ ل "محمد بن عيسى " المسمى "حملة " و كان صالحاً ورعاً معلماً لأهالي المنطقة .... حيث جاء من المغرب من سلالة الأدارسة آل البيت .... فأخoكم من آل البيت تنقصه فقط الشهادة بذلك (إبتسامة) .. لكن ( دعوها فهي منتنة ) ليس موضوعنا علم الأنساب
    وعرش الحمالات تفرّق في البلاد من الجزائر حتى تونس
    أحببت التعريف بهذا وبشيءٍ من أخبار الحملاويين الحسنيين الذين مثلوا المدرسة الكتانية قرب قسنطينة أو أسسوها المهم تعاونوا هناك
    اللهم ثبتنا على منهج القرآن والسنة بفهم سلف الأمة الصالح
    ----
    مدرج ضمن تقارير وحوارات 22 مايو 2009 ( اعذروني ليس لي التاريخ الهجري )
    هذا كافٍ في الرد على معاونة المدرسة الكتانية - الحملاوية للاستدمار

    بل الزوايا كانت على قسمين : من داهن الاستعمار ومن قاومه أشد المقاومة .... مع نبذنا للطرقية

    دامت السنة والسلفية منهجاً قويماً لنا جميعاً إخوتاه

    جئت لا للجدال والمراء ... بل أنا تلميذٌ من خلف الحلقة مستحيٍ من جبال مثلكم في العلم ... متوارٍ عن نظراتكم المدققة المحققة ....لأتعلم أشياء عن الكتانيين العلماء

    و لأضيف أشياء علمتها وفوائد من ابن عم لعرش الحملات ... لا مبفتخراً البتة .... فذنوبي كافيةٌ لتشغلني عن الفخر وعن الجدال والمراء

    أحبكم جميعاً في الله
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    126

    افتراضي رد: موجز عن الأسرة ( الكتانية ) المغربية .. مع طلب من إخواني المغاربة

    يرفع ...

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي

    السلام عليكم
    من رأى فيلم the last samurai يفهم جيدا محنة ال الكتاني؛ فالساموراي الذين افنوا حياتهم في الدفاع عن سلطان اليابان وجدوا أنفسهم منبوذين أمام استفحال الحداثة؛ ولعب خصومهم لهم الالاعيب حتى حاربهم السلطان؛ مثال ذلك ال الكتاني فباستشهاد ابي الفيض آخر معاقل المقاومة العلمية الإسلامية ضد الهجمة الحداثية العلمانية استشهدت الأمة المغربية المحافظة، كما قال الشيخ حمزة رعاه الله؛ فحافظ المغرب العلامة الجبل عبدالحي الكتاني آخر رمق في الدفاع عن الهوية المغربية التقليدية الذي عارض بشدة توجه السلطان المغربي محمد بن يوسف نحو مشورة حزب الاستقلال على حساب علماء الشريعة، ربما أخطأ بمبايعة بن عرفة، لكن الأعمال بالنيات ، وعلمه الغزير يجعلنا نحسن به الظن، فلشعري لو سقط هذا الهرم من العلم والفقه في براثين الشيطان، فماذا نأمل في انفسنا؟؟؟؟ رحمهم الله أجمعين
    نحن رجال هذا الزمن علينا فهم ماضينا لنصلح اخطاءنا، ونحسن النية باجدادنا، ربما الواقع كان أقوى منهم، ولا استثني من ذلك السلاطين العلويين ونجدد بيعتنا لهم غفر الله لنا ولهم ، هداهم الله لما فيه خير البلاد والعباد.

  8. #88
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,203

    افتراضي

    وعليكم السلام .. عبدالسلام :
    بارك الله فيكم عن رفع هذا المقال القديم الشائق. وما تفضلتم به معلوم ومُقدّر .
    وقولكم : ( .. آخر رمق في الدفاع عن الهوية المغربية التقليدية ) : إن كانت تعني الدفاع عن المخالفات العقدية عند ( بعض ) أفراد الأسرة الكتانية ، فلا حاجة للدفاع ، بل يستبدلها أحفادهم الكرام بلزوم عقيدة وسنة جدهم الأكبر صلى الله عليه وسلم .
    وأما في أمور ( التغريب ) ومظاهره ، فالمسلمون معكم ، قلبًا وقالبًا .
    والله يحفظكم ويُسددكم ..

    * ما أخبار د حمزة ؟ بلغوه سلامي ..

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي

    شكرا اخي سليمان على ردك وتاييدك ، كتبت ما كتبت لأنه يحز في النفس أن هذا الجيل وحتى المثقفين منهم يجهل حقيقة الامور، وبجهل الداء يتعذر الدواء، شفانا الله وعجل بتحقيق وعده الموعود فإنه على كل شئ قدير.
    بالنسبة للشيخ حمزة دخل في حزب النهضة والفضيلة منذ سنين لتحقيق أهداف أجداده المبجلين من زرع روح الإسلام في الأمة ، لكنه خرج منه منذ أيام ، والسبب والله أعلم معلوم من تفرد بالرأي بين الأعضاء وغياب المشورة و المناصرة والله أعلم.
    دمتم بخير أن شاء الله

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •