مناهج العلماء في اختصار الكتب
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5
6اعجابات
  • 3 Post By رفعت سعيد
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By عمر عباس الجزائري
  • 1 Post By رفعت سعيد

الموضوع: مناهج العلماء في اختصار الكتب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المشاركات
    66

    افتراضي مناهج العلماء في اختصار الكتب

    الحمد لله، والصلاةُ والسلام على رسول الله. وبعد:
    اختصار الكتب فنٌّ من الفنون، له قَواعد وأصول، ويُشترط عند اختصار كِتابٍ ما، عدم الإخلال بمقصد مؤلِّفه، وإلاَّ أصبح تحريفًا، قال الشيخ بكر بن عبدالله أبو زيد في "الردود" ص 127: "ولا يَدخل في تحريف النصِّ اختصارُه بشرطين: الإشارة إلى ذلك، وأن لا يخلَّ بمقصد قائله، ولا يَخرج عن مراده"؛ اهـ
    وإذا أراد أن يَزيد شيئًا على أصل الكتاب ينبِّه على ذلك، قال الصنعانيُّ في "سبل السلام" (1 / 11): "وقد ضممتُ إليه زياداتٍ جمَّة على ما في الأصل من الفوائد"؛ اهـ
    وقال أبو الطيِّب الفاسي في "ذيل التقييد" (1 / 354): "اختصر فيه الميزان للذَّهبي وزاد فيه أكثر من ستِّمائة تَرجمة، ومختصر تهذيب الكمال للحافظ المزِّي في ستِّ مجلداتٍ، وزاد فيه أشياء كثيرة"؛ اهـ
    وبعض العلماء كان مغرمًا باختصار الكُتب، مثل:
    محمد بن مكرم بن علي بن أحمد الأنصاري، قال عنه الحافظ ابن حجَر في "الدرر الكامنة" (6 / 15): "وكان مغرًى باختصار كتب الأدب المطوَّلة، اختصر الأغاني والعقد والذَّخيرة، ونشوار المحاضرة ومفردات ابن البيطار والتواريخ الكبار، وكان لا يملُّ من ذلك"؛ اهـ.
    ومثل: عبدالرحيم بن محمد بن محمد بن يونس، قال عنه السبكيُّ في "طبقات الشافعية" (8 / 191): "وكان آيةً في القدرة على الاختصار"؛ اهـ.
    كذلك كان الحافظ الذهبيُّ مولعًا باختصار الكتب، فقد اختصر المحلَّى لابن حزم، وأُسد الغابة لابن الأثير، والتَّكملة لكتاب الصِّلة لابن الأبَّار، وجامع بيان العلم لابن عبدالبر، وتاريخ بغداد، والبَعث والنشور للبيهقي، والسنن الكبرى للبيهقي، والزُّهد للبيهقي، والعِلل المتناهية لابن الجوزي، وتاريخ ابن عساكر، وتهذيب الكمال للمزِّي، وكتاب القدَر للبيهقي، وسلاح المؤمن لابن الإمام، وتاريخ البرزالي، والضعفاء لابن الجوزي، ومنهاج السنَّة لابن تيميَّة، والكُنى لأبي أحمد الحاكم، ومناقب سفيان الثوري لابن الجوزي... وغيرها؛ وقد ذَكر بشَّار عواد هذه المختصرات في كتابه "الذَّهبي ومنهجه في تاريخ الإسلام ص 215 وما بعدها.
    وبعض العلماء كان يَختصر الكتابَ أكثر من مرة، مثل: الإربلي، الذي اختصر إحياء علوم الدين مرَّتين، قال الصفدي في "الوافي بالوفيات" (8 / 131): "واختصر الإحياء للغزالي مرَّتين"؛ اهـ.
    وبعضُهم كان يَختصر المختصَر؛ كما حدَث مع من اختصر مختصَر ابن الحاجب، قال صاحب "كشف الظنون" (2 / 1853): "واختصره: الشيخ برهان الدين، إبراهيم بن عمر الجعبري، وسمَّاه: (الكتاب المعتبر، في اختصار المختصر)"؛ اهـ.
    وبعضهم كان يختصر مختصر المختصر، قال الحجوي في "الفكر السامي" (2 / 458): "لأنَّ مختصر خليل مختصر مختصَر المختصر"؛ اهـ.

    وكثير من المختصرات لاقت استحسانًا وشهرة بين أهل العلم، مثل:
    مختصر ابن الحاجب، قال عنه صاحب كشف الظنون (2 / 1853): "واعتنى بشأنه الفضلاء"؛ اهـ.
    ومثل: "مَجمع البحرين" في الفِقه الحنفي، قال عنه صاحب كشف الظنون (2 / 1599): "وأبدع في اختصاره"؛ اهـ.
    ومثل: كتاب "التعجيز في اختصار الوجيز"، قال عنه ابن خلكان في "وفيات الأعيان" (4 / 255): "اختصر كتابَ الوجيز للغزالي اختصارًا حسنًا سمَّاه التعجيز في اختصار الوجيز"؛ اهـ.
    ومثل: مختصر إصلاح المنطق لأبي القاسم، قال عنه ابن العديم في "بغية الطلب" (6 / 2533): "واختصر كتابَ إصلاح المنطق، فأجاد في ذلك"؛ اهـ.
    ومثل: مختصر تاريخ دمشق لأبي شامة، قال عنه ابن الصَّابوني في "تكملة إكمال الإكمال" (1 / 77): واختصر تاريخَ دِمشق للحافظ أبي القاسم بن عساكر اختصارًا حسنًا، لم يخل بشيءٍ من تراجمه"؛ اهـ.
    ومثل: مختصر كتاب العين للزبيدي، قال عنه القفطي في "إنباه الرواة" (3 / 108): "واختصر كتابَ العين اختصارًا حسنًا"؛ اهـ.
    وبعض المختصرات لم يكن لها شهرة، مثل: مختصر أُسد الغابة الذي اختصره النوويُّ، قال عنه السيوطي في "تدريب الراوي" (2 / 665): "ولم يشتهر هذا المختصَر"؛ اهـ.

    وعلى الجانب الآخر هناك مختصرات لم تَلق قبولاً عند أهل العلم:
    كالذي اختصر كتاب محمد بن الحسَن الشَّيباني، قال السمعاني في "الأنساب" (8 / 192): "وقيل: لمَّا اختصر كتابَ الأصل الذي صنَّفه الإمام الرَّباني محمد بن الحسن الشَّيباني رآه في المنام، فقال له محمد: مزَّق الله جلدَك كما مزَّقتَ كتابي، فاستجاب الله دعاء محمد بن الحسن عليه"؛ اهـ.
    ومثل: مختصر المقاصد الحسَنة، قال عنه العجلوني في كشف الخفاء" (1 / 13): "فإنَّه اختصر المقاصدَ الحسَنة لشيخه المذكور، لكنَّه أخلَّ بأشياء ممَّا فيه مسطور"؛ اهـ.
    ومثل: مختصرات الصَّابوني في العصر الحديث، وقد ألِّفَت كثيرٌ من الكتب في نَقدها، مثل كتاب: "التحذير من مُختصرات الصَّابوني في التفسير"؛ للشيخ بكر أبو زيد.
    قال الألبانيُّ في الضعيفة" (4 / 7): "وهناك أشخاص آخرون ظهروا في سَاحة التأليف والكِتابة فيما لا يحسنون، وأخُصُّ بالذِّكر منهم الشيخين الحلبيَّين اللذين اختصر كلٌّ منهما "تفسير الحافظ ابن كثير"؛ اهـ. هذا، والله تعالى أعلم، وصلى الله على نبيِّنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,936

    افتراضي

    أحسنت، أحسن الله إليك وبارك فيك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رفعت سعيد
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    443

    افتراضي

    ومن نافلة القول التنبيه إلى أمر ألا وهو لا يلزم من المختصَر أن يكون أقل حجما من الأصل، فهذا تفسير ابن زمنين مختصر عن تفسير بن سلام وهو أوسع منه مادة. كما لا يلزم من عنونة بعض المصنفات بالمختصر أو الاختصار أن يكون للكتاب أصلٌ مرجوع إليه، وقد ذكر بعضهم أن مختصر خليل الفقهي هو مختصر أُنفٌ، وهل هناك فرقٌ بين التهذيب والاختصار والتلخيص؟ يُبحث للإفادة
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رفعت سعيد

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المشاركات
    66

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر عباس الجزائري مشاهدة المشاركة
    ومن نافلة القول التنبيه إلى أمر ألا وهو لا يلزم من المختصَر أن يكون أقل حجما من الأصل، فهذا تفسير ابن زمنين مختصر عن تفسير بن سلام وهو أوسع منه مادة. كما لا يلزم من عنونة بعض المصنفات بالمختصر أو الاختصار أن يكون للكتاب أصلٌ مرجوع إليه، وقد ذكر بعضهم أن مختصر خليل الفقهي هو مختصر أُنفٌ، وهل هناك فرقٌ بين التهذيب والاختصار والتلخيص؟ يُبحث للإفادة
    هناك فرق بين التهذيب والاختصار ، كلمة التهذيب تدل في الأغلب على التنقية والاصلاح ، وقد بين ذلك بشار عواد فقال فى مقدمة تحقيقه لكتاب "تهذيب الكمال "(42/1):"وقد ظن بعضهم غلطا أن الحافظ المزي إنما اختصر كتاب "الكمال" لعبد الغني حينما ألف كتابه"تهذيب الكمال" ، وكأنهم ربطوا بين كلمتي"الاختصار"و "التهذيب"مع أن الاخيرة تدل في الاغلب على التنقية والاصلاح " أ.هـ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عمر عباس الجزائري

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    443

    افتراضي

    والاختصار ألا يدل على التنقية والإصلاح، أرى أن في هذه المصطلحات الثلاث شيئا من التوسع وأن لا فرقَ في نظري جوهري يميز بعضها عن بعض في استعمالات من ألف .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •