القرآن كلام الله ... والكلام نوعان ...
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 8 من 8
2اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By ابن الصديق

الموضوع: القرآن كلام الله ... والكلام نوعان ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,707

    افتراضي القرآن كلام الله ... والكلام نوعان ...

    قال شيخ الإسلام: (القرآن كلام الله، والكلام نوعان: إما إنشاء، وإما إخبار.
    والإخبار: إما خبر عن الخالق، وإما خبر عن المخلوق، فالإنشاء هو الأحكام: كالأمر، والنهي.
    والخبر عن المخلوق هو القصص، والخبر عن الخالق هو ذكر أسمائه وصفاته).
    مجموع الفتاوى: (١٧/ ٨٦).

    وقال: (ومعلوم أن الكلام الذي جاءت الرسل عن الله نوعان: إما إنشاء وإما خبر، والإنشاء يتضمن الأمر والنهي والإباحة). درء تعاض النقل: (٣/٣).

    وقال: (الكلام ينقسم إلى: الإنشاء والخبر.
    والإنشاء ينقسم إلى: طلب الفعل وطلب الترك.
    والخبر ينقسم إلى: خبر عن النفي وخبر عن الإثبات). مجموع الفتاوى: (٦/ ٣٣١).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,707

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام: (فما جاء به الكتاب والسنة من الخبر والأمر والنهي وجب اتباعه ولم يلتفت إلى من خالفه كائنًا من كان ولم يجز اتباع أحد في خلاف ذلك كائنًا من كان كما دلَّ عليه الكتاب والسنة وإجماع الأمة من اتباع الرسول وطاعته). مجموع الفتاوى: (10 /383).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,707

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام: ( فأصل السعادة: تصديق خبره، وطاعة أمره، وأصل الشَّقاوة: معارضة خبره وأمره بالرَّأي والهوى، وهذا هو معارضة النص بالرأي، وتقديم الهوى على الشرع). درء تعارض النقل: (3/3).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,707

    افتراضي

    قال شيخ الإسلام: (وأما الدِّين فجِماعه شيئان: تصديق الخبر وطاعة الأمر، ومعلوم أن التَّنعُّم بالخبر بحسب شرفه وصدْقِه، والمؤمن معه من الخبر الصَّادق عن الله وعن مخلوقاته ما ليس مع غيره، فهو من أعظم الناس نعيمًا بذلك بخلاف من يكثر في أخبارهم الكذب.
    وأما طاعة الأمر فإن مَن كان ما يؤمر به صلاحًا وعدلًا ونافعًا يكون تنعُّمه به أعظم من تنعُّم من يُؤمر بما ليس بصلاح ولا عدل ولا نافع). قاعدة في المحبة: (صـ 155).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عمر عباس الجزائري
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    443

    افتراضي

    لله درك يا ابن تيمية... كلام تأصيلي ماتعٌ شكرا لك أبا البراء

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,707

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر عباس الجزائري مشاهدة المشاركة
    لله درك يا ابن تيمية... كلام تأصيلي ماتعٌ شكرا لك أبا البراء
    ولك شكر الله يالحبيب.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    418

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    ابا البراء
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,707

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الصديق مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    ابا البراء
    وجزاك مثله
    يا ابن الصديق
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •