فصل الإيمان من الواسطية لشيخ الاسلام رحمه الله وتعليق الفوزان حفظه الله .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 12 من 12
4اعجابات
  • 2 Post By ابوخزيمةالمصرى
  • 1 Post By أبو سيرين الوهراني
  • 1 Post By أبو سيرين الوهراني

الموضوع: فصل الإيمان من الواسطية لشيخ الاسلام رحمه الله وتعليق الفوزان حفظه الله .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي فصل الإيمان من الواسطية لشيخ الاسلام رحمه الله وتعليق الفوزان حفظه الله .

    وقد قال شيخ الاسلام رحمه الله في الواسطية

    فَصْلٌ: وَمِنْ أُصُولِ أَهْلِ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ أَنَّ الدِّينَ وَالإِيمَانَ قَوْلٌ وَعَمَلٌ، قَوْلٌ الْقَلْبِ وَاللِّسَانِ، وَعَمَلُ الْقَلْبِ وَاللِّسَانِ وَالْجَوَارِحِ. وَأَنَّ الإيمَانَ يَزِيدُ بِالطَّاعَةِ، وَيَنْقُصُ بِالْمَعْصِيَةِ .

    قال الشيخ صالح الفوزان في شرحه على الواسطية


    قوله‏:‏ ‏(‏ومن أصول أهل السنة والجماعة‏)‏ أي‏:‏ القواعد التي بنيت عليها عقيدتهم ‏(‏أن الدين‏)‏ هو لغة‏:‏ الذل والانقياد‏.‏ وشرعًا‏:‏ هو ما أمر الله به ‏(‏والإيمان‏)‏ لغة‏:‏ التصديق (1)‏، وشرعًا‏:‏ هو ما ذكره الشيخ بقوله‏:‏ ‏(‏قول وعمل‏:‏ قول القلب واللسان‏.‏ وعمل القلب واللسان والجوارح‏)‏ هذا هو تعريف الإيمان عند أهل السنة والجماعة‏:‏ أنه قول وعمل‏.‏ فالقول قسمان‏:‏ قول القلب وهو الاعتقاد، وقول اللسان هو التكلم بكلمة الإسلام‏.‏ والعمل قسمان‏:‏ عمل القلب وهو نية وإخلاص‏.‏ وعمل الجوارح ـ أي‏:‏ الأعضاء ـ كالصلاة والحج والجهاد‏.‏


    والفرق بين أقوال القلب وأعماله‏:‏ أن أقواله هي العقائد التي يعترف بها ويعتقدها، وأما أعمال القلب فهي حركته التي يحبها الله ورسوله، وهي محبة الخير وإرادته الجازمة وكراهية الشر والعزم على تركه‏.‏ وأعمال القلب تنشأ عنها أعمال الجوارح وأقوال اللسان‏.‏ ومن ثم صارت أقوال اللسان وأعمال الجوارح من الإيمان‏.‏
    -------------------------------------------------
    وهذا معتقدنا حتى لا يرمينا من لا خلاق له بالارجاء وهو معتقد مشايخي حفظهم الله وعلى رأسهم أبوعبدالله محمد بن سعيد رسلان حفظه الله .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2015
    المشاركات
    97

    افتراضي

    الرمي بالإرجاء في هذا الزمن منه حق وكثير منه باطل نسأل الله العافية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي

    صدقت
    وما أيسر رمي الناس جزافا

    ودائما تجد من يقول مرجئة العصر لماذا ؟ لأنا لا نكفر مثلهم فلو كفرنا وطعنا وضللنا وبدعنا بغير حق لصرنا أحبابهم
    ولكنها غربة السنة وأهلها
    وما لنا إلا الصبر حتى نلقى ربنا سبحانه نسأله العافية في الدنيا والآخرة .

    وتجد من يقول شرط كمال - على العمل - وهو متناقض كما قال العلامة الفوزان حفظه الله .

    قول من يقول : العمل شرط كمال في الإيمان
    السؤال : هناك من يقول :
    (الإيمان قول واعتقاد وعمل، لكن العمل شرط كمال فيه)، ويقول أيضًا : (لا كفر إلا باعتقاد)، فهل هذا القول هو قول أهل السنة والجماعة؟

    الجواب :

    الحمد لله
    (الذي يقول هذا ما فهم الإيمان، ولا فهم العقيدة، والواجب عليه أن يدرس العقيدة على أهل العلم، ويتلقاها من مصادرها الصحيحة، وسيعرف الجواب عن هذا السؤال.

    وقوله : (الإيمان قول وعمل واعتقاد)، ثم يقول : (إن العمل شرط في كمال الإيمان وصحته)، هذا تناقض!! كيف يكون العمل من الإيمان ثم يقول: العمل شرط؟ ومعلوم أن الشرط يكون خارج المشروط ، فهذا تناقض منه.
    وهذا يريد أن يجمع بين قول السلف وقول المتأخرين، وهو لا يفهم التناقض، لأنه لا يعرف قول السلف، ولا يعرف حقيقة قول المتأخرين، فأراد أن يدمج بينهما، فالإيمان قول وعمل واعتقاد، والعمل هو من الإيمان، وهو الإيمان، وليس شرطًا من شروط صحة الإيمان، أو شرط كمال، أو غير ذلك من هذه الأقوال التي يروجونها الآن. فالإيمان قول باللسان، واعتقاد بالقلب، وعمل بالجوارح، وهو يزيد وينقص بالمعصية). انتهى.
    (الإجابات المهمة في المشاكل الملمة). (صـ 74) .
    فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,002

    افتراضي

    حياكم الله يا كرام
    ان كنت نقلت كلام الشيخ العلامة صالح الفوزان
    لاجل ان بعض الناس يرميكم بالارجاء
    اقول انه يجدر بك ان تذهب الى خصمك و تساله عن سبب الطعن فيكم
    و تنظر في كلامه فان كان حقا قبلته
    و ان كان باطلا بينت له و جه الصواب بالتي هي احسن

    فبمثل هذا يتم الاتفاق و يزول او يخف الخلاف

    هداني الله و اياكم لما يحبه و يرضاه
    و شكرا على الموضوع


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    145

    افتراضي

    من استدل بأحاديث الشفاعة وحديث البطاقة على أن تارك العمل (وعبر عنه شيخ الإسلام بجنس العمل)ينجو من الخلود في النار، فهو مرجئ

    لو يبحث الإخوة في هذه المسألة يكون الأمر جيدا.

    لأنها مربط الفرس، وموضع النزاع في هذا العصر بين طائفتين، أحدها ترمي الأخرى بالإرجاء والثانية ترمي الأولى بالتكفير والحدادية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي

    حديث البطاقة وغيره هذا من المتشابه المردود للمحكم
    والمحكم يثبت أن الايمان قول وعمل على تفصيله المعروف

    والذرة من الايمان قال لي شيخي الشيخ عادل الشوربجي حفظه الله

    تثبت الذرة من الايمان
    بأربعة أمور
    قول القلب
    قول اللسان
    عمل القلب
    عمل الجوارح
    وغير هذا مذهب الاجاء

    وقال يثبت أصل الايمان
    بتصديق الخبر والاستعداد لتنفيذ الأمر
    قلت _أبوخزيمة _ وهو ما نص عليه شيخ الاسلام رحمه الله في مجلد الربوبية المجلد الثاني من الفتاوى صفحة 39

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي

    والرجل الذي قتل مائة نفس ليس فيه دليل على ترك العمل
    فالرجل كان ينوء بصدره جهة أرض الطاعة
    والرجل بحث عن التوبة وسعى فيها
    والرجل استمع للعالم وسار لطلب أرض التوبة
    فسيعه عمل وزحفه على الأرض عمل وكلامه وسؤاله أهل العلم عمل
    فلا حجة فيه
    والسلام

    والمسألة غير متصوة على أرض الواقع بل مسألة نظرية

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيبوني مشاهدة المشاركة
    حياكم الله يا كرام
    ان كنت نقلت كلام الشيخ العلامة صالح الفوزان
    لاجل ان بعض الناس يرميكم بالارجاء

    أنا لم أفعل بل نقلته للفائدة
    اقول انه يجدر بك ان تذهب الى خصمك و تساله عن سبب الطعن فيكم
    الطاعن يسأل ويستفسر ويطلب العذر لأخيه ويناصحه لا يطعن فيه مباشرة ولا يجرحه دون مراجعة ولينظر أمعه حجة أم لا ؟
    أله شبهة فيزيلها أم لا؟ أما الرمي بالباطل بدون بينة وبدون مناصحة هذا ليس عمل السلف
    .
    و تنظر في كلامه فان كان حقا قبلته
    ما عرض علينا حقا ولا باطلا ولا روجعنا في شيء
    و ان كان باطلا بينت له و جه الصواب بالتي هي احسن

    فبمثل هذا يتم الاتفاق و يزول او يخف الخلاف

    هداني الله و اياكم لما يحبه و يرضاه
    و شكرا على الموضوع

    وفقنا الله وإياكم لمرضاته ونفعنا وإياكم بالعلم النافع

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    145

    افتراضي

    ولكن مع ذلكم فقد ظهرت في هذا العصر فئة تصحح إيمان من لم يعمل خيرا قط، وتكفر بالجحود فقط، وبالاستحلال

    وهؤلاء قد رد عليهم الشيخ الفوزان حفظه الله وبين أنهم على الإرجاء

    فلا ينبغي أن ننكر وجود هؤلاء الذين يدعون اتباع السلف وهم مخالفون في مسائل الإيمان
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    145

    افتراضي

    والمسألة غير متصوة على أرض الواقع بل مسألة نظرية

    قلت:قد يقول لك مخالفك:كيف جعلتها غير متصورة على أرض الواقع، وقد أثبت الله وجود هذه الفئة التي تخرج من النار وهي لم تعمل خيرا قط كما في رواية من روايات أحاديث الشفاعة؟فالحديث يثبتهم وأنت تنفيهم.

    ومنطوق النص هو المعول عليه.

    فكيف يكون جوابك؟

    ولا يكفي أن تقول بأن أحاديث البطاقة وقاتل مائة نفس وغيرها من المتشابه بل لا بد من تفسيرها والجمع بينها وبين النصوص الأخرى

    فيقال أن صاحب البطاقة قد قال لا إله إلا الله مخلصا ولم يتمكن من العمل حيث حال بينه وبين العمل الموت، ولو نسئ له في عمره لأقبل على العمل الذي يقتضيه الإخلاص في قول لا إله إلا الله.

    والله أعلم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سيرين الوهراني مشاهدة المشاركة
    فيقال أن صاحب البطاقة قد قال لا إله إلا الله مخلصا ولم يتمكن من العمل حيث حال بينه وبين العمل الموت، ولو نسئ له في عمره لأقبل على العمل الذي يقتضيه الإخلاص في قول لا إله إلا الله.

    والله أعلم
    غير سديد بل لا يصح أصلا
    كيف وقد نشر له 99سجلا مد البصر كلها ذنوب ؟
    متى عملها ؟
    لقد مد له وبسط له في العمر حتى يذنب كل هذه الذنوب
    والسلام

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    المشاركات
    145

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخزيمةالمصرى مشاهدة المشاركة
    غير سديد بل لا يصح أصلا
    كيف وقد نشر له 99سجلا مد البصر كلها ذنوب ؟
    متى عملها ؟
    لقد مد له وبسط له في العمر حتى يذنب كل هذه الذنوب
    والسلام
    يا أخي الكربم

    مقصود أهل السنة بالعمل في تعريف الإيمان هي الأعمال الصالحة وليس السيئات!

    فلا عبرة بالسيئات لنقول أن هذا الرجل قد عمل

    فواضح من الحديث أنه لم يعمل(خيرا) قط

    ومع ذلك نجا من النار بتلك الشهادة.

    فهل معنى ذلك أن الإيمان يصح بالشهادة من دون عمل ؟

    (قال العلماء(ومنهم الشيخ الفوزان

    أن مثل هذه الأحاديث تحمل على كون الرجل لم يتمكن من العمل بمقتضى شهادته حيث حال بينه وبين العمل الموت

    فهذا الرجل كان مسيئا في حياته لم يعمل خيرا أبدا كما هو ظاهر الحديث، ثم من الله عليه بالتوبة النصوح فنطق بالشهادة خالصالوجه الله تعالى.

    ولا يمكن أن يكون الىجل مخلصا في شهادته إلا إذا عمل لله تعالى شيئا من العبارات وإلا كان كاذبا.

    ولما هم بالعمل جاءه أجله

    فاعتقد الرجل أن تلك الشهادة لن تنفعه

    ولكن الله تعالى علم منه صدق شهادته بحيث لو فسح له من العمر لعمل بمقتضاها

    فنجاه الله من النار

    فتخريج هذه الأحاديث بهذا النحو(أي أن الرجل لم يتمكن من العمل بسبب الموت قبل ذلك)هو من كلام أهل العلم وليس من كلامي
    ذوقصة هذا الرجل تشبه إلى حد كبير قصة الذي قتل مائة رجل
    حيث كان مسرفا على نفسه بالذنوب ولما تاب جاءته منيته

    وإن كان هذا رجل زاد على السابق خروجه من قريته نحو قرية صالحة فهذا يعد عملا.

    فالواجب عليك يا أخي الحبيب عدم التسرع في تخطئة غيرك قبل التأكد من كلامهم

    فما ذكرته من وقت قد فسح له فيه المجال للعمل كان ذلك قبل توبته ، والشأن أن يفسح له المجال بعد توبته أم لا ليعمل بمقتضى شهادته،

    والله أعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •