طلب شرح كلام للعلامة ابن القيم - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 45 من 45
6اعجابات

الموضوع: طلب شرح كلام للعلامة ابن القيم

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,002

    افتراضي

    يبدو انكما قد اطلعتم على بعض المواضيع التي كان خصم اخي امين المشرفي فيها
    ابو سعد الجزائري و انه لا يحابيني و لا احابيه فيما نعلمه حقا
    مع انه يوجد في بعضها من الشدة و الغلظة مما يوجد نظيره هنا
    و لم يمنع ذلك ان نكون اخوة احبة في الله
    لاني اعلم انا مقصدنا و هدفنا واحد
    و هو الوصول الى الحق ان امكن الذي نحن فيه مختلفان

    بارك الله فيكم جميعا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو محمد ريان الجزائري

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي

    قال العلامة ابن القيم رحمه الله: ((الوجه الثاني والمائتان: أن لفظ اللذة والألم من الألفاظ التي فيها إجمال واشتباه كلفظ الجسم والحيز والتركيب وغيرها وليس لها ذكر في الكتاب والسنة بنفي ولا إثبات بل جاء في القرآن والسنة وصفه بالمحبة والرضى والفرح والضحك ووصفه بأنه يصبر على ما يؤذيه وإن كان العباد لا يبلغون نفعه فينفعونه ولا ضره فيضرونه)).
    وهذا الكلام واضح جدًّا وليس فيه أدنى إشكال؛ لأنَّ منهج أهل السنة والجماعة في الألفاظ المستحدثة المجملة هو أخذ المعنى الصحيح منها ثم رد المعنى الفاسد ورد اللفظ نفسه، وليس من منهج أهل السنة قبول اللفظ المستحدث إذا كان مقصود قائله صحيحًا؛ بل منهجهم رد المعنى الفاسد واللفظ نفسه.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في معرض كلامه عن الألفاظ المستحدثة، ومنها لفظ (الجسم) ((منهاج السنة النبوية)) (2/ 611):
    ((فَإِذَا لَمْ يُدْرَ مُرَادُ الْمُتَكَلِّمِ بِهِ لَمْ يُنْفَ وَلَمْ يُثْبَتْ، وَإِذَا فَسَّرَ مُرَادَهُ، قُبِلَ الْحَقُّ وَعُبِّرَ عَنْهُ بِالْعِبَارَاتِ الشَّرْعِيَّةِ، وَرُدَّ الْبَاطِلُ)).
    والذي أوقعكم في هذا الإشكال أنكم ظننتم أن القائل لو أراد معنى صحيحًا، قُبِل منه اللفظ؛ وهذا خطأ، بل إن اللفظ يُرد، ويُعَبَّر عنه بالألفاظ الشرعية، كما هو موضح في كلام شيخ الإسلام.
    فإذا تبيَّن هذا فإن كلام العلامة ابن القيم مقصوده أنه إذا أراد بـ(اللذة) المحبة والرضى والفرح والضحك، وأراد بـ(الألم) الغضب والسخط، فيُقبل هذا المعنى الصحيح، ويُرد اللفظ، ويُعبر عنه بالألفاظ الشرعية.
    وأما قول أهل السنة: (لا يُقبل مطلقًا ولا يُرد مطلقًا) فمقصودهم المعنى وليس اللفظ.
    ولذلك فأنت لا ترى أهل السنة يطلقون على الله تعالى بأنه (جسم) ولا (في حيز) ولا (محدود)، بل يقبلون المعنى الصحيح من قائل هذه الألفاظ، ويردون اللفظ والمعنى الفاسد.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,002

    افتراضي

    بارك الله فيك و نفع بك اخي الكريم

    فهمت منك اخي الكريم ان لفظ الالم يتضمن معنى صالحا و معنى فاسدا عند اطلاقه
    فهل فهمي صحيح
    ؟

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,548

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيبوني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك و نفع بك اخي الكريم

    فهمت منك اخي الكريم ان لفظ الالم يتضمن معنى صالحا و معنى فاسدا عند اطلاقه
    فهل فهمي صحيح
    ؟
    المقصود أن ابن القيم رحمه الله يقول: لو قصد بـ(الألم) الغضب مثلًا؛ فالمعنى صحيح ويُرد اللفظ والمعنى الفاسد.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,002

    افتراضي

    لا اشكال في ذلك اذا كان اللفظ يتضمن ما قصده المتكلم
    لكن في الحكم على المعاني الكلية ينظر الى اللفظ نفسه لا الى قصد المتكلم

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •