كرهتُ أن أضيِّع نفسي بسبب تفاحة من تفاح المسلمين
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: كرهتُ أن أضيِّع نفسي بسبب تفاحة من تفاح المسلمين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,566

    افتراضي كرهتُ أن أضيِّع نفسي بسبب تفاحة من تفاح المسلمين

    عن عمر بن عبد العزيز -رضي الله عنه-أنه كان يقسم تفاحًا للمسلمين، وبينما هو يفرقه ويقسمه على من يستحقه إذ أخذ ابن صغير له تفاحة، فقام عمر وأخذ التفاحة من فمه، فذهب الولد إلى أمه وهو يبكي، فلما علمت السبب، اشترت له تفاحًا، فلما رجع عمر شم رائحة التفاح، فقال لزوجته: يا فاطمة، هل أخذت شيئًا من تفاح المسلمين؟ فأخبرته بما حدث، فقال لها: والله لقد انتزعتها من ابني
    فكأنما انتزعتُها من قلبي، لكني كرهتُ أن أضيِّع نفسي بسبب تفاحة من تفاح المسلمين!!
    ما صحة هذه القصة ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,566

    افتراضي

    للرفع.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي


    أخرج هذه القصَّة (بنحو اللفظ المسؤول عنه) يحيى الشجري [ترتيب الأمالي الخميسية (ترتيب القاضي العبشمي) 2/434] قال: أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ الْأَزْجِيُّ , بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْمُفِيدُ , بِجُرْجَرَايَا، قَالَ: حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْفِهْرِيُّ , عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: "كَانَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ يُقَسِّمُ تُفَّاحَ الْفَيْءِ، فَيَتَنَاوَلُ ابْنٌ لَهُ صَغِيرٌ تُفَّاحَةً , فَانْتَزَعَهَا فِيهِ , فَأَوْجَعَهُ، فَسَعَى إِلَى أُمِّهِ مُسْتَعْبِرًا، فَأَرْسَلَتْ لَهُ إِلَى السُّوقِ , فَاشْتَرَتْ لَهُ تُفَّاحًا، فَلَمَّا رَجَعَ عُمَرُ , وَجَدَ رِيحَ التُّفَّاحِ، فَقَالَ يَا فَاطِمَةُ: هَلْ أَتَيْتِ شَيْئًا مِنْ هَذَا الْفَيْءِ؟ قَالَتْ: لَا , وَقَصَّتْ عَلَيْهِ الْقِصَّةَ، فَقَالَ: وَاللَّهِ لَقَدِ انْتَزَعْتُهَا مِنَ ابْنِي , فَكَأَنَّمَا انْتَزَعْتُهَا مِنْ قَلْبِي، وَلَكِنْ كرهت أَنْ أُضِيعَ نَصِيبِي مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ بِتُفَّاحَةٍ مِنْ فَيْءِ الْمُسْلِمِينَ"
    وأبو بكر المفيد؛ حافظ مُتَّهم، وقال الخطيب: "..وروى مناكير، وعن مشايخ مجهولين.." [التاريخ 2/204]
    قلتُ: كذلك هنا، فإني لم أعرف شيخه هذا، والفهري وأبوه؛ مجهولين!

    وروى نحو هذه القصّة: ابن أبي الدنيا في [الورع ح:223] ببعض الخُلف عمَّا جاء في السياق السابق، قال:
    حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ عَبْدِ اللهِ قَالَ: حَدَّثَنَا عِصْمَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ: أَنْبَأَنَا ابْنُ السِّمَّاكِ قَالَ: "كَانَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ يَقْسِمُ تُفَّاحًا بَيْنَ النَّاسِ، فَجَاءَ ابْنٌ لَهُ وَأَخَذَ تُفَّاحَةً مِنْ ذَلِكَ التُّفَّاحِ، فَوَثَبَ إِلَيْهِ فَفَكَّ يَدَهُ فَأَخَذَ تِلْكَ التُّفَّاحَةِ فَطَرَحَهَا فِي التُّفَّاحِ، فَذَهَبَ إِلَى أُمِّهِ مُسْتَغِيثًا فَقَالَتْ لَهُ: مَالَكَ أَيْ بُنَيَّ؟ فَأَخْبَرَهَا، فَأَرْسَلَتْ بِدِرْهَمَيْنِ فَاشْتَرَتْ تُفَّاحًا، فَأَكَلَتْ وَأَطْعَمَتْهُ، وَرَفَعَتْ لِعُمَرَ، فَلَمَّا فَرَغَ مِمَّا بَيْنَ يَدَيْهِ دَخَلَ إِلَيْهَا، فَأَخْرَجَتْ لَهُ طَبَقًا مِنْ تُفَّاحٍ، فَقَالَ: مِنْ أَيْنَ هَذَا يَا فَاطِمَةُ؟ فَأَخْبَرَتْهُ فَقَالَ: رَحِمَكِ اللَّهُ، وَاللَّهِ إِنْ كُنْتُ لأَشْتَهِيهِ"
    هارون هو الحمَّال الحافظ الثقة، وعصمة صدوق لا بأس به على الراجح، وابن السماك هو محمد بن صبيح كوفي دخل بغداد زمن هارون الرشيد ثمَّ عاد إلى الكوفة وهو صدوق ليس بالقويّ، وأحسب أنه لم يدرك القصة ولا أدري ممن سمعها فالله أعلم.


    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,566

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا .
    آمين أخانا أحمد وإياكم


    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •