ملاحظات على تحقيق الوادعي للالزامات والتتبع ( ناصر الفهد )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ملاحظات على تحقيق الوادعي للالزامات والتتبع ( ناصر الفهد )

  1. #1
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,021

    افتراضي ملاحظات على تحقيق الوادعي للالزامات والتتبع ( ناصر الفهد )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    (الإلزامات والتتبع)

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :
    فإن كتابي (الإلزامات) و (التتبع) للدارقطني رحمه الله تعالى مشهوران بين أهل العلم ، وليس هذا موضع ذكر مزايا هذين الكتابين وما فيهما من فوائد حديثية جمة ، ولكني أردت أن أتكلم عن تحقيق هذين الكتابين والتعليق عليهما الذي قام به صاحب الفضيلة الشيخ محدث الديار اليمانية / مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى ، وقد كان عمله فيهما قديم ، وقد انتفعت وغيري - بحمد الله - من تعليقاته ، وليس لمثلي أن يشهد لمثله ، إلا أنه كان لي على تعليقاته وتحقيقه للكتابين ملحظان :
    الملحظ الأول :
    منهجي : وأعني به المنهج الذي اتبعه الشيخ رحمه الله في التعليل والتصحيح والتضعيف وشرح كلام الدارقطني في بعض المواضع ، وهي طريقة كثير من المعاصرين، وهو منهج فيه نظر من كثير من الجوانب ، وقد سمعت أن الشيخ رحمه الله قد تغيرت طريقة دراسته للأحاديث عن الطريقة التي اتبعها في التعليق على هذا الكتاب .
    والملحظ الثاني :
    شكلي : وأعني به بعض ما حصل في التحقيق من سقط أو تصحيف أو خلل ، وقد يكون بعضه من التطبيعات وأخطاء النساخ .
    أما الملحظ الأول فهو طويل ، وله موضع آخر .
    وموضع حديثنا هنا هو الملحظ الثاني ؛ فأقول :
    سأذكر فيما يلي أهم ما وقفت عليه من الخلل في النسخة أثناء قراءتي لها :
    وستكون الإحالة على نسختين :
    الأولى : ط مطبعة المدني : القاهرة ، وتوزيع دار الخلفاء بالكويت .
    والثانية : ط دار الكتب العلمية : بيروت .
    وسيكون الرقم الأول للنسخة الأولى ، والرقم الثاني للثانية .


    (1)

    في ثاني حديث من مسند أنس بن مالك رضي الله عنه من (التتبع) قال الدارقطني رحمه الله تعالى (ص 459 ، 460 – ص 309 ، 310 ) :
    (وأخرج مسلم عن أبي خيثمة عن إسماعيل – يعني بن أبي أويس – عن سليمان عن الزهري عن أنس عن النبي صلى الله عليه وآله و سلم : " لبس خاتما في يمينه فيه فص حبشي ، وجعل فصه مما يلي كفه " ، وعن عثمان وعباد عن طلحة عن يونس نحوه .
    وهذا حديث محفوظ عن يونس حدث به الليث وابن وهب وعثمان بن عمر ) اهـ كلام الدارقطني في هذا الموضع ، وبعده حديث من مسند أبي ذر رضي الله عنه .
    وفي المتن هنا مع الحاشية أمور :
    الأمر الأول : أنه سقط من السند شيخ سليمان – هو ابن بلال - : يونس بن يزيد الراوي عن الزهري ، وهذا لعله من الأخطاء المطبعية .
    والأمر الثاني : أن الشيخ رحمه الله لما ذكر الحديث من صحيح مسلم في تعليقه على الحديث قال بعد ذلك :
    (لم يظهر لي وجه (في الأصل : وجهه ) انتقاد الدارقطني رحمه الله من التتبع ...) ثم نقل كلاماً للنووي رحمه الله من شرحه على صحيح مسلم يبين فيه كلام الدارقطني .
    قلت :
    والسبب في عدم بيان وجه انتقاد الدارقطني رحمه الله لهذا الحديث هنا حصول خرم في أصل المخطوط – وقد ذكر الشيخ مقبل رحمه الله أن عنده نسختين – ، وهذا الخرم حصل بسبب انتقال الصفحات من هذا الموضع سهواً من ناسخ المخطوط أو من المجلد له – والله أعلم – إلى ما بعد الحديث الرابع والتسعين بعد المائة – بترقيم الشيخ المحقق - ، وهو في ( ص 532 - ص 354 ) حيث دخل باقي الكلام على هذا الحديث مع مسند عائشة رضي الله عنها ، وبعده باقي المسانيد التي تلي مسند أنس وهي مسانيد (البراء ثم بريدة ثم جابر ثم عمر ) رضي الله عنهم ، ثم يعود الكلام عن مسند عائشة رضي الله عنها (ص 558- ص371 ) .
    ولهذا فإن الشيخ رحمه الله - لما انتقلت الصفحات من هذا الموضع إلى هناك - علق على قول الدارقطني هناك : (وغيرهم عنه ولم يذكروا فيه (في يمينه) ...) بقوله في الحاشية (ص 532 - ص 354 ) :
    " كذا ، والظاهر أن هنا سقطاً في الأصلين " .
    والحقيقة أنه لا سقط ، بل خلل في ترتيب الصفحات ، وإلا فالكلام متسق لو رتبت الصفحات على الصواب ، فقول الدارقطني في الموضع الأول المشار إليه (ص460 - ص 310) :
    (وهذا حديث محفوظ عن يونس حدث به الليث وابن وهب وعثمان بن عمر) .
    تتمته في الموضع الثاني المشار إليه بعد أكثر من أربعين صفحة : (ص 532 - ص 354) :
    (وغيرهم عنه ولم يذكروا فيه (في يمينه) والليث وابن وهب أحفظ من سليمان ...) .
    فيرتب الكتاب بنقل تلك الصفحات التي دخلت سهواً في مسند عائشة إلى موضعها هنا .
    والأمر الثالث : أن الشيخ رحمه الله قال في تعليقه على الموضع الأول (قد اختلف أصحاب يونس عليه ، فطلحة بن يحيى وإسماعيل بن أبي أويس يرويانه عن يزيد ويزيدان فيه (في يمينه) ، والليث وابن وهب وعثمان بن عمر لا يذكرونها ، ولا شك في ترجيح رواية هؤلاء الثلاثة على رواية طلحة وإسماعيل ...) .
    قلت : وهذا لعله سبق قلم من الشيخ رحمه الله ، فالراوي عن يزيد هو سليمان بن بلال ، وإسماعيل يروي عن سليمان عن يزيد .


    (2)


    قال الدارقطني رحمه الله (ص 244 ، ص 173) :
    (...زاد البخاري : تابعهم أبو عوانة ، قال : وتابعهم عبيدة بن حميد ومندل وحفص وعمران وصالح بن أبي الأسود [ والطريقان] محفوظان عن الأعمش ، والله أعلم ) .
    قلت : يظهر أنه قد سقط ما بين المعقوفتين في هذا الموضع ، فإن الكلام به يستقيم .


    (3)

    قال الدارقطني رحمه الله في الحديث الثالث بعد المائة من التتبع (ص 353 – ص 242) :
    (وأخرج حديث ابن جريج عن الزهري عن سليمان بن يسار عن ابن عباس عن الفضل.
    وقال الحجاج: عن ابن جريج حُدّثت عن الزهري ، فإن كان ضبط فقد أفسد) .
    وقد علق الشيخ رحمه الله تعالى عليها وذكر كلام الحافظ في الفتح ، وإسناد البخاري من رواية أبي عاصم عن ابن جريج عن الزهري به .
    ثم ذكر رواية الترمذي من طريق روح بن عبادة عن ابن جريج قال : أخبرني ابن شهاب به .
    ثم قال : " فاستفدنا من رواية الترمذي شيئين : وجود المتابع لحجاج بن محمد ، وتصريح ابن جريج بالإخبار والحمد لله " .
    قلت : وقوله : " وجود المتابع لحجاج بن محمد" سبق قلم منه رحمه الله ، فإن المتابعة هنا لأبي عاصم الذي وصله ، أما الحجاج بن محمد فقد أرسله .


    (4)


    قال الدارقطني رحمه الله في الحديث التاسع والعشرين بعد المائة من التتبع (ص 403 - ص 274) :
    (وأخرج مسلم حديثان عن أبيه عن شعبة عن أبي إسحاق عن أبي عبد الرحمن أن عثمان أشرف عليهم ) .
    قلت :
    وهو تصحيف صوابه : (وأخرج مسلم حديث عبدان عن أبيه ...) وعبدان هو : ابن عثمان بن جبلة بن أبي رواد العتكي .


    (5)

    حصل سقط (أظنه من الطباعة) في بعض الأسانيد ، ومن ذلك (والساقط وضعته بين معقوفتين):
    1- في التعليق على الحديث الخامس والستين من الإلزامات (ص 152- ص113) :
    (قال الإمام أحمد رحمه الله : ثنا وكيع ثنا يونس بن أبي إسحاق [ عن أبي إسحاق] عن بريد بن أبي مريم السلولي ...) .
    2- في التعليق على الحديث الثالث من التتبع ( ص 165 – 124) :
    (قال البخاري رحمه الله : حدثنا يحيى بن قزعة حدثنا إبراهيم بن سعد عن أبيه [ عن أبي سلمة] عن أبي هريرة ...)
    3- في التعليق على الحديث السابع من التتبع ( ص 174 – ص 129) :
    (...والصحيح ما روى الزبيدي ويونس وابن أخي الزهري : فقالوا : عن الزهري عن عبيد الله [ عن شبل بن خالد عن عبد الله ] بن مالك الأوسي عن النبي صلى الله عليه وسلم في الأمة إذا زنت) .
    4- في التعليق على الحديث الرابع والستين بعد المائة من التتبع ( ص 472- ص 318) :
    (وقال مسلم رحمه الله : حدثنا محمد بن المثنى وحدثنا ابن بشار قالا : حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن قتادة عن عطاء [عن صفوان] بن يعلى عن يعلى عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله) .


    (6)


    وأما الأخطاء والتصحيفات – وأكثرها من الطباعة والعلم عند الله – فمنها :
    1- ص 35 – ص 46 : (قال الثوري رحمه الله ): صوابه : النووي .
    2- ص 89 – ص 74 : (... حدثني ابن وهب أخبرني حيوة حدثني [أبو] عقيل زهرة بن معبد ...).
    3- ص 98 – ص 79 (في المتن والحاشية) : (معيقب ) : صوابه : معيقيب .
    4- ص 100 – ص 81 : (ولم يرو غير عنه) : صوابه : ولم يرو عنه غير .
    5- ص106 – ص 84 : (وحديث الشعبي [عن] عروة بن مضرس ) .
    6- ص111- ص 88 : (عن أبي جريج ) : صوابه : عن ابن جريج .
    7- ص 128 – ص 98 : (وكذا عبد الله بن جبير وأبوه ) : صوابه : عبد الرحمن بن جبير .
    8- ص 130 – ص 99 : (سعيد بن تميم السلولي ) : صوابه : سعد بن تميم السلولي .
    9- ص 132 – ص 101 : (جلبت أنا ومخرمة بزا ...) : صوابه : مخرفة بحرف الفاء لا الميم.
    10- نفس الصفحة في الحاشية : (جلبت أنا ومخرمة العبدي...) : صوابه : مخرفة .
    11- ص 145 – ص 109 : (قال الإمام أحمد رحمه الله : ثنا عبد الرزاق [عن] معمر ...) .
    12- ص 241 - ص 172 : ( حدثنا قتيبة عن سعيد حدثنا جرير ...) : صوابه : حدثنا قتيبة بن سعيد ...
    13- ص 253 – ص 180 : (عن حميد النجراني ...) ، صوابه : عن جميل النجراني .
    14- ص 310 – ص 214 : (ومصعب الزبيدي ) ، صوابه : مصعب الزبيري .
    15- ص 352 – ص 241 : (...حدثنا أبو عاصم عن أبي جريج ...) ، صوابه : عن ابن جريج .
    16- ص 382 – 261 : (سليمان بن طرخان التميمي ) ، صوابه : سليمان بن طرخان التيمي .
    17- ص 413 – ص 280 : (...الفريابي عن سفيان عن سالم بن النضر ...) : صوابه : عن سالم أبي النضر.
    18- ص 441 – ص 298 : (...حدث أبو أيوب عن نافع عن ابن عمر ) : صوابه : وحديث أيوب عن نافع عن ابن عمر .
    19- ص 465 ، 466 – ص 313 ، 314 : (عن أبي النضر عن ابن أنس عن ثمان ) – في موضعين – : صوابه : عن أبي أنس .
    20- ص 519 – ص 347 : (محمد بن عبد الله الطفاوي) : صوابه : (محمد بن عبد الرحمن الطفاوي ) .
    21- ص 530 – ص 354 : (... يزيد بن زريع [عن] الثوري ...) .
    22- ص 548 – ص 365 : ( ...أبان عن الحكم [عن ] ابن أبي ليلى عن البراء ...) .

    هذا ما تيسر إيراده .
    وأسأل الله سبحانه أن يغفر للشيخين : الدراقطني والوادعي ، وأن يسكنهما فسيح جناته .
    والله تعالى أعلم .
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


    كتبه :
    ناصر بن حمد الفهد


    منقول ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: ملاحظات على تحقيق الوادعي للالزامات والتتبع ( ناصر الفهد )

    للمشاركة .
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •