فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

  1. #1
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,022

    افتراضي فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    هذه بعض الفوائد لخصتها من شرح الشيخ عبدالله السعد من كتاب شرح العلل الكبير للترمذي .

    الفائدة الاولى :

    عند ذكر الحديث الاول ذكر رجل أسمه عبدالله الصنابحي .

    قال الشيخ :

    أُختلف فيه هل هو صحابي أو تابعي ,, البعض ذهب الى أنه صحابي منهم الامام مالك ويحيى ابن معين ,, وأما القول الثاني الى أنه تابعي منهم البخاري والترمذي وابن عبدالبر في التمهيد وقالو الصواب انه أبو عبدالله الصنابحي والصنابحي هو عبدالرحم ابن عسيلة .
    دليل من ذهب الى أنه صحابي :
    1- رواية الامام مالك كما كما في السند وأبو عبدالله رجل اخر .
    2- أخرج ابن سعد في الطبقات عن سويد ابن سعيد عن حفص ابن ميسرة عن زيد ابن اسلم عن عطاء عن عبدالله الصنابحي قال سمعت .. فقالو هذه الرواية تؤيد الرواية الاولى .

    دليل من ذهب إلى أنه تابعي :
    قالو إن هذا الحديث قد أخُتلف على مالك فرواه أكثر أصحابه كما هو موجود عبدالله الصنابحي , ورواه بعض أصحاب مالك وهم : إسحاق عيسى الطباع ومطرف ابن فروة عنه وزادو أبو عبدالله الصنابحي , وكذلك رواه معمر والدراوردي ومحمد ابن مطرف أبو غسان وسعيد ابن هلال كلهم رووه عن زيد ابن أسلم عن عطاء ابن يسار عن ابي عبدالله الصنابحي . ورجح الشيخ أنه تابعي للاسباب الاتية :

    1- رواية جمع فزادو (أبوعبدالله ) .
    2- أن عبدالله لايعرف بهذا الحديث الذي رواه مالك وأيضا له حديث بنفس الاسناد وقالو لو كان هذا ر جل أخر من الصحابة لاشتهرت أخباره أوشيء أخر يبين أمره .
    3- رواية زهير بن محمد الاولى ضعفها ابن عبدالبر , ورواية سويد ابن سعيد أيضا متكلم فيها ,, وسويد ابن سعيد متكلم فيه وقد عمي أخر عمره ولقن . وحديثه فيه تفصيل , ماكان من كتابه فهو صحيح ,, وماحدث عنه أحد من الحفاظ وأنتقى من حديثه فهو صحيح كمسلم والامام أحمد ,, ومن روى عنه ولم ينتق فهو ضعيف .

    الفائدة الثانية :

    عند حديث قيس أن النبي صلى الله عليه وسلم : رأى في أبل الصدقة ناقة مسنة .

    قال الشيخ :

    وهذا الحديث له علتان ,,
    الاولى : مجالد ليس بالقوي فيه ضعف .
    الثانيه : أن اسماعيل ابن أبي خالد قد رواه مرسلا .


    فائدة من الشيخ :

    لابأس عند النسائي تعني الثقة أحيانا وليست دائما .

    يتبع بإذن الله ..

  2. #2
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,022

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    فيه نظر عند البخاري :

    قال الشيخ :
    يعني يروي منكرات وقد تكثر هذه المنكرات فيكون منكر الحديث . مثل رشيدين ابن سعد قال عنه في موضع فيه نظر ومرة أخرى قال عنه منكر الحديث .

    وقال في الحديث الثاني الذي فيه عبدالله ابن محمد بن عقيل .
    أختلف العلماء فيه على أربعة اقوال :
    1- منهم من وثقه .
    2- منهم من حسنه .
    3- منهم من لينه .
    4- منهم من ضعفه تضعيفا شديدا .
    فأما من وثقه قال ابن عبدالبر هو أوثق من كل من تكلم فيه . وهذا الكلام ليس بصحيح .
    وأما من حسن حديثه وصدقه العجلي قال هو جائز الحديث وفي كتاب الثقات المطبوع له بترتيب الهيثمي قال (( ثقه جائز الحديث )) والحافظ ابن كثير أيضا حسن حديثه والامام الترمذي قال عنه صدوق .
    وهناك من لين حديثه : مثل أبي حاتم قال عنه : لين الحديث ليس بالقوي ولابي زرعة كلام نحوا من كلام ابي حاتم .
    وممن ضعفه وشدد في تضعيفه فهم : ابن المديني وابن معين في رواية والنسائي قالو : ضعيف الحديث .
    وأما احمد وابن سعد فقالا عنه : منكر الحديث .

    وذهب الشيخ إلى أنه لايحتج به وفيه ضعف لامرين :

    الاول : الجمهور على تضعيفه .
    الثاني : له مايستنكر ومايستغرب منها حديث أن النبي (( كفن في سبعة أثواب )). وهذا الحديث منكر ,, والصحيح حديث عائشة ررر في الصحيحين ان النبي (( كفن في ثلاثة أثواب .

    يتبع باذن الله ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    أكمل وأسرع وتعجل رفع الله قدرك, فقد امتلأت قلوبنا شوقاً وحماساً,,,,,

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    95

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  5. #5
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,022

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    الحديث الرابع : حدثنا قتيبة , قال حدثنا ابن لهيعة , عن أبي الزبير ...
    قتيبة :
    قال الشيخ :
    ثقة مكثر من الحديث , وليس في الكتب الستة يُروى عنه سواء قتيبة ابن سعيد .
    إبن لهيعة :
    قال الشيخ :
    خرج له مسلم مقرونا وأصحاب السنن إلا النسائي ,, وأثبت الناس فيه عبدالله ابن وهب لزمه حتى مات .
    وهو ضعيف ومن أسباب ضعفه :
    1- احتراق كتبه
    2- لايحدث من كتبه .
    3- عدم إتقانه أصلاً .
    4- تدليسه ,, أحيانا يدلس تدليسا شديداً .
    الحديث الخامس : حدثنا محمد ابن بشار قال حدثنا وهب ابن جرير , قال حدثنا أبي ...
    جرير ابن أبي حازم :
    قال الشيخ :
    ثقة مشهور , وحديثه على ثلاثة أقسام :
    1- أذا لم يكن شيخه قتادة ولم يحدث فيه بمصر , فهذا أصح أقسام حديثه .
    2- أذا كان شيخه قتادة , فقد تكلم في روايته عنه ولأن له ما يستنكر .
    3- أذا كان شيخه قتادة والراوي عنه من المصريين , فهذا الأصل فيه الاستقامة حتى يتبين أنه أخطأ .
    يتبع بإذن الله ...


  6. #6
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,022

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر العقيدة مشاهدة المشاركة
    أكمل وأسرع وتعجل رفع الله قدرك, فقد امتلأت قلوبنا شوقاً وحماساً,,,,,
    شكرا الله لكم ,, والمعذرة على التأخير ..

  7. #7
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,022

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    تابع للحديث الخامس : : حدثنا محمد ابن بشار قال حدثنا وهب ابن جرير , قال حدثنا أبي , عن محمد ابن إسحاق , عن أبان ابن صالح ..
    محمد ابن إسحاق :
    قال الشيخ :
    خرج له مسلم وأصحاب السنن وحديثه على ثلاثة أقسام :
    1- إذا كان حديثه يتعلق بالسير , فهذا أقوى الأقسام .
    2- إذا كان حديثه في غير السير , وفي ما صرح فيه بالتحديث .
    3- في ما عنعن فيه .
    فالقسم الأول والثاني الأصل فيهما القبول وأنهم من القسم الحسن حتى يتبين أنه أخطأ , وتذكر عبارة عن ابن المديني قد تفيد أنه ليس بمكثر من التدليس .
    أبان ابن صالح :
    قال الشيخ :
    ثقة أخطأ ابن عبدالبر فضعفه , وأخطأ ابن حزم فجهله .
    يتبع بإذن الله ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    أخي الغالي ابن رجب,,
    أرجوووووووووووو ووووووووووووووو ووووووووووووووك أكمل,,,

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    66

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    لله درك إذ نشأة مهذبا :: صرف العزيمة في عظيم الشان ::فواصل وصلك الله بفضله ولك من أسمك نصيب يا .... إبن رجب وجزاك الله خيرا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    536

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    بارك الله فيك ...وفي الشيخ عبدالله السعد.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    118

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    أكمل بارك الله فيك ؟

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    179

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    الصنابحي :ذهب ابن القطان الفاسي و ابن حجر و أبو جعفر الكتاني الى أنهم ثلاثة :اثنان صحابيان و واحد تابعي و هذا ان شاء الله هو الصواب و هو الذي نصره د/ابراهيم بن الصديق الغماري في رسالة دكتوراه التي كانت تحقيقا لكتاب ابن القطان الفاسي:"بيان الوهم و الايهام الواقعين في كتاب الأحكام" كما يتضح ذلك أكثر لمن تصفح كتاب أبي جعفر الكتاني الموسوم"نظم المتناثر في الحديث المتواتر"وابن حجر ذكر الصنابحي هذا في الصحابة كما ذكر أيضا أن من هذا اسمه تابعي و الله جل و علا أعلم

  13. #13
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,022

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    الاخوة الافاضل بارك الله فيكم .. واعتذر عن الانقطاع .
    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ

  14. #14
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,022

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى ولد ادوم أحمد غالي مشاهدة المشاركة
    الصنابحي :ذهب ابن القطان الفاسي و ابن حجر و أبو جعفر الكتاني الى أنهم ثلاثة :اثنان صحابيان و واحد تابعي و هذا ان شاء الله هو الصواب و هو الذي نصره د/ابراهيم بن الصديق الغماري في رسالة دكتوراه التي كانت تحقيقا لكتاب ابن القطان الفاسي:"بيان الوهم و الايهام الواقعين في كتاب الأحكام" كما يتضح ذلك أكثر لمن تصفح كتاب أبي جعفر الكتاني الموسوم"نظم المتناثر في الحديث المتواتر"وابن حجر ذكر الصنابحي هذا في الصحابة كما ذكر أيضا أن من هذا اسمه تابعي و الله جل و علا أعلم
    بارك الله فيكم .

    قد نقلت لك الأدلة في النقل عن الشيخ فهلا نقلت ماحجت من ذهب إلى هذا الشيء .

    وأفيدك بأن الأمام البلقيني قد ألف كتاب أسمه :للبلقيني : الطريقة الواضحة في تبين الصنابحة .
    وهذا الشيء ذكره الشيخ ونسيت ان أنقله , وهذا رابط يفيدك :
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=44415
    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    140

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    وللشيخ أبى صهيب خالدالحايك كتاب الأدلةُ الرّاجحةُ في نقض كتاب "الطريقة الواضحة في تمييز الصُّنابحة" للبلقيني وتحقيقه لمشهور حسن قال فيه ( نقضت في هذا الكتاب بالأدلة الواضحة كتاب البلقيني "الطريقة الواضحة في تمييز الصنابحة"، وهذا الأخير جزء صغير ألفه البلقيني لإثبات صحبة رجل جاء في بعض الأسانيد اسمه ((عبدالله الصنابحي)) فحشد الأدلة لينصر رأيه هذا، وأعرض عن كلام أهل العلم النقاد كابن المديني والبخاري وغيرهما في عدم وجود هذا الرجل وأنه حصل وهم عند بعض الرواة فيه. والصواب أنه التابعي أبو عبدالله الصنابحي.
    وقد بينت ما في التحقيق والكتاب الأصل من أوهام وأغلاط! وقد جاء النقض في أكثر من (220) صفحة. وقد ضمنته أكثر من ثلاث مائة من الفوائد العزيزة من أوهام وأخطاء وتحرير تراجم وعلل أحاديث، وبيان تصحيفات وتحريفات، وتوجيه كلام أهل النقد، وغير ذلك ).
    هنا
    http://www.addyaiya.com/uin/arb/View...?ProductId=281

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
    بالنسبة للحديث الأول في العلل :
    أخرجه مالك وأحمد والنسائي و... والحاكم وقال : صحيح على شرط الشيخين ، وليس له علة . فتعقبه الذهبي بقوله : لا .
    وقد اختلف الحفاظ في تخطئة مالك فقال البخاري : مالك بن أنس وهم في هذا الحديث فقال : عبد الله الصنابحي ، وهو أبو عبد الله الصنابحي ، واسمه عبد الرحمن بن عسيلة ، ولم يسمع النبي ، وهذا الحديث مرسل .
    وخالف الإمام البخاري الحافظ المزي حيث قال : نسبة الوهم إلى مالك فيه نظر . وذلك لأن الاختلاف على زيد بن أسلم وليس على مالك .

    أقول : اختُلف على زيد بن أسلم في اسمه- فيما رجح ابن عبد البر في "التمهيد" 4/2- فرواه معمر بن راشد الأزدي- كما عند أحمد (19063) و (19071) - ومحمد بن مطرف- كما عند أحمد (19064) و (19065) - وسعيد بن هلال- فيما رواه البخاري في "التاريخ الكبير" 5/322- ثلاثتهم عن زيد بن أسلم، فقال: عن عطاء بن يسار، عن أبي عبد الله الصنابحي، ورواه مالك في الموطأ 1 / 31 _ ومن طريقه أحمد (19068) - وتابعه زهير بن محمد التميمي عند أحمد (19070) وحفص بن ميسرة - عند ابن سعد 7/426- فقالوا: عن زيد بن أسلم، عن عطاء بن يسار، عن عبد الله الصنابحي، وقد جاء تصريح عبد الله بسماعه من النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في رواية حفص بن ميسرة وزهير بن محمد.
    واختلفت رواية إسحاق بن عيسى ابن الطباع، عن مالك، فرواه البخاري في "التاريخ الكبير" 5/322 عنه، عن مالك، عن زيد، عن عطاء، عن الصنابحي أبي عبد الله. ورواه أحمد (19068) عنه، عن مالك، عن زيد بن أسلم، عن عطاء، عن عبد الله الصنابحي. قال الحافظ في الإصابة :
    ووقع عند مطرف وإسحاق بن الطباع عن مالك بهذا عن أبي عبد الله الصنابحي زاد أداة الكنية وشذ بذلك وأخرجه بن منده من طريق أبي غسان محمد بن مطرف عن زيد بن أسلم بهذا السند عن عبد الله الصنابحي مثل رواية مالك .
    ثم قال : وقال بن السكن يقال له صحبة معدود في المدنيين وروى عنه عطاء بن يسار وأبو عبد الله الصنابحي مشهور روى عن أبي بكر وعبادة ليست له صحبة وقد وهم بن قانع فيه وهما فاحشا فزعم أن أباه الأعسر فكأنه توهم أنه الصنابح بن الأعسر الماضي في حرف الصاد وليس كما توهم .أهـ
    وقد ذهب الأئمة علي ابن المديني والبخاري وأبو حاتم وابنه ويعقوب بن شيبة والزيلعي في نصب الراية ووغيرهم أن أبا عبد الله الصنابحي هو عبد الرحمن بن عُسَيْلة، وهو تابعي لم يدرك النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، دخل المدينة بعد وفاته- بأبي هو وأمي- بثلاث ليال أو أربع. وقد اختلف في اسمه كما سلف، فمن قال أبو عبد الله الصنابحي فقد أصاب كنيته، ومن قال عبد الله الصنابحي فقد أخطأ، قلب كنيته فجعلها اسمه، ومن قال: أبو عبد الرحمن الصنابحي -كما عند أحمد (19067) ، وعند أبي الشيخ في "طبقات المحدثين بأصبهان" (120) - فقد أخطأ كذلك، قلب اسمه، فجعل اسمه كنيته، وقد نازع في الأخير الحافظ ابن حجر في "التعجيل".

    لكن جاء عن ابن معين ما يخالفه ويعكر عليه وهو قوله: عبد الله الصنابحي الذي روى عنه المدنيون يشبه أن يكون له صحبة. وقول ابن معين هذا ليس فيه جزم، والأصح منه ما ذكره ابن عبد البر في "التمهيد" 4/3 فقال: وأصح من هذا عن ابن معين أنه سئل عن أحاديث الصنابحي، عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فقال: مرسلة، ليست له صحبة، فقال ابن عبد البر: صدق يحيى بن معين، ليس في الصحابة أحد يقال له عبد الله الصنابحي.
    وأما تصريح عبد الله الصنابحي بسماعه من النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في رواية حفص بن ميسرة عند ابن سعد 7/426، وزهير بن محمد عند أحمد (19070) ، والدارقطني في غرائب مالك (96 ) وعنه ابن حجر في اللسان والإصابة ، فهذا التصريح لا يعتد به. إذ هو خلاف على زيد بن أسلم كما سبق ، وفي رواية حفص بن ميسرة عن زيد بن أسلم كلام، فقد طعن فيها يحيى بن معين ، فقال في حفص: سماعه من زيد بن أسلم عرض ، أخبرني من سمع حفص بن ميسرة يقول: كان عباد بن منصور يعرض على زيد بن أسلم، ونحن نسمع معه، قال يحيى: وما أحسن حاله إن كان سماعه كله عرض، كأنه يقول: مناولة . فلا وجه لترجيح رواية حفص على غيرها من الروايات، لا سيما وقد قال أبو حاتم في حفص: وفي حديثه بعض الأوهام، ثم إن الراوي عن حفص هو سويد بن سعيد، وفيه كلام كذلك.
    وزهير بن محمد التميمي في أحاديثه أغاليط ، وقد أخرج له البخاري في روايته عن زيد بن أسلم ما توبع عليه، ولم يتابع هنا، وإنما اختلف على زيد ابن أسلم كما أسلفنا، وقال ابن عبد البر في "التمهيد" 4/3 في رواية زهير هذه: وهذا خطأ عند أهل العلم ، والصنابحي لم يلق رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم ، وزهير بن محمد لا يحتج به إذا خالفه غيره، وقد صحف فجعل كنيته اسمه ، وكذلك فعل كل من قال فيه : عبد الله ؛ لأنه أبو عبد الله.وقد فرق الحفاظ بين أبي عبد الله الصنابحي هذا وبين الصنابحي الأحمسي فذاك تابعي كما سبق ، وهذا صحابي جليل، أدرك النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهو الذي يروي عنه الكوفيون، ويروي عنه قيس بن أبي حازم، واسمه الصنابح بن الأعسر الأحمسي، ومن قال: الصنابحي الأحمسي فقد أخطأ، فيما ذكر يعقوب بن شيبة.
    فهما إذن اثنان، صحابي هو الصنابح بن الأعسر الأحمسي ، وتابعي هو أبو عبد الله الصنابحي عبد الرحمن بن عُسَيْلة.
    ولعل الشيخ أحمد شاكر في تعليقه على "الرسالة" للشافعي 317-320 قد تابع القطان على هذا الكلام المذكور سابقا من كلام بعض إخواننا ، بل زاد الشيخ أحمد شاكر رحمه الله وضرب بكلام الأئمة جملة واحدة، فقال: هذا قولهم، وكله عندي خطأ، اختلطت عليهم الروايات والأسماء واشتبهت، بل هم ثلاثة لا اثنان: الصنابح بن الأعسر الأحمسي صحابي، وأبو عبد الله عبد الرحمن بن عسيلة الصنابحي تابعي، والثالث عبد الله الصنابحي سمع النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ولم يخطئ فيه مالك!
    واعتمد في صحبته على ما ذكره ابن سعد في "طبقاته" 7/426، فذكر عبد الله الصنابحي في الصحابة الذين نزلوا الشام، وساق له هذا الحديث بإسناده من طريق حفص بن ميسرة عن زيد بن أسلم، وفيه تصريح عبد الله الصنابحي بسماعه من النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ولا حجة في رواية حفص ومن تابعه لما احتج له كما بينا، ولا ترد أقوال الأئمة بما ردها به الشيخ أحمد شاكر.

    ولعمري، هل يقال في أئمة الجرح والتعديل الذين سبروا المرويات وعارضوها ببعضها، ووقفوا على عللها باستقراء أحوال الرواة أمثال علي ابن المديني وابن معين والبخاري إنهم اختلطت عليهم الروايات والأسماء واشتبهت؟! وإذا كان هؤلاء تختلط عليهم الروايات والأسماء وتشتبه، فهل سيعرفها من المعاصرين من ليس له من الرواية والرواة إلا مجرد النقل من كتبهم ؟ غفر الله للشيخ .
    وقد ذهب الحافظ ابن حجر إلى أنهم ثلاثة واحد صحابي واثنان ليست لهما صحبة ، فقال في الإصابة ـ وانظر التعجيل ـ :
    والذي يتحصل من كلام أهل العلم بغير وهم أن الصنابحة ثلاثة : عبد الله الذي روى عنه عطاء بن يسار وهو مختلف في صحبته ومن قال إنه أبو عبد الله فقد وهم ولعله الذي يكنى عبد الرحمن ، والصنابح اسم لا نسب بن الأعسروهو صحابي بلا خلاف ومن قال فيه الصنابحي فقد وهموعبد الرحمن بن عسيلة الصنابحييكنى أبا عبد الله وهو مخضرم ليست له صحبةبل قدم المدينة عقب موت النبي صلى الله عليه و سلم فصلى خلف أبي بكر الصديق ومن سماه عبد الله فقد وهم .








  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي رد: فوائد من شرح الشيخ عبدالله السعد من شرحه للعلل الكبير للترمذي ...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى ولد ادوم أحمد غالي مشاهدة المشاركة
    الصنابحي :ذهب ابن القطان الفاسي و ابن حجر و أبو جعفر الكتاني الى أنهم ثلاثة :اثنان صحابيان و واحد تابعي و هذا ان شاء الله هو الصواب و هو الذي نصره د/ابراهيم بن الصديق الغماري في رسالة دكتوراه التي كانت تحقيقا لكتاب ابن القطان الفاسي:"بيان الوهم و الايهام الواقعين في كتاب الأحكام" كما يتضح ذلك أكثر لمن تصفح كتاب أبي جعفر الكتاني الموسوم"نظم المتناثر في الحديث المتواتر"وابن حجر ذكر الصنابحي هذا في الصحابة كما ذكر أيضا أن من هذا اسمه تابعي و الله جل و علا أعلم
    جزاك الله خيرا : ابن حجر لم يذهب إلى ذلك ، بل أثبت صحبة واحد ، وهو الصنابح بن الأعسر الأحمسي بلا خلاف ، وعبد الرحمن ليست له صحبة ، والثالث فيه خلاف ، وكلامه في الإصابة .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •