لأن العمل(أي في الحرم ) فيه أفضل والخطيئة أعظم فيه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9
1اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: لأن العمل(أي في الحرم ) فيه أفضل والخطيئة أعظم فيه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,888

    افتراضي لأن العمل(أي في الحرم ) فيه أفضل والخطيئة أعظم فيه

    وأخرج عبد الرزاق في مصنفه [5 /27]
    8870 - عن معمر قال أخبرني عبدالكريم الجزري أنه سمع مجاهدا يقول رأيت عبد الله بن عمرو بن العاص بعرفة ومنزله في الحل ومصلاه في الحرم فقيل له لم تفعل هذا فقال لأن العمل فيه أفضل والخطيئة أعظم فيه .
    هل هذا الأثر له حكم الرفع ؟




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,888

    افتراضي

    للرفع.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي

    فيما يظهر-لي-، رفعه حكمًا!
    وقد جاء بلفظ آخر عن ابن عمرو ما يؤيد هذا!
    فقد أخرجه ابن منيع في "المسند" كما في "المطالب العالية" (3666) من طريق شيبان. وابن أبي شيبة في "المصنف" (14096)، والأزرقي في "أخبار مكة" (2/131)، والطبري في "التفسير" (16/510) من طريق شعبة.
    كلاهما (شيبان، وشعبة) عن منصور، عن مجاهد كان ابن عمرو رضي الله عنهما يَضْرِبُ قُبَّتَيْنِ، قُبَّةً فِي الْحِلِّ، وَقُبَّةً فِي الحرم، فَقِيلَ لَهُ: لَوْ كُنْتَ مَعَ ابْنِ عَمِّكَ وَأَهْلِكَ؟ فَقَالَ: "إِنَّ مَكَّةَ بَكَّةُ. وَإِنَّا أُنْبِئْنَا أَنَّ مِنَ الإِلحاد فِيهَا: كَلَّا وَاللَّهِ وَبَلَى والله". لفظ ابن منيع.
    ولفظ الطبري: "كانَ لَهُ فُسْطَاطَانِ: أَحَدُهُمَا فِي الْحِلِّ، وَالْآخَرُ فِي الْحَرَمِ، فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يُعَاتِبَ أَهْلَهُ عَاتَبَهُمْ فِي الْحِلِّ، فَسُئِلَ عَنْ ذَلِكَ، فَقَالَ: كُنَّا نُحَدَّثُ أَنَّ مِنَ الْإِلْحَادِ فِيهِ أَنْ يَقُولَ الرَّجُلُ: كَلَّا وَاللَّهِ، وَبَلَى وَاللَّه". وفي رواية الأزرقي: "..كنا نَتَحّدَّثُ".
    قال الحافظ ابن حجر: "هذا موقوف صحيح".
    وأخرجه الطبري في "التفسير" (16/510) حدثنا ابن حميد، قال: ثنا يعقوب، عن أبي ربعي، عن الأعمش، قال: كان عبد الله بن عمرو يقول: " لا والله، وبلى والله من الإلحاد فيه".
    وهذا إسناده ضعيف.
    تنبيه: وقد تحرَّف عند الطبري في (الموضعين): (عبد الله بن عمرو) إلى: (عبد الله بن عمر)، وقد زعم المحقق أنه في بعض النسخ الخطية (ابن عمرو)!!
    هذا في عجالة! والله أعلى وأعلم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,351

    افتراضي

    قال محققو المطالب العالية: (15/ 61): (موقوف صحيح، كما قال الحافظ رحمه الله.
    تخريجه:
    أخرجه ابن جرير في تفسيره (17/ 141)، عن ابن المثنى، عن محمد بن جعفر، عَنْ شُعْبَةَ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ.
    وأخرجه كل من ابن أبي شيبة، وعبد بن حميد، وابن المنذر، وابن أبي حاتم، وابن مردويه كما في الدر المنثور (4/ 352).
    وأخرجه كذلك سعيد بن منصور في سننه كما في الدر، الموضع السابق.
    وبمعناه أخرجه عبد الرزاق في المصنف، كتاب الحج، باب الخطيئة في الحرم (5/ 27: 8870)، عن مَعْمَرٌ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ الْجَزَرِيِّ، عَنْ مُجَاهِدٍ، قال: رأيت عبد الله بن عمرو بن العاص بعرفة، ومنزله في الحل، ومصلاه في الحرم، فقيل له: لم تفعل هذا؟ فقال: لأن العمل فيه أفضل والخطيئة أعظم فيه.
    ومثله عند عبد بن حميد كما في الدر (4/ 352).
    وروي هذا عن غير مجاهد، فقد أخرج أبو نعيم في الحلية (1/ 290)، عن أبي أحمد محمد بن أحمد، عن عبد الله بن شيرويه، عن إسحاق بن راهويه، عن عثمان بن عمرو، عن ابن أبي ذئب، عن إبراهيم بن عبيد مولى بني رفاعة الزرقي، عن عبد الله بن باباه. قال: جئت عبد الله بن عمرو بعرفة ورأيته قد ضرب فسطاطًا في الحرم، فقلت له: لم صنعت هذا؟ قال: تكون صلاتي في الحرم، فإذا خرجت إلى أهلي كنت في الحل).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوعاصم أحمد بلحة
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,351

    افتراضي

    هل يأخذ حكم الرفع أو لا؟
    معلوم أن عبد الله بن عمرو أخذ عن أهل الكتاب، لكن هل يستثنى مثل هذا؛ لأنه ليس مما يأخذ عن أهل الكتاب، قد يكون؛
    لكن هل فيها مجال للرأي؟
    الذي يظهر والله أعلم أن فيه مجالات للرأي، وعليه لا يأخذ حكم الرفع، والله أعلم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    هل يأخذ حكم الرفع أو لا؟
    معلوم أن عبد الله بن عمرو أخذ عن أهل الكتاب، لكن هل يستثنى مثل هذا؛ لأنه ليس مما يأخذ عن أهل الكتاب، قد يكون؛
    لكن هل فيها مجال للرأي؟
    الذي يظهر والله أعلم أن فيه مجالات للرأي، وعليه لا يأخذ حكم الرفع، والله أعلم.
    (مجالات)!! أضحك الله سنك أبا البراء!
    كيف هذا؟!!
    أبن عن بعضها مشكورًا؟
    وقبل هذا؛ دقق في مشاركتي الأولى جيدًا!
    بارك الله فيك، ونفع بك.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,351

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    (مجالات)!! أضحك الله سنك أبا البراء!
    كيف هذا؟!!
    أبن عن بعضها مشكورًا؟
    .

    دمت ضاحكًا يا أبا عاصم ...

    أما عن مجاله للرأي: أن فعله وحده رضي الله عنه، ويدلك على ذلك، الصحابة الذين سكنوا الحرم وهم كثر، فدل ذلك أن فعل ابن عمرو عن اجتهاد منه، والله أعلم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,351

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    وقبل هذا؛ دقق في مشاركتي الأولى جيدًا!
    بارك الله فيك، ونفع بك.

    وأنت يا أبا عاصم حكمت على اللفظ الذي جئت أنت به وليس على الأثر الذي سأل عنه الأخ الفاضل:
    (أحمد أبو أنس).


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,351

    افتراضي

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •