مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ إِلا وَقَدْ كُتِبَ مَقْعَدُهُ مِنَ الْجَنَّةِ , وَمَقْعَدُهُ مِنَ النَّارِ - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 77 من 77
6اعجابات

الموضوع: مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ إِلا وَقَدْ كُتِبَ مَقْعَدُهُ مِنَ الْجَنَّةِ , وَمَقْعَدُهُ مِنَ النَّارِ

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    47

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    ما الذي أغضبك، فأنا قلت: (وأسأل الله أن يخلف ظني فيك)، واستغفر الله إن أسئت إليك وأطلب منك العفو.
    ما أسأت يا أخى بل وفيت جزاك الله خيرا والتمس لى عذرا فى كلماتى وطرحى للنقاش واصطبر على فإنى احاول مجتهدا الا اكون من الجاهلين ملتمسا العلم والبيان خاصة فى اصل و لب الدين العقيدة

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,602

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وافد تائب مشاهدة المشاركة
    ما أسأت يا أخى بل وفيت جزاك الله خيرا والتمس لى عذرا فى كلماتى وطرحى للنقاش واصطبر على فإنى احاول مجتهدا الا اكون من الجاهلين ملتمسا العلم والبيان خاصة فى اصل و لب الدين العقيدة

    أحسن الله لي ولك وعلمني وإيَّاك العلم النافع ورزقني وإيَّاك العمل الصالح.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    كل عام وانتم بخير

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    47

    افتراضي

    كل عام وانتم جميعا بخير وادام علينا الصحة والعافية ووفقنا الى صالح الاعمال فى هذا الشهر الكريم


    رجوعا الى المسألة التى طرحتها ... سأمكث قليلا و سأعيد صياغة ما فهمت و وعيت حتى الان و اضعه بين ايديكم حتى استبين انى اعتقد العقيدة السليمة او تصححوا لى قصور فهمى وجزاكم الله خيرا على كل حال ونفع بكم

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    ثبتك الله علي العقيده الصحيحه في الدنيا والاخره

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    47

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء مشاهدة المشاركة
    لا يجوز أن يكون شيء يحدث في جميع خلقه، إلا وقد جرى مقدوره به، وأحاط به علمًا قبل كونه أنه سيكون خلق الخلق كما شاء لما شاء، فجعلهم شقيًا وسعيدًا قبل أن يخرجهم إلى الدنيا، وهم في بطون أمهاتهم، وكتب آجالهم، وكتب أرزاقهم، وكتب أعمالهم، ثم أخرجهم إلى الدنيا، وكل إنسان يسعى فيما كتب له وعليه، ثم بعث رسله، وأنزل عليهم وحيه، وأمرهم بالبلاغ لخلقه، فبلغوا رسالات ربهم، ونصحوا قومهم، فمن جرى في مقدور الله عز وجل أن يؤمن آمن، ومن جرى في مقدوره أن يكفر كفر قال الله عز وجل: {هُو الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ، وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} [التغابن: 2]
    أحب من أراد من عباده، فشرح صدره للإيمان والإسلام، ومقت آخرين، فختم على قلوبهم، وعلى سمعهم وعلى أبصارهم فلن يهتدوا إذا أبدًا، يضل من يشاء ويهدي من يشاء:
    {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ}
    [الأنبياء: 23]
    الخلق كلهم له يفعل في خلقه ما يريد، غير ظالم لهم، جل ذكره أن ينسب ربنا إلى الظلم من يأخذ ما ليس له بملك، وأما ربنا تعالى فله ما في السموات وما في الأرض وما بينهما، وما تحت الثرى، وله الدنيا والآخرة، جل ذكره، وتقدست أسماؤه، أحب الطاعة من عباده وأمر بها، فجرت ممن أطاعه بتوفيقه لهم، ونهى عن المعاصي، وأراد كونها من غير محبة منه لها، ولا للأمر بها، تعالى عز وجل عن أن يأمر بالفحشاء، أو يحبها وجل ربنا وعز من أن يجري في ملكه ما لم يرد أن يجري، أو شيء لم يحط به علمه قبل كونه، قد علم ما الخلق عاملون قبل أن يخلقهم، وبعد أن خلقهم، قبل أن يعلموا قضاء وقدرا قد جرى القلم بأمره تعالى في اللوح المحفوظ بما يكون، من بر أو فجور، يثني على من عمل بطاعته من عبيده، ويضيف العمل إلى العباد، ويعدهم عليه الجزاء العظيم، ولولا توفيقه لهم ما عملوا بما استوجبوا به منه الجزاء،
    {ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ}
    [الحديد: 21]
    وكذا ذم قوما عملوا بمعصيته، وتوعدهم على العمل بها وأضاف العمل إليهم بما عملوا، وذلك بمقدور جرى عليهم، يضل من يشاء، ويهدي من يشاء.

    هل قدر الله عز وجل ارادتى فأختار الطاعة او المعصية وفق ما قدر الله لى ام أن لى ارادة حرة و فى علم الله انى عندما يبلغنى التكليف ساطيع او اعصى فكٌتب فى القدر ما قد علم الله انى فاعله ؟

    كيف تستحضر النية فى افعالك واقوالك فى ضوء ايمانك بهذا الجانب من العقيدة ؟

    ارجو الرد ببساطة - رد شخصى - كما تستوعبون الامر وتفهمونه اخوانى

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,602

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وافد تائب مشاهدة المشاركة
    هل قدر الله عز وجل ارادتى فأختار الطاعة او المعصية وفق ما قدر الله لى ام أن لى ارادة حرة و فى علم الله انى عندما يبلغنى التكليف ساطيع او اعصى فكٌتب فى القدر ما قد علم الله انى فاعله ؟

    كيف تستحضر النية فى افعالك واقوالك فى ضوء ايمانك بهذا الجانب من العقيدة ؟

    ارجو الرد ببساطة - رد شخصى - كما تستوعبون الامر وتفهمونه اخوانى

    المكلف ليس مطالبًا بما سبق به القلم وليس مكلفًا بما كتب في اللوح المحفوظ، وإنما بكل بساطة أنت مكلف بالأمر والنهي ودع عنك ما في اللوح المحفوظ واعمل وجد واجتهد في عملك ومع كل هذا فاعلم أن الله بكل شيء عليم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    47

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    المكلف ليس مطالبًا بما سبق به القلم وليس مكلفًا بما كتب في اللوح المحفوظ، وإنما بكل بساطة أنت مكلف بالأمر والنهي ودع عنك ما في اللوح المحفوظ واعمل وجد واجتهد في عملك ومع كل هذا فاعلم أن الله بكل شيء عليم.
    نعم يا اخى هذا الامر افهمه جيدا ... فالقران والسنة بها الاوامر والنواهى التى تبين بديهيا انى مكلف بالعمل بها ولكنه ليس الايضاح الذى انتظرته على السؤال الذى طرحته فى بداية المشاركة والذى ما زلت لا اجد ردا شافيا عليه ... لذا ساصيغ ما افهم واعتقده واعاود السؤال بصورة اوضح طالبا عونكم وافادتكم شاكر صبركم واهتمامكم بالرد ...
    * العبد له اختيار وله ارادة ولكنهما تابعتان لمشيئة الله وارادته جل وعلا
    * كل فعل طاعة او معصية لا يتم الا بمشيئة الله , فالله لا يعصى او يكفر به الا اذا اراد ذلك كونا رغم انه لا يحب ان يعصى شرعا
    *كل منا الان قد كتب مقعده من الجنة - جعلنا الله من اهلها - او النار - اعاذنا الله منها - وهذا بقدر الله المسطور فى اللوح المحفوظ والسابق فى علمه أن فلانا عندما تبلغه الرسالة او التكليف سيلبى نداء الحق ويؤمن فيكون من اهل الجنة او العكس بالعكس هذا بكامل ارادة العبد واختياره لذلك دون قهر بالقدر المحتوم ولكن سبق فى علم الله انه سيكون .
    * تقوم الحجة على الانسان لانه لا يعلم بالقدر المكتوب حتى يقوم بالطاعة او يقع فى المعصية فلا يتحجج بأن كل شئ مقدر ومحتوم فقد قام به بارادته واختياره ...


    الحيرة لدى تكمن فى التالى : - خلقنى الله من العدم و خلق فيَ الارادة للخير او الشر ويسر لى طريق الخير اسلكه او اسلك طريق الشر فقبل خلقى وبعد خلقى فانا لا حول لى ولا قوة من اين جاء اختيارى للخير او الشر ؟ كل بمشية الله ان شاء لى ان اكون من اهل الجنة كان ذلك فيسر لى طاعته وهدانى السبيل ... وان شاء سلكت سبيل الشيطان و عصيته سبحانه بمشيئته ... اذن فالامر كله لله وقلوبنا جميعا بيديه هو خلقنا كيفا شاء ولما شاء وسنكون وفق ما شاء ... و وفق ما تيسر لى من الفهم معترفا بالقصور لا اجد ان لى اختيار او ارادة خالصة فكل امر بمشيئة الله وقدره وما شاء كان وما لم يشا لم يكن... واجد فى القران والسنة اوامر ونواهى توضح ان للانسان اختيار يميز به الطريق لياتمر بما امره الله او يعصي فبذلك فلو كان ليس له اختيار يكون الامر والنهى لا محل له و الله ليس بظلام للعبيد ومع علمى بكل ذلك اقع فى الحيرة او سوء الفهم .


    اذ ربما ممن له علم وحسن فهم يشعر بالامتعاض من سؤالى ولكن اساله بالله ان يجيبنى بما من الله عليه من العلم والفهم فلست عالما ولا متبحرا فى علوم الدين ولكن التمس فيكم من ياتى بالجواب الشافى الوافى جزاكم الله خيرا

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,602

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وافد تائب مشاهدة المشاركة
    نعم يا اخى هذا الامر افهمه جيدا ... فالقران والسنة بها الاوامر والنواهى التى تبين بديهيا انى مكلف بالعمل بها ولكنه ليس الايضاح الذى انتظرته على السؤال الذى طرحته فى بداية المشاركة والذى ما زلت لا اجد ردا شافيا عليه ... لذا ساصيغ ما افهم واعتقده واعاود السؤال بصورة اوضح طالبا عونكم وافادتكم شاكر صبركم واهتمامكم بالرد ...
    * العبد له اختيار وله ارادة ولكنهما تابعتان لمشيئة الله وارادته جل وعلا
    * كل فعل طاعة او معصية لا يتم الا بمشيئة الله , فالله لا يعصى او يكفر به الا اذا اراد ذلك كونا رغم انه لا يحب ان يعصى شرعا
    *كل منا الان قد كتب مقعده من الجنة - جعلنا الله من اهلها - او النار - اعاذنا الله منها - وهذا بقدر الله المسطور فى اللوح المحفوظ والسابق فى علمه أن فلانا عندما تبلغه الرسالة او التكليف سيلبى نداء الحق ويؤمن فيكون من اهل الجنة او العكس بالعكس هذا بكامل ارادة العبد واختياره لذلك دون قهر بالقدر المحتوم ولكن سبق فى علم الله انه سيكون .
    * تقوم الحجة على الانسان لانه لا يعلم بالقدر المكتوب حتى يقوم بالطاعة او يقع فى المعصية فلا يتحجج بأن كل شئ مقدر ومحتوم فقد قام به بارادته واختياره ...


    ا
    بارك الله فيك:

    ما فهمته هذا هو الحق.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,602

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وافد تائب مشاهدة المشاركة
    الحيرة لدى تكمن فى التالى : - خلقنى الله من العدم و خلق فيَ الارادة للخير او الشر ويسر لى طريق الخير اسلكه او اسلك طريق الشر فقبل خلقى وبعد خلقى فانا لا حول لى ولا قوة من اين جاء اختيارى للخير او الشر ؟ كل بمشية الله ان شاء لى ان اكون من اهل الجنة كان ذلك فيسر لى طاعته وهدانى السبيل ... وان شاء سلكت سبيل الشيطان و عصيته سبحانه بمشيئته ... اذن فالامر كله لله وقلوبنا جميعا بيديه هو خلقنا كيفا شاء ولما شاء وسنكون وفق ما شاء ... و وفق ما تيسر لى من الفهم معترفا بالقصور لا اجد ان لى اختيار او ارادة خالصة فكل امر بمشيئة الله وقدره وما شاء كان وما لم يشا لم يكن... واجد فى القران والسنة اوامر ونواهى توضح ان للانسان اختيار يميز به الطريق لياتمر بما امره الله او يعصي فبذلك فلو كان ليس له اختيار يكون الامر والنهى لا محل له و الله ليس بظلام للعبيد ومع علمى بكل ذلك اقع فى الحيرة او سوء الفهم .
    اذ ربما ممن له علم وحسن فهم يشعر بالامتعاض من سؤالى ولكن اساله بالله ان يجيبنى بما من الله عليه من العلم والفهم فلست عالما ولا متبحرا فى علوم الدين ولكن التمس فيكم من ياتى بالجواب الشافى الوافى جزاكم الله خيرا


    أما الذي حيرك كما قلت، فهذا ما أردته أنا من قبل بأن هذا الذي عاب العلماء السؤال عنه وأن القدر سر الله لا يجوز السؤال عنه، لماذا هدى فلان ولماذا أضل فلان، فسبحانه لا يسأل عما يفعل وهم يسألون.

    ألا ترى يا صاحبي لو أن صحابًا لعمل عقد مسابقة لاختيار الموظفين فتقدم عدد زائد عن الذي يحتاجه، فهل أحد يلومه على عدم اختياره للباقين، فهذا صاحب العمل وله أن يختار ما شاء ومن شاء،
    -ولله المثل الأعلى، ليس كمثله شيء وهو السميع البصير-: الملك ملكه والأمر أمره يهدي من يشاء بفضله، ويضل من يشاء بعدله -سبحانه-، وليس لنا في هذا الأمر شيء، إلا العمل بأمره والاجتناب عن نهيه، ولو قال قائل: وماذا نفعل؟
    نجيبه بما أجاب به النبي صلى الله عليه وسلم الصحابة لما سألوه مثل هذا، فقال:
    (اعملوا، فكلٌ ميسر لما خلق له).
    فدلهم صلى الله عليه وسلم على أصلين:
    الأول: العمل وعدم الاتكال، فهذه الكلمة: (اعملوا)، لا توجه إلا لمن عنده مشيئة.
    الثاني: الإيمان بأن الأمر كله بتيسير الله.


    فأخي نصيحة مني:

    إن كنت عامي كما تقول، فلا تتعدى ما ذكر وعليك بالاجتهاد سيِّما ونحن في شهر الجِدِّ الاجتهاد.

    وإلا فلابد عليك أن تجلس إلى أحد من أهل العلم القريبين منك ليزيل عنك تلك الشبهات.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    47

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة



    وإلا فلابد عليك أن تجلس إلى أحد من أهل العلم القريبين منك ليزيل عنك تلك الشبهات.
    وهل هناك اضافة توضح الامر اكثر اطلبها من اخرين ؟ - زدنى بارك الله فيك - متفقا معك فى تجنب الشبهات الا انى ارى ان هذه ليست بشبهة او طعن فى شئ ما اود تفنيده ولكنها اصل من اصول العقيدة التى يجب على كل مسلم ان يفهمها جيدا فاظننى لست الوحيد التى تبادر الى ذهنه ذلك واظنها محل زلات الكثير اذا لم يعيها جيدا ويوقن بها ... اما وانها سر الله فما على الا الاذعان والطاعة هدانا الله واياكم لكنى ملتمسا فيكم مساعدتى ...

    بعقيدة ثابتة و رضا تام بقدر الله السابق فى علمه بما سيجرى على خلقه وما هم فاعلوه - علمنى جزاك الله خيرا - كيف تستحضر النية بانك مريد فعل ما او قول ما بحيث تعيش بنفس مطمئنة بعدل الله رادعة لكل المذاهب التى ضلت لفهم هذا الامر على انك مسير ؟

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    إقبلها يا اخي من الله هو الذي اخبرنا انه لا يريد الظلم والقتل والفساد وهو الذي اخبرنا باننا لنا إراده وإختيار واعلم يا اخي ان القاتل هو الذي اختار القتل بإرادته والظالم هو اختار ان يظلم الناس وكل ذلك لا يقع إلا باذن الله والتصديق بذلك من الإيمان بالقدر وإن كان العبد ليس له إراده حقيقه فليس من الانصاف ان نحاسب من يسرق وليس من الإنصاف ان نحاسب من يقتل وليس من الإنصاف ان نعترض علي محاسبه الخالق للمخلوق ونحن في نفس والوقت لا نعترض علي محاسبه المخلوق لمخلوق مثله اقبلها يا اخي من الله هو الذي اخبرنا بمشيئته وهو الذي اخبرنا بعدله وصدقه وحكمته وانا لا اريد لك إلا الخير ومن اول مشارك لك وانت لك عندي إحترام من إسلوبك

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    47

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ممدوح عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    إقبلها يا اخي من الله هو الذي اخبرنا انه لا يريد الظلم والقتل والفساد وهو الذي اخبرنا باننا لنا إراده وإختيار واعلم يا اخي ان القاتل هو الذي اختار القتل بإرادته والظالم هو اختار ان يظلم الناس وكل ذلك لا يقع إلا باذن الله والتصديق بذلك من الإيمان بالقدر وإن كان العبد ليس له إراده حقيقه فليس من الانصاف ان نحاسب من يسرق وليس من الإنصاف ان نحاسب من يقتل وليس من الإنصاف ان نعترض علي محاسبه الخالق للمخلوق ونحن في نفس والوقت لا نعترض علي محاسبه المخلوق لمخلوق مثله اقبلها يا اخي من الله هو الذي اخبرنا بمشيئته وهو الذي اخبرنا بعدله وصدقه وحكمته وانا لا اريد لك إلا الخير ومن اول مشارك لك وانت لك عندي إحترام من إسلوبك

    جزاك الله خير اخى ممدوح على طيب كلامك - وقد قبلت يا اخى وسأقبل اى شئ فنحن عباد الله العدل لا يُسأل عما يفعل مع يقينى بعدل الله ورحمته - ولكنى اردت فهم هذا الامر والايمان به على الوجه الصحيح بالعقيدة الصحيحة معترفا ان عقلى لا يتسع ليدرك حكمة الله فى كل شئ .

    اخر ما اود الاستفسار عنه جزئية هامة الا وهى :

    ما اقوم به من افعال واقوال فى حياتى كلها بصفة عامة :-
    * هل هى مقدَرة من قبل الله عز وجل فأحيا واموت على ما قد قُدِر لى سلفا ؟
    * أم خلقنى الله وجعل لى ارادة واختيار فأطعت وعصيت وفق ارادتى - وقد سبق فى علم الله فقط ان عبده فلان باختياره سيفعل كذا او كذا دون ان يقدِر عليه عز وجل ما سيفعله وسطَر عليه قدرا ما قد علم انه فاعله هو بنفسه ؟

    وارجو ختاما - فضلا منكم - وضع خاتمة للمشاركات لكل من يطلع على الموضوع حتى يتبصر بالخلاصة فى شكل مجمل ...

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,602

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وافد تائب مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير اخى ممدوح على طيب كلامك - وقد قبلت يا اخى وسأقبل اى شئ فنحن عباد الله العدل لا يُسأل عما يفعل مع يقينى بعدل الله ورحمته - ولكنى اردت فهم هذا الامر والايمان به على الوجه الصحيح بالعقيدة الصحيحة معترفا ان عقلى لا يتسع ليدرك حكمة الله فى كل شئ .

    اخر ما اود الاستفسار عنه جزئية هامة الا وهى :

    ما اقوم به من افعال واقوال فى حياتى كلها بصفة عامة :-
    * هل هى مقدَرة من قبل الله عز وجل فأحيا واموت على ما قد قُدِر لى سلفا ؟
    * أم خلقنى الله وجعل لى ارادة واختيار فأطعت وعصيت وفق ارادتى - وقد سبق فى علم الله فقط ان عبده فلان باختياره سيفعل كذا او كذا دون ان يقدِر عليه عز وجل ما سيفعله وسطَر عليه قدرا ما قد علم انه فاعله هو بنفسه ؟

    وارجو ختاما - فضلا منكم - وضع خاتمة للمشاركات لكل من يطلع على الموضوع حتى يتبصر بالخلاصة فى شكل مجمل ...
    وهل استفسرت عن غيرها؟
    أنت حبيبي كلما وضحنا لك الأمر تعود وتقول نفس الكلام بطريقة أخرى؟
    حبيبي هذا الإشكال لابد أن تجلس مع أحد من أهل العلم القريبين منك ليتحدث معك مباشرة.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المشاركات
    47

    افتراضي

    حسنا يا اخى جزاك الله خيرا

    وجزاكم اخوانى جميعا والقائمين على هذا الموقع القيم كل الخير وادام عليكم الصحة والعافية راجيا دعوتكم لى بالغيب ان يهدينى ربى سواء السبيل وان يلهمنى رشدى ويجمعنى واياكم فى الفردوس الاعلى
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    591

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وافد تائب مشاهدة المشاركة
    حسنا يا اخى جزاك الله خيرا وجزاكم اخوانى جميعا والقائمين على هذا الموقع القيم كل الخير وادام عليكم الصحة والعافية راجيا دعوتكم لى بالغيب ان يهدينى ربى سواء السبيل وان يلهمنى رشدى ويجمعنى واياكم فى الفردوس الاعلى
    وجزاك بمثله وبارك فيك وندعوا الله يثبتك علي الحق في الدنيا والاخره // والشيء الذي اريدك ان تفهمه جيدا ان الإحتجاج بالقدر علي المعاصي والذنوب هو قول علي الله بلا علم قال تعالي {سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ كَذلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ حَتَّي ذَاقُوا بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ} واعلم يا اخي ان الله حكيم لا يفعل إلا الصواب واعلم ان عقولنا لا تعرف الحكمه من كل قدر قدره الله // ومجمل إعتقاد اهل السنه في القضاء والقدر في صفحه هذا الرابط http://islamqa.info/ar/49004

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,602

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وافد تائب مشاهدة المشاركة
    حسنا يا اخى جزاك الله خيرا

    وجزاكم اخوانى جميعا والقائمين على هذا الموقع القيم كل الخير وادام عليكم الصحة والعافية راجيا دعوتكم لى بالغيب ان يهدينى ربى سواء السبيل وان يلهمنى رشدى ويجمعنى واياكم فى الفردوس الاعلى

    وجزاك مثله، وأحسن الله لك.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •