حكم التجارة عن طريق النت بهذه الصورة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 20 من 20
2اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By عبد القادر فاروق

الموضوع: حكم التجارة عن طريق النت بهذه الصورة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي حكم التجارة عن طريق النت بهذه الصورة

    السلام عليكم
    يقوم البعض بعرض سلع كالملابس مثلا على الانترنت بحيث يتمكن المشتري من معرفة ألوانها ومقاساتها وهي في الحقيقة غير موجودة عند البائع وإنما إذا أراد المشتري شراءها يطالبه البائع بدفع الثمن كاملا أو عربونا لها لاثبات جديته في الشراء ومن ثم يطلبها له من متجرها الاصلي الذي في الغالب يكون خارج البلاد ويستغرق وقتا للوصول فما الحكم في ذلك؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    هذه الصورة تعتبر وعد بالبيع وهو ما يسمى ببيع المرابحة، وتجوز بشروط:
    1- أن لا يتم البيع إلا بعد امتلاك السلعة.
    2 - أن يحوزها إلى رحاله: (مخزنه أو محله أو مكان يملكه).
    3 - أن لا يجبره على الشراء.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة علي أحمد عبد الباقي
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي

    هل أفهم من ذلك أنها غير جائزة لفقدان شرط امتلاك السلعة؟
    لأنه سيسلم له المبلغ كاملا قبل طلبها من المتجر الأصلي و حيازته لها في مخزنه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربا مشاهدة المشاركة
    هل أفهم من ذلك أنها غير جائزة لفقدان شرط امتلاك السلعة؟
    لأنه سيسلم له المبلغ كاملا قبل طلبها من المتجر الأصلي و حيازته لها في مخزنه
    لهما أن يتفقا على البيع بالصورة المذكورة، لكن لا يتم العقد إلا بعد امتلاك السلعة وحوزها إلى الرحل وعدم إلزام المشتري بالشراء.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    29

    افتراضي

    هذه الصورة لا تخلوا من احدى ثلاث حالات:
    الأولى : أن يشتري المشتري السلعة من البائع قبل أن يشتريها البائع من متجرها الأصلي فهذه تدخل في بيع ما ليس في الملك وهو منهي عنه لقوله صلى الله عليه وسلم:(لا تبع ما ليس عندك).
    الثانية: أن يشتري المشتري السلعة من المتجر الأصلي ويكون الذي قام بعرض السلع على الانترنت كالوكيل يباشر باشتراء السلعة من المتجر للمشتري الأول مقابل أجر معلوم، وهذه جائزة اذا كان الوكيل مأذونا له على قول بعض أهل العلم.
    الثالثة: أن يطلب المشتري من الذي قام بعرض السلع شراء السلعة من المتجر ليشتريها منه ثانية مقابل ربح معلوم، فهذه هي صورة المرابحة للآمر بالشراء وهي جائزة بشروط على قول بعض أهل العلم.
    تنبيه: هذه التعليقات أرجوا أن تكون مجرد مشاركة وليست فتوى لجهالة حال المعلق.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    لهما أن يتفقا على البيع بالصورة المذكورة، لكن لا يتم العقد إلا بعد امتلاك السلعة وحوزها إلى الرحل وعدم إلزام المشتري بالشراء.
    كيف يتم العقد هل بمجرد دفع الثمن للبائع؟وإذا كان كذلك فمعناه أن الصورة التي ذكرت غير جائزة لأن البائع لن يعتمد طلب المشتري في شراء السلعة إلا بعد تحويل المبلغ له كاملا بالإضافة إلى أجرة الشحن والا اعتبر طلبه لاغيا وبالتالي ستكون السلعة في متجرها الأصلي وليست عند البائع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربا مشاهدة المشاركة
    كيف يتم العقد هل بمجرد دفع الثمن للبائع؟وإذا كان كذلك فمعناه أن الصورة التي ذكرت غير جائزة لأن البائع لن يعتمد طلب المشتري في شراء السلعة إلا بعد تحويل المبلغ له كاملا بالإضافة إلى أجرة الشحن والا اعتبر طلبه لاغيا وبالتالي ستكون السلعة في متجرها الأصلي وليست عند البائع
    بالفعل وبهذا الوصف يعتبر الصورة غير جائزة.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    29

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    هذه الصورة تعتبر وعد بالبيع وهو ما يسمى ببيع المرابحة، وتجوز بشروط:
    .
    أخي أبو البراء هل تقصد بيع المرابحة للامر بالشراء
    فان الصورة ليس فيها ما يدل على ذلك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو غيث مشاهدة المشاركة
    أخي أبو البراء هل تقصد بيع المرابحة للامر بالشراء
    فان الصورة ليس فيها ما يدل على ذلك
    قلت بيع مرابحة لأنهما يتفقا على السلعة ووصفها ثم يقوم البائع بإحضار السلعة ثم بيعها للمشتري، وعلى أساس أن السائلة تقول قد يعطيه الثمن أو عربون لجدية العقد،

    والمرابحة:
    قد عرف الفقهاء لغة: الزيادة.

    واصطلاحاً: نقل كل المبيع إلى الغير بزيادة على مثل الثمن الأول. (الموسوعة الفقهية).

    وقال الإمام ابن قدامة: (معنى بيع المرابحة: هو البيع برأس المال وربح معلوم، ويشترط علمهما برأس المال، فيقول: رأس مالي فيه، أو هو عليّ بمائة بعتك بها، وربح عشرة، فهذا جائز لا خلاف في صحته، ولا نعلم فيه عند أحدٍ كراهة) (المغني لابن قدامة، مسألة بيع المرابحة).


    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    29

    افتراضي

    لكن أخي من شروط المرابحة أن يكون رأس المال معلوم، والربح معلوم، وهنا لم يذكر رأس مال السلعة ولا الزيادة عليه.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    ينظر للفائدة:

    http://www.feqhweb.com/vb/t11638.html
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي

    لماذا لا يمكن اعتبار العارض للسلعة وكيلا عن المشتري في شراء السلعة من متجرها الأصلي؟مالفرق بين الصورة المذكورة وبين كونه وكيلا عن المشتري؟أرجو الإيضاح

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    المشاركات
    29

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربا مشاهدة المشاركة
    لماذا لا يمكن اعتبار العارض للسلعة وكيلا عن المشتري في شراء السلعة من متجرها الأصلي؟مالفرق بين الصورة المذكورة وبين كونه وكيلا عن المشتري؟أرجو الإيضاح
    لا بأس أن يكون وكيلًا للمشتري ويأخذ أجرة على وكالته هذه؛ بشرط أن تكون بعد أدائه للبيع.
    وهذه الحالة لا يضمن توابع البيع من خسارة وفساد إلا عند إهماله، وكذا لا يربح لنفسه وإنما يعطيهم السلعة بنفس ثمن الشراء ويأخذ من موكله أجرة عمله، والله أعلم.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر فاروق مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    وفيكم بارك الله
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي

    أفهم من ذلك أن قبض العارض للسلعة للثمن قبل إيصال السلعة للمشتري أو حيازتها من متجرها يجعل هذه الصورة غير جائزة؟

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,656

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربا مشاهدة المشاركة
    أفهم من ذلك أن قبض العارض للسلعة للثمن قبل إيصال السلعة للمشتري أو حيازتها من متجرها يجعل هذه الصورة غير جائزة؟
    له أن يأخذ جزء من المال على سبيل العربون، لا على سبيل البيع؛ لأنه لم يمتلك السلعة.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    581

    افتراضي

    جزيتم خيرا..
    البعض يأتي بصورة لموديل لم يجده في الأسواق القريبة منه فيطلب من التاجر أو أي أحد بالبحث عنه في السوق فإذا وجده اشتراه له لكن بعد أن يقبض ثمنه ويقول أنا لم أبع لنفسي إنما أردت خدمة الزبون بالبحث له عن السلعة التي يريدها فهل هذه داخلة في بيع مالا يملك؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •