كيف يكون قضاء رمضان في هذه الحالة ، أرجو الرد ضروري .
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: كيف يكون قضاء رمضان في هذه الحالة ، أرجو الرد ضروري .

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    963

    افتراضي كيف يكون قضاء رمضان في هذه الحالة ، أرجو الرد ضروري .

    السلام عليكم
    رجل ابتدأ صوم رمضان في بلد.... لنقل مثلاً السبت ، ثم سافر إلى بلد آخر تأخر فيه بدء الصيام عن بلده الأول بيوم أي بدأوا الصيام الأحد ، أفطر خلال السفر يومين اثنين .
    وعند وصوله للبلد الثاني صام معهم ، وكان الشهر ناقصاً ٢٩ يوما ، هو أفطر يومين ، لكنه كان مبتدئاً للصيام في البلد الأول بيوم سابق ، فإذا قضى اليومين سيكون مجموع ماصامه ٣١ يوما!

    فهل يقضي يوماً واحداً أم يومين ؟
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    مسألة بدء الصيام في بلد ونهايته في بلد آخر لا يخلو من حالات:

    الحالة الأولى: أن يكونا متساويين في الإمساك والإفطار وهذه لا إشكال فيها.

    الحالة الثانية: أن يكون البلد التي بدأت فيها تفطر قبل التي تنهي فيها، وهذه لها احتمالان:

    الأول: أن يكون الشهر في حقه ناقصًا بأن يكون أقل من التسعة وعشرين، فالواجب إتمام الشهر وصيام ما تبقى.
    الثاني: أن يكون مجموع ما صمته في البلدين يزيد عن الثلاثين، ففي هذه الحالة اختلاف العلماء:
    فمنهم: من قال يفطر مع البلد التي فيها حتى وإن زاد عن عدد أيام الشهر، للحديث: (الصوم يوم يصوم الناس، والفطر يوم يفطر الناس).
    ومنهم: من قال لا يزيد عن الثلاثين وله أن يفطر سرًا؛ لأن هذا اليوم في حقه يوم عيد، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم العيد، وعلَّ هذا هو الراجح والله أعلم.

    أما عن سؤالك: فيجب عليك صيام اليومين؛ لأنك أفطرت في وقت واجب فيه عليك الصيام، ولك أن تفطر في يوم العيد في البلد التي سوف تنهي فيها شهرك، ووقتها لا تزيد عن الثلاثين يومًا، والله أعلم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين - (19 / 46):

    إلى فضيلة شيخنا المكرم محمد بن صالح بن عثيمين حفظه الله آمين.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    فلقد بحثنا بالسابق من زمن الثمانينيات فيما أظن في مسألة مرت عليَّ في سفر، فقد سافرت في منتصف رمضان وكان ابتداء صيامنا يوم الثلاثاء في المملكة إلى الشام وكان ابتداء صيامهم يوم الأربعاء، فأكملت صيامي قبل يوم الثلاثين عندهم بحيث تكون عيداً لي وهم في آخر يوم من الشهر وقد أفطرت لاستكمال الثلاثين وهم صيام؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    إذا سافر الرجل من بلد إلى بلد اختلف مطلع الهلال فيهما، فالقاعدة أن يكون صيامه وإفطاره حسب البلد الذي هو فيه حين ثبوت الشهر .
    لكن إن نقصت أيام صيامه عن تسعة وعشرين يومًا، وجب عليه إكمال تسعة وعشرين يومًا؛ لأن الشهر الهلالي لا يمكن أن ينقص عن تسعة وعشرين يومًا، وهذه القاعدة مأخوذة من قول النبي صلى الله عليه وسلم:
    (إذا رأيتموه فصوموا، وإذا رأيتموه فأفطروا)، وقوله: (إنما الشهر تسع وعشرون، فلا تصوموا حتى تروه، ولا تفطروا حتى تروه).
    ومن حديث كريب أن أمَّ الفضل بعثته إلى معاوية في الشام، وفيه أن كريبًا أخبر ابن عباس رضي الله عنهما أن الناس رأوا هلال رمضان ليلة الجمعة في الشام، فقال ابن عباس: لكنا رأيناه ليلة السبت، فلا نزال نصوم حتى نكمل ثلاثين أو نراه، فقال كريب: ألا تكتفي برؤية معاوية وصيامه؟ فقال: لا، هكذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وإليك أمثلة تبين هذه القاعدة:

    المثال الأول:

    انتقل من بلد صام أهله يوم الأحد إلى بلد صام أهله يوم السبت، وأفطروا يوم الأحد عن تسعة وعشرين يومًا، فيفطر معهم ويلزمه قضاء يوم.


    المثال الثاني:

    انتقل من بلد صام أهله يوم الأحد إلى بلد صام أهله يوم الاثنين، وأفطروا يوم الأربعاء عن ثلاثين يومًا، فيبقى صائمًا معهم ولو زاد على ثلاثين يومًا لأنه في مكان لم ير الهلال فيه .
    فلا يحل له الفطر، ويشبه هذا ما لو سافر صائمًا من بلد تغيب فيه الشمس الساعة السادسة إلى بلد لا تغيب فيه إلا الساعة السابعة، فإنه لا يفطر حتى تغيب الشمس في الساعة السابعة لقوله تعالى:
    {ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّيْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذالِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ }.


    المثال الثالث:
    انتقل من بلد صام أهله يوم الأحد إلى بلد صام أهله يوم الاثنين، وأفطروا يوم الثلاثاء عن تسعة وعشرين يومًا، فيفطر معهم ويكون صومهم تسعة وعشرين يومًا، وصومه ثلاثين يومًا.


    المثال الرابع:
    انتقل من بلد صام أهله يوم الأحد، وأفطروا يوم الثلاثاء عن ثلاثين يومًا إلى بلد صام أهله يوم الأحد، وأفطروا يوم الاثنين عن تسعة وعشرين يومًا، فيفطر معهم، ولا يلزمه قضاء يوم؛ لأنه أتم تسعة وعشرين يومًا.


    دليل وجوب فطره في المثال الأول :
    أنه رؤي الهلال، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:
    (إذا رأيتموه فأفطروا).

    ودليل وجوب قضاء اليوم قول النبي صلى الله عليه وسلم:
    (إنما الشهر تسع وعشرون)، فلا يمكن أن ينقص عن تسع وعشرين ليلة.

    ودليل وجوب بقائه صائمًا فوق الثلاثين في المثال الثاني:
    قول النبي صلى الله عليه وسلم:
    (إذا رأيتموه فأفطروا)، فعلق الفطر بالرؤية، ولم تكن فيكون ذلك اليوم من رمضان في ذلك المكان فلا يحل فطره.

    وأما حكم المثال الثالث والرابع فواضح.

    هذا ما ظهر لنا في هذه المسألة بأدلتها
    وهو مبني على القول الراجح من اختلاف الحكم باختلاف المطالع، أما على القول بأنه لا يختلف الحكم بذلك وأنه متى ثبتت رؤيته شرعاً بمكان لزم الناس كلهم الصوم أو الفطر فإن الحكم يجري على حسب ثبوته لكن يصوم أو يفطر سرًّا لئلا يظهر مخالفة الجماعة.


    كتبه محمد الصالح العثيمين في 5/5/1419 هـ .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    3

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته جزاكم الله خيرا على الافاده

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سديم مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته جزاكم الله خيرا على الافاده
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وجزاكم مثله
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    963

    افتراضي

    بارك الله فيك ، لكن إن قضى اليومين سيكون مجموع ماصامه ٣١ يوماً ؟!
    والشخص صام جميع الايام مع البلد الثاني وكان الشهر في البلد الثاني ناقصاً أي تسعة وعشرين يوماً .
    لكنه بدأ الشهر قبلهم في البلد الأول فيكون مجموع ماصامه فيما ( لو لم يفطر اثناء سفره بين البلدين ) سيكون المجموع ثلاثون يوماً بالضبط.

    لهذا أنا أسأل عن ( القضاء ) تحديداً ! فهل يقضي يوماً أم يومين ؟مع العلم أن مجموع ماصامه الشخص في البلدين ٢٩ يوماً .
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك ، لكن إن قضى اليومين سيكون مجموع ماصامه ٣١ يوماً ؟!
    والشخص صام جميع الايام مع البلد الثاني وكان الشهر في البلد الثاني ناقصاً أي تسعة وعشرين يوماً .
    لكنه بدأ الشهر قبلهم في البلد الأول فيكون مجموع ماصامه فيما ( لو لم يفطر اثناء سفره بين البلدين ) سيكون المجموع ثلاثون يوماً بالضبط.

    لهذا أنا أسأل عن ( القضاء ) تحديداً ! فهل يقضي يوماً أم يومين ؟مع العلم أن مجموع ماصامه الشخص في البلدين ٢٩ يوماً .

    بارك الله فيك يصوم اليومين؛ لأنهما في حقه قضاء واجب، والعبرة بوقت الوجوب لا بوقت القضاء، أما عن الزيادة فقد تقدم كلام ابن عثيمين في جواز الزيادة عن الثلاثين يومًا، حيث قال:
    المثال الثاني:

    انتقل من بلد صام أهله يوم الأحد إلى بلد صام أهله يوم الاثنين، وأفطروا يوم الأربعاء عن ثلاثين يومًا، فيبقى صائمًا معهم
    ولو زاد على ثلاثين يومًا؛ لأنه في مكان لم ير الهلال فيه.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,408

    افتراضي

    الله المستعان
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •