سارق يسرق عمامة الإمام النووي ، فماذا فعل رحمه الله ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: سارق يسرق عمامة الإمام النووي ، فماذا فعل رحمه الله ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,212

    افتراضي سارق يسرق عمامة الإمام النووي ، فماذا فعل رحمه الله ؟

    قال العلامة السخاوي رحمه الله في "المنهل العذب الروي في ترجمة قطب الأولياء النووي" ص 111:
    ... وحكى الإمام اليافعي في آخر الحكاية الثانية والثمانين بعد الأربعمائة من " روض الرياحين " فيما بلغه: أن الشيخَ خطفَ سارقٌ عمامتَه وهرب، فتبعه الشيخُ، وصار يعدو خلفه ويقول له: ملّكتك إياها، قل: قبلت قبلت، والسارق ما عنده خبر من ذلك، انتهى.
    أي: أنه لم يفهم ما يقوله الإمام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,577

    افتراضي

    رحمه الله تعالى ،،

    ترجمة قطب الأولياء !!!! الاسم غريب ؟ وهل يحكم على أحد أنه من الأولياء؟! والأغرب قطب ؟!
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,924

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    رحمه الله تعالى ،،

    ترجمة قطب الأولياء !!!! الاسم غريب ؟ وهل يحكم على أحد أنه من الأولياء؟! والأغرب قطب ؟!
    نعم، أعتقد أنَّ هذا تجاوز
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    57

    افتراضي

    أخي الكريم روضة الرياحين هو من كتب الصوفية , و أظن أن الكثير منا يعلم ما في كتبهم من الكذب و الخزعبلات

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,212

    افتراضي

    نعم فيه مبالغة ، لكن إذا حملنا كلام السخاوي على محمل ، قلنا : لعله يقصد أنه من الأولياء فيما نحسب ، والله حسيبه ، ولا نزكيه على الله.
    أما : قطب ، فهي أشد .
    وقد كان بعض أهل العلم يذكر بعض ألفاظ المتصوفة التي دارت على ألسنة بعض علماء السلف ، ويبين مقصدهم من ذكرها ، قال شيخ الإسلام في الفتاوى 4 / 97:
    وأما أهل العلم فكانوا يقولون : هم " الأبدال " لأنهم أبدال الأنبياء وقائمون مقامهم حقيقة ليسوا من المعدمين الذين لا يعرف لهم حقيقة كل منهم يقوم مقام الأنبياء في القدر الذي ناب عنهم فيه : هذا في العلم والمقال ، وهذا في العبادة والحال ، وهذا في الأمرين جميعا ...أهـ
    رحم الله أئمتنا وغفر لهم .

  6. #6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح عايض الشلاحي مشاهدة المشاركة
    الاسم الصحيح للكتاب هو الذي بخط مؤلفه


    https://twitter.com/sal2333a11/statu...21928745627648

    والشيء بالشيء يذكر:
    «قال أبو شامة: ومن أظرف ما يحكى عن الموفق [يعني ابن قدامة المقدسي] أنه كان يجعل في عمامته ورقة مصرورة فيها رمل يرمل به ما يكتبه للناس من الفتاوى والإجازات وغيرها. فاتفق ليلة خطفت عمامته، فقال لخاطفها: يا أخي خذ من العمامة الورقة المصرورة بما فيها ورد العمامة أغطي بها رأسي وأنت في أوسع الحل مما في الورقة. فظن الخاطف أنها فضة ورآها ثقيلة، فأخذها ورد العمامة. وكانت صغيرة عتيقة. فرأى أخذ الورقة خيراً منها بدرجات. فخلص الشيخ عمامته بهذا الوجه اللطيف». اهـ
    «ذيل الروضتين» (ص 140)، «تاريخ الإسلام» (13/ 609)، «الذيل على طبقات الحنابلة» (3/ 286).
    "هذا الشأن شأن من ليس له شأن سوى هذا الشأن"
    شيخ الإسلام الأنصاري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,212

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا .
    وفي هدية العارفين 2 / 221 لإسماعيل البغدادي ذكره : المنهل العذب الروي في ترجمة النووي . وكذا في إيضاح المكنون . ولعله ذكره مختصرا أو بالمعنى ، والله أعلم .
    ويشكل عليه أن السخاوي ترجم لنفسه في الضوء اللامع ، وفيه ما ذكرناه أولا ( قطب الأولياء ) ، وكذا ذكره العَيْدَرُوس في النور السافر عن أخبار القرن العاشر ، بنفس الاسم .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •