هل صح هذا الخبر ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل صح هذا الخبر ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي هل صح هذا الخبر ؟

    ثم ارتحل رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله عنه، وارتحل معهما عامر بن فهيرة، وأخذ بهم الدليل- عبد الله بن أريقط- على طريق السواحل.
    وأول من سلك بهم بعد الخروج من الغار أنه أمعن في اتجاه الجنوب نحو اليمن، ثم اتجه غربا نحو الساحل، حتى إذا وصل إلى طريق لم يألفه الناس اتجه شمالا على مقربة من شاطئ البحر الأحمر، وسلك طريقا لم يكن يسلكه أحد إلا نادرا.
    هل صح هذا الخبر ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    163

    افتراضي

    هذا مسار الرحلة (عن المستدرك) تحديدا بإسناد حسن لا يعيبه إلا شيخ الحاكم أحمد بن كامل ، لين الحديث !
    و ليس لى علم بقرى المملكة و لا اسماء جبالها و وديانها
    أخبرنا أبو بكر أحمد بن كامل بن خلف القاضي ، ثنا موسى بن إسحاق القاضي ، ثنا مسروق بن المرزبان ، ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، قال : قال ابن إسحاق ، حدثني محمد بن جعفر بن الزبير ، ومحمد بن عبد الرحمن بن عبد الله بن حسين ، عن عروة بن الزبير ،
    عن عائشة رضي الله عنها قالت : " لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغار مهاجرا ومعه أبو بكر ، وعامر بن فهيرة ، مردفه أبو بكر وخلفه عبد الله بن أريقط الليثي فسلك بهما أسفل من مكة ، ثم مضى بهما حتى هبط بهما على الساحل أسفل من عسفان ، ثم استجاز بهما على أسفل أمج ، ثم عارض الطريق بعد أن أجاز قديدا ، ثم سلك بهما الحجاز ، ثم أجاز بهما ثنية المرار ، ثم سلك بهما الحفياء ، ثم أجاز بهما مدلجة لقف ، ثم استبطن بهما مدلجة مجاح ، ثم سلك بهما مذحج ، ثم ببطن مذحج من ذي الغصن ، ثم ببطن ذي كشد ، ثم أخذ الجباجب ، ثم سلك ذي سلم من بطن أعلى مدلجة ، ثم أخذ القاحة ثم هبط العرج ، ثم سلك ثنية الغائر ، عن يمين ركوبه ، ثم هبط بطن ريم فقدم قباء على بني عمرو بن عوف "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •