المشاريع العلمية والأفكار البحثية في علم الجوامع النحوية واللغوية .. أ.د.عبدالله آل سيف
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: المشاريع العلمية والأفكار البحثية في علم الجوامع النحوية واللغوية .. أ.د.عبدالله آل سيف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    3,131

    افتراضي المشاريع العلمية والأفكار البحثية في علم الجوامع النحوية واللغوية .. أ.د.عبدالله آل سيف

    المشاريع العلمية والأفكار البحثية في علم الجوامع النحوية واللغوية :

    الجوامع النحوية واللغوية في شرح ابن عقيل لألفية ابن مالك.
    الجوامع النحوية واللغوية في أوضح المسالك إلى ألفية إبن مالك - لابن هشام.
    الجوامع النحوية واللغوية في إصلاح المنطق لابن السكيت.
    الجوامع النحوية واللغوية في الأصول في النحو لأبي بكر محمد بن سهل بن السراج النحوي البغدادي.
    الجوامع النحوية واللغوية في الإنصاف في مسائل الخلاف بين النحويين البصريين والكوفيين لأبي البركات عبد الرحمن بن محمد بن أبي سعيد الأنباري.
    الجوامع النحوية واللغوية في الجمل في النحو للخليل بن أحمد الفراهيدي.
    الجوامع النحوية واللغوية في المقتضب للمبرد.
    الجوامع النحوية واللغوية في المنصف لابن جني شرح كتاب التصريف لأبي عثمان المازني.
    الجوامع النحوية واللغوية في سر صناعة الإعراب لأبي الفتح عثمان بن جني.
    الجوامع النحوية واللغوية في قطر الندى وبلّ الصدى لابن هشام.
    الجوامع النحوية واللغوية في شرح الأشمونى على ألفية ابن مالك.
    الجوامع النحوية واللغوية في شرح شافية ابن الحاجب.
    الجوامع النحوية واللغوية في شرح شذور الذهب في معرفة كلام العرب لعبدالله بن يوسف بن عبدالله بن يوسف بن أحمد بن عبدالله بن هشام.
    الجوامع النحوية واللغوية في فقه اللغة وسرُّ العربية لأبي منصور الثعالبي.
    الجوامع النحوية واللغوية في كتاب سيبويه.
    الجوامع النحوية واللغوية في لسان العرب.
    الجوامع النحوية واللغوية في القاموس المحيط.
    الجوامع النحوية واللغوية في العين للخليل بن أحمد.
    الجوامع النحوية واللغوية في تاج العروس.
    الجوامع النحوية واللغوية في أساس البلاغة للزمخشري.
    الجوامع النحوية واللغوية في الاشتقاق لأبي بكر محمد بن الحسن بن دريد.
    الجوامع اللغوية في الصحاح للجوهري.
    الجوامع النحوية واللغوية في المحكم والمحيط الأعظم لابن سيده.
    الجوامع النحوية واللغوية في المحيط في اللغة.
    الجوامع النحوية واللغوية في المخصص لابن سيده.
    الجوامع النحوية واللغوية في تهذيب الأسماء واللغات للعلامة أبى زكريا محيي الدين بن شرف النووي.
    الجوامع اللغوية في تهذيب اللغة لأبي منصور محمد بن أحمد الأزهري.
    الجوامع اللغوية في جمهرة اللغة لابن دريد.
    الجوامع اللغوية في معجم مقاييس اللغة لابن فارس.
    الجوامع اللغوية في أسرار البلاغة للجرجاني.
    الجوامع اللغوية في كتاب العروض لأبي الفتح عثمان بن جني النحوي.
    الجوامع اللغوية في الفلك الدائر على المثل السائر لابن أبي الحديد.
    الجوامع اللغوية في المزهر في علوم اللغة وأنواعها – السيوطي.
    الجوامع اللغوية في دلائل الإعجاز لأبي بكر عبدالقاهر بن عبدالرحمن بن محمد الجرجاني.
    الجوامع اللغوية في سحر البلاغة وسر البراعة لأبي منصور عبد الملك بن محمد بن إسماعيل الثعالبي.
    الجوامع اللغوية في سر الفصاحة -المؤلف : ابن سنان الخفاجي.
    الجوامع اللغوية في شرح نهج البلاغة - لابن ابي الحديد.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    3,131

    افتراضي

    هدف البحث :

    1. إبراز الجوامع في علوم القرآن وجمعها واستقراؤها.

    2. تشجيع الباحثين للتأليف في علوم القرآن بهذه الطريقة لما فيه من توضيح العلم وتقريبه للناس.

    الدراسات السابقة :

    الجوامع في علوم القرآن منثورة في كتب علوم القرآن لكن لم يتصد أحد من أهل العلم فيما أعلم للتأليف في هذا العلم على أساس أنه علم مستقل ، ويجمع فيها ما تناثر في كتب أهل الأصول والقواعد الفقهية ويحاول التأصيل للعلم على وجه الاستقلال.

    منهج البحث المقترح :

    1. أبين الجوامع في علوم القرآن من خلال الاستقراء والتتبع أو نص العلماء عليها.

    2. إذا كان في أحد الجوامع في علوم القرآن خلاف ذكرته مع توثيقه وبيان الصحيح فيه .

    3. الاعتماد على أمهات المصادر والمراجع الأصلية في التحرير والتوثيق والتخريج والجمع.

    4. ترقيم الآيات وبيان سورها.

    10.تخريج الأحاديث مع بيان المصادر.

    12.التعريف بالمصطلحات وشرح الغريب.

    13.العناية بقواعد اللغة والإملاء وعلامات الترقيم.

    14.تكون الخاتمة عبارة عن ملخص للرسالة يعطي فكرة واضحة عما تضمنته الرسالة مع إبراز أهم النتائج.

    15.الترجمة للأعلام غير المشهورين.

    16.إتباع البحث بالفهارس التالية:

    · فهرس المصادر والمراجع.

    · فهرس المحتوى.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    3,131

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم



    تعريف بـ

    علم الجوامع في علوم القرآن





    أعده

    أ.د.عبدالله بن مبارك آل سيف

    جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية



    تغريدات حول علم الجوامع في القرآن وعلومه

    في الحقيقة هذا علم جديد مقترح في علوم القرآن وما يتصل بها من العلوم.ومادته ثرية جدا .وسوف ينهل منه الطلاب فترة طويلة في صورة أبحاث علمية حتى يتبلور هذا العلم.

    كان الناس لايعرفون الأشباه والنظائر إلا في الفقه .فجاء السيوطي وابتكر علم الأشباه والنظائر النحوية فكان كتابا رائعا مميزا لانظير له .

    وكان أصول الفقه خاصا بعلم الفقه يخدمه ويؤصل له المسائل وفق القواعد.فجاء السيوطي وابتكر علم أصول النحو بكتابه الرائع والفريد الاقتراح في أصول النحو.

    علم الجوامع في علوم القرآن سوف يتبلور قريبا بإذن الله وسوف يرى النور من خلال أبحاثكم للدراسات العليا وغيرها ، ولدينا عناوين ومشاريع مقترحة لكم.

    وحتى يقبل الموضوع لابد من إبرازه كعلم وليس مجرد فكرة بحثية وأنه يحتاج لخدمة وإثراء وجمع وتأصيل وتقعيد.مع بيان أهميته والقياس على علوم أخرى.

    في الحقيقة هذا العلم عبارة عن عدة علوم فهو يتنوع بعدد الفنون التابعة لعلم علوم القرآن وهي :

    الجوامع في علم الفروق في القرآن وعلومه . (وهو علم جديد سوف يبزغ نجمه بإذن الله، وهو علم نافع عظيم يستحق أن يخدم بكثرة الكتابة فيه )
    الجوامع في علم الأشباه والنظائر في القرآن وعلومه (وهو علم جديد من علوم علوم القرآن سوف أكتب عنه قريبا بإذن الله وهو علم مهم يستحق أن يكتب فيه ويخدم).
    الجوامع في علوم القرآن في علم لغة القرآن وعلومه . (وهو علم جديد من علوم القرآن سوف أكتب عنه قريبا بإذن الله وهو علم مهم يستحق أن يكتب فيه ويخدم).


    الفكرة :

    فكرة الموضوع هي جمع وحصر الجوامع في علوم القرآن وتهذيبها وترتيبها وتوثيقها من مصادر الفن.

    الأهمية :

    تتبين أهمية الموضوع في النقاط التالية :

    1. يعتبر تقريب العلوم الشرعية هدفاً من أهداف المؤلفين والعلماء في التاريخ الإسلامي ، وهذا البحث يخدم هذا الجانب.

    2. استخراج الجوامع في علوم القرآن من كلام أهل الفن يعتبر بحد ذاته إضافة علمية في المكتبة في علوم القرآن ، لأنها تحتاج إلى إعمال ذهن وتأمل في كلام العالم.وإذا استخرجت كان كنزا علميا تستفيد منه الأجيال القادمة.

    3. هذه الطريقة من التأليف -والتي أحث على الكتابة فيها -مفيدة للمعلم والطالب على حدٍ سواء ، فتعين المعلم على الشرح والتحضير وجمع المسائل المتشابهة للطلاب ، كما تعين المراجع من الطلاب على فهم المسائل ، وخاصة غير المتخصص.

    تعريف الجوامع في علوم القرآن وحقيقتها :

    التعريف اللغوي والحقيقة :

    الجوامع جمع (جامع) ، والجامع اسم فاعل مشتق من المادة الثلاثية (جمع) ، ومنه سمي المسجد الجامع الذي تقام فيه الجمعة جامعاً لجمعه للناس ، وسميت بعض الآيات بالآية الجامعة لاختصار لفظها وعموم مضمونها، ويوم الجمعة مشتق من اجتماع الناس فيه للصلاة ، أو لأن الله تعالى جمع فيها الخلق حين خلقه ، أو لأن فيها جمع الله بين آدم وحواء يعني في الأرض . ([1])، ومعنى جوامع الكلم أي أنه يتكلم بالموجز من القول،كثير المعاني ، قليل الألفاظ. ([2])

    و(المجمع )بفتح الميم وكسرها مثل المطلع والمطلع ، يطلق على الجمع ، وعلى موضع الاجتماع ، والجمع المجامع ([3]).

    و(أمر جامع) يجمع الناس ([4])، وفي أسماء الله الحسنى الجامع ([5])قال ابن الأثير : هو الذي يجمع الخلائق ليوم الحساب.وقيل : هو المؤلف بين المتماثلات والمتضادات في الوجود .أ.هـ. ([6])

    فالمعنى اللغوي يدور على معنى الاجتماع والكثرة وما يجمع أموراً متعددة أوكثيرة.

    التعريف الاصطلاحي :

    الجوامع في المعنى الاصطلاحي المراد هنا : هي ما تجمع أموراً متعددة أو متفرقة في موضع واحد ، بحيث تلم متفرقها ، وتجمع المتشتت منها ، كقولنا جامع في أركان القياس أو شروطه ونحو ذلك .

    والجوامع مشتقة من معنى الجمع في اللغة ، ومعناه عندهم : ضم ما شأنه الافتراق والتنافر. وقيل : ضم الشيء بعضه من بعض ([7]).

    والجمع والتقسيم والتفريق مصطلح بلاغي يتعرض له أهل البلاغة ، قال الكفوي فيه : هو جمع متعدد تحت حكم واحد ثم تقسيمه أو تفريقه .أ.هـ، ثم مثل له ([8]).

    التأصيل للجوامع في الكتاب والسنة : وفيه مسائل :

    المسألة الأولى : الجوامع في القرآن الكريم :

    ومن أمثلته :

    1. جامع في طرق البر ومجالاته في سورة البقرة :

    قال تعالى : {لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَة ِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)} [البقرة: 177]

    2. جامع في أهم طرق الشهوات التي تفتن الناس :

    قال تعالى : { زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (14)} [آل عمران: 14]

    3. جامع في المحرمات من النساء سواء من الرضاع أو المصاهرة أو النسب:

    قال تعالى : { حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُم ُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا (23) } [النساء: 23]

    4. جامع في الحالات التي يجوز معها التيمم في سورة النساء ([9]).

    قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا (43)} [النساء: 43]

    5. جامع في صور القتل وأحكامها ([10]).

    قال تعالى {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا فَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ عَدُوٍّ لَكُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِنَ اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (92)} [النساء: 92]

    6. جامع في المحرم من لحوم الحيوان ([11]).

    قال تعالى : {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَ ةُ وَالْمَوْقُوذَة ُ وَالْمُتَرَدِّي َةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3)} [المائدة: 3]

    7. جامع في فروض الوضوء ([12]).

    قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6)} [المائدة: 6]

    8. جامع في صور عقوبة المحارب ([13]).

    قال تعالى : {إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33)} [المائدة: 33]

    9. جامع فيما يثبت فيه القصاص ([14]).

    قال تعالى : {وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45) } [المائدة: 45]

    10. جامع في صور كفارة اليمين ومراتبها ([15]).

    قال تعالى : {لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (89) } [المائدة: 89]

    11. جامع في صور جزاء الصيد ([16]).

    قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ وَمَنْ عَادَ فَيَنْتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ (95) } [المائدة: 95]

    12. جامع في كبائر الذنوب في سورة الأنعام ([17]).

    قال تعالى : (قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَي ْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151) (الأنعام 151)

    13. جامع في مصرف الغنائم ([18]).

    قال تعالى : {وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (41)} [الأنفال: 41]

    14. جامع في مصارف الزكاة ([19]).

    قال تعالى : {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَة ِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (60)} [التوبة: 60]

    وغيرها من الأمثلة الكثيرة ، وتظهر فائدة هذه الجوامع في جمع مسائل العلم في مكان واحد ، دون أن يحتاج العالم إلى تتبعها ، وهذه من طرق تيسير العلم وتقريبه للناس.

    المسألة الثانية : الجوامع في السنة النبوية:

    1. عبدالله قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث الثيب الزان والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة ) ([20])

    2. عن المغيرة بن شعبة قال : قال : النبي صلى الله عليه وسلم إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات ، ووأد البنات، ومنع وهات ، وكره لكم قيل وقال ، وكثرة السؤال وإضاعة المال. ([21])

    تطبيقات ونماذج الجوامع في علوم القرآن :

    بلغت نتائج الأركان في كتب علوم القرآن ( 2724) مسألة وتحتاج لفرز لإخراج ما لايدخل ضمن المراد ، ومن أمثلتها :

    أضواء البيان (4/ 404)أما طواف الإفاضة فهو ركن من أركان الحج بإجماع العلماء...
    أضواء البيان (4/ 416)أركان الحج والعمرة؟
    أضواء البيان (4/ 437)أن الوقوف بعرفة ركن من أركان الحج إجماعاً...
    أضواء البيان (5/ 519) بالتوبة، وهي الرجوع عن الذنب والإنابة إلى الله بالاستغفار منه، وهي ثلاثة أركان:
    أيسر التفاسير للجزائري (1/ 10)وأعظم أركان العقيدة: توحيد الله تعالى في عبادته، وإثبات نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتقرير مبدأ المعاد والدار الآخرة.
    البحر المديد (1/ 165)ويرفع أيضاً قواعد إيمانه بتحقيق أركانه ، وهي : الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر ، وبالقدر خيره وشره ، حُلْوِه ومُره.
    التعريف بسور القرآن الكريم (ص: 1)وقد اشتملت هذه السورة الكريمة على ركنين هامين من أركان الدين هما ، الأول : ركن العقيدة وإقامة الأدلة والبراهين على وحدانية الله جل وعلا ، والثاني : التشريع وبخاصة فيما يتعلق بالمغازي والجهاد في سبيل الله .
    الدر المنثور (1/ 598)وأخرج الحكيم الترمذي في نوادر الأصول عن الحسن قال : بني الإسلام على عشرة أركان..
    أضواء البيان (1/ 23)واعلم أن الإمام الأعظم تشترط فيه شروط:...
    أضواء البيان (1/ 220)ولكنه بين هذا أن هذا الإيتاء المأمور به مشروط بشرطين:الأول: بلوغ اليتامى.والثاني: إيناس الرشد منهم
    أضواء البيان (1/ 391)واعلم أنه يشترط للقصاص فيما دون النفس ثلاثة شروط:..
    أضواء البيان (2/ 118)تضمنت هذه الآية: زكاة العين، وهي تجب بأربعة شروط...
    أما نتائج الأسباب فقد بلغت (9632) نتيجة وبعضها ليس لها علاقة لكن يخرج قدر لابأس به .

    أما نتائج الشروط فقد بلغت (16581) نتيجة وبعضها ليس لها علاقة لكن يخرج قدر لابأس به.

    هذه الأركان المنصوصة أما المستنبطة من كلام العلماء فستكون كثيرة جدا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    3,131

    افتراضي

    الكلمات المساعدة في البحث عن الجوامع :

    أركان.
    شروط.
    أسباب.
    علامات مثل علامات كذا ونحو ذلك.
    طرق.
    مجالات.
    أساليب.
    موانع.
    صور بالجمع. أما صورتان بالعدد ونحوها فتنتقل لعلم التقاسيم والأنواع.
    حالات بالجمع. أما حالتان بالعدد ونحوها فتنتقل لعلم التقاسيم والأنواع.
    القيود.
    مجموعة من الأمور تجتمع في وحدة موضوعية واحدة مثل مصارف الزكاة وكبائر الذنوب ونحو ذلك.
    الفرق بين علم التقاسيم والأنواع وعلم الجوامع في علوم القرآن :

    نقول جامع في أركان القياس ، ولانقول أقسام أركان القياس.

    نقول أقسام العلة من حيث.... ، ولانقول جامع وهكذا .وقد يجتمعان في مسألة واحدة والاجتماع في بعض الصور لايعني عدم الفرق مطلقا.

    نماذج للمشاريع الكبيرة في علم الجوامع في علوم القرآن :

    الجوامع في التجويد ومخارج الحروف.
    الجوامع في القراءات.
    الجوامع في التفسير.
    الجوامع في علوم القرآن(جمع القرآن-نزول القرآن...الخ).
    الجوامع في علم مفردات القرآن.
    الجوامع في أصول التفسير وقواعده.
    الجوامع في المباحث القرآنية(إعجاز القرآن-خصائص القرآن-فضائل القرآن-أحكام وآداب قراءة القرآن والاستماع لها-موضوعات السور-تعليم القرآن...الخ)
    الجوامع في علوم القرآن في علم الفروق في القرآن وعلومه . (وهو علم جديد سوف يبزغ نجمه بإذن الله، وهو علم نافع عظيم يستحق أن يخدم بكثرة الكتابة فيه )
    الجوامع في علم الأشباه والنظائر في القرآن وعلومه .
    الجوامع في علوم القرآن في علم لغة القرآن وعلومه . (وهو علم جديد سوف يبزغ نجمه بإذن الله، وهو علم نافع عظيم يستحق أن يخدم بكثرة الكتابة فيه وهي غير علم مفردات القرآن فهذا شبيه بعلم لغة الفقه يتعرض للمصطلحات في علوم القرآن وتعريفها اللغوي والعلاقة بينهما )
    الجوامع في علوم القرآن في الشروط.
    الجوامع في علوم القرآن في الأركان .
    الجوامع في علوم القرآن في الأسباب.
    الجوامع في علوم القرآن في الموانع.
    الجوامع في علوم القرآن في المصححات .
    الجوامع في علوم القرآن في المفسدات.
    الجوامع في علوم القرآن في المبطلات.
    أي موضوع ذي وحدة موضوعية واحدة يمكن أن يجمع في جامع مستقل مثل :المسائل المتشابهة ومستثنيات القواعد ونحو ذلك.




    المشاريع العلمية والأفكار البحثية في علم الجوامع في علوم القرآن المرتبطة بكتاب :

    1. الجوامع في علوم القرآن في كتب التفسير وهي كثيرة جدا ، وكل كتاب منها يستحق أن مشروعا ، والمطبوع منها يزيد على المائة .

    2. الجوامع في كتب علوم القرآن مثل البرهان للزركشي والإتقان للسيوطي ونحوها.

    3. الجوامع في كتب علم القراءات مثل كتاب التيسير لأبي عمر الداني ونحوه.

    4. الجوامع في كتب علم التجويد مثل شروح الجزرية ونحوها.

    5. الجوامع في كتب علم أصول التفسير وقواعده.

    المشاريع العلمية والأفكار البحثية في علم الجوامع في علوم القرآن الموجودة في غير كتب علوم القرآن :

    ومن أمثلتها :

    الجوامع في علوم القرآن في كتب الحنفية.
    الجوامع في علوم القرآن في كتب المالكية.
    الجوامع في علوم القرآن في كتب الشافعية.
    الجوامع في علوم القرآن في كتب الحنابلة.
    الجوامع في علوم القرآن في كتب شروح الأحاديث.
    الجوامع في علوم القرآن في كتب التراجم.
    الجوامع في علوم القرآن في كتب التاريخ.
    الجوامع في علوم القرآن في كتب السيرة .
    الجوامع في علوم القرآن في كتب الأصول.
    الجوامع في علوم القرآن في كتب متون الأحاديث.
    تغريدات منوعة :

    1. الجوامع نوعان : بعضها منصوص عليه وبعضها يحتاج إلى استنباط من كلام العالم وهذا هو الإضافة العلمية للعلم والفائدة الكبيرة.

    يمكن أن تؤخذ جزئية من علم الجوامع وتبحث عند عالم معين مثل الأركان عند ابن تيمية أو ابن القيم مثلا.
    قد ترد بعض المشاريع بحجة التكرار.والجواب أن كل عالم وكل كتاب له إضافاته العلمية الجديدة.


    طريقة ترتيب البحث في الجوامع:

    ويكون ترتيب البحث حسب الترتيب المعتمد في القسم ، وهذا يختلف باختلاف الأقسام العلمية ، وحسب الفن.

    طريقة الكتابة في الجوامع:

    توثيق الجامع إن كان منصوصا .
    أو استنباطه من كلام العالم إن لم يكن منصوصا.
    والاستدلال عليه ومقارنته بأقوال العلماء الآخرين.
    ومناقشته إن كان فيه نقص في الحصر والسير.
    وشرحه.
    والتمثيل عليه .
    والتفريع عليه.
    وبيان فائدته في العلم.


    طريقة إقناع القسم

    طريقة إقناع القسم :

    أولا بإقناعه بأنه علم جديد وليس مجرد مشروع .
    ثم التمثيل له بالجوامع العلمية المستنبطة من كلام العلماء ومدى فائدتها للطلبة والتوضيح بأمثلة مهمة في التخصص وكيف أن الجامع فيها نفع كبير في العلم .
    أيضا إقناع أحد أعضاء القسم ليقوم بالدفاع عنه في القسم والرد على الشبهات المتوقع طرحها.




    ([1]) انظر: مشارق الأنوار : (1/153) ، المصباح المنير : (1/108).

    ([2]) انظر : مشارق الأنوار : (1/153) ، المصباح المنير : (1/110).

    ([3]) انظر : المصباح المنير : (1/109).

    ([4]) انظر : لسان العرب : (8/53).

    ([5]) انظر : المقصد الأسنى في شرح معاني أسماء الله الحسنى : (1/60)

    ([6]) النهاية في غريب الحديث : (1/295) ، وانظر : لسان العرب : (8/54).

    ([7]) انظر : التعاريف : (1/251) ، كتاب الكليات : (1/332).

    ([8]) انظر : الكليات : (339) ، إيضاح البلاغة للقزويني : (1/334) ، خزانية الأدب للحموي : (2/256).

    ([9]) سورة النساء : (43).

    ([10]) سورة النساء : (92).

    ([11]) سورة المائدة : (3).

    ([12]) سورة المائدة : (6).

    ([13]) سورة المائدة : (33).

    ([14]) سورة المائدة : (45).

    ([15]) سورة المائدة : (89).

    ([16]) سورة المائدة : (95).

    ([17]) سورة الأنعام : (151).

    ([18]) سورة الأنفال : (41).

    ([19]) سورة التوبة : (60).

    ([20]) صحيح مسلم (3/ 1302) .

    ([21]) صحيح البخاري : (10/405) ، كتاب الأدب (78) باب (6) رقم الحديث (5975) ، صحيح مسلم : (3/1341) ، كتاب الأقضية (30) ، باب (8) حديث رقم (593).

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    3,131

    افتراضي

    نماذج للمشاريع الكبيرة في علم الجوامع النحوية واللغوية :

    الجوامع النحوية واللغوية في علم مفردات اللغة ومفردات القرآن وغريب الحديث ولغة الفقه.
    الجوامع النحوية واللغوية في علم فقه اللغة.
    الجوامع النحوية واللغوية في علم أصول النحو وعلم العلل النحوية.
    الجوامع النحوية واللغوية في علم النحو.
    الجوامع النحوية واللغوية في علم الصرف .
    الجوامع النحوية واللغوية في علم تخريج الفروع الفقهية على الأصول النحوية.
    الجوامع النحوية واللغوية في علم الإملاء وعلامات الترقيم.
    الجوامع النحوية واللغوية في علم الأشباه والنظائر النحوية.
    الجوامع النحوية واللغوية في علم العروض .
    الجوامع النحوية واللغوية في علم البلاغة.
    الجوامع النحوية واللغوية في علم النقد.
    الجوامع النحوية واللغوية في الشروط.
    الجوامع النحوية واللغوية في الأركان .
    الجوامع النحوية واللغوية في الممنوع لغويا.
    الجوامع النحوية واللغوية في المسائل التي لايقاس عليها.
    الجوامع النحوية واللغوية في الأسباب.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •