من هو سعد هنا؟ وهل يمكن أن يتقوى الحديث بحديث..؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8
6اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 2 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By لجين الندى

الموضوع: من هو سعد هنا؟ وهل يمكن أن يتقوى الحديث بحديث..؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,441

    افتراضي من هو سعد هنا؟ وهل يمكن أن يتقوى الحديث بحديث..؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    1) جاء في الصحيحين ما نصه:
    صحيح البخاري (6/ 2)
    «والله لا أحملكم على شيء ووافقته، وهو غضبان ولا أشعر» ورجعت حزينا من منع النبي صلى الله عليه وسلم، ومن مخافة أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم وجد في نفسه علي، فرجعت إلى أصحابي فأخبرتهم الذي قال النبي صلى الله عليه وسلم، فلم ألبث إلا سويعة، إذ سمعت بلالا ينادي: أي عبد الله بن قيس، فأجبته، فقال: أجب رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوك، فلما أتيته قال: " خذ هذين القرينين، وهذين القرينين - لستة أبعرة ابتاعهن حينئذ من سعد....

    من المقصود بسعد هنا؟ وهل المقصود ببلال هنا (بلال بن رباح)؟

    2) حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «كل طلاق جائز، إلا طلاق المعتوه المغلوب على عقله».
    الحديث ضعفه الترمذي وابن حجر والألباني.

    فهل يمكن أن يتقوى بحديث عائشة -رضي الله عنها- «لا طلاق، ولا عتاق في إغلاق»،
    وهو حديث حسنه الألباني؟

    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,662

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لجين الندى مشاهدة المشاركة

    2) حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «كل طلاق جائز، إلا طلاق المعتوه المغلوب على عقله».
    الحديث ضعفه الترمذي وابن حجر والألباني.

    فهل يمكن أن يتقوى بحديث عائشة -رضي الله عنها- «لا طلاق، ولا عتاق في إغلاق»،
    وهو حديث حسنه الألباني؟

    الظاهر من الحديث الأول أنه لا يتقوى بالثاني؛ وذلك لأنَّ الحديث الأول ينافي الثاني؛ حيث فيه أنَّ كل طلاق جائز؛ فيشمل هذا حالة الإغلاق؛ فأصبح منافيًا للحديث الأول.
    وأما الشطر الثاني من الحديث فمعناه صحيح؛ لأنَّ طلاق المعتوه لا يقع.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة لجين الندى
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,662

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لجين الندى مشاهدة المشاركة

    1) جاء في الصحيحين ما نصه:
    صحيح البخاري (6/ 2)
    «والله لا أحملكم على شيء ووافقته، وهو غضبان ولا أشعر» ورجعت حزينا من منع النبي صلى الله عليه وسلم، ومن مخافة أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم وجد في نفسه علي، فرجعت إلى أصحابي فأخبرتهم الذي قال النبي صلى الله عليه وسلم، فلم ألبث إلا سويعة، إذ سمعت بلالا ينادي: أي عبد الله بن قيس، فأجبته، فقال: أجب رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوك، فلما أتيته قال: " خذ هذين القرينين، وهذين القرينين - لستة أبعرة ابتاعهن حينئذ من سعد....

    من المقصود بسعد هنا؟ وهل المقصود ببلال هنا (بلال بن رباح)؟
    قال ابن حجر رحمه الله في الفتح (8/ 112): ((قوله: (حينئذ من سعد)؛ لم يتعين لي من هو سعد إلى الآن؛ إلا أنه يهجس في خاطري أنه سعد بن عبادة)).
    وأما بلال فهو ابن رباح؛ لأنه أُطلق، ولو كان غيره لقيل: بلال بن فلان؛ وذلك لشهرة بلال بن رباح. والله أعلم.
    أبو مالك المديني و لجين الندى الأعضاء الذين شكروا.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    إلا أنه يهجس في خاطري أنه سعد بن عبادة)).
    ويبدو أن القسطلاني ـ ت 923هـ فـي إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري ، ذكره اعتمادا على ما هجس في خاطر ابن حجر ، فذكره بلفظ : قيل ، حيث قال رحمه الله:
    قيل : هو ابن عبادة .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة لجين الندى

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,441

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    الظاهر من الحديث الأول أنه لا يتقوى بالثاني؛ وذلك لأنَّ الحديث الأول ينافي الثاني؛ حيث فيه أنَّ كل طلاق جائز؛ فيشمل هذا حالة الإغلاق؛ فأصبح منافيًا للحديث الأول.
    بارك الله فيكم .. ونفع كم
    لكن أليس الشطر الثاني والاستثناء الذي به-وهو ما أشررتم بأنه صحيح- يجعل جميع الحديث صحيح؟
    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,441

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    ويبدو أن القسطلاني ـ ت 923هـ فـي إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري ، ذكره اعتمادا على ما هجس في خاطر ابن حجر ، فذكره بلفظ : قيل ، حيث قال رحمه الله:
    قيل : هو ابن عبادة .
    جزاكم الله خيرا.. وبارك فيكم
    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,662

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لجين الندى مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم .. ونفع كم
    لكن أليس الشطر الثاني والاستثناء الذي به-وهو ما أشررتم بأنه صحيح- يجعل جميع الحديث صحيح؟
    الشطر الثاني معناه صحيح، ولكن الحديث ليس بصحيح، وفرق بين قول: (المعنى صحيح) وقول: (الحديث صحيح)؛ لأنه قد يكون الحديث ضعيفًا ولكن معناه صحيح؛ لأن هناك أدلة أخرى - سواء من القرآن أو السنة أو قواعد الشريعة العامة - دلت على هذا المعنى الذي جاء في الحديث الضعيف؛ وحينها لا يُنسب الحديث للنبي صلى الله عليه وسلم؛ وإنما يقال: (الحديث ضعيف ولكن معناه صحيح)؛ وقد يكون المعنى الصحيح في جزء من الحديث وليس في كل الحديث؛ فيكون شطر الحديث ضعيفًا نسبة ومعنى، والشطر الآخر ضعيفًا نسبة وصحيحًا معنى؛ كحال هذا الحديث. والله أعلى وأعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة لجين الندى
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    1,441

    افتراضي

    بورك فيكم .. وفي علمكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان
    أقيموا دولة الاسلام في قلوبكم .. تقم لكم على أرضكم ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •