قلة الصلاح في النساء ؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 39
34اعجابات

الموضوع: قلة الصلاح في النساء ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,982

    Question قلة الصلاح في النساء ؟؟

    هل هناك حديث صحيح في قلة الصلاح في النساء ؟؟
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    بارك الله فيكم .
    لعل الحديث المشهور يمكن الاستنباط منه :
    "يا معشر النساء تصدقن وأكثرن الاستغفار فإني رأيتكن أكثر أهل النار ". فقالت امرأة منهن جزلة : وما لنا يا رسول الله أكثر أهل النار ؟ قال : تكثرن اللعن وتكفرن العشير... الحديث .
    وهذا الفعل منهن يدل على عدم الصلاح في الجملة ، وإلا ففي النساء صالحات كما هو الحال في الرجال ، وهذا معلوم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,982

    افتراضي

    بارك الله فيكم ، ولكن قرأت فيما سبق ولا اذكر الشيخ فقد قال عن الحديث الذي ذكرتموه أن جنس النساء أكثر من جنس الرجال من بني آدم ، والحديث أكثر أهل النار النساء ، لا يمنع من كون أكثر أهل الجنة أيضا النساء أو كما قال الشيخ .
    اذكر أني قرأت في إغاثة اللهفان لابن القيم رحمه الله حديث فيما معناه المرأة الصالحة في النساء كمثل الغراب الأعصم وفي حديث آخر الأبلق ، لا اذكر مدى صحة الحديثين .
    والله أعلم
    أبو مالك المديني و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    [quote=أم علي طويلبة علم;774844]بارك الله فيكم ، ولكن قرأت فيما سبق ولا اذكر الشيخ فقد قال عن الحديث الذي ذكرتموه أن جنس النساء أكثر من جنس الرجال من بني آدم ، والحديث أكثر أهل النار النساء ، لا يمنع من كون أكثر أهل الجنة أيضا النساء أو كما قال الشيخ .
    [/qute]
    نعم ، هذا صحيح ، لكون النساء أكثر من الرجال ، وقد جاء في بعض الروايات : لكل رجل من أهل الجنة زوجتان .
    وهذا سوى الحور العين .
    لكني أتكلم عن لفظ الحديث ـ في ظاهره ـ فإنه يدل على أن الصلاح فيهن قليل ، بسبب اللعن وكفران العشير، وهو ليس من الصلاح في شيء ، وكونهن يدخلن الجنة وهن فيها أكثر عددا من الرجال أيضا ، فيحتمل لعفو الله تعالى ومغفرته لهن ، أدخلهن الجنة، فصرن لكثرتهن عموما ، أكثر من الرجال أيضا في الجنة ، والله علم .
    أم علي طويلبة علم و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة

    اذكر أني قرأت في إغاثة اللهفان لابن القيم رحمه الله حديث فيما معناه المرأة الصالحة في النساء كمثل الغراب الأعصم وفي حديث آخر الأبلق ، لا اذكر مدى صحة الحديثين .
    والله أعلم
    قال ابن القيم في حادي الأرواح :
    وقد روى عنه أحمد في مسنده من حديث عمارة بن خزيمة بن ثابت قال: كنا مع عمرو بن العاص في حج أو عمرة حتى إذا كنا بمر الظهران فإذا امرأة في هودجها قال: فمال فدخل الشعب فدخلنا معه فقال :كنا مع رسول الله في هذا المكان فإذا نحن بغربان كثيرة فيها غراب أعصم أحمر المنقار والرجلين فقال رسول الله:" لا يدخل الجنة من النساء إلا مثل هذا الغراب في هذه الغربان". والأعصم من الغربان الذي في جناحه ريشة بيضاء ، قال الجوهري: ويقال هذا كقولهم إلا باق العقوق وبيض الأنوق لكل شيء يعز وجوده وفي النهاية الغراب الأعصم هو الأبيض الجناحين وقيل: الأبيض الرجل أراد قلة من يدخل الجنة من النساء ؛ لأن هذا الوصف في الغربان قليل عزيز. وفي حديث آخر : "المرأة الصالحة مثل الغراب الأعصم: قيل: وما الغراب الأعصم يا رسول الله ؟قال: الذي إحدى رجليه بيضاء . وفي حديث آخر : عائشة في النساء كالغراب الأعصم في الغربان .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    في مسند أحمد ط الرسالة :
    17770 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ، حَدَّثَنَا حَمَّادٌ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ الْخَطْمِيُّ، عَنْ عُمَارَةَ بْنِ خُزَيْمَةَ، قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ فِي حَجٍّ أَوْ عُمْرَةٍ، فَقَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذَا الشِّعْبِ إِذْ قَالَ: " انْظُرُوا، هَلْ تَرَوْنَ شَيْئًا؟ " فَقُلْنَا: نَرَى غِرْبَانًا فِيهَا غُرَابٌ أَعْصَمُ أَحْمَرُ الْمِنْقَارِ، وَالرِّجْلَيْنِ . فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مِنَ النِّسَاءِ، إِلَّا مَنْ كَانَ مِنْهُنَّ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فِي الْغِرْبَانِ " (1)
    _________
    (1) إسناده صحيح. عبد الصمد: هو ابن عبد الوارث، وحماد: هو ابن سلمة، وأبو جعفر الخطمي: هو عمير بن يزيد بن عمير الأنصاري.
    وأخرجه أبو يعلى (7343) من طريق أسود بن عامر شاذان، عن حماد بن سلمة، بهذا الإسناد.
    وسيأتي برقم (17826) عن سليمان بن حرب وحسن بن موسى عن حماد، وفيه قصة.
    وله شاهد من حديث أبي أذينة الصدفي عند البيهقي 7/82، ولفظه بتمامه: "خير نسائكم الودود الولود، المواتية المواسية، إذا اتقين الله، وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات، وهن المنافقات، لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم". وفي إسناده عبد الله بن صالح كاتب الليث، وهو ضعيف.
    وأبو أذينة مختلف في صحبته.
    وشاهد ثان من حديث أبي أمامة عند الطبراني (7817) بلفظ: "مثل المرأة الصالحة في النساء كمثل الغراب الأعصم" قيل: يا رسول الله وما الغراب الأعصم؟ قال: "الذي إحدى رجليه بيضاء". قال الهيثمي في "المجمع" 4/273: وفيه مطرح بن يزيد، وهو مجمع على ضعفه.
    وثالث من حديث عبادة بن الصامت، وفيه: "مثل المرأة المؤمنة كمثل الغراب الأبلق في غربان سود، لا ثانية لها ولا شِبْهَ لها". أورده الهيثمي 4/274، وقال: رواه الطبراني، وإسحاق بن يحيى لم يدرك عبادة، وبقية رجاله ثقات.
    قال السندي: "غراب أعصم": هو الأبيض الجناحين، وقيل: الأبيض الرِّجلين، ويأباه الحديث.
    "مثل هذا" أراد قلَّة من يدخلها منهن، لأن هذا الوصف في الغربان عزيز قليل.أهـ
    _____
    وقد صححه الألباني في الصحيحة (1850) :
    - " لا يدخل الجنة من النساء إلا من كان منهن مثل هذا الغراب في الغربان " .
    وضعفه في الضعيفة ( 2802) بلفظ :
    -" مثل المرأة الصالحة في النساء كمثل الغراب الأعصم "، قيل : وما الغراب الأعصم ؟ قال : "الذي إحدى رجليه بياض".
    أبو عُمر و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    2,860

    افتراضي

    عن أبي موسى رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كَمَلَ مِنْ الرِّجَالِ كَثِيرٌ ، وَلَمْ يَكْمُلْ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا : آسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ ، وَمَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ ، وَإِنَّ فَضْلَ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ )
    رواه البخاري (3411) ومسلم (2431)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم أروى المكية
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,982

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا وزادكم علما نافعا ،،

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=251827
    أبو مالك المديني و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    نفع الله بكم .
    وجدت هذا :
    قال شيخ الإسلام أبو العباس ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى 6 / 432 :
    لأن النساء أكثر من الرجال ؛ إذ قد صح أنهن أكثر أهل النار ، وقد صح لكل رجل من أهل الجنة زوجتان من الإنسيات سوى الحور العين ؛ وذلك لأن من في الجنة من النساء أكثر من الرجال وكذلك في النار ، فيكون الخلق منهم أكثر ..أهـ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    هذا تمام كلام ابن القيم في حادي الأرواح :
    الباب الحادي والثلاثون: في أن النساء في الجنة أكثر من الرجال وكذلك هم في النار
    ثبت في الصحيحين من حديث أيوب بن محمد بن سيرين قال: إمَّا تفاخروا وأما تذاكروا الرجال أكثر في الجنة الرجال أم النساء؟ فقال أبو هريرة: ألم يقل أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: "أن أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر والتي تليها على أضواء كوكب دري في السماء لكل امرئ منهم زوجتان اثنتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم" وما في الجنة عزب فإن كن من نساء الدنيا فالنساء في الدنيا أكثر من الرجال وإن كن من الحور العين لم يلزم أن يكن في الدنيا أكثر.
    والظاهر أنهن من الحور العين لما رواه الإمام أحمد حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة حدثنا يونس عن محمد بن سيرين عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " للرجال من أهل الجنة زوجتان من الحور العين على كل واحدة سبعون حلة يرى مخ ساقها من وراء الثياب"
    فإن قيل : فكيف تجمعون بين هذا الحديث وبين حديث جابر المتفق عليه: شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العيد فصلى قبل أن يخطب بغير أذان ولا إقامة ثم خطب بعد ما صلى فوعظ الناس وذكرهم ثم أتى النساء فوعظهن ومعه بلال فذكرهن وأمرهن بالصدقة قال فجعلت المرأة تلقى خاتمها وخرصها والشيء كذلك فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بلالا فجمع ما هناك قال: إن منكن في الجنة ليسير . فقالت امرأة: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ،لم ؟ قال : إنكن تكثرن اللعن وتكفرن العشير".
    وفي الحديث الآخر: "إن أقل ساكني الجنة النساء"
    قيل: هذا يدل على أنهن إنما كن في الجنة أكثر بالحور العين التي خلقن في الجنة وأقل ساكنيها نساء الدنيا فنساء الدنيا أقل أهل الجنة وأكثر أهل النار
    أما كونهن أكثر أهل النار فلما روى البخاري في صحيحه من حديث عمران بن حصين قال بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "اطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء واطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء".
    وفي صحيح مسلمم عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء"
    وروى الإمام أحمد بإسناد صحيح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "اطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء واطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء"
    وفي المسند أيضا من حديث عبد الله بن عمر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها الأغنياء والنساء"
    وفي الصحيح من حديث ابن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يا معشر النساء تصدقن وأكثرن الاستغفار فأني رأيتكن أكثر أهل النار فقالت امرأة منهن خدلة: وما لنا يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر أهل النار؟ قال: "تكثرن اللعن وتكفرن العشير ما رأيت من ناقصات عقل ودين أغلب لذي لب منكن" قالت: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم وما نقصان العقل والدين؟ قال: "أما نقصان العقل فشهادة امرأتين تعدل بشهادة رجل فهذا نقصان العقل وتمكث الأيام لا تصلي وتفطر فهذا نقصان الدين".
    وأما كونهن أقل أهل الجنة فهي إفراد مسلم عن مطرف بن عبد الله أنه كانت له امرأتان فجاء من عند إحداهما فقالت الأخرى: جئت من عند فلانة فقال: جئت من عند عمران بن حصين فحدثنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أن أقل ساكني الجنة النساء".
    فإن قيل فما تصنعون بالحديث الذي رواه أبو يعلي الموصلي حدثنا عمرو بن الضحاك بن مخلد حدثنا أبو عاصم الضحاك بن مخلد حدثنا أبو رافع إسماعيل بن رافع عن محمد بن زياد عن محمد بن كعب القرظي عن رجل من الأنصار عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في طائفة من أصحابه فذكر حديثا طويلا وفيه: " فيدخل الرجل منهم على ثنتين وسبعين زوجة مما ينشئ الله تعالى وثنتين من ولد آدم لهما فضل على من أنشأ الله بعبادتهما الله في الدنيا" وذكر الحديث
    قيل هذا قطعة من حديث الصور الطويل ولا يعرف إلا من حديث إسماعيل بن رافع وقد ضعفه أحمد ويحيى وجماعة وقال الدارقطني وغيره متروك الحديث وقال ابن عدي أحاديثه كلها مما فيه نظر
    وأما البخاري فقال فيه ما حكاه الترمذي عنه قال: سمعت محمدا يقول فيه: هو ثقة مقارب الحديث
    قلت: ولكن إذا روى مثل هذا ما يخالف الأحاديث الصحيحة لم يلتفت إلى روايته وأيضا فالرجل الذي روى عنه القرظي لا يدري من هو؟
    وقد روى عنه أحمد في مسنده من حديث عمارة بن خزيمة بن ثابت قال: كنا مع عمرو بن العاص في حج أو عمرة حتى إذا كنا بمر الظهران فإذا امرأة في هودجها قال: فمال فدخل الشعب فدخلنا معه فقال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا المكان فإذا نحن بغربان كثيرة فيها غراب أعصم أحمر المنقار والرجلين فقال رسول الله لا يدخل الجنة من النساء إلا مثل هذا الغراب في هذه الغربان والأعصم من الغربان الذي في جناحه ريشة بيضاء قال الجوهري: ويقال هذا كقولهم: الأبلق العقوق وبيض الأنوق لكل شيء يعز وجوده
    وفي النهاية الغراب الأعصم هو الأبيض الجناحين وقيل الأبيض الرجل أراد قلة من يدخل الجنة من النساء لأن هذا الوصف في الغربان قليل عزيز
    وفي حديث آخر: "المرأة الصالحة مثل الغراب الأعصم" قيل: يا رسول الله وما الغراب الأعصم؟ يا رسول الله قال: "الذي إحدى رجليه بيضاء"
    وفي حديث آخر: "عائشة في النساء كالغراب الأعصم في الغربان".
    أم علي طويلبة علم و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,982

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وفي الحديث الآخر: "إن أقل ساكني الجنة النساء"
    قيل: هذا يدل على أنهن إنما كن في الجنة أكثر بالحور العين التي خلقن في الجنة وأقل ساكنيها نساء الدنيا فنساء الدنيا أقل أهل الجنة وأكثر أهل النار
    الله المستعان
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    نسأل الله لنا ولكم الجنة بمنه وكرمه ورحمته .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,982

    افتراضي

    اللهم آمين
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي

    الحمد لله وبعد

    هل نفهم من هذا التخليد في النار ؟ أم للتطهير؟

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,982

    افتراضي

    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً ، وهذا لايمنع من حكاية الفساد المُستشري الآن بين النساء إلا من رحم الله ، فكثير من النساء الآن في جاهلية بل نساء الجاهلية أفضل خُلُقاً من كثير من نساء اليوم إلا من رحم الله ، وقد أيقن أهل الكُفر أن فساد المرأة هو فساد للمُجتمع كُله فقاموا بالتخطيط البعيد الأمد لإفساد النساء حتي أصبحت ديار الإسلام الآن تُصدّر السفور والفجور والإنحلال إلي بلاد الكُفر .
    لله در نساء الأمس ، فكثيراً ما نسمع النساء العجائز يستغربن حال الفتيات الآن ولا يَطقن ما يفعلونه بأنفسهنّ ، ناهيكم عن فساد المُعتقد وترك الصلاة بالكُلية وغير ذلك من المُهلكات في الدُنيا والآخرة ، وكل فترة نسمع عن هذه القريبة التي أصبح حالها ضنكاً مع زوجها وأبنائها وغيرها وغيرها وغيرها وهكذا ، نسأل الله السلامة .
    نحن الآن في غُربة والله لهي أشد من غربة الإسلام في أول ظهوره نسأل الله العافية ، فيكاد صدر الموحد ينفجر مما يراه من غربة هذا الدين ، نسأل الله أن يحفظ علينا الدين وأن يوفقنا للموت علي التوحيد وأن يُصلح لنا نسائنا وأبنائنا وكُل من له فضل علينا ( اللهم آمين )

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,982

    افتراضي

    أخي الكريم ،، كيف وصلت النساء إلى هذا المستوى ؟ أين قوامة الرجل ؟ أين غيرة الرجل ؟
    بل إن هناك من ينسب لأهل الصلاح والاستقامة بل أئمة مساجد ولكن كيف حال ملابس وحجاب ابنته و زوجته! أين تقضي يومها كل من الزوجة والبنت! في المجمعات التجارية والمقاهي المختلطة!
    بل دعنا من هذا كله ، لماذا الرجال يقومون بتعليم الدروس الشرعية للناس ويتركون زوجاتهم وبناتهم في ظلمات الجهل!
    بل جلست مع زوجات وبنات دعاة وأتفاجأ أن يبلغ بهن الجهل بالعلم الشرعي هكذا!
    احداهن تسأل عن الحجاب الشرعي ، ما هو ؟!
    والأخرى عن حدود عورة المرأة أمام المرأة ، ما هي ؟!
    ولا أجيب على الأسئلة بل أقول لهن الجواب عند أزواجكن وأبائكن، فهم أكثر علما وفقها!!!
    أبو مالك المديني و أم أروى المكية الأعضاء الذين شكروا.
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي

    إنما ذلك نابع لفساد في الخبايا والنوايا والبُعد عن دعوة التوحيد ، وهذه حقيقة لا رجماً بالغيب ، فإذا حمل الداعي هم التوحيد والدعوة إليه بصدق إستقام له من حوله بفضل الله ، لأن التوحيد منهج حياة به تذوب كُل مُعطلة ومُشكلة ، وكذلك دخول حظ الدُنيا في الدعوة من مال ومنصب ، أما عن الصادقين فلا أظُن أنهم يبخلون علي أهلهم علي الأقل بالضروريات المُتحتمات معرفتها ، حتي مع ضيق الوقت فالضروريات لا مفر من الإلمام بها من تحقيق التوحيد والكُفر بالطاغوت وتصحيح العبادة .
    نسأل الله العافية

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,982

    افتراضي

    أحسن الله إليكم
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    302

    افتراضي

    النساء أكثر عددا بالجملة من الرجال في الدنيا وهذا ظاهر على الواقع
    فلا إشكال إذا كان أكثر أهل النار النساء إذا عرفنا هذا كحقيقة مرئية واقعية
    بهذا يكون ليس لإنتشار عدم الصلاح فيهن ولكن لكثرتهن والله أعلم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •