هل وجدتم له إسناد؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 17 من 17
20اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By محمد عبد الأعلى
  • 2 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By أبو مالك المديني
  • 3 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 3 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: هل وجدتم له إسناد؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,425

    افتراضي هل وجدتم له إسناد؟

    عن عائشه أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا رسول الله هل يحشر مع الشهداء أحد؟ قال: نعم، من يذكر الموت في اليوم والليله عشرين مرة).

    ذكره الغزالي في الإحياء والقرطبي في التذكرة والسيوطي في لباب الحديث، وقال العراقي في تخريجه لأحاديث الإحياء:
    (لم أقف له على إسناد).

    فهل وقف أحد من مشايخنا وإخواننا على سند له؟

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي

    قولي كقول العراقي.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    ويبدو أن المناوي أيضا لم يجده ، وأين هو من العراقي؟!
    قال المناوي في فيض القدير 2 / 84 : وفي تذكرة القرطبي : قيل : يا رسول الله ، هل يحشر مع الشهداء أحد؟ قال : نعم من يذكر الموت في اليوم والليلة عشرين مرة.
    فلم يعزه لأحد ، فيبدو أن الأمر كما قال الحافظ العراقي ، واعضض على قوله .
    ولعل الحديث اشتهر عن الغزالي ، ثم أخذه القرطبي ، ثم من بعده . والله أعلم .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,923

    افتراضي

    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    3,131

    افتراضي

    قال الشوكاني في تعداد الشهداء الواردةِ بذكرهم الأدلة "والثالث والثلاثون من قال في يوم خمسًا وعشرينَ مرةً اللهم باركْ لي في الموت وفيما بعدَ الموتِ ثم مات على فراشه أعطاه الله أجر شهيد. أخرجه الطبرانيُّ في الأوسط من حديث عائشة" الفتح الرباني من فتاوى الإمام الشوكاني 10/ 4958
    قال المحقق (حلاق) محشيا على قوله ( أخرجه الطبرانيُّ في الأوسط): رقم (7676) بإسناد صحيح. وأورده الهيثمي في "المجمع" (5/ 301) وقال: رواه الطبراني في "الأوسط" وفيه من لم أعرفه.
    عن عائشة قالت: قلت: يا رسول الله، ليس الشهيد إلا من قتل في سبيل الله؟ فقال: "يا عائشة إن شهداء أمتي إذًا لقليل، من قال في يوم خمسةٍ وعشرين مرةً: اللهم بارك في الموت، وفيما بعد الموت ثم مات على فراشه أعطاه الله أجر شهيد".وأخرجه أحمد في "مسنده" (3/ 489)، (5/ 317) من طرق" انتهى النقل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الأعلى مشاهدة المشاركة
    قال الشوكاني في تعداد الشهداء الواردةِ بذكرهم الأدلة "والثالث والثلاثون من قال في يوم خمسًا وعشرينَ مرةً اللهم باركْ لي في الموت وفيما بعدَ الموتِ ثم مات على فراشه أعطاه الله أجر شهيد. أخرجه الطبرانيُّ في الأوسط من حديث عائشة" الفتح الرباني من فتاوى الإمام الشوكاني 10/ 4958
    قال المحقق (حلاق) محشيا على قوله ( أخرجه الطبرانيُّ في الأوسط): رقم (7676) بإسناد صحيح. وأورده الهيثمي في "المجمع" (5/ 301) وقال: رواه الطبراني في "الأوسط" وفيه من لم أعرفه.
    عن عائشة قالت: قلت: يا رسول الله، ليس الشهيد إلا من قتل في سبيل الله؟ فقال: "يا عائشة إن شهداء أمتي إذًا لقليل، من قال في يوم خمسةٍ وعشرين مرةً: اللهم بارك في الموت، وفيما بعد الموت ثم مات على فراشه أعطاه الله أجر شهيد".وأخرجه أحمد في "مسنده" (3/ 489)، (5/ 317) من طرق" انتهى النقل
    هذا اللفظ مغاير لما فوقه!!
    وأخشى ما أخشاه أن يكون هذا الحديث هو ذاك! ولكن رواه الغزَّالي بما علق في ذهنه-ولم يكن الحديث صنعته-، فكان كما ترى، فتغير معه المعنى، لذا قال العراقي ومن وافقه قولهم السابق: لم أقف له على إسناد، أي: بهذا اللفظ، والله أعلى وأعلم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,425

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    هذا اللفظ مغاير لما فوقه!!
    وأخشى ما أخشاه أن يكون هذا الحديث هو ذاك! ولكن رواه الغزَّالي بما علق في ذهنه-ولم يكن الحديث صنعته-، فكان كما ترى، فتغير معه المعنى، لذا قال العراقي ومن وافقه قولهم السابق: لم أقف له على إسناد، أي: بهذا اللفظ، والله أعلى وأعلم.
    بارك الله فيك هذا هو ظاهر الأمر، فاسمح لي أن أقول بقولك.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوعاصم أحمد بلحة
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    الغزَّالي
    لا تشدد يا أبا عاصم ، خفف وسهل ، سهل الله أمرنا وأمرك ( ابتسامة )

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    لا تشدد يا أبا عاصم ، خفف وسهل ، سهل الله أمرنا وأمرك ( ابتسامة )
    بارك الله فيك مولانا.
    قديمًا سمعتُ شيخنا عبد الكريم الخضير يقول أن الصواب: (الغزَّالي) بـــ (التشديد)، فمنذ وقتها وأنا أشدد (ابتسامة)، وقد قال ابن خلكان: أن التخفيف خلاف المشهور، وينظر هذا بارك الله فيكم:
    https://www.google.com/url?sa=t&rct=...5onbuYSCVLpxiQ
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    بارك الله فيك .
    أعلم أن فيه خلافا ، والصواب عندي التخفيف ، كما ضبطها حفيده ، وغيره .
    أحب أن أخفف وأسهل علي وعلى الناس ( ابتسامة )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك .
    أعلم أن فيه خلافا ، والصواب عندي التخفيف ، كما ضبطها حفيده ، وغيره .
    أحب أن أخفف وأسهل علي وعلى الناس ( ابتسامة )
    اعلم أن مثل هذا لا يخفى عليكم مولانا، ولكن خشيتُ أن بعض القراء يظن أن هناك وجهًا واحدًا فحسب (ابتسامة)!!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,425

    افتراضي

    أحسن الله إليكم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    آمين .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,039

    افتراضي رد: هل وجدتم له إسناد؟


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,425

    افتراضي رد: هل وجدتم له إسناد؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرًا

    دعاء " اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت ".
    رواه الطبراني في "المعجم الأوسط" (7 / 343)، قال: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْإِصْطَخْرِيّ ُ، ثَنَا الْحَسَنُ بْنُ كَثِيرٍ، حَدَّثَتْنِي نَضْرَةُ بِنْتُ جَهْضَمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الطُّفَيْلِ الْقَيْسِيَّةُ، عَنْ أَبِيهَا، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: " قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! لَيْسَ الشَّهِيدُ إِلَّا مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟
    فَقَالَ: يَا عَائِشَةُ! إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ، مَنْ قَالَ فِي يَوْمٍ خَمْسَةً وَعِشْرِينَ مَرَّةً: اللَّهُمَّ بَارِكْ فِي الْمَوْتِ، وَفِيمَا بَعْدَ الْمَوْتِ، ثُمَّ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ، أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ .
    وهذا حديث شديد الضعف؛ بسبب جهالة وضعف بعض رواته.
    فجَهْضَمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الطُّفَيْلِ، وثقه بعض أهل العلم، لكن ابنته الراوية عنه مجهولة.
    والحسن بن كثير، ضعفه الدارقطني.
    قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى:
    " وهو الحسن بن كثير بن يحيى بن أبي كثير اليمامي -، كما في حديثين آخرين قبله في "المعجم" من رواية محمد بن موسى هذا عنه -، وهو - أعني: الحسن هذا - ضعيف؛ كما قال الدارقطني، ونقله الحافظ في " اللسان " (2/247) " انتهى من "السلسلة الضعيفة" (14 / 931).
    ومحمد بن موسى مجهول.
    قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى:
    " محمد بن موسى الإصطخري روى له الطبراني في "الصغير" أيضا، ومن المحتمل أنه الذي في "اللسان":
    "محمد بن موسى بن إبراهيم الإصطخري: شيخ مجهول، روى عن شعيب بن عمران العسكري خبرا موضوعا، كتبته في ترجمة الراوي عنه محمد بن أحمد ابن محمد بن إدريس البكراوي".
    والبكراوي - هذا - لم أجده عنده في "اللسان". والله أعلم! " انتهى من "السلسة الضعيفة" (11 / 479).
    ولذا قال نور الدين الهيثمي عن هذا الحديث:
    " رواه الطبراني في الأوسط وفيه من لم أعرفهم " انتهى من "مجمع الزوائد" (5 / 301).
    وإنما يعرف هذا الدعاء من كلام سفيان الثوري رحمه الله تعالى، حيث روى ابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" (1 / 85): حدثنا أبو سعيد الأشج، أخبرنا أبو اسامة، قال: " كثيرا ماكنت أسمع سفيان يقول:
    اللَّهُمَّ سَلِّمْ سَلِّمْ، رَبِّ بَارِكْ لِي فِي الْمَوْتِ، وَفِيمَا بَعْدَ الْمَوْتِ .
    فالحاصل؛ أن هذا الدعاء لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما هو من كلام سفيان الثوري، وليس فيه ما ينكر من حيث المعنى؛ لأن البركة: هي الخير الكثير الثابت.
    والعبد الصالح يرغب أن يكون موته على حال يلحقه بسببه الخير الكثير، لأنه آخر عهده بالدنيا.
    ومن أوجه بركة الموت أن يكون شهادة يؤجر عليها، أو خاتمة حسنة، أو يكون بالموت نجاة للمسلم من الفتن، كما جاء في حديث أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لاَ يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمُ المَوْتَ لِضُرٍّ نَزَلَ بِهِ، فَإِنْ كَانَ لاَ بُدَّ مُتَمَنِّيًا لِلْمَوْتِ فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مَا كَانَتِ الحَيَاةُ خَيْرًا لِي، وَتَوَفَّنِي إِذَا كَانَتِ الوَفَاةُ خَيْرًا لِي رواه البخاري (6351) ، ومسلم (2680).
    ويتمنى أيضا أن يكون حاله بعد الموت فيه كل خير، من غفران الله تعالى ورحمته ورضوانه.
    فيجوز الدعاء بهذا أحيانا؛ من غير اعتقاد أنه من حديث النبي صلى الله عليه وسلم؛ والأولى الاكتفاء بأدعية القرآن والسنة، ففيها الكفاية.
    ومن الكتب النافعة وسهلة المطالعة، والتي تعتني بالأدعية الثابتة:
    كتاب "الدعاء من الكتاب والسنة" للشيخ سعيد بن على بن وهف القحطاني.
    وكتاب "حصن المسلم" للشيخ سعيد أيضا.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,039

    افتراضي رد: هل وجدتم له إسناد؟

    كتب الله لكم جزيل الاجر.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,425

    افتراضي رد: هل وجدتم له إسناد؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    كتب الله لكم جزيل الاجر.
    آمين وإياكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •