حكم رؤية الهلال نهارًا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3
3اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By أبو مالك المديني
  • 1 Post By محمد طه شعبان

الموضوع: حكم رؤية الهلال نهارًا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,179

    افتراضي حكم رؤية الهلال نهارًا

    الأصل في الهلال أنه يُرى ليلًا؛ لأنَّ ضوء الشمس يحول دون رؤيته؛ ولكن قد يظهر الهلال نهارًا بسبب كسوف الشمس ووجود الظلمة في السماء؛ فإنْ ظهر نهارًا فله حالتان:
    الحال الأولى: أنْ يظهر بعد زوال الشمس.
    الحال الثانية: أنْ يظهر قبل زوال الشمس.
    فأما الحال الأولى؛ وهو ظهوره بعد زوال الشمس فقد اتفق الفقهاء على أنه لليلة المقبلة؛ لأن ما بعد الزوال ملحق بغروب الشمس، فهو أقرب إليه.
    قال ابن حزم رحمه الله: ((وَاتَّفَقُوا أَنَّ الْهِلَالَ إِذَا ظَهَرَ بَعْدَ زَوَالِ الشَّمْسِ وَلَمْ يُعْلَمْ أَنَّهُ ظَهَرَ بِالْأَمْسِ فَإِنَّهُ لِلَّيْلَةِ الْمٌقْبِلَةِ))([1]).
    وأما الحال الثانية؛ وهو ظهوره قبل زوال الشمس فقد اختلف فيه العلماء؛ فذهب الجمهور إلى أنه لليلة المقبلة أيضًا؛ وهو المشهور في مذهب أحمد([2]).
    وذهب بعضهم، وهو رواية عن أحمد([3]) أنه إنْ ظهر قبل الزوال فإنه يكون لليلة الماضية؛ لأنه أقرب لليلة الماضية فيُلحق بها.
    وعلى هذا القول، فإنْ كان ظهوره في أول رمضان وجب على الناس الإمساك في هذا اليوم الذي رئي فيه الهلال قبل الزوال وقضاء ذلك اليوم؛ لأنَّ الهلال لليلة الماضية، فيكون هذا اليوم مِنْ رمضان؛ وإنْ كان ظهوره في آخر رمضان أفطر الناس؛ لأنه لليلة الماضية، فيكون هذا اليوم مِنْ شوال.
    والصحيح – وهو المشهور في المذهب ورجحه ابن قدامة وغيره – أنَّه إنْ ظهر نهارًا فإنه لليلة المقبلة مطلقًا؛ سواء رُئي قبل الزوال أو بعده.
    ودليل ذلك ما رواه أَبُو وَائِلٍ شَقِيقُ بْنُ سَلَمَةَ، قَالَ: كَتَبَ إِلَيْنَا عُمَرُ وَنَحْنُ بِخَانِقِينَ([4]): إِذَا رَأَيْتُمُ الْهِلَالَ نَهَارًا [وفي لفظ: مِنْ أَوَّلِ النَّهَارِ] فَلَا تُفْطِرُوا حَتَّى يَشْهَدَ رَجُلَانِ لَرَأَيْنَاهُ بِالْأَمْسِ([5]).
    وَرَوَى ابْنُ وَهْبٍ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، أَنَّ أُنَاسًا رَأَوْا هِلَالَ الْفِطْرِ نَهَارًا, فَأَتَمَّ عَبْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ صِيَامَهُ إِلَى اللَّيْلِ, وَقَالَ: لَا، حَتَّى يُرَى مِنْ حَيْثُ يُرَى بِاللَّيْلِ([6]).
    وأما ما رُوِيَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ النَّخْعِيِّ، قَالَ: كَتَبَ عُمَرُ إِلَى عُتْبَةَ بْنِ فَرْقَدٍ: إِذَا رَأَيْتُمُ الْهِلَالَ نَهَارًا قَبْلَ أَنْ تَزُولَ الشَّمْسُ لِتَمَامِ ثَلَاثِينَ فَأَفْطِرُوا، وَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ بَعْدَمَا تَزُولُ الشَّمْسُ فَلَا تُفْطِرُوا حَتَّى تَصُومُوا([7]).
    فهو أثر ضعيف لا يصح؛ للانقطاع بين إبراهيم النخعي وعمر رضي الله عنه.


    [1])) ((مراتب الإجماع)) (1/ 228).

    [2])) انظر: ((المغني)) (3/ 173)، و((الإنصاف)) (3/ 272).

    [3])) السابق.

    [4])) بلدة بالكوفة.

    [5])) أخرجه عبد الرزاق في ((المصنف)) (7331)، وسعيد بن منصور في ((السنن)) (2599)، وابن أبي شيبة في ((المصنف)) (9460)، والدارقطني في ((السنن)) (2196، 2197، 2199، 2200)، والبيهقي في ((الصغير)) (1309)، وفي ((الكبير)) (7982، 7984، 8191، 8192)، وقال البيهقي: ((هذا أثر صحيح عن عمر رضي الله عنه)).

    [6])) أخرجه ابن وهب في ((جامعه)) (300)، والدارقطني في ((سننه)) (2220)، والبيهقي في ((الكبير)) (7986، 7987)، وإسناده صحيح.

    [7])) أخرجه عبد الرزاق في ((المصنف)) (7332)، والبيهقي في ((الكبير)) (7985)، وقال: ((هكذا رواه إبراهيم النخعي منقطعًا, وحديث أبي وائل أصح من ذلك))، وفي ((معرفة السنن والآثار)) (8619)، وقال: ((وهذا الأثر منقطع، وقد رُوِيَ موصولًا بخلاف هذا)).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    نفع الله بك أبا يوسف ، وأحسن إليك.
    قال ابن عبد البر في التمهيد 2 / 42 :
    وإذا رؤى الهلال نهارا فإنما هو لليلة التي تأتي هذا هو الصحيح إن شاء الله.
    وقد اختلفت الرواية في هذه المسألة عن عمر رضي الله عنه ، ذكر عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الأعمش ، عن أبي وائل ، قال : كتب إلينا عمر ونحن بخانقين : إذا رأيتم الهلال نهارا فلا تفطروا حتى يشهد رجلان أنهما رأياه بالأمس .
    ففي هذا الخبر عن عمر اعتبار شهادة رجلين على رؤية الهلال ولم يخص عشيا من غير عشي ..أهـ

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,179

    افتراضي

    بارك الله فيكم شيخنا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •