توضيح لحديث نهري سيحان وجيحان
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By أبو حاتم ابن عاشور

الموضوع: توضيح لحديث نهري سيحان وجيحان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    15

    Lightbulb توضيح لحديث نهري سيحان وجيحان

    بارك الله فيكم إخواني
    فمن باب شرح حديث النبي صلى الله عليه وسلم في "صحيح مسلم" ( سَيْحَانُ وَجَيْحَانُ وَالْفُرَاتُ وَالنِّيلُ كُلٌّ مِنْ أَنْهَارِ الْجَنَّةِ )
    أحببت المشاركة كما في الرابط التالي (اضغط هنا ) في ملتقى أهل الحديث
    نسأل الله القبول وأن نكون ممن قال فيهم صلى الله عليه وسلم ( نضَّرَ الله عبدًا سَمِع مقالتي فوعاها )
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,987

    افتراضي

    هذه مشاركتكم في الموضوع المشار إليه:
    بارك الله فيكم على هذا البحث ولعلي ألخص ما وجدت بعد البحث فيه بما يلي كخلاصة ونقطة انطلاق لمزيد بحث
    1-نهر سيحان Seyhan: نهر بمدينة ( أذنة |أضنة ) Adana الواقعة بمحافظة ( أذنة |أضنة ) Adana التركية وهو المقصود في الحديث الشريف عند مسلم أنه من أنهار الجنة
    2-نهر جيحان Jihun : نهر بمدينة ( المصيصة | مفسوسطيا ) Mopsuestia المندثرة بتركيا ويعرف حاليا بنهرCeyhan ويسمى أيضاً : Pyramos | Pyramus | Leucosyrus
    وهو أيضاً المقصود في الحديث الشريف عند مسلم أنه من أنهار الجنة
    3-نهر سيحون ( سَيْر دَرْيَا | جكزرتس Syr Darya |Sirdaryo| Syradaria | jaxartes )
    وهو نهر في جمهورية أوزبكستان يتكون من التقاء نهر Naryn الذي ينبع من جمهورية قرغيزستان Kyrgyzstan ونهر Kara Darya أو Qaradaryo في جمهورية أوزبكستان كلاهما يتلقيان ليشكلان سيحون الذي يمشى ليدخل جنوب غرب جمهورية كازاخستان ثم يصب في ( بحر آرال aral | بحيرة خوارزم )
    وهو يقطع من منبعِه إلى مصبِّه مسافة (2700) كيلومتر، يجري خلالها عبر ثلاث جمهوريات إسلامية (سوفيتية سابقًا) وهي: قرغيزستان ثم أوزبكستان ثم كازاخستان
    4-نهر جيحون ( آمو دَرْيا | أوكسس Amu Darya |Amoudaria | Oxus )
    وهو نهر في المنطقة الواقعةِ بين بدخشان وبلخ ويتكون من التقاء نهري فخش و (باندج |پَــنْج |وخاب) الذين ينبعان من جبال بامير (من بحيرةٍ في هضبة البامير التي ترتفعُ منها جبالُ الهملايا، وتتفرعُ عنها جبالُ الهندوكوش في شمال أفغانستان ) في آسيا الوسطى ثم تنضم إليه أنهار كثيرة من حدود الجبل ووخش فيصير نهراً عظيماً ويمر على مدن كثيرة حتى يصل إلى خوارزم ثم ينصب في ( بحر آرال aral | بحيرة خوارزم )
    وقد عرف النهر بالحد الفاصل بين كل من أفغانستان وطاجكستان وأوزبكستان، بل كان الحدَّ الفاصل بين الأقوام الناطقة بالفارسية والتركية أي: إيران وتوران؛ ولذا كانوا يطلقون كلمة (ما وراء النهر) أي ما وراء جيحون
    وهو يقطع من منبعِه إلى مصبِّه مسافة (2540) كيلومترًا، منها (1124) كيلومترًا في أفغانستان، والباقية في الجمهوريات التركستانية الأخرى.

    المراجع
    1 ) الإنرتنت والويكي
    2 ) مقال مَاوَرَاء النهر لمحمد المحمدي النورستاني

    الخرائط التوضيحية




    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو المنذر الدوماوي
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •