( نقاط مهمة في المصطلح لخاتمة الحفاظ من خلال الفتح / متجدد إن شاء الله تعالى )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8
3اعجابات
  • 1 Post By خالد الشافعي
  • 1 Post By رضا الحملاوي
  • 1 Post By خالد الشافعي

الموضوع: ( نقاط مهمة في المصطلح لخاتمة الحفاظ من خلال الفتح / متجدد إن شاء الله تعالى )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي ( نقاط مهمة في المصطلح لخاتمة الحفاظ من خلال الفتح / متجدد إن شاء الله تعالى )

    ( نقاط مهمة في المصطلح لخاتمة الحفاظ من خلال الفتح / متجدد إن شاء الله تعالى )

    1 / الحديث الضعيف :

    - الضعيف بتعدد الطرق يرتقي إلى درجة الحسن .
    - الضعيف يصلح للمتابعة .
    - الأحاديث الضعيفة تتقوى بالاجتماع .
    - إن الطرق إذا كثرت ، وتباينت مخارجها دل على أن للأحاديث أصلا .


    بتصرف من كتاب توجيه القاري إلى القواعد والفوائد الأصولية والحديثية والإسنادية في فتح الباري .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,909

    افتراضي

    جزاك الله خيرا يا شيخ خالد ووفقك وسددك
    متابع إن شاء الله
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة خالد الشافعي
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي

    2 / ( الجرح والتعديل )

    - لا يحكم على رواية مختلف التوثيق بالصحة ، بل غايته أن يكون حسنا .

    بتصرف من كتاب توجيه القاري إلى القواعد والفوائد الأصولية والحديثية والإسنادية في فتح الباري .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,869

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    2 / ( الجرح والتعديل )

    - لا يحكم على رواية مختلف التوثيق بالصحة ، بل غايته أن يكون حسنا .

    بتصرف من كتاب توجيه القاري إلى القواعد والفوائد الأصولية والحديثية والإسنادية في فتح الباري .
    جزاك الله خيرًا يا شيخ خالد ، موضوع طيب .
    لكن هذه الفائدة ليست على إطلاقها، فالراوي المختلف في توثيقه إذا لم يثبت الطعن فيه فهو على العدالة والتوثيق وحديثه صحيح . والله أعلم .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الشافعي مشاهدة المشاركة
    2 / ( الجرح والتعديل )

    - لا يحكم على رواية مختلف التوثيق بالصحة ، بل غايته أن يكون حسنا .

    بتصرف من كتاب توجيه القاري إلى القواعد والفوائد الأصولية والحديثية والإسنادية في فتح الباري .
    جزاك الله خيرًا شيخ خالد.
    لكن لا أدري كيف تصرفت في النصِّ شيخ خالد!! وقد عدتُ بنفسي إليه في الكتاب (ص: 148)، فوجدته هو هو!!
    ثم عدت إلى الموضح المحال إليه من "الفتح"، الذي زعم المؤلف أنه قال هذه العبارة هناك؛ فوجدته مختلف تمامًا عما اختزله-غلطًا- من كلامه-ويوهم أنه قاله-، وهو خطأ قبيح فاحش على الحافظ ابن حجر، ودونك كلام الحافظ ابن حجر هناك: "عبد الرحمن بن أبي الزناد قد قال فيه ابن معين ليس ممن يحتج به أصحاب الحديث ليس بشيء وفي رواية عنه ضعيف وعنه هو دون الدراوردي وقال يعقوب بن شبة صدوق وفي حديثه ضعف سمعت علي بن المديني يقول حديثه بالمدينة مقارب وبالعراق مضطرب وقال صالح بن أحمد عن أبيه مضطرب الحديث وقال عمرو بن علي نحو قول علي وقالا كان عبد الرحمن بن مهدي يحط على حديثه وقال أبو حاتم والنسائي لا يحتج بحديثه ووثقه جماعة غيرهم كالعجلي والترمذي فيكون غاية أمره أنه مختلف فيه فلا يتجه الحكم بصحة ما ينفرد به بل غايته أن يكون حسنا".
    فكلام الحافظ ابن حجر بالأعلى، يختلف تمامًا عما نقله عنه المؤلف، وإحالته= توهم أن الحافظ صاغه هكذا، وليس بصحيح، بل هو صنيع قبيح ظاهر لمن تأمله، أليس كذلك، أم هناك نص آخر، أراده المؤلف غير هذا؟!
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي

    وعليك أخي الطيب، أن تذكر موضعه من المصدر المنقول منه، وكذا موضعه من "الفتح"، حتى يسهل على الباحث مراجعة النصوص، والتثبت منها.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي

    صاحب كتاب كتاب توجيه القاري إلى القواعد والفوائد الأصولية والحديثية والإسنادية في فتح الباري ينقل العبارات من الفتح بتصرف ، ولذلك قلت : بتصرف من كتاب ، فالضمير لصاحب الكتاب وليس لي ، الأمر الثاني : العبارة قريبة من كلام الحافظ ، وتؤدي نفس المعني .
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7,066

    افتراضي

    ( لا يحكم على رواية مختلف التوثيق بالصحة ، بل غايته أن يكون حسنا أو ضعيفا على حسب ترجيح المحقق)

    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :

    بَابُ تَرْجَمَةِ الحُكَّامِ، وَهَلْ يَجُوزُ تَرْجُمَانٌ وَاحِدٌ

    7195 - وَقَالَ خَارِجَةُ بْنُ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَهُ «أَنْ يَتَعَلَّمَ كِتَابَ اليَهُودِ» حَتَّى كَتَبْتُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُتُبَهُ، وَأَقْرَأْتُهُ كُتُبَهُمْ، إِذَا كَتَبُوا إِلَيْهِ اهـ .

    والحديث المعلق وصله المصنف في "التاريخ" ، وأبو داود ، والترمذي وصححه ، وأحمد ، وغيرهم بسند حسن عنه ، وفي الإسناد عبد الرحمن بن أبي الزناد ، وقد اختلف العلماء في توثيقه وتضعيفه .

    وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله تعالى في الفتح :

    وقد اعترض بعضهم على ابن الصلاح ومن تبعه في أن الذي يجزم به البخاري يكون على شرط الصحيح ، وقد جزم بهذا مع أن عبد الرحمن بن أبي الزناد قد قال فيه ابن معين : ليس ممن يحتج به أصحاب الحديث ليس بشيء ، وفي رواية عنه : ضعيف ، وعنه : هو دون الدراوردي ، وقال يعقوب بن شبة :صدوق وفي حديثه ضعف سمعت علي بن المديني يقول : حديثه بالمدينة مقارب وبالعراق مضطرب ، وقال صالح بن احمد عن أبيه : مضطرب الحديث ،وقال عمرو بن علي : نحو قول علي وقالا كان عبد الرحمن بن مهدي يحط على حديثه ، وقال أبو حاتم والنسائي : لا يحتج بحديثه ، ووثقه جماعة غيرهم كالعجلي والترمذي ، فيكون غاية أمره أنه مختلف فيه فلا يتجه الحكم بصحة ما ينفرد به بل غايته أن يكون حسنا ، وكنت سألت شيخي الامامين العراقي والبلقيني عن هذا الموضع فكتب لي كل منهما بأنهما لا يعرفان له متابعا وعولا جميعا على أنه عند البخاري ثقة فاعتمده وزاد شيخنا العراقي أن صحة ما يجزم به البخاري لا يتوقف ان يكون على شرطه وهو تنقيب جيد ، ثم ظفرت بعد ذلك بالمتابع الذي ذكرته فانتفى الاعتراض من أصله ولله الحمد اهـ .

    __________________
    رأيي أعرضه ولا أفرضه
    رقمي على الواتس أب
    00962799096268



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •