الكلمات والشهرة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
1اعجابات
  • 1 Post By أبو حاتم ابن عاشور

الموضوع: الكلمات والشهرة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    4

    افتراضي الكلمات والشهرة

    ان القدرة على ارتجال الكلمات الجديدة غريزة موجودة عند كل شخص ويولِّد الناس دائماً الكثير من الكلمات الجديدة ولكن بعضها فقط يحظى بالشهرة حتى يدخل المعاجم. فانتشار الكلمة الجديدة ودلالتها يتم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي التي كانت في الازمنة القديمة محدودة بالثقافة الشفوية من خلال تناقل الناس للقصص المشوقة والأخبار الغريبة والأساطير الغامضة. بعض الاسماء التي وصلتنا في كتب التاريخ ليست الأسماء الأصلية لأصحابها بل اسماء اشتهروا بها حتى طغى اسم الشهرة على الاسم الأصلي مثال على ذلك ما جاء في كتاب لسان العرب أن [1] : " هاشم بن عبد مناف أبو عبد المطلب جد النبي -صلى الله عليه وسلم -كان يسمى عمرا، وهو أول من ثرد الثريد، وهشمه فسمي هاشما ; فقالت فيه ابنته: عمرو العلا هشم الثريد لقومه ورجال مكة مسنتون عجاف". ولهذه الظاهرة سبب يتعلق بطريقة الذاكرة في حفظ المعلومات حيث أن اسم الشهرة أسهل للحفظ بسبب وجود رابط منطقي بينه وبين احداث القصة وعندما يتناقل الناس هذه القصة يسقط الاسم الأصلي ويبقى اسم الشهرة. وفي مثالنا السابق فإن اسم الشهرة هاشم ارتبط بقصة اطعامه الناس في ايام عجاف فسمي هاشما لأنه كان يهشم الثريد وشاعت القصة وشاع هذا الاسم الجديد حتى طغى على اسمه الأصلي وهو عمرو. أما قريش فهو اسم اشتهر به النضر بن كنانة [2] فعن ابن عباس أن النضر كان في سفينة فطلعت عليهم دابة من دواب البحر يقال لها قريش فخافها أهل السفينة فرماها بسهم فقتلها وقطع رأسها وحملها معه إلى مكة. وهكذا فإن الكثير من الأسماء التي وصلتنا هي في الواقع اسماء شهرة وليست الأسماء الأصلية لأصحابها ويمكن لنا استنتاج ذلك لو وجدنا رباطاً منطقياً بين الاسم والحكاية مثال ذلك ما جاء في القرآن الكريم من اسمين للنبي يعقوب وهما يعقوب واسرائيل ولنحاول الآن أن نعرف أيهما الاسم الأصلي وأيهما اسم الشهرة فلو عدنا لقوله تعالى: (وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب) [3] نجد أن اسحاق الذي اتت به البشرى سيولد ويكبر ويولد له ولد يعقبه فهو يعقوب وهذا اسم الشهرة لوجود رابط منطقي بينه وبين القصة أما اسمه الأصلي فهو اسرائيل. فان كنا نعرف الأسماء الأصلية لهاشم وقريش ويعقوب فإن بعض الاسماء الأخرى التي وردتنا والتي نظنها أسماء حقيقية هي في الواقع أسماء شهرة يدل على ذلك وجود رابط منطقي بين الاسم والقصة أو كما يقال: أسم على مسمى فاسم هامان باللغة المصرية القديمة يعني رئيس عمّال مقالع الحجر,وقد تكرر ورود ذكره فى القرآن الكريم بهذه المهنة كما في الآية:" فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا" [4] والآية:"وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الأَسْبَابَ"[5] فاسم هامان هو لقبه من مهنته وليس اسمه الحقيقي. من ناحية أخرى قد يحدث أن يتغير معنى الاسم الأصلي بسبب قصة تسمه بمعنى جديد غير المعنى الأصلي لاسمه كما في قصة طفيل الأعراس [6] وهو رجل من أهل الكوفة من بني عبد الله بن غطفان كان يأتي الولائم دون أن يدعى إليها، فشاعت قصصه حتى سمي كل من يفعل مثله طفيليا، وصرفوا منه فعلا فقالوا طفل وتطفل وطفلي حتى سمي باسمه علم الطفليليات الذي يدرس الحشرات. فتحول معنى طفيل من تصغير تحببي لطفل إلى صفة من يدخل الوليمة والمآدب ولم يدع إليها. وهنا لابد من الإشارة إلى عامل آخر ساعد على توليد المعنى الجديد للكلمة وهو عدم التباعد بين المعنيين حيث أن الطفل يحتاج من يعيله ويقدم له الطعام فتشابه المعنيان مما سهل انتشار المعنى الجديد. فالكلمة تحيا وتأخذ دلالتها من خلال اشتهارها وتناقل الناس لها وكانت الأساطير قديماً بمثابة وسائل الإعلام في العصر الحديث تعطي الشهرة لبعض الأسماء والشخصيات التي تكتسب معاني تشتق منها الكلمات ومثال على ذلك سوف اورد بعض الأساطير المشتقة من بعضها لثلاثة شخصيات اسطورية هي ايزيس وعشتار واستر ولتكن البداية من النهاية فاسم استر مشتق من الاسم الأكادي إشتار والآرامي عشتار وقد يكون تصغيرا تحببياً للاسم المصري عيشة وهي إلهة الحب والجمال والحرب عند البابليين، ويقابلها لدى السومريين إنانا، وعشاروت عند الفينيقيين ، وأفروديت عند اليونان، وفينوس عند الرومان. وهي نجمة الصباح والمساء معاً رمزها نجمة ذات ثماني أشعة منتصبة على ظهر أسد، على جبهتها الزهرة، وبيدها باقة زهر.ومنها اشتق الفرس كلمة (ستار) بمعنى نجمة التي انتقلت للغة الانجليزية [7] أما الإلهة "إيزيس" فهي ربة القمر والأمومة لدي قدماء المصريين. والسين في نهاية اسم ايزيس هي لاحقة من اللغة الإغريقية أما المصريون القدماء فكانوا يسمونها (إيسيت) أو عيسة وربما عيشة ومن تلك الاساطير والحكايات نمت كلمات كثيرة مثل : إشّة في العبرية تعني زوجة ,عيشة تعني الحياة ,العيش في مصر هو الخبز, العِشرة من المعاشرة,العشير ,العدد عشرة, العش, العرش, العشق . وكذلك سطر وأسطورة حيث تشترك عدة دلالات في لفظة سطر فهي تعني قص قصة خيالية كما في قوله تعالى : "وقالوا أساطير الأولين" [8] وتعني كتب كما في قوله تعالى : "ن والقلم وما يسطرون " [9] وتعني الخط المستقيم [10] ومنه جاء الساطور والمسطرة ويمكن تفسير هذا التعدد في المعاني من نشوء الكلمة وقت تدوين الأساطير عند اختراع الكتابة على الواح الطين في بلاد ما بين النهرين [11] فأخذت الكلمة هذه المعاني وتحولت كلمة عشتار إلى اسطورة على مرحلتين: الاولى ابدال العين ألفاً فصارت استار ثم خففت الالف الثانية فصارت استر [12]. في المرحلة الثانية تم ابدال التاء طاء لتأخذ اللكنة العربية فصارت اسطر اشتق منها سطر يسطر سطرا فهو مسطور وهي اسطورة واشتقت منه السيطرة كما في قوله تعالى: "لست عليهم بمسيطر “; أي مسلط . ويحتاج تحري الجذور الاسطورية لكلمات المعجم البحث حيث تقوم الاساطير باشهار الكلمات ودلالتها ثم تشتق بعد ذلك من تلك الكلمات كلمات جديدة. فالشهرة تساعد الكلمات حتى تصل الى المعجم ونحن لم نعرف الكلمات إلا لأنها مشهورة والله أعلم بالصواب.

    --------
    [1]لسان العرب الجزء الخامس عشر مادة هشم.
    [2]لسان العرب الجزء الثاني عشر مادة قرش.
    [3] سورة هود الآية 71
    [4] سورة القصص الآية 38
    [5] سورة غافر الآية 37
    [6]لسان العرب الجزء التاسع مادة طفل.
    [4] ذكر موقع تأثيل اللغة الانجليزية التالي أن بعضهم اقتراح بأن اصل كلمة ستار (نجم) من عشتار الأكادية. it is a borrowing from Akkadian istar
    http://www.etymonline.com search: star
    [8] سورة الفرقان الآية 5
    [9] سورة القلم الآية 1
    [10]لسان العرب الجزء السابع مادة سطر.
    [11] موسوعة الانترنت الحرة ويكيبديا: كتابة مسمارية
    [12] وهو اسم بطلة يهودية مشهورة ايام السبي البابلي تزوجت من ملك الفرس وطلبت منه الرأفة بشعبها

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    4

    افتراضي تتمة

    العشيرة ,العدد عشرة, العش, العرش, العشق . وكذلك سطر وأسطورة حيث تشترك عدة دلالات في لفظة سطر فهي تعني قص قصة خيالية كما في قوله تعالى : "وقالوا أساطير الأولين" [8] وتعني كتب كما في قوله تعالى : "ن والقلم وما يسطرون " [9] وتعني الخط المستقيم [10] ومنه جاء الساطور والمسطرة ويمكن تفسير هذا التعدد في المعاني من نشوء الكلمة وقت تدوين الأساطير عند اختراع الكتابة على الواح الطين في بلاد ما بين النهرين [11] فأخذت الكلمة هذه المعاني وتحولت كلمة عشتار إلى اسطورة على مرحلتين: الاولى ابدال العين ألفاً فصارت استار ثم خففت الالف الثانية فصارت استر [12]. في المرحلة الثانية تم ابدال التاء طاء لتأخذ اللكنة العربية فصارت اسطر اشتق منها سطر يسطر سطرا فهو مسطور وهي اسطورة واشتقت منه السيطرة كما في قوله تعالى: "لست عليهم بمسيطر “; أي مسلط . ويحتاج تحري الجذور الاسطورية لكلمات المعجم البحث حيث تقوم الاساطير باشهار الكلمات ودلالتها ثم تشتق بعد ذلك من تلك الكلمات كلمات جديدة. فالشهرة تساعد الكلمات حتى تصل الى المعجم ونحن لم نعرف الكلمات إلا لأنها مشهورة والله أعلم بالصواب.--------
    [1]لسان العرب الجزء الخامس عشر مادة هشم.
    [2]لسان العرب الجزء الثاني عشر مادة قرش.
    [3] سورة هود الآية 71
    [4] سورة القصص الآية 38
    [5] سورة غافر الآية 37
    [6]لسان العرب الجزء التاسع مادة طفل.
    [4] ذكر موقع تأثيل اللغة الانجليزية التالي أن بعضهم اقتراح بأن اصل كلمة ستار (نجم) من عشتار الأكادية. it is a borrowing from Akkadian istar
    http://www.etymonline.com search: star
    [8] سورة الفرقان الآية 5
    [9] سورة القلم الآية 1
    [10]لسان العرب الجزء السابع مادة سطر.
    [11] موسوعة الانترنت الحرة ويكيبديا: كتابة مسمارية
    [12] وهو اسم بطلة يهودية مشهورة ايام السبي البابلي تزوجت من ملك الفرس وطلبت منه الرأفة بشعبها

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2015
    المشاركات
    4

    افتراضي هاجر اسم أم لقب

    ذكرت أعلاه أن بعض الاسماء التي وصلتنا في كتب التاريخ ليست الأسماء الأصلية لأصحابها بل اسماء اشتهروا بها حتى طغى اسم الشهرة على الاسم الأصلي ومثال آخر على ذلك أذكر اسم "هاجر" [1] زوجة سيدنا ابراهيم وأم اسماعيل عليهم السلام فقد أشار القرآن الكريم لهاجر دون ذكر اسمها وكذلك لم يذكر اسمها في الأحاديث الشريفة سوى بلفظ أم إسماعيل. أما اسم هاجر فقد جاء في سفر التكوين في التوراة. وما يرجح أن اسم هاجر هو اسم شهرة أو لقب وليس الاسم الأصلي هو تطابقه مع قصتها عندما هاجر بها سيدنا ابراهيم هي وابنهما اسماعيل وتركها في مكة وعاد فسماها اليهود هاجر ونسوا اسمها المصري الأصل. ومن خلال دراسة شبكة تصاقب الألفاظ والمعاني نجد أن كلمة "هجر" كلمة اصيلة متصاقبة من العديد من الكلمات كما في الشكل.
    أما اسم سارة [2] زوجة سيدنا ابراهيم الأولى عليهما السلام فهو يعني في العبرية السيدة وهذا ما يرجح أيضاً أنه لقب خاصة وأنهم يدعون أن هاجر كانت أمة عندها فنلاحظ التطابق بين اسم سارة ودورها في الحكاية كسيدة. وقيل إنه اسم مشتق من اللغة الأكادية [3] شاراتو وتعني زوجة الملك ومنه أخذت الكلمة عندهم دلالة السيادة فيما بقيت في العربية قريبة من معاني السر والسرير والسريرة والسرور. والله أعلم بالصواب.
    -------
    [1]موسوعة الانترنت الحرة ويكيبيديا: ابحث عن: "هاجر".
    [2]موسوعة الانترنت الحرة ويكيبيديا: ابحث عن: "سارة".
    [3]http://www.etymonline.com/: Sarah
    الصور المرفقة الصور المرفقة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,904

    افتراضي

    بارك الله فيكم د. حيان ونفع بكم
    ورد في كتاب العلم الأعجمى فى القرآن كثير من الأمثلة على شهرة اللقب دون الاسم وارتباطه بصفة الشخص التاريخية
    http://majles.alukah.net/t104656/
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الدكتور حيان
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •