ماصحة قصة كعب الأحبار مع عمر رضي الله عنه في شآن مكان الصلاة في المسجد الأقصى؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5
3اعجابات
  • 1 Post By دحية الكلبي
  • 1 Post By عابر سبيل الخير
  • 1 Post By مصطفى البغدادي

الموضوع: ماصحة قصة كعب الأحبار مع عمر رضي الله عنه في شآن مكان الصلاة في المسجد الأقصى؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    962

    افتراضي ماصحة قصة كعب الأحبار مع عمر رضي الله عنه في شآن مكان الصلاة في المسجد الأقصى؟

    قرأت قصة تقول أن كعباً الأحبار أشار إلى عمر رضي الله عنه أن يبني المسجد في عند الصخرة ! فانتهره عمر رضي الله عنه ، فما صحة هذه القصة ؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    215

    افتراضي

    هلا ذكرت أخي الفاضل مصدر الرواية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2014
    المشاركات
    97

    افتراضي

    هذه القصة لها عدة طرق

    الطريق الاولى : رواها الامام احمد في مسنده [261] من طريق أبي سنان عيسى بن سنان ، عن عبيد بن آدم ، قال: سمعت عمر بن الخطاب يقول لكعب: أين ترى أن أصلي ؟
    فقال: إن أخذت عني صليت خلف الصخرة، فكانت القدس كلها بين يديك
    فقال عمر: ضاهيت اليهودية، لا، ولكن أصلي حيث صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فتقدم إلى القبلة فصلى ..


    - وهذه القصة حسنّ إسنادها الحافظ ابن كثير في البداية والنهاية [ 7 /60 ] ، ومسند الفاروق [ 1 / 160 ] ، والشيخ احمد شاكر في تحقيق المسند [ 1 / 136 ]

    - وضعفها عدد من الائمة ، مثل : الحافظ ابن رجب ، والامام المعلمي ، والامام الالباني ، والشيخ شعيب الارناءوط ، وهو الصحيح لأن عيسى بن سنان الجمهور على ضعفه

    - قال الحافظ ابن رجب في فتح الباري [ 4 / 64 ] : « أبو سنان ، هو: القسملي عيسى بن سنان ، ضعفه الأكثرون »
    - وقال الامام المعلمي في الانوار الكاشفة [ ص 108 ] : « أبو سنان ضعفه الإمام أحمد نفسه وابن معين وغيرهما، وقال أبو زرعة مخلط ضعيف الحديث ، ولا ينفعه ذكر ابن حبان في الثقات لما عرف من تساهل ابن حبان ، ولا قول العجلي لا بأس به فإن العجلي قريب من ابن حبان أو أشد »
    - وقال الامام الالباني في الاسراء والمعراج [ ص 106 ] : « وهذا إسناد ضعيف أبو سنان هذا هو عيسى بن سنان القسملي وهو لين الحديث »
    - وقال الشيخ شعيب الارناءوط في تحقيق المسند [ 261 ] : « إسناده ضعيف لضعف أبي سنان : وهو عيسى بن سنان الحنفي القسملي »

    والطريق الثانية : رواها ابو عبيد القاسم بن سلام في الاموال [430] : من طريق هشام بن عمار ، عن الهيثم بن عمار العنسي قال: سمعت جدي عبد الله بن أبي عبد الله ، يقول:
    لما ولي عمر بن الخطاب زار أهل الشام، فنزل الجابية، وأرسل رجلا من جديلة إلى بيت المقدس، فافتتحها صلحا، ثم جاء عمر ومعه كعب، فقال: يا أبا إسحاق ، أتعرف موضع الصخرة؟
    فقال : أذرع من الحائط الذي يلي وادي جهنم كذا وكذا ذراعا، ثم احتفر فإنك تجدها، قال: وهي يومئذ مزبلة فحفروا فظهرت لهم
    فقال عمر لكعب: أين ترى أن نجعل المسجد؟ - أو قال: القبلة
    فقال: اجعلها خلف الصخرة ، فتجمع القبلتين: قبلة موسى عليه السلام ، وقبلة محمد صلى الله عليه وسلم،
    فقال: ضاهيت اليهودية يا أبا إسحاق ، خير المساجد مقدمها
    قال: فبناها في مقدم المسجد ..

    وهذا اسناد ضعيف
    - الهيثم بن عمار العنسي هو تصحيف ، انما هو الهيثم بن عمران العبسي ، مجهول الحال ، له ترجمة في الجرح والتعديل [ 9 / 82 ] ، وثقات ابن حبان [ 7 / 577 ] ، ولم يذكروا فيه جرحاً ولا تعديلاً
    - وجده عبد الله بن ابي عبد الله ، هو عبد الله بن جرول ، و عدالته مشهورة لكن لا نعلم له ضبطاً ، وغير ذلك فمروياته عن عمر منقطعة ..
    قال الخطيب البغدادي في المتفق والمفترق [ 3 / 1427 ] : « من أفاضل أهل دمشق يروي أحاديث مراسيل »
    وقال الحافظ يعقوب بن شيبة ، كما نقل عنه ابن عساكر في تاريخ دمشق [ 27 / 245 ] : « عبد الله بن أبي عبد الله لم يلق عمر ، و إنما يحدث عن مكحول وعن أبيه عن عمر ! »
    وهذا معناه ان الرواية المذكورة منقطعة وضعيفة

    والطريق الثالثة : اخرجها الطبري في التاريخ [ 2 / 450 ]، فقال : وعن رجاء بن حيوة عمن شهد : قال لما شخص عمر من الجابية إلى إيلياء فدنا من باب المسجد قال ارقبوا لي كعبا فلما انفرق به الباب ...... فقال علي بكعب فأتي به فقال عمر : أين ترى أن نجعل المصلى ؟
    فقال : إلى الصخرة
    فقال : ضاهيت والله اليهودية يا كعب وقد رأيتك وخلعك نعليك
    فقال : أحببت أن أباشره بقدمي
    فقال قد رأيتك بل نجعل قبلته صدره كما جعل رسول الله صلى الله عليه و سلم قبلة مساجدنا صدورنا اذهب إليك فإنا لم نؤمر بالصخرة ولكنا أمرنا بالكعبة فجعل قبلته صدره ثم قام من مصلاه

    وهذه رواية معلقة ! بدون سند الى رجاء بن حيوة ، ومنه الى عمر معضلة !
    قال الامام المعلمي في الانوار الكاشفة [ ص 108 ] : « السند إلى رجاء مجهول ، وشيخ رجاء مجهول ، ومثل هذا لا يثبت به شيء »

    هذه هي كافة طرق القصة ، لا تصح بحال من الاحوال ... والله عزوجل اعلى واعلم

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة دحية الكلبي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    962

    افتراضي

    بارك الله فيك وزادك الله علماً
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    215

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي عابر سبيل الخير، وزادك فضلا وعلما
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •