ادعوا الله له أن يتوب عليه ، ولا تكونوا أعوانا للشيطان عليه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 11 من 11
2اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: ادعوا الله له أن يتوب عليه ، ولا تكونوا أعوانا للشيطان عليه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

    افتراضي ادعوا الله له أن يتوب عليه ، ولا تكونوا أعوانا للشيطان عليه

    وقال أبو بكر بن عياش : سمعت أبا إسحاق السبيعي يقول : جاء رجل إلى عمر بن الخطاب [ رضي الله عنه ] فقال : يا أمير المؤمنين إني قتلت ، فهل لي من توبة ؟ فقرأ عليه ( حم . تنزيل الكتاب من الله العزيز العليم . غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ) وقال : اعمل ولا تيأس .
    رواه ابن أبي حاتم - واللفظ له - وابن جرير .
    وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي ، حدثنا موسى بن مروان الرقي ، حدثنا عمر - يعني ابن أيوب - أخبرنا جعفر بن برقان ، عن يزيد بن الأصم قال : كان رجل من أهل الشام ذو بأس ، وكان يفد إلى عمر بن الخطاب [ رضي الله عنه ] ، ففقده عمر فقال : ما فعل فلان بن فلان ؟ فقالوا : يا أمير المؤمنين ، يتابع في هذا الشراب . قال : فدعا عمر كاتبه ، فقال : اكتب : " من عمر بن الخطاب إلى فلان ابن فلان ، سلام عليك ، [ أما بعد ] : فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو ، غافر الذنب وقابل التوب ، شديد العقاب ، ذي الطول ، لا إله إلا هو إليه المصير " . ثم قال لأصحابه : ادعوا الله لأخيكم أن يقبل بقلبه ، وأن يتوب الله عليه . فلما بلغ الرجل كتاب عمر جعل يقرؤه ويردده ، ويقول : غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ، قد حذرني عقوبته ووعدني أن يغفر لي .
    ورواه الحافظ أبو نعيم من حديث جعفر بن برقان ، وزاد : " فلم يزل يرددها على نفسه ، ثم بكى ثم نزع فأحسن النزع فلما بلغ عمر [ رضي الله عنه ] خبره قال : هكذا فاصنعوا ، إذا رأيتم أخاكم زل زلة فسددوه ووفقوه ، وادعوا الله له أن يتوب عليه ، ولا تكونوا أعوانا للشيطان عليه .
    ما صحة هذا الأثر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

    افتراضي

    أَخْبَرَنَا أَخْبَرَنَا أَبُو سَعِيدِ بْنُ أَبِي عَمْرٍو ، أَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الصَّفَّارُ ، نا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي الدُّنْيَا ، نا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ ، نا عَلِيُّ بْنُ ثَابِتٍ ، نا جَعْفَرُ بْنُ بُرْقَانَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ الأَصَمِّ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ ، قَالَ : " إِذَا رَأَيْتُمْ أَخَاكُمْ زَلَّ زَلَّةً ، فَقَوِّمُوهُ وَسَدِّدُوهُ وَادْعُوا اللَّهَ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِ ، وَيُرَاجِعَ بِهِ إِلَى التَّوْبَةِ ، وَلا تَكُونُوا أَعْوَانًا لِلشَّيْطَانِ عَلَيْهِ " .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    هذه الآثار فيها انقطاع ؛ أبو إسحاق السبيعي ويزيد بن الأصم لم يدركا عمر .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

    افتراضي

    بارك الله فيك شيخنا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أبا أنس .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    أحسن الله إليك، رواه البيهقي في الشعب6263-: - أَخبَرنا أَبُو سَعِيدِ بْنُ أَبِي عَمْرٍو، أَخبَرنا أَبُو عَبْدِ اللهِ الصَّفَارُ، حَدثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي الدُّنْيَا، حَدَّثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ، حَدَّثنا عَلِيُّ بْنُ ثَابِتٍ، حَدَّثنا جَعْفَرُ بْنُ بُرْقَانَ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ الأَصَمِّ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، قَالَ: إِذَا رَأَيْتُمْ أَخَاكُمْ زَلَّ زَلَّةً، فَقَوِّمُوهُ وَسَدِّدُوهُ, وَادْعُوا اللهَ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِ، وَيُرَاجِعَ بِهِ إِلَى التَّوْبَةِ، وَلاَ تَكُونُوا أَعْوَانًا لِلشَّيْطَانِ عَلَيْهِ.

    وفيه انقطاع فإن يزيد بن الأصم لم يدرك عمر.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    ورواه أبو نعيم/ حلية الأولياء4/97، 98، والبيهقي/شعب الإيمان/ زغلول 5/290، وفي إسناده عند أبي نعيم محمّد بن سهل وعبد الله بن عمر لم أعرفهما، وفيه عند البيهقي علي بن ثابت الجزري صدوق ربما أخطأ. وفيه عندهما جعفر بن برقان صدوق يهم. تق 140، وبقية رجاله عند البيهقي ما بين ثقة وصدوق، وهو عندهما من طريق يزيد الأصم يروي عن عمر رضي الله عنه هنا، قال ابن حجر رحمه الله: يقال له رؤية، ولا يثبت، وهو ثقة من الثالثة ،تق 599، ولم تذكر له رواية عن عمر رضي الله عنه، وذكر الواقدي أنه توفي سنة 103، وله 73 عاماً، فتكون روايته عن عمر منقطعة. وهذا اللفظ للبيهقي.
    وفيه عند أبي نعيم زيادة فيها كتاب عمر لشارب خمر يذكره بأن الله غافر الذنب قابل التوب شديد العقاب ذي الطول، فتاب وحسن توبته، فقال عمر: إذا رأيتم... الأثر.

    نقلًا من كتاب: (دراسة نقدية في المرويات الواردة في شخصية عمر بن الخطاب وسياسته الإدارية رضي الله عنه).
    المؤلف: عبد السلام بن محسن آل عيسى


    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    209

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    صحّ أثر ابن مسعود موقوفاً عليه، ويُروى نحو ذلك عن غيره من الصحابة
    أبُو القَاسِم ابْنِ إدْريس بْنِ أحْمَد بن عبد السَّلام الإدْريسِيّ البَيْضاويّ
    https://telegram.me/Abul9sm


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

    افتراضي

    بارك الله فيكم جميعا .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم جميعا .
    آمين وإياك
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •