دروس في النحو .......من الشاعر عادل سعداوي - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 4 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 150
14اعجابات

الموضوع: دروس في النحو .......من الشاعر عادل سعداوي

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - اشْتِقَاقٌ :
    الاشتقاقُ هو أخذُ كلمةٍ من كلمةٍ بشرط أن يكونَ بين الكلمتينِ تناسُبٌ في اللّفظِ والمعنَى وترتيبِ الحروفِ مع تغايرٍ في الصّيغَةِ كاشتقاقِ اكْتُبْ من يَكـْتُبُ ، ويَكْتُبُ من كَتَبَ ، وكَتَبَ من الكِتَابَةِ .
    - اشْتِقَاقُ الأَمْرِ :
    يُؤْخَذُ فعلُ الأمرِ من فعلِ المضارعِ بحذْفِ حرْفِ المضارعةِ من أوَّلِهِ .فإنْ كانَ ما بعد حرفِ المضارعةِ مُتَحَرِّكًا تُرِكَ على حَالِهِ
    فتقولُ في يَتَعَلَّمُ تَعَلَّمْ . وإنْ كانَما بعد حرفِ المضارعةِ سَاكِنًا يُزَدْ مكانَ حرفِ المضارعةِ همزةٌ . فتقولُ في يَكْتُبُ : اكْتُبْ
    وفي يُكْرِمُ : أَكْرِمْ ، وفي يَنْطَلِقُ : انْطَلِقْ ، وفي يَسْتَغْفِرُ : اسْتَغْفِرْ .
    - اشْتِقَاقُ المَاضِي :
    يُؤْخَذُ الماضِي من المصدرِ على أوزانٍ مختلفةٍ . مثل : كَتَبَ من الكِتَابَةِ ، وأَكْرَمَ من الإكْرَامِ ، وانْطَلَقَ من الانْطِلاَقِ ،
    واسْتَغْفَرَ من الاسْتِغْفَارِ .
    - اشْتِقَاقُ المضارعِ :
    يُؤْخَذُ المضارعُ من الماضي بزِيَادَةِ حرفٍ من أحرفِ المضارعةِ وهي : الهمزةُ ، النُّونُ ، اليَاءُ ، التَّاءُ .
    مثل : أَذْهَبُ ، نَدْخُلُ ، يَخْرُجُ ، تَعْلَمُ .
    - اشْفَاقٌ :
    الاشفاقُ توقُّعُ الأمر المكروهِ والتَّخَوُّفُ من حُدُوثِهِ .
    - أداته : وُضِعَتْ (( لَعَلَّ )) للاشفاقِ . مثل قوله تعالى : ( لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ ) أيْ قاتِلُهَا غَمًّا .
    - إعرابه : - لَعَلَّ : حرفٌ مُشَبَّهٌ بالفِعْلِ يَنْصِبُ الاسْمَ ويرفعُ الخَبَرَ - الكافُ : اسمُ لَعَلَّ - بَاخِعٌ : خبر لعلَّ - نَفْسَـ : مفعولٌ به - والكافُ : مضافٌ إليه .

    ( يتبع إن شاء الله )

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - أَصْبَحَ النَّاقِصَةُ :
    فعل ماض ناقص من أخوات كان يرفعُ الاسْمَ وينصبُ الخبرَ . مثل : أَصْبَحَ المَطَرُ غَزِيرًا .وهي لاتّصافِ المُخْبَرِ عنه بالخَبَرِ في الصَّبَاحِ .
    - أَصْبَحَ التَّامَّةُ :
    إذا جاءتْ أَصْبَحَ بمعنى دَخَلَ في الصّباحِ كانت تامّةً واكتفتْ بمرفوعٍ هو فاعِلُهَا . مثل : ( فَسُبْحَانَ اللهِ حِينَ تُمْسُونَ
    وَ حِينَ تُصْبِحُونَ ) .
    - أَصْلاً :
    منصوبٌ على الظّرفيّةِ . لَمْ أَذْهَبْ أَصْلاً : أيْ في وقتٍ من الأوقاتِ .
    - إِضَافَةٌ :
    الإضافةُ هي نسْبَةٌ تقليديةٌ بين اثنينِ تُوجِبُ لثانيهِمَا الجرَّ أَبَدًا . مثل : كِتَابُ خَالِدٍ . ويُسَمَّى الأوَّلُ مُضَافًا والثّانِي مُضَافًا إليه
    - المُضَافُ : اسْمٌ أُضِيفَ لآخَرَ يَتَعَرَّفُ به أَوْ يَتَخَصَّصُ به أو يستفيدُ منه خِفَّةً .
    - أحكامُهُ : الاسمُ الذي أردنَا إضافته إذا كان مفردًا مُنَوَّنًا وجَبَ تجْرِيدُهُ من التَّنْوِينِ . مثل : قَلَمُ التِّلْمِيذِ .
    (( إذْ الأَصْلُ قَلَمٌ )) . وإذا كان مُثَنَّى أوْ جمعَ مذكَّرٍ سَالِمًا وَجَبَ تَجْرِيدُهُ من النُّونِ . مثل : كِتَابَا الأُسْتَاذِ ومُعَلِّمُو المَدْرَسَةِ
    أصْلُهَا : كِتَبَانِ الأستاذ ومُعَلِّمُونَ المدرسة . كما يجبُ تجريدُ الاسمِ المُرَادِ إضافتُهُ من (( أَلْ )) فلا يُقَالُ : الكِتَابُ خَالِدٍ .
    هذا إذا كانت الإضافَةُ معنويّةً ، أمَّا إذا كانتِ الإضافَةُ لَفْظِيَّةً جَازَ دُخُولُ (( أَلْ )) على المُضَافِ بِشَرْطِ أنْ يكونَ مَثَنَّى .
    مثل : المُكْرِمَا سَلِيمٍ .أو جمع مذكّر سالمًا . المُكْرِمُو عَلِيٍّ . أو مُضَافًا إلى مَا فيه (( أَلْ )) .مثل : الكَاتِبُ الدَّرْسِ .

    (يتبع إن شاء الله )

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - حذفه :يُحذفُ المضافُ ويقُومُ المضافُ إليه مقامهُ ويُعربُ بإعرابِهِ . مثل: قوله تعالى ( واسْأَلِ القَرْيَةَ ) والمُرادُ أَهْلَ القَرْيَةِ
    - إعرابه : يُعربُ المضافُ حسبَ موقعِهِ من الإعرابِ . أمَّا المضافُ إلى يَاءِ المتكلِّمِ فإنّه يُعربُ في حالةِ الرّفعِ والنّصبِ بضمّةٍ وفتحةٍ مقدّرتينِ على آخرِهِ يمنعُ من ظهورِهِمَا كسرةُ المناسبةِ .مثل : جَاءَ رَفِيقِي ، أَكْرَمْتُ صَدِيقِي .
    أمّا في حالةِ الجرِّ فيُعربُ بالكسرةِ الظّاهرةِ على آخرِهِ . مثل : كَتَبْتُ بِقَلَمِي . ومن النّحاةِ من يُعربُهُ بكسرةٍ مقدّرةٍ على آخره
    - المُضَافُ إِلَيْهِ :
    اسمٌ نُسِبَ إلى اسمٍ سابقٍ ليتعرّفَ السّابقُ باللاّحِقِ أو ليتَخَصَّصَ به .مثل : كِتَابُ سَلِيمٍ ، كِتَابُ تِلْمِيذٍ .
    - حذفه : يُحذفُ المضافُ إليه ويَبقى المضافُ على حالِهِ . إذا عُطِفَ على المُضَافِ اسْمٌ مُضَافٌ إلى مثلِ المحذوفِ
    مثل : قَطَعَ اللهُ يَدَ ورِجْلَ مَنْ قَالَهَا : أَيْ يَدَ مَنْ قَالَهَا .
    - إعرابه : المُضَافُ إليه مجْرُورٌ دَائِمًا .
    - إِضَافَةٌ لَفْظِيَّةٌ :
    ما لا تُفِيدُ تعريفَ المُضافِ ولا تَخْصِيصَهُ وإنَّمَا الغَرَضُ منها التَّخْفِيفُ في اللّفْظِ وضابِطُهَا أنْ يكونَ المُضَافُ اسْمَ فَاعِلٍ
    مثل : طَالِبُ العِلْمِ . أو مبالغَةَ اسْمِ الفَاعِلِ . مثل : حَمَّالُ الأَمْتِعَةِ . أو اسْمَ مفعولٍ . مثل : مَهْضُومَ الحَقِّ . أو صِفَةً مُشَبَّهةً
    مثل : حَسَنُ الخُلُقِ .
    - إِضَافَةٌ مَعْنَوِيَّةٌ :
    تُفيدُ تعريفَ المُضَافِ أو تَخْصِيصَهُ .
    - تعريفه : تفيدُ تعريفَ المضافِ إذا كانَ المضافُ إليه مَعْرِفَةً . مثل : كِتَابُ سَعِيدٍ . فكتابٌ نكرةٌ لَمَّا أُضٍيفَ إلى المعرفَةِ وهو سَعِيدٌ تَعَرَّفَ .
    - تخصيصُهُ : تفيدُ تخصيصَ المضافِ إذا كان المضافُ إليه نكرَةً . مثل : كِتَابُ رَجُلٍ . فكتابٌ نكرةٌ لَمَّا أضيفَ إلى رَجُلٍ قَلَّ إبْهَامُهُ وانْحَصَرَ في أَنَّهُ كِتَابُ رَجُلٍ .

    ( يتبع إن شاء الله )

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - أَضْحَى النَّاقِصَةُ :
    فعل ماض ناقص من أخوات كان يرفع الاسم وينصب الخبر . مثل : أَضْحَى النَّسِيمُ عَلِيلاً .وهي لاتّصافِ المُخْبَرِ عنه بالخبرِ في الضُّحَى .
    - أَضْحَى التَّامَةُ :
    إذا جاءتْ أضحى بمعنى دخلَ في الضُّحَى كانتْ تامَّةً واكتفتْ بمرفوعٍ هو فاعلُهَا . مثل : أَضْحَيْنَا : أي دخلْنَا في الضُّحَى.
    - إِضْرَابٌ :
    بَلْ العاطفَةُ للإضْرَابِ وهو : إثباتُ الحكمِ لما بعدها بعد ثُبُوتِهِ للأوَّلِ .مثل : نَجَحَ عَدْنَانُ بَلْ زُهَيْرٌ . فإنَّكَ حكمْتَ على عدنانٍ بالنّجاحِ ثمّ أضْرَبْتَ عن الحُكْمِ أي عَدَلْتَ عنه وحَكَمْتَ به إلى زُهَيْرٍ .
    - أَعْلَمَ :
    فعل ماض ينصِبُ ثلاثَةَ مفاعِيلٍ . أصلُهَا عَلَمَ المتعدِّي إلى مفعوليْنِ فدخلَتْ الهمزَةُ فتعدَّتْ إلى ثلاثَةِ مفاعِيلٍ .
    مثل : أَعْلَمْتُ خَالِدًا الخَبَرَ صَحِيحًا .
    - إِعْرَابٌ :
    الإعرابُ هو تغييِرُ أحْوَالِ أواخِرِ الكَلَمِ بسببِ دخولِ العوامِلِ المُختلِفَةِ فيكونُ مرفوعًا أو منصوبًا أو مجرورًا أو مجزومًا حَسَبَ ما يقتضِيهِ ذلك العامِلُ . وأقسامُ الإعرابِ ثلاثَةُ :
    1- إعرابٌ لَفْظِيٌّ : وهو أثرٌ ظاهِرٌ في آخِرِ الكلمةِ يَجْلِبُهُ العامِلُ . وهو يكون في الكلماتِ المعربَةِ غير مُعْتَلَّةِ الآخِرِ .
    مثل : يَكْتُبُ ، لَنْ يَكْتُبَ ، لَمْ يَكْتُبْ . جَاءَ سَلِيمٌ ، رَأَيْتُ سَلِيمًا ، مَرَرْتُ بِسَلِيمٍ .
    2- إعرابٌ تَقْدِيرِيٌّ : وهو أثرٌ غير ظاهِرٍ في آخرِ الكلمَةِ يجلِبُهُ العاملُ فتكونُ الحركةُ مُقَدَّرَةً لأنّها غيرُ مَلْفُوظَةٍ .
    وهو يكونُ في الكلماتِ المعربَةِ المُعْتَلَّةِ الآخِرِ بالألفِ أو بالواوِ أو بالياءِ .وفي المُضَافِ إلى يَاءِ المُتَكَلِّمِ . مثل : دَعَا مُصْطَفَى يَسْمُو المُجْتَهِدُ . يَرْمِي الدَّاعِي .
    - إعرابه :
    - دَعَا : فعل ماض مبنيٌّ على فتحَةٍ مُقدَّرَةٍ على الألِفِ للتّعذُّرِ .
    - مصطفى : فاعلٌ مرفوعٌ بالضمّةِ المقدّرةِ على الألفِ للتعذُّرِ .
    - يَسْمُو : فعلٌ مضارعٌ مرفوعٌ بالضمَّةِ المقدَّرَةِ على الواوِ للثِّقَلِ .
    - المُجْتَهِدُ : فاعلٌ مرفوعٌ .
    - يَرْمِي : فعل مضارعٌ مرفوعٌ بالضمّةِ المقدّرةِ على الياءِ للثِّقَلِ .
    - الدَّاعِي : فاعلٌ مرفوعٌ بالضمّةِ المُقَدَّرَةِ على الياءِ للثّقَلِ .
    3- إعرابٌ مَحَلِيٌّ : وهو تغييرٌ اعتباريٌّ بسببِ العاملِ فلا يكونُ ظاهرًا ولا مُقَدَّرًا وإنّما يكونُ في الكلماتِ المَبْنِيَّةِ
    مثل : جَاءَ هَؤُلاَءِ .
    - إعرابه :
    - جَاءَ : فعل ماض .
    هَا : للتّنبيهِ .
    أُولاَءِ : اسمُ إشارةٍ مبنيٌّ على الكسْرِ في محلِّ رفعٍ فاعلٌ .

    ( يتبع إن شاء الله )

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - إِعْلاَلٌ :
    الإعلالُ هو حذْفُ حرفِ العلَّةِ أوْ قَلْبُهُ أوْ تَسْكِينُهُ .
    1- الحَذْفُ :مثل : يَعِدُ . الأصلُ يَوْعِدُ : وقعتِ الواوُ بين ياءٍ مفتوحةٍ وكسرةٍ ظاهرةٍ فحُذِفَتْ .
    2- القَلْبُ : مثل : قَالَ . الأصلُ قَوَلَ ، تحرّكَ حرفُ العلّةِ وهو الواوُ وانفتحَ ما قبلَهُ وهو القافُ فَقُلِبَ أَلِفًا .
    3- الإِسْكَانُ : مثل : يَمْشِي الدَّاعِيُ : تطرّفتْ الياءُ من الفعلِ والاسمِ بعد حرفٍ متحرِّكٍ فَحُذِفَتْ حركتُهُمَا دفْعًا للثّقلٍ .
    - إِغْرَاءٌ :
    الإغراءُ هو أمْرُ المخاطبِ بلُزُومِ ما يُحْمَدُ به . مثل : الاجْتِهَادَ الاجتهادَ ، أَخَاكَ أَخَاكَ .
    - إعرابه : - الاجْتِهَادَ : منصوبٌ بفعْلٍ محذوفٍ .أيْ الْزَمْ الاجتهادَ والزمْ أَخَاكَ .
    - أُفٍّ :
    اسمُ فعْلٍ مضارعٍ بمعنى أتَضَجَّرُ . وفاعلُهُ ضميرٌ مسْتَتِرٌ وجوبًا تقديرُهُ أَنَا .

    ( يتبع إن شاء الله )

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - أَكُ :
    فعل مضارع مجزوم . أَلَمْ أَكُ : - أ : للاستفهام - لَمْ : حرف نفي وجزم وقلب - أكُ : فعل مضارع مجزوم بلمْ وعلامة جزمه السّكون على النّون المحذوفة للتّخفيف . إذ أصله قبل دخول الجازم أَكُونُ ، فلمَّا دخل الجازم حذفت الضمّة والتقى ساكنان : الواو والنّون . فحذفت الواو لالتقائها مع النون وحذفت النون للتخفيف .

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    - ألْ :
    حرف تعريف تدخل على الاسم وهو نكرة فتفيده تعريفا فيصير معرفة بعد أن كان نكرة .مثل : الرَّجُلُ ، الكِتَابُ ، الفَرَسُ .
    - ألْ الزَّائِدَةُ :
    تُزاد ألْ فلا تفيد تعريفا وزيادتها إمّا أن تكون لازمةً كزيادتها في الأسماء الموصولة كالذي والتي . وإمّا أن تكون زيادتها غير لازمة كزيدتها في بعض الأعلام المنقولة كالرشيد والوليد .
    - ألْ الموصولية :
    تكون ألْ اسما موصولا بلفظ واحد للمذكّر والمؤنّث والمفرد والمثنّى والجمع . وهي الدّاخلة على اسم الفاعل واسم المفعول . مثل : القَائِمُ ، المَعْلُومُ .
    - ألْ :
    تعريفها للمركّب العددي إن كان العدد مركّبًا عدديًّا يُعرَّفُ جزْؤُهُ الأوّل فيقال : الأَحَدَ عَشَرَ والتِّسْعَةَ عَشَرَ .
    - ألْ :
    تعريفها للمركّب الإضافي إن كان المُرادُ تعريف المركّب الإضافي يُعَرَّفُ جُزْؤُهُ الثَّانِي . مثل : ثلاثة الأقلام وستّة الكتب .
    - أَلاَ. حرف تنبيه :
    يُستفتحُ بها الكلام وتُفيد تنبيهَ السّامع إلى ما يُلْقَى إليه . وتُفيد مع التّنبيه تَحَقُّقَ ما بعدها كقوله تعالى :( أَلاَ إِنَّ أَولِيَاءَ اللهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ ) .
    - أَلاَ . حرف تحضيض:
    إذا وليها المستقبل : أَلاَ تَنْزِلُ عِنْدَنَا .
    - أَلاَ . حرف توبيخ :
    إذا دخلت على الماضي . مثل : أَلاَ اجْتَهَدْتَ عَلَى دُرُوسِكَ .
    - إِلاَّ . أداة استثناء :
    تنصب الاسم الذي بعدها ويُسمّى مُستثنى . ويجب نصبه إذا وقع في كلامٍ تامٍّ موجبٍ . مثل : جَاءَ القَوْمُ إِلاَّ خَالِدًا .
    أمّا إذا وقع في كلامٍ تام منفي أو شبه منفي يجوز نصبه بإِلاَّ .
    - إِلاَّ . أداة استثناء مُلغاة :
    مثل : مَا قَامَ إِلاَّ خَالِدٌ .

    ( يتبع إن شاء الله )

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ــــــ الآنَ :
    ظرف زمان للوقت الذي أنت فيه . وقد يقع على الماضي القريب منك وعلى المستقبل القريب منك ، مبنيّ على الفتح في محلّ نصبٍ . مثل : جِئْتُ الآنَ . ويجوز أن يدخل عليه من حروف الجرّ : من ، إلى ، حتّى ، مُذْ ، مُنْذُ ويكون مبنيًّا على الفتح في محلّ جرٍّ .
    ـــــ الأُلَى :
    اسم موصول . للجمع مطلقًا مذكّرًا كان أو مؤنّثًا وعاقلا أمْ غيره . مبنيّ على السّكون يحتاج إلى صلة وعائد ومحلّ من الإعراب ومحلّه من الإعراب على حسب موقعه من الكلام .
    ــــ التي :
    اسم موصول للمفردة المؤنّثة مبنيّ على السّكون يحتاج إلى صلة وعائد ومحلّ من الإعراب . ومحلّه من الإعراب على حسب موقعه من الكلام .
    ـــــ( الحَاقَّةُ مَا الحَاقَّةُ ):
    ــ الحاقّة : مبتدأ أوّل
    ـــ ما : اسم استفهام مبتدأ ثان .
    ــــ الحاقّة : خبر المبتدأ الثّاني .
    والجملة خبر المبتدأ الأوّل .
    ـــــ الّذِي :
    اسم موصول للمفرد المذكر مبنيّ على السّكون يحتاج إلى صلة وعائد ومحلّ من الإعراب ومحلّه من الإعراب على حسب موقعه من الكلام .
    ـــــ الصَّلاَةَ :
    اسمٌ منصُوبٌ بفِعْلٍ مَحْذُوفٍ تَقْدِيرُهُ احْضِرِ ( الصَّلاَةَ ) . وهذا من باب الإغراءِ .
    ــــ إِلْغَاءٌ :
    هو إلغاء عمل الفعل القلبيّ النّاصب للمبتدإ والخبر (( المانع )) فيعودان مرفوعين على الإبتداء والخبريّة .
    مثل : عَدْنَانُ مُجْتَهِدٌ ظَنَنْتُ . وهو جائز في أفعال القلوب إذا لم تسبقْ مفعوليها . فإن توسّطتْ بينهما فإلغاؤها وعملها سيّان . مثل : خَالْدًا ظَنَنْتُ نَاجِحًا و خَالِدٌ ظَنَنْتُ نَاجِحٌ .
    ـــــ أَلْفَى :
    فعل ماض بمعنى عَلِمَ واعْتَقَدَ . تنصبُ مفعولينِ أصلُهما مبتدأ وخبرٌ . مثل : أَلْفَيْتُ العِلْمَ مُفِيدًا .
    ــــ أَلْفَى :
    فعل ماض بمعنى أَصَابَ الشَّيءَ وظَفِرَ به . يتعدّى إلى مفعولٍ به واحد . مثل : أَلْفَيْتُ الكِتَابَ أيْ وَجَدْتُهُ .

    ( يتبع إن شاء الله )


  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ـــــ القَمَرَانِ :
    يُطلقُ على الشّمس والقمر وهو ليس مثنّى لاختلاف لفظ المفردين بل هو مُلْحَقٌ بالمُثنّى يُعرب إعرابه :يُرفع بالألفِ ويُنصب ويجرّ بالياءِ .
    ــــ القَهْقَرَى :
    في قولك رَجَعَ القَهْقَرَى منصوب على أنّه مفعول مطلق لأنّه ناب عن المصدر وعلامة نصبه فتحةٌ مُقَدَّرَةٌ على الألِفِ المانع من ظهورِهَا التَّعَذُّرُ .
    ــــ اللاَّتِي واللَّوَائِي واللاَّئِي :
    أسماءٌ موصولةٌ للجمعِ المُؤَنَّثِ . مبنيٌّ على السّكونِ . تحتاجُ إلى صِلَةٍ وعَائِدٍ ومَحَلٍّ من الإعْرَابِ . ومحلُّهَا من الإعرابِ حَسَبَ موقعِهَا من الكَلاَمِ .
    ـــــ اللَّتَانِ واللَّتَيْنِ :
    اسْمَا موصولٍ للمُثنّى المؤنّث وهما في حالة الرّفع يُبنيان على الألِفِ وفي حالتيْ النّصبِ والجرِّ يبنيان على الياءِ .
    ومن العلماءِ من يُعربهما إعراب المثنّى وهما يحتاجان إلى صِلَةٍ وعَائِدٍ ومَحَلّ من الإعرابِ ومحلّهُمَا من الإعراب حسب موقعهما من الكلامِ .
    ــــــ اللَّذَانِ واللَّذَيْنِ :
    اسْمَا موصولٍ للمثنّى المذكّر وهما في حالة الرّفع مبنيّان على الألف وفي حالتيْ النّصب والجرِّ مبنيّان على الياءِ .
    ومن العلماءِ من يُعربهما إعراب المثنّى وهما يحتاجان إلى صِلَةٍ وعَائِدٍ ومَحَلّ من الإعرابِ ومحلّهُمَا من الإعراب حسب موقعهما من الكلامِ .
    ــــ اللَّهُمَّ :
    لَفْظُ الجَلاَلَةِ مُنَادَى . حُذِفَ منه حرفُ النّدَاءِ وعُوِّضَ منه بِمِيمٍ مُشَدَّدَةٍ مَفْتُوحَةٍ للدِّلاَلَةِ على التَّعْظِيمِ . فلا يجوزُ الاتيانُ بحرْفِ النّداءِ مع وجودِ المِيمِ إلاَّ شُذُوذًا .مثل : أَقُولُ يَا اللَّهُمَّ يَا اللَّهُمَّ .
    ـــــ المَرْوَتَانِ :
    يُطلقُ على الصَّفَا والمَرْوَةُ . فهو غير مثنّى لاختلاف لفظِ المُفْرَدَيْنِ . بلْ هو مُلْحَقٌ بالمُثَنَّى يُعربُ إعْرَابَهُ فيُرفع بالألفِ ويُنصبُ ويُجرُّ بالياءِ .
    ـــــ إِلاَمَ :
    ـ إِلَى : حرفُ جرٍّ .
    ــ مَا : اسْتِفْهَامِيّة ٌ في مَحَلِّ جَرٍّ حُذِفَتْ أَلِفُهَا لِدُخُولِ حَرْفِ الجَرِّ عَلَيْهَا .
    ـــــ إِلَى :
    حرفُ جرٍّ ولا تكونُ إلاَّ حَرْفًا . لها معانٍ منها :
    ـــ إنتهاءُ الغايةِ الزّمانيّةِ : كقوله تعالى : ( ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ) .
    ـــ
    إنتهاءُ الغايةِ المكانيّةِ : كقوله تعالى : ( مِنَ المَسْجِدِ الحَرَامِ إِلَى المَسْجِدِ الأَقْصَى ) .
    ــــ إِلَيْكَ :
    اسْمُ فِعْلِ أَمْرٍ غير مُتَعَدِّي . مثل : إِلَيْكَ عَنِّي ، أَيْ تَنَحَّ عَنِّي .وفاعلُهُ ضميرٌ مُسْتَتِرٌ وُجُوبًا تَقْدِيرُهُ أَنْتَ .

    ( يتبع إن شاء اللّه وقدّر )

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ـــــ أَمَ :
    حرف تنبيه . وهي أَمَّا التي للتّنبيه حُذفتْ ألفُهَا فقيل : أَمَ واللهِ لَأَفْعَلَنَّ .
    ـــــ أَمْ :
    حرف عطف وهي على نوعين مُتَّصِلَةٌ ومُنْقَطِعَةٌ . فالمتّصلةُ هي التي يكونُ ما بعدها مُتَّصِلاً بما قبلها ومشاركًا له في الحكمِ . مثل : أَعَلِيٌّ فِي الدَّارِ أَمْ خَالِدٌ .
    والمنقطعةُ هي التي تكونُ لقطعِ الكلامِ الأوّل واستئنافِ ما بعده . مثل : هَلْ جَاءَ خَالِدٌ ? أَمْ جَاءَ أَحْمَدُ .
    ـــــ أَمَا :
    حرفُ تنبيهٍ يُسْتَفْتَحُ بها الكلامُ وتُفيدُ تنبيهَ السّامِعِ إلى ما يُلْقَى إليه . مثل : أَمَا إِنَّ الحَيَاةَ في طَلَبِ العِلْمِ .
    ــــــ أَمَا :
    حرفُ عَرْضٍ (( وهو الطّلبُ بلينٍ ورفقٍ )) . مثل : أَمَا تُرَافِقُنَا فَتُصَادِفَ خَيْرًا .
    ــــ أَمَّا :
    حرفُ شرْطٍ يكونُ للتّفصيلِ أو التّوكيدِ ، أَمَّا كونها للتّفصيلِ فهو الأصْلُ فيها كقوله تعالى ( فَأَمَّا اليَتِيمَ فَلاَ تَقْهَرْ وأَمَّا السَّائِلَ فَلاَ تَنْهَرْ )
    وأَمَّا كونها للتّأكيدِ . مثل : أَمَّا خَالِدٌ فَشُجَاعٌ .
    ـــــ إِمَّا :
    تأتي لمعانٍ منها :
    ـــ الشَكُّ : جَاءَنِي إِمَّا زَيْدٌ وإِمَّا عَمْرٌو.
    ـــ التّخْيِيرُ : كقوله تعالى ( إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وإمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهمْ حُسْنًا ) .
    ـــ التَّفْصِيلُ :
    كقوله تعالى ( إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبيلَ إِمَّا شَاكِرًا وإِمَّا كَفُورًا ) .

    ( يتبع إن شاء الله وقدّر )

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ـــــ أَمَامَ :
    ضدّ خَلْفَ . جَلَسْتُ أَمَامَ المُعَلِّمِ : ــــ جَلَسْتُ : فعلٌ وفاعلٌ ـــــ أَمَامَ : ظرفُ مكانٍ منصوبٌ على الظَّرْفِيَّةِ المَكَانِيَّةِ وعلامةُ نصْبِهِ فَتْحُ آخِرِهِ ــــ المُعَلِّمِ : مُضافٌ إليه مجرورٌ .
    ـــــ أَمَامَكَ :
    اسْمُ فِعْلِ أَمْرٍ بمعنى تَقَدَّمْ . فاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أَنْتَ .
    ــــ أَمَدًا :
    ظرفُ زمانٍ مُبْهَمٍ مَبْنِيٌّ على الفَتْحِ في مَحَلِّ نَصْبٍ مَفْعُولٌ فيه .
    ـــــ أَمْسَى :
    فعلٌ ماضٍ ناقصٍ من أخواتِ كَانَ يرفَعُ الاسْمَ وينصِبُ الخَبَرَ . مثل : أَمْسَى البَرْدُ شَديدًا .
    وَهْيَ لاتِّصَافِ المُخْبَرِ عَنْهُ بالخَبَرِ في المَسَاءِ .
    ـــــ أَمْسَى التَّامَّةُ :
    إذا جاءَتْ أَمْسَى بمعنَى دَخَلَ في المَسَاءِ كانتْ تَامَّةً واكْتَفَتْ بِمَرْفُوعٍ هو فَاعِلُهَا . كقوله تعالى :
    ( فَسُبْحَانَ اللهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ ) .

    ( يتبع إن شاء الله )

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ــــ إِنَّ وأخواتها :
    حروفٌ مُشبَّهَةٌ بالفعْلِ لوجودِ معنى الفعلِ في كلِّ واحدةٍ منها . فالتّأكيدُ والتّشبيهُ والاستدراكُ والتّمنِّي والتّرجِي من معاني الأفعالِ . والحروف هي :
    ــــ إنَّ وأَنَّ : للتّوكيدِ
    ــــ لَكِنَّ : للاستدراكِ
    ــــ كَأَنَّ : للتّشبيهِ
    ـــ لَيْتَ : للتّمنِّي
    ـــ لَعَلَّ : للتّرجِّي
    ـــ عَمَلُهَا :
    تدخُلُ هذه الحروفِ على المبتدإ فتنصبُهُ ويُسمّى اسمُها وترفعُ الخبَرَ ويُسمّى خَبَرُهَا .مثل : إِنَّ العِلْمَ نَافِعٌ .
    إعرابها :
    ـــ إِنَّ : حرفٌ مُشَبَّهٌ بالفِعْلِ يَنْصِبُ الاسْمَ ويَرْفَعُ الخَبَرَ .
    ـــ العِلْمَ : اسْمُ إِنَّ مَنْصوبٌ .
    ــــ نَافِعٌ : خَبَرُ إِنَّ مَرْفُوعٌ .
    ــــ لاَمُ الابْتِدَاءِ :
    تدخُلُ لاَمُ الابتداءِ على اسْمِ إنَّ بشرطِ أنْ يكونَ مُتأخِّرًا عن الخَبَرِ . مثل : إنَّ في الدَّارِ لَرَجُلاً . وتدخُلُ على خبرِهَا بشرطِ أن يكونَ مُؤَخَّرًا مُثْبَتًا غير ماضٍ مُتَصَرِّفٍ . مثل : ( إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ ) .
    ـــ مَا الكَافَّةُ :
    إذا لحقتْ مَا الزّائدةُ أواخِرَ الأحرُفِ المُشَبَّهَةِ بالفعْلِ تَكُفُّهَا عن العَمَلِ فيَرْجعُ ما بعدها مبتدأً وخَبَرًا وتُسَمَّى
    مَا الكَافَّةُ إلاَّ مع لَيْتَ التي يجوزُ أنْ تبقى عاملةً بعدَ لُحُوقِ مَا . مثل قولكَ : لَيْتَمَا الجَبَلَ ذَهَبٌ .
    ــــ إِنَّهْ :
    حرفُ جوابٍ بمعنى نَعَمْ . يُقَالُ لَكَ : هَلْ جَاءَ عَدْنَانُ ? فَتَقُولُ : إِنَّهْ . والهَاءُ التي لَحِقَتْهَا هي هَاءُ السَّكْتِ التي تُزَادُ في الوَقْفِ وليستْ هَاءُ الضَّمِيرِ .

    ( يتبع إن شاء الله وقدّر )


  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ـــــ أَنَّ :
    حرفٌ مشبَّهٌ بالفعلِ يدخُلُ على المبتدأ والخبر فيَنصبُ الأوّلَ ويُسمّى اسمه ويرفع الثّاني ويسمّى خبره .
    وهي للتّأكيد : عَلِمْتُ أَنَّ الجَهْلَ مُضِرٌّ .
    تُخفّفُ أَنَّ بحذفِ النّونِ الثانيةِ فيقالُ :
    ( أَنْ ) المخفّفةُ من أَنَّ : عَلِمْتُ أَنْ زَيْدٌ قَائِمٌ .
    ـــ عَلِمْتُ : فعلٌ وفاعِلٌ .
    ــــ أَنْ : مخفّفة من الثّقيلة واسمها ضمير الشَّأْنِ وهو محذوف والتّقدير أنّه .
    ــــ زَيْدٌ قَائِمٌ : مبتدأ وخبر والجملة في موضع رفع خبر أَنْ . والتّقدير عَلْمْتُ أَنْ زَيْدٌ قَائِمٌ . وقال الكوفيون بإهمالها.
    ـــــ إِنْ :
    تُخفّفُ إِنَّ بحذفِ النّونِ الثانيةِ فيقال : إِنْ . فإنْ ولِيَ إِنْ المُخفّفةُ اسْمٌ فالكثيرُ إهمالها , مثل : إِنْ أَنْتَ لَصَادِقٌ.
    فتكون الجملة التي بعدها مبتدأً وخبرًا ويقلُّ اعمالُهَا . مثل : إِنْ زَيْدًا مُنْطَلِقٌ . وإنْ وليَهَا فعلٌ وجبَ إهمالُهَا كقوله تعالى : ( وَإِنْ نَظُنُّكَ لَمِنَ الكَاذِبِينَ ) . وإذا أهملَتْ لَزِمَهَا لاَمُ الابتداءِ للتّفريقِ بينها وبين إِنْ النّافيَةِ .
    ــــ إِنْ النَّافِيَةُ :
    تنفي الماضِي . مثل : إِنْ جَاءَ إِلاَّ أَنَا .
    تنفي الحالَ . مثل : إِنْ يَجْلِسُ إِلاَّ أَنَا .
    تنفي الاسْمَ . مثل : إِنْ أَحَدٌ خَيْرًا مِنْ أَحَدٍ بِالعَافِيَةِ . فتعمَلُ عَمَلَ لَيْسَ

    ( يتبع إن شاء الله )

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    إِنْ الزَّائِدَةُ :
    تُزادُ بعد مَا النّافيةِ . مثل : مَا إِنْ نَدِمْتُ عَلَى سُكُوتِي مَرَّةً .
    ــــ إِنْ حَرْفُ شَرْطٍ :
    حرفُ شرطٍ جازمٍ يجزِمُ فعلينِ الأوّلُ فعلُ الشّؤطِ والثاني جوابُهُ وجزاؤُهُ . مثل : إِنْ تَجْتَهِدْ تَنْجَحْ .
    ــــ أَنْ المُفَسِّرَةُ :
    تختصُّ بتفسيرِ الجملِ . وهي تقعُ بين جملتينِ تتضمّنُ الأولى منها معنى القوْلِ دونَ حُروفِهِ . كقوله تعالى :
    ( فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنْ اصْنَعِ الفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا ) .
    ـــــ أَنْ الزَّائِدَةُ :
    تكونُ أَنْ زائدةً بعد لَمَّا الحِينِيَّةِ . مثل : ( لَمَّا أَنْ جَاءَ البَشِيرُ ) .
    ــــ أَنْ المَصْدَرِيَّةُ :
    حرفُ مصدرٍ ونصْبٍ واسْتِقْبَالٍ لأنّها تجعلُ ما بعدها في تأْوِيلِ مصْدَرٍ . وتنصبُ الفعلَ المضارعَ وتخلصه للاستقبالِ . مثل : ( يُرِيدُ اللهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ ).
    ــــ يُرِيدُ اللهُ : فعلٌ وفاعلٌ .
    ـــ أَنْ : حرفُ مصدرٍ ونصبٍ واستقبالٍ .
    ــــ يُخَفِّفَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بِأَنْ وعلامةُ نصبهِ فتْحُ آخِرِهِ وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ تقديرُهُ هو .
    ــــ عَنْكُمْ : جَارٌ ومَجْرُورٌ . والتّقديرُ : يُرِيدُ اللهُ التَّخْفِيفَ عَنْكُمْ .

    ( يتبع إن شاء الله )

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ـــــ أَنَا :
    ضميرُ رفعٍ للمتكلّمِ وحدَهُ . تقول : أَنَا قَائِمٌ :
    ــــ أَنَا : ضميرٌ منفصِلٌ مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ
    ـــ قَائِمٌ : خبرُهُ .
    ـــــ أَنْبَأَ :
    فعلٌ ماضٍ ينصبُ ثلاثةَ مفاعيلٍ . مثل : أَنْبَأْتُ خَلِيلاً الخَبَرَ وَاقِعًا .
    ــــ انْبَرَى :
    فعلٌ ماضٍ من أفعالِ الشّروعِ يعمَلُ عَمَلَ كَانَ : يرفعُ الاسْمَ وينصبُ الخبرَ . مثل : انْبَرَى الخَطِيبُ يَتَكَلَّمُ :
    ـــ الخَطِيبُ : اسْمُهَا ـــ جملةُ يَتَكَلَّمُ : في محلِّ نَصْبٍ خَبَرُهَا .
    ــــ أَنْتَ :
    ضميرُ رَفْعٍ منفصِلٍ للمخاطبِ المذكّرِ . مثل : أَنْتَ طَالِبٌ ـــ أنْتَ : ضميرٌ منفصِلٌ مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ رَفْعٍ مبتدأ ـــ التَّاءُ : حرْفُ خطابٍ ـــ طَالِبٌ : خَبَرُهُ .

    ( يتبع إن شاء الله )

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ـــــ أَنْتِ :
    ضميرُ رفعٍ للمخاطبَةِ . ويقال فيها كا يقالُ في أَنْتَ .
    ــــ أَنْتُمْ :
    ضميرُ رفعٍ لجميعِ الذّكورِ المُخَاطَبِينَ . والتّاءُ حرفُ خطابٍ . والميمُ علامةُ الجمعِ . أو هو كلمةٌ واحدةٌ .
    ـــــ أَنْتُمَا :
    ضميرُ رفعٍ للمثنّى مطلقًا . والتّاء حرفُ خطابٍ . ومَا : حرفُ عماد . والألِفُ دالٌّ على التّثنيةِ . أو هو كلمةٌ واحدةٌ .
    ـــــ أَنْتُنَّ :
    ضميرُ رفعٍ لجمعِ الإناثِ المخاطباتِ . والتّاءُ حرفُ خطابٍ . والنّونُ علامةُ جمعِ النّسوةِ . أو هو كلمةٌ واحدةٌ .
    ـــــ أَنْشَأَ :
    فعلٌ ماضٍ من أفعالِ الشّروعِ يعملُ عملَ كانَ فيرفعُ الاسْمَ وينصبُ الخبرَ . مثل : أَنْشَأَ خَلِيلٌ يَكْتُبُ :
    ـــ خَلِيلٌ : اسْمُ أنشأ ـــ جملةُ يَكْتُبُ : في محلِّ نصبٍ خبرُ أنشأَ . ولا يجوزُ اقترانُ خبرها بِأَنْ .
    ـــــ إِنَّمَا :
    تدخُلُ مَا الزّائدةُ على إِنَّ وأَنَّ فَتَكُفُّهُمَا عن العملِ فيرجعُ ما بعدها مبتدأً و خَبَرًا . وتسمّى ((مَا)) هذه مَا الكافَّةُ .
    ـــــ أَنَّى :
    ظرفُ مكانٍ يُسْتَفْهَمُ بها بمعنى كَيْفَ . مثل : أَنَّى تَفْعَلُ هذا وقدْ نُهِيتَ عَنْهُ .
    ــــ أَنَّى :
    ظرفُ مكانٍ تضمّنَ معنى الشّرطِ يجزِمُ فعليْنِ . مثل : أَنَّى تَأْتِ تَجِدْ خَيْرًا :
    ــــ أَنَّى : اسمُ شرطٍ جازمٍ مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ نصبٍ على الظّرفيّةِ .
    ـــ تَأْتِ : فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ بِأَنَّى فعلُ الشّرْطِ وعلامةُ جَزْمِهِ حذْفُ الياءِ والكسْرَةُ قبلها دليلٌ عليها والفاعلُ ضميرٌ تقديرُهُ أَنْتَ .
    ـــ تَجِدْ : جوابُ الشّرطِ مجزومٌ وفاعلُهُ مستترٌ .
    ـــ خَيْرًا : مفعولٌ به .
    ( يتبع إن شاء الله وقدّر )


  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ـــــ أَهْلاً :
    مفعولٌ به منصوبٌ بفعْلٍ محذوفٍ , وأصلها : أَصَبْتَ أَهْلاً .
    ـــــ أَوْ :
    حرفُ عطفٍ . مثل : جَاءَ خَالِدٌ أَوْ إِبْرَاهِيمُ . فخالدٌ فاعلٌ وأَوْ حرفُ عطفٍ وإبراهيمُ معطوفٌ على خالد والمعطوفُ على المرفوعِ مرفوعٌ .
    ــــــ أَوْ :
    يُنْصَبُ الفعلُ المضارعُ بِأَنْ مُضْمَرَةٌ وُجُوبًا بعدها ويُشْتَرَطُ في النَّصْبِ بعدها أنْ تكونَ بمعنى إِلاَّ و إِلَى .
    فمثال إِلاَّ : لَأُوَبِّخَنَّ المُجْرِمَ أَوْ يَتُوبَ :
    ـــ لَ : موطئةٌ للقسَمِ .
    ـــ أُوَبِّخَنَّ : فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ على الفتحِ لاتّصالِهِ بنونِ التّوكيدِ الثّقيلَةِ والفاعلُ ضميرٌ مسْتتِرٌ تقديرُهُ أَنَا .
    ــــ المُجْرِمَ : مفعولٌ به .
    ــــ أَوْ : حرفُ عطفٍ .
    ـــــ يَتُوبَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بِأَنْ مُضْمَرَةٌ وجوبًا وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ تقديرُهُ هُوَ .
    مثال . إِلَى : لَأَسْتَسْهِلَن َّ الصّعْبَ أَوْ أُدْرِكَ المُنَى :
    ـــ اللاَّمُ : مُوطّئةٌ للقَسَمِ .
    ــــ اسْتَسْهِلَنَّ : فعلٌ مضارعٌ مبنيٌّ على الفتحٍ لاتّصالِهِ بنونِ التّوكيدِ الثّقيلَةِ .وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ تقديرُهُ أَنَا .
    ــــ الصَّعْبَ : مفعولٌ به .
    ــــ أَوْ : حرفُ عطفٍ بمعنى إِلَى .
    ــــ أُدْرِكَ : فعلٌ مضارعٌ منصوبٌ بِأَنْ مُضْمَرَةٌ وجوبًا بعدَ أَوْ . وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ تقديرُهُ أَنَا .
    ـــــ المُنَى : مفعولٌ به منصوبٌ بفتْحَةٍ مُقَدَّرَةٍ على الألِفِ مَنَعَ من ظُهُورِهَا التَّعَذُّرُ .
    ــــ أَوْشَكَ :
    فعلٌ ماض من أفعالِ المُقَارَبَةِ (( يَدُلُّ على قُرْبِ وُقُوعِ الخَبَرِ )) . تعملُ عملَ كَانَ ترفعُ الاسْمَ وتنصِبُ الخَبَرَ
    مثل : أَوْشَكَ المَطَرُ أَنْ يَنْزِلَ : ـــ المَطَرُ : اسمُ أَوْشَكَ ـــ وجملةُ أَنْ يَنْزِلَ : في محلِّ نصبٍ خَبَرُهَا .
    وقد وردَ المضارعُ . يُوشِكُ . والكثيرُ أَنْ يَقْتَرِنَ خبرُهَا بِأَنْ .
    ــــ أَوْشَكَ التَّامَّةُ :
    قدْ تكونُ أَوْشَكَ تامّةٌ فلا تحتاجُ إلى الخَبَرِ وذلك إذا ولِيَتْهَا أَنْ و الفِعْلُ . مثل : أَوْشَكَ أَنْ تَرْحَلَ . ففاعلُ أَوْشَكَ
    المصدرُ من أَنْ و تَرْحَلَ . أيْ أَوْشَكَ ارْتِحَالُكَ .

    ( يتبع إن شاء الله وقدّر )





  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ـــــ أُولاَءِ :
    اسمُ إشارةٍ للجمعِ المذكّر والمؤنّث للعقلاءِ وغيرهم يُسبقُ اسمُ الاشارةِ بهاء هي حرفُ التّنبيهِ . هَؤُلاَءِ الطُلاَّبُ مُجْتَهِدُونَ :
    ـــ ه : حرفُ تنبيهٍ .
    ـــ أُولاَءِ : اسم إشارة مبنيٌّ على الكسرِ في محلِّ رفْعٍ مبتدأ .
    ـــ الطُلاَّبُ : بَدَلٌ من أولاءِ مرفوعٌ .
    ــــ مُجْتَهِدُونَ : خبرٌ مرفوعٌ بالواوِ لأنّه جمعُ مذكّر سالم . وقد تلحقه كاف الخطاب فيقال : أُولاَئِكَ .
    ـــــ أُولاَتِ . بمعنى صاحباتِ :
    مُلْحَقٌ بجمعِ المؤنّثِ السّالمِ فيُعرَبُ إعرابُهُ يُرْفَعُ بالضمّةِ ويُنصَبُ ويُجَرُّ بالكسْرَةِ . مثل : جَاءَ أُولاَتُ و رَأَيْتُ أُولاَتِ و مَرَرْتُ بِأُولاَتِ .
    ــــ أُولُو بمعنى أصحابُ :
    ملحقٌ بجمعِ المذكّرِ السّالِمِ فيُعرَبُ إعرابُهُ , يُرفَعُ بالواوِ ويُنصَبُ ويُجَرُّ بالياءِ . جَاءَ أُولُو الفَضْلِ و رَأَيْتُ أُولِي الفَضْلِ ومَرَرْتُ بِأُولِي الفَضْلِ .
    ـــ أَيْ :
    حرفُ نداءٍ للمنادى القريب . مثل : أَيْ خَالِدُ : ــ أَيْ : حرفُ نِداءٍ ـــ خَالِدُ : مُنَادَى مبنيٌّ على الضَمِّ في محلِّ نصبٍ بِأَيْ . لأنّها بمعنى ادْعُو .
    ــــ أَيْ :
    المفسّرةُ . تفسِّرُ ما قبْلَهَا من مفرداتٍ. مثل : رَأَيْتُ لَيْثًا أَيْ أَسَدًا . وتُفسّرُ الجُمَلَ . مثل : وَ تَرْمِينَنِي بِالطَّرْفِ أَيْ أَنْتَ مُذْنِبٌ .
    ــــ إِيْ :
    حرفُ جوابٍ بمعنى نَعَمْ . ولا تَقَعُ إلاَّ قبلَ القَسَمِ . مثل : إِيْ وَاللهِ .
    ــــ أَيُّ :
    اسمُ استفهامٍ يُطْلَبُ بها تَعْيينُ الشَّيْءِ . مثل : أَيُّ النَّاسِ خَيْرٌ .
    ـــ أَيُّ : اسمُ استفهامٍ مبتدأٌ مرفوعٌ .
    ـــ النَّاسِ : مُضَافٌ إليه .
    ــــ خَيْرٌ : خبر أَيُّ .
    ـــــ أَيُّ :
    اسْمٌ مُبْهَمٌ تضمّنَ معنى الشّرطِ . يَجْزِمُ فعلَيْنِ الأوّلُ فعلُ الشّرطِ والثّاني جوابُهُ ، وهي مِنْ بينِ أدواتِ الشّرطِ مُعْرَبَةٌ
    بالحركاتِ الثلاث .
    ـــ مرفوعٌ : أَيُّ امْرِىءٍ يَخْدِمْ أُمَّتَهُ يُخْدَمْ ـــ أَيُّ : مبتدأٌ ـــ الجملةُ بعدها : خبرٌ .
    ـــ منصوبٌ : قوله تعالى ( أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الأَسْمَاءُ الحُسْنَى ) ـــ أَيًّا : منصوبةٌ لأنّها مفعولٌ به مُقَدَّمٌ .
    ــــ مجرورَةٌ : بِأَيِّ قَلَمٍ تَكْتُبْ أُكْتُبْ .
    ــــ أَيُّ :
    اسمٌ موصولٌ بلفظٍ واحدٍ للمذكّرِ والمؤنّثِ والمفردِ والمثنَّى والجمعِ للعاقلِ وغيره . يحتاجُ إلى صلةٍ ومحلٍّ من الإعرابِ . والأسماءُ الموصولةُ كلّها مبنيّة إلاّ أَيًّا فإنّها معربة بالحركاتِ الثلاث :
    ـــ مرفوعةٌ : يُفْلْحُ أَيٌّ هو مُجْتَهِدٌ .أَيٌّ مرفوعةٌ لأنّها فاعلٌ .
    ـــ منصوبةٌ : أَكْرَمْتُ أَيًّا هي مُجْتَهِدَةٌ . أَيًّا منصوبةٌ لأنّها مفعولٌ به .
    ـــ مجرورةٌ : أَحْسَنْتُ إلى أَيٍ هو مُجْتَهِدٌ .أَيٍّ مجرورةٌ بِــــــإلى .
    ــــ أَيُّ :
    تُضافُ إلى المصدرِ فتنوبُ عنه . وتكونُ منصوبةً على أنّها مفعولٌ مطلَقٌ . مثل : اجْتَهَدْتُ أَيَّ اجْتِهَادٍ .
    ــــ أَيُّ :
    وَصْلَةٌ لنداءِ ما فيه ألْ . مثل : أَيُّهَا النَّاسُ .
    ـــ أَيُّ : منادى حُذِفَتْ منه ياءُ النّداءِ . مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نَصْبٍ .
    ـــ الهاءُ : زائدةٌ لا دخْلَ لها في النّداءِ لأنّها تُفيدُ التّنبيهَ .
    ــــ أَيَا :
    حرف نداءٍ للمُنادى البعيدِ . مثل : أَيَا عُمَرُ .
    ـــ أَيَا : حرفُ نداءٍ .
    ـــ عُمَرُ : منادى مبنيٌّ على الضمِّ في محلّ نصْبٍ بأَيَا لأنّها بمعنى أَدْعُو .

    ( يتبع إن شاء الله )

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ــــــ إِيَّاكَ :
    من ألفاظِ التّحذيرِ . مثل : إِيَّاكَ والكَذِبَ .
    ــــ إِيَّاكَ : في محلّ نصبٍ مفعولٌ به بفعلٍ محذوفٍ تقديرُهُ بَاعِدْ .
    ـــــ الكَذِبَ : معطوفٌ على إِيَّاكَ .
    ــــــ إِيَّاكَ :
    ضميرٌ منفصلٌ منصوبٌ . مثل : مَا أَكْرَمْتُ إِلاَّ إِيَّاكَ :
    ـــ مَا : نافيةٌ .
    ـــ أَكْرَمْتُ : فعلٌ وفاعلٌ .
    ــــ إِلاَّ : حرفٌ لايجابِ النّفيِ .
    ــــ إِيَّا : ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ نصْبٍ مفعولٌ به .
    ــــ كـــَ : حرفٌ دالٌّ على خطابِ المُذكّرِ .
    ــــ أَيَّانَ :
    ظرفُ زمانٍ تضمّنَ معنى الشّرْط يجزمُ فعلينِ الأوّلُ فعلُ الشّرطِ والثّاني جوابه . مثل : أَيَّانَ تَنْزِلْ أنْزِلْ :
    ـــ أَيَّانَ : اسمُ شرطٍ جازِمٍ يجزِمُ فعلينِ الأوّل فعلُ الشّرطِ والثّاني جوابُهُ في محلِّ نصْبٍ على الظّرفيةِ بِتَنْزِلْ .
    ـــ تَنْزِلْ : فعلُ الشّرطِ مجزومٌ وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أَنْتَ .
    ـــ أَنْزِلْ : فعلُ جوابِ الشّرطِ مجزومٌ وعلامةُ جزمِهِ السّكونُ والفاعلُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أَنَا .
    ــــ أَيَّانَ :
    ظرفٌ بمعنى الحينِ والوقتِ يُستفهمُ به عنِ الزّمانِ المستقبلِ . مثل : أَيَّانَ تُسَافِرُ ?
    ــــ إِيَّانَا :
    ضميرٌ منفصلٌ منصوبٌ . مثل : مَا عَلِمْتَ إِلاَّ إِيَّانَا :
    ـــ مَا : نافيةٌ .
    ـــ عَلِمْتَ : فعلٌ وفاعِلٌ .
    ـــ إِلاَّ : حرْفٌ لإيجَابِ النّفيِ .
    ــــ إِيَّا : مبنيٌّ على السّكونِ في محلِّ نصْبٍ . مفعولٌ به .
    ـــ نَا : حرفٌ دالٌّ على المتكلِّمِ ومعه غيرُهُ أوْ المُعَظِّمُ نَفْسَهُ.

    ( يتبع إن شاء الله )
    ــــ

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    تونس
    المشاركات
    406

    افتراضي

    ــــ أَيْنَ :
    ظرفٌ يُسْتَفْهَمُ به عن المكانِ الذي حلّ فيه الشيء . مثل : أَيْنَ أَبُوكَ ?
    ـــ أَيْنَ : اسمُ استفهامٍ مبنيٌّ على الفتحِ في محلّ نصبٍ على الظرفيّةِ . والظرف متعلّقٌ بمحذوفٍ خبرٌ مقدّمٌ .
    ـــ أَبُو : مبتدأٌ مؤخّرٌ مرفوعٌ بالواوِ النّائبةِ عن الضمّةِ لأنّه اسمٌ من الأسماءِ الخمسةِ .
    ـــ الكافُ : ضميرٌ في محلِّ جرٍّ مضافٌ إليهِ .
    ــــ أَيْنَ :
    ظرفُ زمانٍ تضمّنَ معنى الشّرطِ يَجْزِمُ فعلينِ الأوّلُ فعلُ الشّؤطِ والثّاني جوابُهُ . مثل : أَيْنَ تَذْهَبْ أَذْهَبْ :
    ــــ أَيْنَ : اسمُ شرطٍ جازمٍ مبنيٌّ على الفتحِ في محلِّ نصبٍ على الظرفيّةِ .
    ــــ تَذْهَبْ : فعلُ الشّرطِ مَجْزُومٌ وعلامةُ جَزْمِهِ سكونُ آخِرِهِ . وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أَنْتَ .
    ـــ أَذْهَبْ : جوابُ الشّرطِ مجزومٌ وعلامةُ جزمِهِ السّكونُ وفاعلُهُ ضميرٌ مستترٌ وجوبًا تقديرُهُ أَنَا .
    ــــ أَيْنَمَا :
    مُركّبَةٌ من أَيْنَ التي هي اسمُ شرطٍ جازٍمٍ و مَا الزّائدةُ . تُعْرَبُ إعرابَ أَيْنَ . نقولُ مَا زائدةٌ . مثل : قوله تعالى
    ( أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكْكُمُ المَوْتُ ) .
    ــــ إِيْهِ :
    اسمُ فعلِ أمرٍ ومعناهُ طلبُ الزّيادةِ من حديثٍ أو عملٍ . فإنْ وُصِلَتْ نُوِّنَتْ . مثل قولك : إيْهِ حَدِّثْنَا .
    ــــ إيْهْ :
    زَجْرٌ بمعنى حَسْبُكَ .
    ـــ إيهًا :
    أَمْرٌ بالسُّكُوتِ .
    ــــ أَيُّهَا :
    إذا أُريدَ نداءُ مَا فيه أَلْ وكانَ مُذكّرًا أُتِيَ بكلمةِ أَيُّهَا . مثل قولك : أَيُّهَا الطَّالِبُ :
    ـــ أَيُّ : منادَى حُذفتْ منه يَاءُ النّداءِ مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ نصبٍ .
    ـــ الهَاءُ : للتّنبيهِ .
    ـــ الطَّالِبُ : نَعْتٌ لِأَيُّ . ومنهمْ منْ يُعرِبُهُ صِفَةً . قال الأشموني : '' وقِيلَ إِنْ كَانَ مُشْتَقًّا فَهْوَ نَعْتٌ وإنْ كَانَ جَامِدًا
    فَهْوَ عَطْفُ بَيَانٍ وهذَا حَسَنٌ .''

    يتبع إن شاء الله

صفحة 4 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •