في حالة تعذر تغسيل الميت هل يُيمم؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9
2اعجابات
  • 1 Post By ابراهيم العليوي
  • 1 Post By محمد طه شعبان

الموضوع: في حالة تعذر تغسيل الميت هل يُيمم؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,299

    افتراضي في حالة تعذر تغسيل الميت هل يُيمم؟

    ذهب الحنابلة وغيرهم إلى أنه إن تعذر تغسيل الميت؛ إما لانعدام الماء، أو لتعذر استعماله بأن يكون الميت قد تمزق، أو يكون محترقًا لا يمكن مسه إلا بتمزيق جلده، فإنه يُيَمَّم؛ لأن التراب هو بديل الماء في الطهارة عند تعذره.
    وقد ذهب بعض الفقهاء منهم الشوكاني وابن عثيمين رحمهما الله([1])، أنه إنْ تعذر غسل الميت فإنه لا يُيَمم؛ لعدم الدليل على ذلك.
    قال الشوكاني رحمه الله: ((وأما أنَّ الميت ييمم للعذر، فلم يرد بذلك دليل، والتيمم إنما شرعه الله للأحياء ولم يشرعه في غسل الأموات؛ فمن تعذر مسحه خشية أن يتفسخ ثم تعذر صَبَّ عليه الماءَ لذلك فلا غسل له ولا واجب على الأحياء بل يدفن كما هو))اهـ([2]).



    [1])) انظر: ((الشرح الممتع)) (5/ 297).

    [2])) انظر: ((السيل الجرار)) (211).
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,299

    افتراضي

    قلت: والذي يترجح - والله أعلم - هو القول بالتيمم لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: «وَجُعِلَتْ لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا».
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي

    معنى الغسل والتيمم للحي يختلف عنه للميت .. فالأول واجب وقد يكون شرطا فينتقل منه للتيمم لاجل الصلاة .. ولذلك الشهيد لا يغسل .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد طه شعبان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,220

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,299

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    معنى الغسل والتيمم للحي يختلف عنه للميت .. فالأول واجب وقد يكون شرطا فينتقل منه للتيمم لاجل الصلاة .. ولذلك الشهيد لا يغسل .
    غسل الحي واجب وغسل الميت أيضًا واجب، وغسل الحي شُرع للطهارة، وكذلك غسل الميت للطهارة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم:«وَجُعِلَت لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا».
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    418

    افتراضي

    قلت من قال بعدم التيمم حجته انه لا دليل على التيمم للاموات لان الايه نزلت للاحياء ولم يرد فى الموتى شيئ
    كما ان قياس الميت على الحى قياس مع الفارق
    والله اعلى واعلم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,299

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الصديق مشاهدة المشاركة
    قلت من قال بعدم التيمم حجته انه لا دليل على التيمم للاموات لان الايه نزلت للاحياء ولم يرد فى الموتى شيئ
    كما ان قياس الميت على الحى قياس مع الفارق
    والله اعلى واعلم
    النبي صلى الله عليه وسلم قال: «وَجُعِلَتْ لِي الأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا»؛ فتشمل الحي والميت، وليس هناك ما يخصصها بالحي.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    418

    افتراضي

    قلت بل النظره للنصوص على قدر التكليف والنص الذى ذكرته متجه للحى لان الاموات لا يخاطبون مباشره وانما يخاطب الاحياء بما يجوز فى الاموات اغسلنها ثلاثا كفناها البسناها اغسلوه وماجاء النص الاليوضح ان الارض موطن للصلاه والتربه طهور اما اشتراط التيمم للاموات عند تعذر الماء او استخدامه فلا ارى النص يتطرق الى احتماله .. بل بعيد قال ابن عثيمين (رحمه الله) وقال بعض العلماء: إن من تعذر غسله لا ييمم؛ وذلك لأن المقصود بالتيمم التعبد لله تعالى بتعفير الوجه واليدين بالتراب، وهذا لا يحتاجه الميت، إذ إن المقصود من تغسيل الميت هو التنظيف؛ بدليل قوله صلّى الله عليه وسلّم في الرجل الذي وقصته ناقته: «اغسلوه بماءٍ وسدر» (1)، وقوله صلّى الله عليه وسلّم للنساء اللاتي يغسلن ابنته: «اغسلنها ثلاثاً أو خمساً، أو سبعاً، أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك» والله اعلى واعلم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,299

    افتراضي

    بارك الله فيكم أخانا الكريم ابن الصديق هذه مسألة اجتهادية، للعلماء والأئمة فيها قولان، وأنا أميل إلى القول بتيميم الميت لعموم الحديث، وأرى أن كل هذا لا يخصص النص العام. والله تعالى أعلم.
    كما أني أعلم أن الخلاف قوي في هذه المسألة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابن الصديق
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •