قال الشيخ المنجد حفظه الله:
"كان الناس سابقا يسافرون في الشتاء على الجمال ويتعرضون للبرد والريح ويقفون على الغدير قد جمد أعلاه ثلجا فيكسرون الثلج ويغتسلون بالماء تحته ويصبرون"