حذف البسملة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حذف البسملة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    803

    افتراضي حذف البسملة

    حذف البسملة
    تقوم اللغة على الاحتياج المعنوي والأهمية المعنوية ، والإنسان يتحدث بمستويات متعددة وبلغات متعددة تحت رعاية الاحتياج المعنوي غالبا واللفظي نادرا مع علامات أمن اللبس ليكون بعيدا عن اللبس والتناقض وهو غاية كل لغة من لغات العالم ، فالمتكلم يذكر في كلامه ما لا يستغني عنها للأهمية ، ويحذف من كلامه ما لا تدعو الحاجة إليه بسبب عدم الأهمية المعنوية كما هو الحال في حذف البسملة من بداية سورة التوبة بسبب عدم الأهمية المعنوية لها أو بسبب التعارض المعنوي بين البسملة التي تجمع معاني الرحمة وبين براءة الله من المشركين وإنذارهم والدعوة إلى قتالهم ،وهذا الموقف لا يتطلب ذكر معاني الرحمة ، والهدف من هذا الحذف تأكيد قوة البراءة من الكفار والوعيد لهم.
    ونحن نستخدم هذا في حياتنا اليومية كأن يدخل المعلم أو المُناوب أو المدير أحد الصفوف غاضبا مزمجرا ومهددا الصف على ذنب اقترفوه بدون أن يستأذن أو يذكر السلام عليكم .......إلخ ،لأن هذا النفر لا يستحق الرحمة ولبيان مدى انزعاجه منهم ولتأكيد إنذاره ووعيده لهم .
    وبهذا يتضح أن اللغة تقوم على الاحتياج المعنوي والأهمية المعنوية ، وأن الإنسان يتحدث بمستويات متعددة وبلغات متعددة تحت رعاية الاحتياج المعنوي غالبا واللفظي نادرا مع علامات أمن اللبس وأن الإنسان يتحدث بحسب الأهمية المعنوية في الأصل وفي العدول عن الأصل ،وأن منزلة المعنى هي الضابط والمعيار في تمايز التراكيب ، وباختصار:الإنسا يتحدث تحت رعاية الأهمية المعنوية وعلامات أمن اللبس.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    6,925

    افتراضي


    جزاكم الله خيرا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزام محمد ذيب الشريدة مشاهدة المشاركة
    ... ويحذف من كلامه ما لا تدعو الحاجة إليه بسبب عدم الأهمية المعنوية كما هو الحال في حذف البسملة من بداية سورة التوبة بسبب عدم الأهمية المعنوية لها أو بسبب التعارض المعنوي بين البسملة التي تجمع معاني الرحمة وبين براءة الله... من المشركين وإنذارهم والدعوة إلى قتالهم ،وهذا الموقف لا يتطلب ذكر معاني الرحمة ، والهدف من هذا الحذف تأكيد قوة البراءة من الكفار والوعيد لهم.
    قال المبرد : إن التسمية افتتاح للخير، وأول هذه السورة وعيد ونقض عهود؛ فلذلك لم تفتتح بالتسمية.
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    803

    افتراضي

    نعم ،أحسن الله إليك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •