لا تقومُ الساعةُ حتى تزولَ الجبالُ عن أماكِنها ؛ وترونَ الأمورَ العِظامَ التي لم تكونوا ترونَها
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: لا تقومُ الساعةُ حتى تزولَ الجبالُ عن أماكِنها ؛ وترونَ الأمورَ العِظامَ التي لم تكونوا ترونَها

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي لا تقومُ الساعةُ حتى تزولَ الجبالُ عن أماكِنها ؛ وترونَ الأمورَ العِظامَ التي لم تكونوا ترونَها

    3061- ( لا تقومُ الساعةُ حتى تزولَ الجبالُ عن أماكِنها ؛ وترونَ
    الأمورَ العِظامَ التي لم تكونوا ترونَها ) .
    أخرجه الطبراني في "المعجم الكبير" (7/250/6857) من طريق عُفير بن مَعْدان عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -... فذكره.
    قلت : ورجاله ثقات ؛ غير عفير بن معدان، وهو ضعيف كما في "التقريب ". وبه أعله الهيثمي في "المجمع " (7/326).
    وأقول: قد رواه معمر عن قتادة عن الحسن- مرسلاً - .
    أخرجه عبدالرزاق في " المصنف " (11/374/20780)؛فالعلة عنعنة الحسن
    - وهو البصري-؛ فإنه مع اختلاف العلماء في سماعه من سمرة؛ فإنه قد رماه بعضهم بالتدليس، وقد عنعنه كما ترى، فمن المحتمل أنه تلقاه عن ثعلبة بن عِبَادٍ العبدي البصري ؛ فإنه قد رواه الأسود بن قيس عن ثعلبة قال :
    " شهدت يوماً خطبة لسمرة بن جندب، فذكر في خطبته حديثاً عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال :
    قلت : فذكر صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - صلاة الكسوف ، ثم خطبته بعدها ، وفيها :
    " والله! لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذاباً؛ آخرهم الأعور الدجال... ولن يكون ذلك كذلك حتى تروا أموراً يتفاقم شأنها في أنفسكم وتساءلون بينكم : هل كان نبيكم ذكر لكم منها ذكراً ؟ وحتى تزول جبال عن مراتبها ، ثم على إثْرِ ذلك يكون القبض " .
    أخرجه أحمد، والطبراني (7/225- 231)، وبعض أصحاب "السنن "، وصححه ابن خزيمة (2/325/1397) ، وابن حبان (2852 و 2856الإحسان) ، والحاكم (1/ 329).
    ورجاله ثقات؛ غير ثعلبة هذا؛ لم يوثقه غير ابن حبان (4/98)، ولم يرو عنه
    غير الأسود هذا؛ وهو مخرج في " ضعيف أبي داود " (216) .
    لكن له طريق أخرى يتقوى بها من رواية جعفر بن سعد بن سمرة عن خُبيب ابن سليمان بن سمرة عن أبيه عن سمرة قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم - :
    " سوف ترون قبل أن تقوم الساعة أشياء تستنكرونها عظاماً ؛ يقولون : هل كنا حدثنا بهذا؛ فإذا رأيتم ذلك فاذكروا الله تعالى ، واعلموا أنها أوائل الساعة... " حتى قال: " سوف ترون جبالاً تزول قبل حق الصيحة " .
    أخرجه البزار (4/143/3397)، والطبراني في "الكبير" (7/319/7083) من طريقين عن جعفربن سعد..
    قلت: وهو إسناد ضعيف ؛ خبيب هذا مجهول ، وأبوه ضعيف ، وجعفر ليس بالقوي .
    والحديث سكت عليه الحافظ في " الفتح " (13/84) ؛ لكنه قال : " أموراً عظاماً لم تحدثوا بها أنفسكم " !
    وله شاهد صحيح مختصر جداً من حديث الزهري : حدثني أنس بن مالك أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم - خرج حين زاغت الشمس ، فصلى الظهر، فقام على المنبر، فذكر الساعة ، فذكر أن فيها أموراً عظاماً ، ثم قال .. الحديث .
    أخرجه البخاري (540 و 7294- فتح) ، وأحمد (3/162) . *
    هل هذا الحديث صحيح

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أبا أنس .
    بالرغم من وجوده في السلسلة الصحيحة ـ كما ذكرتَ ـ إلا أن الحديث بلفظه المطول لا يخلو إسناد له من مقال .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي

    جزاك الله خيرا شيخنا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •