نوازل المجاصي: دراسة وتحقيق
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: نوازل المجاصي: دراسة وتحقيق

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    480

    افتراضي نوازل المجاصي: دراسة وتحقيق

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نوازل المجاصي – دراسة وتحقيق
    الباحث: هشام الكراس
    قدم الباحث هذه الأطروحة لنيل شهادة الدكتوراه من جامعة القاضي عياض،كلية الاداب والعلوم الإنسانية مراكش / المغرب.وتمت مناقشتها بتاريخ 28 من ذي الحجة 1435/ 24 اكتوبر 2014.وكانت اللجنة مكونة من السادة الأساتذة : الدكتور احمد امحرزي علوي مشرفا. (كلية الآداب مراكش)
    الدكتورعبد الجليل هنوش عضوا(كلية الآداب مراكش)
    الدكتور عبد الله العماري عضوا(كلية الآداب سايس فاس)
    الدكتور إبراهيم رضا عضوا(كلية الآداب مراكش) الدكتورة ريحانة اليندوزي عضوا.(كلية اللغة العربية مراكش)
    وقد نال الباحث بهذا العمل درجة الدكتوراه بميزة مشرف جدا. والرسالة كما ورد في العنوان تتكون من قسمين: قسم الدراسة الذي يشغل حوالي 160 صفحة من البحث،وقسم التحقيق الذي يبتدئ من الصفحة 161وينتهي عند الصفحة 618 ثم تأتي الفهارس التي تنتهي عند الصفحة 690. يشتمل قسم الدراسة على مدخل وفصلين ، خصص المدخل للحديث عن فقه النوازل من حيث التعريف والتأليف والأهمية. وخصص الفصل الأول للحديث عن المؤلف وعصره وآثاره العلمية، وخصص الفصل الثاني لدراسة المخطوط ، تناول فيه الباحث عنوان الكتاب،وتحقيق نسبته إلى المؤلف،وقام بدراسة شاملة لنوازل المخطوط،مع استخراج الأصول التي اعتمد عليها صاحب النوازل في الإفتاء،وما يمكن أن يكتشف فيها من مظاهر الحياة العامة التي كانت سائدة في عصر المؤلف،أردفها بمؤاخذات على الكتاب وصاحبه ظهرت له أثناء دراسته لهذه النوازل.وختم الفصل بالتعريف بنسخة مخطوطة فريدة،وأخرى مطبوعة على الحجر،مع وصف كل منهما،مع بيان منهجه في التحقيق،متبوعا بنماذج من صور للنسختين المعتمدتين في إنجاز عمله. قسم التحقيق الذي يشتمل على 120 مسألة مقسمة كالآتي: - النوازل الواردة في المخطوطة 95 مسألة. - الملحق الأول به خمس مسائل انفردت بها النسخة المخطوطة. - الملحق الثاني به عشرون مسألة لم ترد في النسختين المعتمدتين،وقد جمعها الباحث من نوازل العلمي تلميذ المؤلف،ومن النوازل الكبرى والصغرى للشيخ المهدي الوزاني. - الملحق الثالث أثبت فيه الباحث رسالة اليوسي عن العكاكزة كما جاءت في كثير من المصادر. وقد صنف الباحث في قسم الدراسة هذه النوازل حسب مضامينها كالآتي: ص 91 - نوازل المعاملات 58% - نوازل الأحوال الشخصية 17% - نوازل متفرقة 13% - نوازل القضاء والخصومات 09% - نوازل العبادات 03% ومن خلال قراءتي للقسم الأول استوقفتني مسائل أعتقد أنها تحتاج إلى المراجعة،وسأقف على بعضها: · تحقيق نسبة النوازل إلى مؤلفها: ص 78 يقول الباحث: ليس هناك أدنى شك في صحة نسبة هذه النوازل إلى الفقيه ....ومن الأدلة التي تثبت صحة هذه النسبة ما يأتي: - النوازل نفسها حيث تحمل كل الأجوبة التي يتضمنها المخطوط اسم وتوقيع أبي عبد الله المجاصي،فكل سؤال يبدأ بذكر اسمه،كما ينتهي الجواب بذلك. - شهادة من ترجم للمجاصي :اتفق جميع من ترجم للمجاصي على أن له أجوبة حسنة عن نوازل فقهية استفتي حولها... - شهادة العلماء الذين أخذوا أجوبته وضمنوها كتبهم... - شهادة المتأخرين الذين نقلوا عن كتابه:أثبت بعض الباحثين المعاصرين صحة نسبة هذه النوازل للمجاصي في دراستهم... فهذه كلها أدلة واضحة تبين صحة هذه الأجوبة لأبي عبد الله المجاصي... في هذه الفقرة ملحوظتان: الأولى:تقديم الأحكام القطعية قبل الأدلة، ( ليس هناك أدنى شك ..). الثانية:الأدلة المقدمة على صحة نسبة النوازل للمؤلف كلها أدلة إثبات،وكان الأولى الوقوف عند الدليل الأول والثاني،إذ ليس هناك باحث نفى أو شكك في هذه النسبة، فما الفائدة إذن من الدليلين الثالث والرابع؟ جهود المجاصي في مقاومة البدع:ص 99 توسع الباحث في معالجة هذا الموضوع وركز على طائفة العكاكزة التي أخذت في أجوبة المجاصي ( ت 1103هـ) ما يقارب ربع حجم المخطوط (المسألتان 74و86 ) وحكم عليها بالردة،فأورد بعض ما وقع من نقاش فقهي في الحكم على هذه الطائفة بين أبي علي الحسن اليوسي، ( ت 1102هـ ) وعبد المالك التجموعتي (ت 1118هـ ) من جهة،وبين المجاصي من جهة أخرى. وإذا كان الباحث قد ذكر موقف اليوسي باختصار،وهو الحكم على هذه الطائفة بالزندقة، فإن حليفه التجموعتي لم ينسب له أي موقف ،ولم يتكرر له ذكر.فما الفائدة إذن من ذكره ؟ وبالرجوع إلى المصدر الذي أحال عليه الباحث كثيرا وهو: (التصوف والبدعة بالمغرب- طائفة العكاكزة ) للأستاذ عبد الله نجمي،(1) نجد أن التجموعتي ذهب إلى أن العكاكزة زنادقة،ولكنه اختلف مع اليوسي في الاستدلال على هذا الحكم،فاستحكمت بينهما النفرة،في حين صفا الجو بين اليوسي والمجاصي بعد صدور الحكم على هذه الطائفة بالردة في عهد المولى الرشيد عام 1080 هـ. وقد نقل الباحث رسالة اليوسي في العكاكزة في الملحق الثالث من قسم التحقيق،ومعلوم أن هذه الرسالة موجودة ضمن "رسائل أبي علي الحسن اليوسي"التي نالت بها الأستاذة فاطمة خليل القبلي دبلوم الدراسات العليا في الآداب من كلية الآداب بفاس سنة 1978.وطبعت هذه الرسائل بمطبعة النجاح الجديدة بالبيضاء عام 1401هـ /1981م .في جزأين،والرسالة كما يفهم من نهايتها أنها غير تامة،فلو كان هناك اكتشاف للجزء المفقود منها لكان ذلك أفيد لنقلها،أما والحال غير ذلك، فنقلها وهي مطبوعة ومتوفرة غير مطلوب،وكان بالإمكان الإحالة عليها فقط. · إحصاء النوازل: قام الباحث بجرد للقضايا التي عالجتها هذه الأجوبة في جدول يحتوي على ثلاث خانات: الأبواب الفقهية – المسائل التي تعالجها - عددها. وقد قمت بدافع الفضول بمراجعة لإحصاء النوازل في الجدول فوجدت العدد هو 121 نازلة.(ص 90).وعند تتبعها في النص المحقق وجدت أن العدد لا يزيد عن 120 كما هو مذكور في قسم التحقيق. عدت أبحث في الجدول فاكتشفت أن المسألة 34 تكررت مرتين،وردت في خانة الوديعة والعارية (ص89)،ووردت مرة أخرى في خانة الميراث والوصايا وأحكام المحاجير.وعند العودة إلى المسألة 34 في النص المحقق وجدت أن المسألة نازلة فيها ثلاث مسائل: - المحجور عليه إذا تصرف بعد موت حاجره. - امرأة ادعت على رجل بوديعة فقال:إنه ردها إليها. - امرأة استدانت من رجل في معاملة فأنكرت القبض. هذه وقفات عابرة لا أثر لها في العمل الذي بذل فيه الباحث جهدا مشكورا،وأرجو من الأستاذ الفاضل أن يعيد النظر فيما كتب بعيدا عن هاجس المساءلة،فجزاه الله أحسن الجزاء،والله الموفق للصواب. ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ــــ مطبعة النجاح الجديدة. الدار البيضاء. السنة 2000.ص 411 وما بعدها.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    5

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تحية طيبة مباركة، وبعد:
    بالرحب والسعة أستاذي محمد المرنيسي، والشكر لكم موصول على ملاحظاتكم القيمة التي أعتز بها؛ فكل عمل إلا واحتيج إلى من يقومه، وإني الآن أعمل على إعادة النظر في بعض الأمور انطلاقا من تصويبات وملاحظات اللجنة العلمية الموقرة -التي تشرفت بمناقشة هذا المجهود المتواضع الذي أعتز به- التي تتطابق مع بعض الملاحظات التي قدمتموها أعلاه مثل جدوى إدراج رسالة اليوسي كاملة في الأطروحة.
    وصراحة أنا ممتن لكم بهذه الالتفاتة، وسآخذ ملاحظاتكم بعين الاعتبار والرضا، ومرحبا بباقي الملاحظات والتوجيهات وقتما بدت لكم.
    جزاكم الله خيرا وبارك في علمكم وصحتكم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    480

    افتراضي

    حفظكم الله ورعاكم،ووفقكم إلى ما يحبه ويرضاه،فأنتم أهل للشكر والتقدير بما قدمتم من عمل متميز في الموضوع،وأرجو أن تستمروا في البحث والعطاء؛لأنكم مؤهلون لذلك،والله الموفق للصواب.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •