هل يُشترط الأربعون لصلاة الجمعة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 13 من 13
7اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 1 Post By علي أحمد عبد الباقي
  • 1 Post By محمد طه شعبان
  • 2 Post By رضا الحملاوي
  • 1 Post By محمد طه شعبان

الموضوع: هل يُشترط الأربعون لصلاة الجمعة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,304

    افتراضي هل يُشترط الأربعون لصلاة الجمعة

    ذهب مالك والشافعي والمشهور عن أحمد إلى أنه يُشترط للجمعة حضور أربعين رجلًا؛ واستدلوا على ذلك بحديث عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ - وَكَانَ قَائِدَ أَبِيهِ بَعْدَ مَا ذَهَبَ بَصَرُهُ - عَنْ أَبِيهِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه، أَنَّهُ كَانَ إِذَا سَمِعَ النِّدَاءَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ تَرَحَّمَ لِأَسْعَدَ بْنِ زُرَارَةَ، فَقُلْتُ لَهُ: إِذَا سَمِعْتَ النِّدَاءَ تَرَحَّمْتَ لِأَسْعَدَ بْنِ زُرَارَةَ؟ قَالَ: لِأَنَّهُ أَوَّلُ مَنْ جَمَّعَ بِنَا فِي هَزْمِ النَّبِيتِ مِنْ حَرَّةِ بَنِي بَيَاضَةَ فِي نَقِيعٍ، يُقَالُ لَهُ: نَقِيعُ الْخَضَمَاتِ، قُلْتُ: كَمْ أَنْتُمْ يَوْمَئِذٍ؟ قَالَ: أَرْبَعُونَ([1]).
    واستدلوا – أيضًا – بما رُوِيَ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما, قَالَ: مَضَتِ السُّنَّةُ أَنَّ فِي كُلِّ ثَلَاثَةٍ إِمَامًا، وَفِي كُلِّ أَرْبَعِينَ فَمَا فَوْقَ ذَلِكَ جُمُعَةٌ، وَفِطْرٌ، وَأَضْحَى؛ وَذَلِكَ أَنَّهُمْ جَمَاعَةٌ([2]).
    قلت: والصحيح – وهو رواية عن أحمد([3]) ورجحها شيخ الإسلام ابن تيمية([4]) والشيخ ابن عثيمين([5]) رحمهم الله – أن الجمعة تنعقد بثلاثة؛ اثنان يستمعان وواحد يخطب؛ لأن الجمعة يُشترط لها الجماعة، فلا بد من جماعة تستمع - وأقلها اثنان - والخطيب هو الثالث.
    وأما الحديثان اللذان استُدل بهما على اشتراط العدد، فالصحيح أنه لا دلالة فيهما.
    فأما حديث كعب بن مالك رضي الله عنه فهو واقعة عين، وقعت اتفاقًا لا قصدًا، وليس فيها ما يدل على أن مَنْ دون الأربعين لا تصح بهم الجمعة.
    وقد ثبت في السُّنَّة الصحيحة أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الجمعة بأقل من هذا العدد؛ فَعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رضي الله عنهما، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، كَانَ يَخْطُبُ قَائِمًا يَوْمَ الْجُمُعَةِ، فَجَاءَتْ عِيرٌ مِنَ الشَّامِ، فَانْفَتَلَ النَّاسُ إِلَيْهَا، حَتَّى لَمْ يَبْقَ إِلَّا اثْنَا عَشَرَ رَجُلًا، فَأُنْزِلَتْ هَذِهِ الْآيَةُ الَّتِي فِي الْجُمُعَةِ: {وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا} [الجمعة: 11] ([6]).
    وأما الحديث الثاني المروي عن جابر رضي الله عنه، فهو ضعيف لا يُحتج به.



    [1])) أخرجه أبو داود (1069)، وابن ماجه (1082)، وحسنه الألباني في ((الإرواء)) (600).

    [2])) أخرجه الدارقطني في ((سننه)) (1579)، والبيهقي في ((الكبير)) (5607)، وقال: ((تَفَرَّدَ بِهِ عَبْدُ الْعَزِيزِ الْقُرَشِيُّ، وَهُوَ ضَعِيفٌ))، وقال الذهبي في ((تنقيح التحقيق)) (1/ 277): ((فيه عبد الْعَزِيز بن عبد الرَّحْمَن، تركوهُ))، وقال الألباني في ((الإرواء)) (3/ 69): ((ضعيف جدًّا)).

    [3])) ذكرها ابن قدامة في ((المغني)) (2/ 243).

    [4])) ((مجموع الفتاوى)) (5/ 355).

    [5])) ((الشرح الممتع)) (5/ 41).

    [6])) متفق عليه: أخرجه البخاري (936)، ومسلم (863).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,304

    افتراضي

    مسألة:
    قالوا: (فَإِنْ نَقَصُوا قَبْلَ إِتْمَامِهَا اسْتَأْنَفُوا جُمُعَةً، إِنْ أَمْكَنَ، وَإِلَّا ظُهْرًا):
    أي: إن نقص العدد عن أربعين قبل إتمام الصلاة – كأنْ يترك رجلٌ الصلاةَ لعذر؛ كحدث ونحوه – بطلت صلاتهم، ووجب عليهم إعادةُ الجمعة؛ إنْ كمُل العدد مرة أخرى، وكان في الوقت متسعًا للخطبة والصلاة؛ فإن كمُل العدد بعد أنْ ضاق الوقتُ، استأنفوها ظهرًا.
    قلت: والصحيح أنهم إن نقصوا قبل الانتهاء من الركعة الأولى، فعليهم الإعادة، وإن نقصوا بعد الانتهاء من الركعة الأولى، فيتموا صلاتهم ولا إعادة عليهم.
    قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله: ((والصحيح الراجح أنهم إن نقصوا بعد أن أتموا الركعة الأولى أتموا جمعة، فإذا كان النقص في الركعة الثانية فما بعد أتموا جمعة، وإن نقصوا في الركعة الأولى استأنفوا ظهرًا ما لم يمكن إعادتها جمعة، وهذا اختيار الموفق رحمه الله، وهذا القول هو الراجح.
    ودليله قول النبي صلى الله عليه وسلم: «مَنْ أَدْرَكَ رَكْعَةً مِنَ الصَّلَاةِ، فَقَدْ أَدْرَكَ الصَّلَاةَ»، وكما أنه لو أدرك من الجمعة ركعة أتمها جمعة مع أنه يصلي الثانية وحده))اهـ([1]).



    [1])) ((الشرح الممتع)) (5/ 47).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,844

    افتراضي

    جزاك الله خيرًا يا شيخ محمد ، أنت قررت في المشاركة الأولى أن الصحيح أن الجمعة تنعقد بثلاثة، ثم عدت في المشاركة الثانية ع نقص العدد عن أربعين ونقلت ذلك عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو من القائلين بأن الجمعة تنعقد بثلاثة ، أرجو التوضيح بارك الله فيك .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي

    لا يثبت في عدد الجمعة حديث
    وافضل الاقوال
    اختيار بن تيميه وبن القيم انها تنعقد باثنين مستمعين مع الامام
    ففى الحديث إذا كانوا ثلاثةً فليؤمَّهم أحدُهم وأحقُّهم بالإمامةِ أقرؤُهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    114

    افتراضي

    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي

    ولكن السؤال الاهم وخاصه فى هذا الزمان
    حكم صلاة الجمعه فى البلاد التى تحكم بغير شريعه الاسلام؟
    وهل ثبت فرض الجمعه فى مكه ولماذا لم يثبت عن النبي صلاتها فى مكه؟
    وهل ثبت صلاه الجمعه لمصعب فى المدينه قبل الهجرة؟
    وحكم صلاه الجمعه فى مساجد الضرار التى تكلم عنها القرطبي فى تفسيره؟ فليراجع فهو نفيس فى بابه

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,304

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرًا يا شيخ محمد ، أنت قررت في المشاركة الأولى أن الصحيح أن الجمعة تنعقد بثلاثة، ثم عدت في المشاركة الثانية ع نقص العدد عن أربعين ونقلت ذلك عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو من القائلين بأن الجمعة تنعقد بثلاثة ، أرجو التوضيح بارك الله فيك .
    بارك الله فيكم شيخنا الحبيب، هذه المسألة متعلقة بقول من قال: إن الجمعة لا تنعقد بأقل من أربعين.
    وأما على القول الراجح في المسألة: فإنها لا تبطل ألا إذا نقص العدد عن ثلاثة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرًا يا شيخ محمد ، أنت قررت في المشاركة الأولى أن الصحيح أن الجمعة تنعقد بثلاثة، ثم عدت في المشاركة الثانية ع نقص العدد عن أربعين ونقلت ذلك عن الشيخ ابن عثيمين رحمه الله وهو من القائلين بأن الجمعة تنعقد بثلاثة ، أرجو التوضيح بارك الله فيك .
    بارك الله فيكم شيخ علي .
    أظن أن الشيخ رحمه الله يقرر هذا القول على رأي من يقول ويرجح اشتراط عدد الأربعين ، ثم إنه بعده رجح شيئا يتعلق بإدراك الصلاة بالركعة الواحدة ، واستدل لها بالحديث السابق ذكره ، فلا تناقض ، والله أعلم .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم شيخنا الحبيب، هذه المسألة متعلقة بقول من قال: إن الجمعة لا تنعقد بأقل من أربعين.
    وأما على القول الراجح في المسألة: فإنها لا تبطل ألا إذا نقص العدد عن ثلاثة.
    عذرا أبا أسماء ، لم أر كلامك إلا بعد أن كتبت ما سبق ، وعلى كلٍّ الإعادة لا تخلو من الإفادة .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,304

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    عذرا أبا أسماء ، لم أر كلامك إلا بعد أن كتبت ما سبق ، وعلى كلٍّ الإعادة لا تخلو من الإفادة .
    بارك الله فيكم شيخنا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,304

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضاحى مشاهدة المشاركة

    وهل ثبت صلاه الجمعه لمصعب فى المدينه قبل الهجرة؟
    لم يثبت حديث مصعب، ولكن ثبت حديث أسعد بن زرارة رضي الله عنه.
    عن ابن كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ عَنْ أَبِيهِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه، أَنَّهُ كَانَ إِذَا سَمِعَ النِّدَاءَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ تَرَحَّمَ لِأَسْعَدَ بْنِ زُرَارَةَ، فَقُلْتُ لَهُ: إِذَا سَمِعْتَ النِّدَاءَ تَرَحَّمْتَ لِأَسْعَدَ بْنِ زُرَارَةَ؟ قَالَ: لِأَنَّهُ أَوَّلُ مَنْ جَمَّعَ بِنَا فِي هَزْمِ النَّبِيتِ مِنْ حَرَّةِ بَنِي بَيَاضَةَ فِي نَقِيعٍ، يُقَالُ لَهُ: نَقِيعُ الْخَضَمَاتِ، قُلْتُ: كَمْ أَنْتُمْ يَوْمَئِذٍ؟ قَالَ: أَرْبَعُونَ.
    أخرجه أبو داود (1069)، وابن ماجه (1082)، وحسنه الألباني في ((الإرواء)) (600).
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,581

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا وزادكم توفيقا
    أبو مالك المديني و محمد طه شعبان الأعضاء الذين شكروا.
    لا إله إلا الله
    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,304

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضا الحملاوي مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا وزادكم توفيقا
    بارك الله فيكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •