سؤال للاخوة الكرام
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10
1اعجابات
  • 1 Post By محمد طه شعبان

الموضوع: سؤال للاخوة الكرام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    64

    افتراضي سؤال للاخوة الكرام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاخوة الكرام
    لي سؤال لو سمحتم
    ما هو المراد بتارك جنس العمل ؟
    يعني ايه جنس العمل ؟
    ارجو منكم التقيد بموضوع السؤال
    فأنا أسأل عن المعني لا عن الحكم
    جزاكم الله خيرا
    إخواني الكرام يشرفي أن أدعوكم لزيارة ومتابعة مدونتي
    مـــــــنـــــه ــــج الـــســـلـــف

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,089

    افتراضي

    المقصود بجنس العمل
    السؤال:
    ما هو معنى جنس العمل؟
    الإجابــة:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فالمراد بجنس العمل كل ما يصح أن يسمى عملاً، وإذا كان الكلام في مسائل الإيمان والكفر فإن العمل المراد في مسألة جنس العمل هو عمل الجوارح الظاهر لا عمل القلب الباطن، قال الشيخ الدكتور عبد الله الغنيمان: الجنس يشمل ما يطلق عليه الاسم، فإذا قلت: (رجل) صدق ذلك على كل من يسمى رجلاً، وكذا امرأة، وشجرة، ونخلة، وهذا من مبادئ اللغة. انتهى.
    وصورة المسألة التي يبحث فيها مسألة كفر تارك جنس العمل، هي في من نطق بالشهادتين ثم بقي دهراً لم يعمل خيراً قط، لا بلسانه ولا بجوارحه حتى إنه لم يعد إلى النطق بالشهادتين مطلقاً، مع زوال المانع.
    وأما حكم هذا فيمكن معرفته بالاطلاع على الفتاوى ذات الأرقام التالية: 100413، 99597،100151، 68656، 64621، 5150، 12517.
    والله أعلم.
    المقصود بجنس العمل - إسلام ويب - مركز الفتوى
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة علي أحمد عبد الباقي
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    64

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    المقصود بجنس العمل
    السؤال:
    ما هو معنى جنس العمل؟
    الإجابــة:
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فالمراد بجنس العمل كل ما يصح أن يسمى عملاً، وإذا كان الكلام في مسائل الإيمان والكفر فإن العمل المراد في مسألة جنس العمل هو عمل الجوارح الظاهر لا عمل القلب الباطن، قال الشيخ الدكتور عبد الله الغنيمان: الجنس يشمل ما يطلق عليه الاسم، فإذا قلت: (رجل) صدق ذلك على كل من يسمى رجلاً، وكذا امرأة، وشجرة، ونخلة، وهذا من مبادئ اللغة. انتهى.
    وصورة المسألة التي يبحث فيها مسألة كفر تارك جنس العمل، هي في من نطق بالشهادتين ثم بقي دهراً لم يعمل خيراً قط، لا بلسانه ولا بجوارحه[/URL]
    جزاك الله خيرا اخي الكريم محمد
    وعلي هذا التعريف الذي ذكرت اخي
    يخرج من صلي مرة او بر والديه مره او ذكر الله مرة او صلي جنازة مرة او صام يوما مرة
    فهل هذا صحيح عندكم؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,089

    افتراضي

    نعم هذا صحيح، ولكن يكون بر والديه لله تعالى؛ كي تكون عبادة وليست عادة
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    64

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    نعم هذا صحيح، ولكن يكون بر والديه لله تعالى؛ كي تكون عبادة وليست عادة
    جزاكم الله خيرا
    لكن الاتري أن هذه الصورة غير متصورة ؟
    وان كانت متصورة فهي لا تدرك
    بمعني
    من غير المتصور بل يدخل في المستحيلات أن تجد مسلم بهذه الصورة المذكورة
    مسلم يبقي دهرا لا يسبح تسبيحة أو يلقي السلام مرة أو يصلي جنازة مرة
    هذا غير متصور بل أراه مستحيل .
    اما كونها لا تدرك
    بمعني أنه
    كيف لي أن أعرف هذا من حال الرجل فإن هذا لا يدرك ابدا بل ادراكه ايضا مستحيل
    اذا اتفقت معي علي ما ذكرته فاذا انت تتفق معي ان هذه المسألة مسألة جدلية مفترضة لا وجود لها
    فما رأيكم ؟
    إخواني الكرام يشرفي أن أدعوكم لزيارة ومتابعة مدونتي
    مـــــــنـــــه ــــج الـــســـلـــف

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    418

    افتراضي

    الايمان تصديق بالقلب ونطق باللسان واذا انبعث الايمان فى القلب قلابد من العمل
    فالعمل من لوازم الايمان وليس كما يزعم الاشعريه وغيرهم انه شرط كمال
    فالمسلم الذى ينطق الشهاده ثم يسبح مره كما ذكرت ويترك عمره الباقى بلا عمل لا ذكر ولا صلاه ولا غيره
    لا اظن ان مثل هذه المسأله تقع الا فى الذهن اما خارجا فلا بد ان يستتاب فيجحد او يقر ويعمل
    والله اعلم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,089

    افتراضي

    هذه ليست مسألة جدلية، بل إن العلماء ذكروها عند قولهم: (العمل ركن من الإيمان) فبينوا أن معنى هذا أن من ترك هذا الركن يصير كافرًا، ولذلك أجاب مرجئة الفقهاء فقالوا: (لا يكفر بتركه العمل)، فلوا قلنا لأهل السنة: (المسألة افتراضية) فنفس القول يقال لمرجئة الفقهاء؛ فإن قال مرجئة الفقهاء: (تارك العمل بالكلية لا يكفر) إذًا هم أيضًا يذكرون نفس المسألة الافتراضية.
    المهم أن يقال: (العمل من مسمى الإيمان) كما هو قول أهل السنة.
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    64

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    هذه ليست مسألة جدلية، بل إن العلماء ذكروها عند قولهم: (العمل ركن من الإيمان) فبينوا أن معنى هذا أن من ترك هذا الركن يصير كافرًا، ولذلك أجاب مرجئة الفقهاء فقالوا: (لا يكفر بتركه العمل)، فلوا قلنا لأهل السنة: (المسألة افتراضية) فنفس القول يقال لمرجئة الفقهاء؛ فإن قال مرجئة الفقهاء: (تارك العمل بالكلية لا يكفر) إذًا هم أيضًا يذكرون نفس المسألة الافتراضية.
    المهم أن يقال: (العمل من مسمى الإيمان) كما هو قول أهل السنة.
    نعم العمل من مسمي الايمان ولا خلاف في هذا
    ولكن البحث الان في مسألة جنس العمل والمراد به
    كما قلت انت اخي الكريم ما يقال للأهل السنة يقال للمرجئة
    وأراك تتفق معي أن المسألة افتراضية وكونها افتراضية تعني انها جدلية
    أقصد أنها من باب (أرأيت)
    فكما قلت لفضيلتكم مسبقا انه من غير المتصور بل يدخل في المستحيلات أن تجد مسلم بهذه الصورة المذكورة
    مسلم يبقي دهرا لا يسبح تسبيحة أو يلقي السلام مرة أو يصلي جنازة مرة
    فتبقي المسألة افتراضية جدلية
    ثم النقطه الاخري التي تكلمت انا عنها ولم تعلق عليها هي أن هذا الامر لا يدرك
    اذا كيف استطيع ان اعرف أن هذا الرجل تارك جنس العمل بالمعني الذي ذكرته أخي
    ثم أعتراض اخر
    قلت في التعريف ((
    ثم بقي دهراً لم يعمل خيراً قط))
    قلت من يحدد هذا الدهر (الزمن )
    من يحدد وقته ومقداره وعلي أي ميزان شرعي وبأي دليل
    يعني يقال يوم أو يومين او ثلاثة ثم زد الي ما شاء الله سنه اثنين ثلاثة !!!
    ما هو الدليل الشرعي الذي سنحد به هذا الدهر
    جزاك الله خيرا
    إخواني الكرام يشرفي أن أدعوكم لزيارة ومتابعة مدونتي
    مـــــــنـــــه ــــج الـــســـلـــف

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,254

    افتراضي

    بارك الله في الجميع، نعم هي مسألة غير متصورة؛ لكنها اعتقادية.

    أما عن المقصود بجنس العمل التي متى قام بها العبد فقد حقق المراد، الأعمال التي هي من خصائص الإسلام، قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى (7/ 621): (فلا يكون الرجل مؤمنًا بالله ورسوله مع عدم شيء من الواجبات التي يختص بإيجابها محمد صلى الله عليه وسلم).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    وقال شيخ الإسلام أيضا في مجموع الفتاوى 7 / 616 : وقد تقدم أن جنس الأعمال من لوازم إيمان القلب ، وأن إيمان القلب التام بدون شيء من الأعمال الظاهرة ممتنع ، سواء جعل الظاهر من لوازم الإيمان أو جزءا من الإيمان كما تقدم بيانه . وحينئذ فإذا كان العبد يفعل بعض المأمورات ويترك بعضها كان معه من الإيمان بحسب ما فعله .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •