هل أصاب من صححه؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25
4اعجابات

الموضوع: هل أصاب من صححه؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي هل أصاب من صححه؟

    أخرج أبو يعلى في مسنده (3668)، وغيره: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكَّارٍ، حَدَّثَنَا أَبُو مَعْشَرٍ، عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ زَيْدِ بْنِ طَلْحَةَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: ذُكِرَ رَجُلٌ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَهُ نِكَايَةٌ فِي الْعَدُوِّ وَاجْتِهَادٌ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (لَا أَعْرِفُ هَذَا)، قَالَ: بَلْ نَعْتُهُ كَذَا وَكَذَا، قَالَ: (مَا أَعْرِفُهُ)، فَبَيْنَمَا نَحْنُ كَذَلِكَ إِذْ طَلَعَ الرَّجُلُ فَقَالَ: هُوَ هَذَا يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ: (مَا كُنْتُ أَعْرِفُ هَذَا، هَذَا أَوَّلُ قَرْنٍ رَأَيْتُهُ فِي أُمَّتِي، إِنَّ فِيهِ لَسَفْعَةً مِنَ الشَّيْطَانِ)، فَلَمَّا دَنَا الرَّجُلُ سَلَّمَ فَرَدَّ عَلَيْهِ السَّلَامَ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَنْشُدُكَ بِاللَّهِ هَلْ حَدَّثْتَ نَفْسَكَ حِينَ طَلَعْتَ عَلَيْنَا أَنْ لَيْسَ فِي الْقَوْمِ أَحَدٌ أَفْضَلَ مِنْكَ؟)، قَالَ: اللَّهُمَّ نَعَمْ، قَالَ: فَدَخَلَ الْمَسْجِدَ فَصَلَّى، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي بَكْرٍ: (قُمْ فَاقْتُلْهُ)، فَدَخَلَ أَبُو بَكْرٍ فَوَجَدَهُ قَائِمًا يُصَلِّي، فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ فِي نَفْسِهِ: إِنَّ لِلصَّلَاةِ حُرْمَةً وَحَقًّا، وَلَوْ أَنِّي اسْتَأْمَرْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَاءَ إِلَيْهِ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَقَتَلْتَهُ؟)، قَالَ: لَا، رَأَيْتُهُ يُصَلِّي، وَرَأَيْتُ لِلصَّلَاةِ حُرْمَةً وَحَقًّا، وَإِنْ شِئْتَ أَنْ أَقْتُلَهُ قَتَلْتُهُ، قَالَ: (لَسْتَ بِصَاحِبِهِ، اذْهَبْ أَنْتَ يَا عُمَرُ فَاقْتُلْهُ)، فَدَخَلَ عُمَرُ الْمَسْجِدَ فَإِذَا هُوَ سَاجِدٌ فَانْتَظَرَهُ طَوِيلًا ثُمَّ قَالَ فِي نَفْسِهِ: إِنَّ لِلسُّجُودِ حَقًّا، وَلَوْ أَنِّي اسْتَأْمَرْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَدِ أَسْتَأْمَرَهُ مَنْ هُوَ خَيْرٌ مِنِّي، فَجَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: (أَقَتَلْتَهُ؟) قَالَ: لَا، رَأَيْتُهُ سَاجِدًا، وَرَأَيْتُ لِلسُّجُودِ حَقًّا، وَإِنْ شِئْتَ أَنْ أَقْتُلَهُ قَتَلْتُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (لَسْتُ بِصَاحِبِهِ، قُمْ يَا عَلِيُّ أَنْتَ صَاحِبُهُ إِنْ وَجَدْتَهُ)، فَدَخَلَ فَوَجَدَهُ قَدْ خَرَجَ مِنَ الْمَسْجِدِ، فَرَجَعَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: (أَقَتَلْتَهُ؟) قَالَ: لَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (لَوْ قُتِلَ الْيَوْمَ مَا اخْتَلَفَ رَجُلَانِ مِنْ أُمَّتِي حَتَّى يَخْرُجَ الدَّجَّالُ).

    صححه الشيخ الألباني في تحقيقه للسنة لابن أبي عاصم (938)،
    فما قولكم بارك الله فيكم؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    الحمد لله.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,844

    افتراضي

    هذا الحديث من هذا الوجه رواه أبو نعيم في حلية الأولياء ( 3 / 226 - 227) والآجري في الشريعة . وإسناده ضعيف : أبو معشر هو نجيح بن عبد الرحمن السندي ، ضعيف أسن واختلط . والحديث له طرق أخرى عن أنس خرجها الشيخ مشهور سلمان في كتاب (العراق في أحاديث وآثار الفتن) (1 / 54 - 58) وصححه بمجموع طرقه .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    بارك الله فيك، في القلب من بعض ألفاظه شيء، فهل وقفتم على من تكلم فيه أثناء بحثكم؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    هذا الحديث من هذا الوجه رواه أبو نعيم في حلية الأولياء ( 3 / 226 - 227) والآجري في الشريعة . وإسناده ضعيف : أبو معشر هو نجيح بن عبد الرحمن السندي ، ضعيف أسن واختلط . والحديث له طرق أخرى عن أنس خرجها الشيخ مشهور سلمان في كتاب (العراق في أحاديث وآثار الفتن) (1 / 54 - 58) وصححه بمجموع طرقه .
    وأخرجه أيضًا أبو يعلى (3668)، في مسنده، وفيه نفس العلة.

    قال الهيثمي في مجمع الزوائد: (7/ 258): (رَوَاهُ أَبُو يَعْلَى، وَفِيهِ أَبُو مَعْشَرٍ نَجِيحٌ وَفِيهِ ضَعْفٌ).

    وقال ابن حجر في المطالب العالية: (12/ 538): (هَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ وَأَبُو مَعْشَرٍ فِيهِ ضَعْفٌ).

    فهل ابن حجر يعني بالغرابة هنا، في الإسناد أم غرابة ألفاظه؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,566

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    يبقى الأمر على ما هو عليه، ونحتاج إلى المزيد.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    من العجيب قول الشيخ مشهور حسن: (الحديث بمجموع طرقه صحيح إن شاء الله تعالى ، ولا مغمز فيه).
    فلا أدري كيف لا مغمز فيه.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    وجدت كلامًا لابن كثير عقب به على هذا الحديث في تفسيره: (3/ 149): (وَهَذَا حَدِيثٌ غَرِيبٌ جِدًّا مِنْ هَذَا الْوَجْهِ وَبِهَذَا السِّيَاقِ).

    فهل يفهم منه ما رميت إليه من غرابة سياقه ومتنه، ننتظر رأيكم بارك الله فيكم!!!
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    بارك الله فيك، الأخ الفاضل: (إبراهيم العليوي):

    ومما وقفت عليه في المقال الذي أشرت إليه هذا النقل عن السندي فهو مما يسافر إليه ويضرب له أكباد الإبل: (قال السندي: (ولا يَخفى ما في ظاهره مِن البُعد، إذ كيف يكره أبو بكر ثم عمر قتل مَن أَمَرَ النبيُّ بقتله! وقد جاء أنَّ عمر استأذن في قتل مَن قال: إن النبي صلى الله عليه وسلم ما عدل في القسمة، وكذا خالد بن الوليد. والنبي صلى الله عليه وسلم ما أذن في قتله، وعلل ذلك بأنه مصل. والذي يظهر أن هذا الرجل المذكور في هذه الأحاديث هو ذلك الرجل الذي جاء فيه أنه استأذن في قتله عمر وخالد، ولا يخفى أن استئذان عمر في قتله أصح وأثبت من هذه الأحاديث. فهذا يقتضي أنَّ في هذه الأحاديث شيئًا).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي

    وفيك الله بارك شيخنا الحبيب .... علما أن متن الحديث في الرابط الذي نقلته لك لا يشبه هذه الواقعة ...ففي هذه الرواية دخل عليهم وفي رواية الهيثمي هناك أن ابا بكر رآه في وادي ... فالرواية .. أن أبا بكر الصديق جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني بواد كذا وكذا فإذا رجل متخشع حسن الهيئة يصلي فقال له النبي صلى الله عليه وسلم اذهب فاقتله ....فكيف يمتنع عمر رضي الله عنه عن قتله لعلّة الصلاة ،وهو قد سمع وفهم من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لابي بكر لما رجع إليه انه يُقتل ولو كان يصلي ؟!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم العليوي مشاهدة المشاركة
    وفيك الله بارك شيخنا الحبيب .... علما أن متن الحديث في الرابط الذي نقلته لك لا يشبه هذه الواقعة ...ففي هذه الرواية دخل عليهم وفي رواية الهيثمي هناك أن ابا بكر رآه في وادي ... فالرواية .. أن أبا بكر الصديق جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني بواد كذا وكذا فإذا رجل متخشع حسن الهيئة يصلي فقال له النبي صلى الله عليه وسلم اذهب فاقتله ....فكيف يمتنع عمر رضي الله عنه عن قتله لعلّة الصلاة ،وهو قد سمع وفهم من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لابي بكر لما رجع إليه انه يُقتل ولو كان يصلي ؟!

    حديث الرابط الذي أرستله أنت بارك الله فيك، من حديث أبي سعيد الخدري الذي عده من صحح الحديث شاهدًا له، وفيه ما قاله السندي،
    وهذا مما يزيد من غرابته، والله أعلم.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,220

    افتراضي

    وقد أورده العلامة التويجري في كتابه "إتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملاحم وأشراط الساعة" 1 / 277 وقال : رواه أبو يعلى، والآجري؛ من طرق عن أنس رضي الله عنه، وكلها ضعيفة، وأحسنها ما رواه أبو يعلى من طريق يزيد الرقاشي عن أنس رضي الله عنه، قال الهيثمي : " يزيد الرقاشي ضعفه الجمهور، وفيه توثيق لين، وبقية رجاله رجال الصحيح".

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,220

    افتراضي

    وبالفعل في متنه غرابة ، كما قال ابن كثير .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو البراء محمد علاوة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    وبالفعل في متنه غرابة ، كما قال ابن كثير .

    الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,220

    افتراضي

    قال الشامي في سبل الهدى والرشاد 10 / 157 :
    الباب التاسع عشر في اخباره صلى الله عليه وسلم بالخوارج فكان كما أخبر.. وابن أبي شيبة والبزار وابو يعلى برجال ثقات (!) عن أنس رضي الله عنه قال ..فذكره .أهـ

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    قال الشامي في سبل الهدى والرشاد 10 / 157 :
    الباب التاسع عشر في اخباره صلى الله عليه وسلم بالخوارج فكان كما أخبر.. وابن أبي شيبة والبزار وابو يعلى برجال ثقات (!) عن أنس رضي الله عنه قال ..فذكره .أهـ

    بارك الله فيك شيخنا، ويرد قوله: (برجال ثقات)، عن أنس.

    ما قيل في:
    (أَبُي مَعْشَرٍ).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    893

    افتراضي

    بارك الله فيكم .
    وفيما يلي تحقيق الإمام الألباني في السلسلة الصحيحة :

    " 2495 - " والذي نفسي بيده ، لو قتلتموه لكان أول فتنة و آخرها " .
    قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 657 :
    أخرجه الإمام أحمد ( 5 / 42 ) : حدثنا روح حدثنا عثمان الشحام حدثنا مسلم بن
    أبي بكرة
    عن أبيه أن " نبي الله صلى الله عليه وسلم مر برجل ساجد - و هو ينطلق
    إلى الصلاة - فقضى الصلاة و رجع عليه و هو ساجد ، فقام النبي صلى الله عليه
    وسلم فقال : من يقتل هذا ؟ فقام رجل فحسر عن يديه فاخترط سيفه و هزه ثم قال :
    يا نبي الله ! بأبي أنت و أمي كيف أقتل رجلا ساجدا يشهد أن لا إله إلا الله و
    أن محمد عبده و رسوله ؟ ثم قال : من يقتل هذا ؟ فقام رجل فقال : أنا . فحسر عن
    ذراعيه و اخترط سيفه و هزه حتى ارعدت يده فقال : يا نبي الله ! كيف أقتل رجلا
    ساجدا يشهد أن لا إله إلا الله ، و أن محمدا عبده و رسوله ؟ فقال النبي صلى
    الله عليه وسلم : فذكره .
    قلت : و هذا إسناد صحيح على شرط مسلم .
    و قال الهيثمي ( 6 / 225 ) : " رواه أحمد و الطبراني من غير بيان شاف ، و رجال أحمد رجال الصحيح " .

    و عزاه الحافظ في " الإصابة " ( 2 / 174 - 175 ) لمحمد بن قدامة والحاكم في " المستدرك " .
    و لم أره فيه بهذا السياق و إنما أخرج ( 2 / 146 ) من طريقين آخرين عن الشحام بإسناده حديثا آخر في الخوارج و صححه على شرط مسلم .
    وللحديث شاهد من حديث أنس نحوه .
    و فيه أن الرجل الأول الذي قام لقتله هو أبو بكر ، و الثاني عمر ، و زاد : " فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أيكم يقوم إلى هذا فيقتله ؟ قال علي : أنا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنت له
    إن أدركته . فذهب علي فلم يجد ، فرجع .
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أقتلت الرجل ؟ قال : لم أدر أين سلك من الأرض ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن هذا أول قرن خرج من أمتي ، لو قتلته ما اختلف من أمتي اثنان " .
    أخرجه أبو يعلى ( 3 / 1019 - 1020 ) من طريق يزيد الرقاشي قال : حدثني أنس بن مالك به . قلت : و رجاله رجال مسلم ، غير الرقاشي ، و هو ضعيف .
    و تابعه موسى بن عبيدة : أخبرني هود بن عطاء عن أنس به نحوه .
    و فيه أن أبا بكر قال : كرهت أن أقتله و هو يصلي ، و قد نهيت عن ضرب المصلين .
    أخرجه أبو يعلى ( 3 / 1025 - 1026 ) . قلت : و موسى بن عبيدة ضعيف .
    و له طريق ثالثة ، يرويه عبد الرحمن بن شريك : حدثنا أبي عن الأعمش عن أبي سفيان عن أنس به نحوه ، لكن ليس فيه حديث الترجمة . أخرجه البزار ( ص 207 ) .
    قلت : و هذا إسناد فيه ضعف من أجل شريك و ابنه .
    و له شاهد آخر يرويه جامع بن مطر الحبطي : حدثنا أبو رؤبة شداد بن عمران القيسي عن أبي سعيد الخدري أن أبا بكر جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله ! إني مررت بوادي كذا و كذا ، فإذا رجل متخشع حسن الهيئة يصلي . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : اذهب إليه فاقتله . قال : فذهب إليه
    أبو بكر ، فلما رآه على تلك الحال كره أن يقتله ، فرجع إلى رسول الله صلى الله
    عليه وسلم ، قال : فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر :
    اذهب فاقتله ، فذهب
    عمر فرآه على تلك الحال التي رآه أبو بكر قال فكره أن يقتله قال فرجع ، فقال :
    يا رسول الله ! إني رأيته يصلي متخشعا فكرهت أن أقتله ، قال : يا علي ! اذهب
    فاقتله ، قال ، فذهب علي فلم يره ، فرجع علي فقال : يا رسول الله ! إنه لم يره
    ، فقال صلى الله عليه وسلم : إن هذا و أصحابه يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم ،
    يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يعودون فيه ، حتى يعود السهم
    في فوقه ، فاقتلوهم ، هم شر البرية
    ."
    أخرجه أحمد ( 3 / 15 ) .
    قلت : و إسناده حسن ، رجاله ثقات معروفون ، غير أبي روبة هذا ، و قد وثقه ابن حبان و روى عنه
    يزيد بن عبد الله الشيباني أيضا .
    و قال الهيثمي ( 6 / 225 ) : " رواه أحمد ورجاله ثقات " . ثم صرح في الصفحة التالية أنه صح هو و حديث أبي بكرة المتقدم ، " .



  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,946

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعيصفي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم .
    وفيما يلي تحقيق الإمام الألباني في السلسلة الصحيحة :

    " 2495 - " والذي نفسي بيده ، لو قتلتموه لكان أول فتنة و آخرها " .
    قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 657 :
    أخرجه الإمام أحمد ( 5 / 42 ) : حدثنا روح حدثنا عثمان الشحام حدثنا مسلم بن
    أبي بكرة
    عن أبيه أن " نبي الله صلى الله عليه وسلم مر برجل ساجد - و هو ينطلق
    إلى الصلاة - فقضى الصلاة و رجع عليه و هو ساجد ، فقام النبي صلى الله عليه
    وسلم فقال : من يقتل هذا ؟ فقام رجل فحسر عن يديه فاخترط سيفه و هزه ثم قال :
    يا نبي الله ! بأبي أنت و أمي كيف أقتل رجلا ساجدا يشهد أن لا إله إلا الله و
    أن محمد عبده و رسوله ؟ ثم قال : من يقتل هذا ؟ فقام رجل فقال : أنا . فحسر عن
    ذراعيه و اخترط سيفه و هزه حتى ارعدت يده فقال : يا نبي الله ! كيف أقتل رجلا
    ساجدا يشهد أن لا إله إلا الله ، و أن محمدا عبده و رسوله ؟ فقال النبي صلى
    الله عليه وسلم : فذكره .
    قلت : و هذا إسناد صحيح على شرط مسلم .
    و قال الهيثمي ( 6 / 225 ) : " رواه أحمد و الطبراني من غير بيان شاف ، و رجال أحمد رجال الصحيح " .

    و عزاه الحافظ في " الإصابة " ( 2 / 174 - 175 ) لمحمد بن قدامة والحاكم في " المستدرك " .
    و لم أره فيه بهذا السياق و إنما أخرج ( 2 / 146 ) من طريقين آخرين عن الشحام بإسناده حديثا آخر في الخوارج و صححه على شرط مسلم .

    وفيك بارك الله،


    قال محققو المسند: (34/ 76 - 77): ( رجاله رجال الصحيح، لكن في متنه نكارة، وقد تفرد به مسلمُ بن أبي بكرة عن أبيه، وعثمانُ الشحام عن مسلم بن أبي بكرة، وعثمان وثقه غير واحد، لكن قال فيه يحيى القطان: تعرف وتنكر، ولم يكن عندي بذاك.
    وقال النسائي: ليس بالقوي، مع أنه قال فيه في موضع آخر: ليس به بأس. وقال الدارقطني: يعتبر به، وقال أبو أحمد الحاكم: ليس بالمتين عندهم).

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •