ضَـاعَ الـعِـلْـمُ بَـيْـنَ أَفْـخَـاذِ الـنِّـسـاءِ !!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 9 من 9
4اعجابات
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 2 Post By أم علي طويلبة علم
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: ضَـاعَ الـعِـلْـمُ بَـيْـنَ أَفْـخَـاذِ الـنِّـسـاءِ !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    Post ضَـاعَ الـعِـلْـمُ بَـيْـنَ أَفْـخَـاذِ الـنِّـسـاءِ !!

    ضَـاعَ الـعِـلْـمُ بَـيْـنَ أَفْـخَـاذِ الـنِّـسـاءِ !!
    وَهَـذَا الـكـلامُ أيُّـهـا الأفـاضـلُ لـيـسَ مِـن مَـقُـولِـي وإنَّـمـا هـو مِـنْ مَـنْـقـولِـي , فـهـذهِ كـلِـمـةٌ ذَائـعـةٌ شـائـعـةٌ مـنـسـوبـةٌ إلـى بـشـرِ بـنِ الـحـارِثِ الـحـافـي - رحـمـه الـلـهُ - قَـالَ : ضَـاعَ الـعِـلْـمُ بَـيْـنَ أَفْـخَـاذِ الـنِّـسـاءِ !! (1)
    وَيُـرْوَى : ذُبِـحَ الـعِـلْـمُ بـيـن أفـخـاذِ الـنِّـسَـاءِ (2)
    وَالـمَـعْـنـى أنَّ كـثـيـرًا مِـنْ طَـلَـبَـةِ الـعِـلْـمِ وَقَـفَ بِـهِـم الـزَّواجُ وَمَـا يَـتَّـصِـلُ بِـهِ مِـنْ مُـتَـعِـهِ أو مَـسْـئـولِـيَّ ـاتِـهِ وَمَـشَـاغِـلِـ هِ بـالـزَّوْجَـةِ وَالأولادِ عـنِ مُـتَـابَـعَـةِ الـعـلـمِ والإتـقـانِ والـنُّـبـوغِ فـيـهِ , فَـضَـمَـرَ الـعِـلْـمُ لَـدَيْـهِـم وبَـهَـتَ في نُـفُـوسِـهِـم (3)
    وذكـر الـسَّـخـاوي في " الـضَّـوءِ الـلامـع " (4/18) في تـرجـمـةِ عُـبـادَةَ بـنِ عـلـيِّ بـنِ صـالـحٍ الـزَّرزَاريِّ : ... وَيَـقُـولُ مُـشـيـرًا لِـشـدَّةِ أَعْـبَـاءِ الـتَّـزويـجِ عـلـى سَـبـيـلِ الـمُـمَـاجَـنَ ـةِ : لَـو كـانَـتِ الـشَّـرِكَـةُ تَـصِـحُّ في الـزَّوْجَـاتِ لَـشَـارَكْـتُ في جُـزْءٍ مِـن أربـعـةٍ وَعـشـريـنَ جـزءًا !!
    قـال الـسـخـاويُّ : وهـو مـسـبـوقٌ بـنَـحـوِهِ مـنَ الأوزاعـيِّ فـإنَّـهُ قـالَ لِـصـديـقٍ لَـهُ : إن اسـتـطـعـتَ أنْ تـكـتـفـيَ في هـذا الـزمـانِ بـنـصـفِ امـرأةٍ فـافـعـل !! ... إلـخ .
    وذكـر الـخـطـيـب الـبـغـداديُّ في " تـاريـخِـهِ " (11/341 بـشَّـار ) وابـنُ الـجـوزيِّ في " الـمـنـتـظَـمِ " (6/287) والـذهـبـيُّ في " الـسِّـيَـرِ " (15/66) وفي " الـتـذكـرة " (3/28) وفي " الـعِـبَـر " (2/202) وابـنُ كـثـيـرٍ في " تـاريـخِـه " (11/211) في تـرجـمـةِ أبـي بـكـرٍ عـبـدِ الـلـهِ بـنِ مـحـمـدِ بـنِ زيـادٍ الـنَّـيـسـابـو ريِّ = عـن يـوسـفَ بـنِ عـمـرَ بـنِ مـسـروقٍ قـالَ : سـمـعـتُ أبـا بـكـرٍ الـنـيـسـابـوري َّ يـقـولُ : تـعـرفُ مَـنْ أقـامَ أربـعـيـنَ سـنـةً لـم يَـنَـمِ الـلـيـلَ , ويَـتَـقَـوَّتُ كُـلَّ يـومٍ بِـخَـمْـسِ حَـبَّـاتٍ , ويُـصَـلِّـي صـلاةَ الـغَـدَاةِ عـلـى طَـهـارَةِ الـعِـشَـاءِ الآخِـرَةِ ؟! ثُـمَّ قَـالَ : أنـا هـو , وهـذا كُـلُّـهُ قَـبْـلَ أنْ أعـرِفَ أُمَّ عـبـدِ الـرَّحْـمَـنِ , إيـش أقـولُ لِـمَـنْ زَوَّجَـنـي ؟! ثُـمَّ قـالَ : مـا أرادَ إلَّا الـخَـيْـرَ !!
    وَلـيـسَ الـمـقـصـودُ مـن هـذِهِ الأخْـبـارِ ونَـظَـائِـرِهَ ـا الـتـزهـيـدَ في الـزَّواجِ لـطُـلَّابِ الـعِـلْـمِ , أو إظـهـارَ الـمُـنَـاقَـضَ ـةِ والـمُـعـارَضَـ ةِ بـيـنَ الـزَّواجِ وبـيـنَ الـجِـدِّ في طَـلَـبِ عـلـومِ الـشَّـريـعـةِ والـنُّـبـوغِ فـيـهـا , فـإنَّ هـذا قـولٌ عـاطِـلٌ وافـتِـعـالٌ بـاطِـلٌ (4) فـإنَّ الـنِّـكَـاحَ مـن سـنَـنِ الـمُـرْسَـلِـي ـن , وقـد لا يـسـتـقـيـمُ حـالُ طـالـبِ الـعِـلْـمِ ولا يـصـفـو ذِهـنُـهُ وتـهـدَأ نَـفْـسـهُ إلَّا بـعـد الـزَّواجِ خـصـوصـًا في أزمـانِـنـا ومـثـلِ أحـوالِـنَـا , ولـم تـقـعِ الـعُـزوبَـةُ في أعـيـانِ الـعُـلَـمَـاءِ إلَّا عـلـى سـبـيـلِ الـقِـلـةِ والـنُّـدرةِ .
    ولـكـنَ الـمـقـصـودَ هـنـا هـو شَـحـذُ الـهِـمَـمِ الأَصـيـلـةِ وَحَـثُّ الـنُّـفـوسِ الـكَـريـمَـةِ عـلـى طَـلَـبِ عـلـومِ الـشَّـريـعـةِ والـجِـدُّ في تـحـصـيـلِـهـا والـتـضـحـيـةُ بـبـعـضِ الـمـتـعـةِ والـشَّـهـوةِ الـحـلالِ في سـبـيـلِـهـا , وبـذْلُ الـمُـهـجَـةِ مـن أجـلِ ذَلِـكَ .
    قـالَ أبـو غـدَّةَ - رحـمـه الـلـهُ - في مـقـدِّمـةِ " الـعُـلَـمـاءِ الـعُـزَّابِ " ( ص/6) : وأرَدْتُ مِـنْ جَـمـعِ هـذِهِ الـصَّـفـحـاتِ وكِـتَـابَـةِ هـذِهِ الـكَـلِـمَـاتِ = أنْ يُـدْرِكَ شَـبَـابُـنَـا غَـلاءَ الـعِـلْـمِ عِـنْـدَ الآبَـاءِ والأجْـدَادِ , وشـدَّةَ تـعـلُّـقِـهـم بـه وفـنـائـهـم فـيـه - أيْ : تـفـانـيـهِـم في جـمـعـه وتـحـصـيـلِـهِ - , وعـظـيـمَ إيـثـارِهِـم لـه عـلـى مـا سـواهُ مِـنْ أُنْـسِ الـحـيـاةِ وتـلـبـيـةِ الاحـتـيـاجِ الـفِـطْـريِّ = فـيـعـرفـوا لـهـم فـضـلَـهـم , ويُـقَـدِّرُوا لـهـم قـدرَهُـم , ويـتـبـيَّـوا قـيـمـةَ الـعـلـمِ عـنـدَ أسـلافِـهِـم الـمـتـقـدِّمـي ـن فَـتَـتَـبَـارى فـيـهِ هـمـمُـهُـم , وتـتـنـافَـسُ في تـحـصـيـلِـهِ عـزائـمُـهُـم , فـيُـعـيـدُ الأحـفـادُ أمـجـادَ الأجـدادِ , ويـكـونُ مـن ذلـكَ الـخَـيْـرُ الـكـثـيـرُ لـلإنـسـانـيـةِ والـنَّـاسِ جـمـيـعًـا . اهـ
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــ
    (1) " الـمـصـنـوع في مـعـرفـة الـحـديـث الـمـوضـوع " (120)
    (2) " كـشـف الـخـفـاء " (1/476)
    (3) انـظـر " الـعـلـمـاء الـعـزَّاب " لأبـي غـدَّةَ (ص/14)
    (4) انـظـر مـقـدمـة " الـعُـزَّاب " لـبـكـرِ أبـي زيـدٍ " الـعـلـمـاء الـعـزَّاب " لأبـي غـدَّةَ.

    كتبه: طارق عبد الرازق.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,026

    افتراضي

    سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله "لقاء الباب المفتوح" (3/56) :

    هناك طالب علم شرعي يريد أن يتزوج ، ولكنه يخشى إن تزوج أن يتعطل وينشغل عن طلب العلم ، فما نصيحتكم له ؟
    فكان جواب الشيخ رحمه الله :
    " الزواج لا يَعُوقُ عن طلب العلم ، بل ربما يعين على طلب العلم ، قد يوفق الإنسان لامرأة تقرأ وتكتب وتساعده ، فإن لم تكن ، فأقل ما يكون أن تذهب عنه الوساوس والتفكير في الزواج ، فالزواج يعين على طلب العلم ، لأنه يهيء للإنسان الجو المناسب لطلب العلم ، من حيث الهدوء والراحة ، وكذلك فإن الزوجة توفر على زوجها كثيرا من الوقت الذي كان يضيع منه في قضاء حاجاته في البيت ، فنصيحتي لهذا الشاب أن يقدم على الزواج ، فإن فيه خيرا كثيرا ، وامتثالا لأمر النبي صلى الله عليه وسلم ، واتباعا لسنته وسنة إخوانه المرسلين ".


    ويقول الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله "فتاوى علماء البلد الحرام" (277) :

    " نصيحتي لجميع الشباب والفتيات البدار بالزواج والمسارعة إليه إذا تيسرت أسبابه ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم ، فإنه له وِجاء ) ولما في ذلك من المصالح الكثيرة التي نبه عليها النبي صلى الله عليه وسلم ، من غض البصر وحفظ الفرج وتكثير الأمة والسلامة من فساد كبير وعواقب وخيمة " .


    منقول
    علي أحمد عبد الباقي و ابوخزيمةالمصرى الأعضاء الذين شكروا.
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    32

    افتراضي

    السلام عليكم أخي طارق...
    لقد قرأت مادبجه يراعك وما سقته من افكار وما طرحته من موازنة بين العزوف عن الزواج والاقبال على العلم وماكان عليه بعض العلماء وهو لايقاس وبين الاقبال على الزواج وتقبل تبعاته وبذلك يستقيم المزاج النفسي ...ويسلك طريق العلم مع اخطار الانقطاع بكثر الشواغل ...وأحسبه جهاد ان استمر في طلبه للعلم ...والله الموفق لكل خير وللكلاف بقية
    وبارك الله فيكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    239

    افتراضي

    الزواج من العمل بالعلم و ما فائدة العلم اذا لم يعمل به.
    لا يتعصب الا غبي او عصبي او حزبي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي

    في هذا الزمان الزواج مُهم جداً لطالب العلم فقد كثُرت الفتن ، فبالزواج يُغلق باباً كبيراً من الفتن
    نسأل الله العزة والعافية والعفاف والغني


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    227

    افتراضي

    اعتقد العنوان صح لان بايامهم كان ملك اليمين متوفر ، واللاتي يقمن بخدمتهم ورعاية امورهم بالبيت ، ولو كان العلم سيضيع فيهم ، لضاع بين افخاذ ملك اليمين آنذاك أيضاً
    الا ان الفارق هالايام هو عدم التفرغ للعلم الشرعي وقلة حب الابوين لاطفالهم ورعايتهم على الدين بالتمام لانشغالهم ، فيكبرون متعطشين للحب والشوق في هيامه حينما يجدونه
    كما واصحاب السوء كُثر من اهل الاهواء في هذا الزمان ، والصاحب ساحب حتى ولو بالشيء البسيط للمصاحب المعتدل والمتعقل فيهم ، وبحكم اختلاط وتنوع اطباعهم بطبيعة الحال

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    6

    افتراضي

    لو قلت ضاع الجهاد لكان افضل
    لان الجهاد فرض عين حين نزول الاعداء

    ولكن ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر المنصورة
    المشاركات
    5,463

    افتراضي

    أما الجهاد فله ضوابطه وهو خارج عن الموضوع

    أما العنوان فما استسغته لشدته ومعنا حرائر غافلات فلو كان العنوان من أسباب ضياع العلم أو ما يختاره أبو عاصم فليس مثله يعجز عن الاتيان باسم لموضوعه وهي كلمة ما ينبغي أن تكون عنوان موضوع
    هذا رأيي أعرضه ولا أفرضه إنما أردت التعبير عما ساءني من العنوان خاصة في المجالس العلمية
    وأخبركم لطيفة أعلم أن هناك من إخواننا من تقول له زوجته أن هناك من النساء من لا تعلم من أين تنجب المرأة - بل منهن من تقول (إذا كانت المرأة تنجب فلم تتزوج )هذا لشدة الغفلة عن أمور الرجال -نسأل الله أن يحفظ نساء المسلمين ويديم عليهم الستر والعفاف والحياء

    فالعنوان لا يليق من وجهة نظري
    والسلام

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    قال ابن الغرس: وفي معناه قال بعضهم:
    اعص النساء فتلك السنة الحسنة ... فليس يفلح من أعطى النساء رسنه
    يبعدنه عن كثير من فضائله ... ولو غدا طالبًا للعلم ألف سنة (1)

    وفي المجموع في ترجمة العلامة حماد الأنصاري لابنه عبد الأول قال :
    سمعته أكثر من مرة يقول لبعض الشباب المتزوجين إذا رأى من أحدهم قلة الحرص على الطلب يقول لهم: قال السلف: "ضاع العلم بين أفخاذ النساء".

    وقد قال وليد بن راشد السعيدان في المقول من ما ليس بمنقول ـ عناية سالم بن ناصر القريني ـ : هو بهذا اللفظ لا أصل له في المرفوع ولا في الموقوف على الصحابة وإنما هو بمعناه عن بشر الحافي فإنه قال : لا يفلح من ألف أفخاذ النساء . وكلامه رحمه اللهلا يؤخذ من تشريع عام ولا خاص ، بل الشريعة حثت على التزويج والتعدد فيه وتركت كثرة الوطء بين الزوجين من عدمه راجع إلى الحاجة والمتعة وهذا شيء أحله الله تعالى إلا أنه لا ينبغي أن يكون مشغلاً للإنسان عن ما يجب عليه ويستحب له من تعلم العلم الشرعي والدعوة إليه ، وعلى كل فلا يصح من ذلك شيء عن المعصوم صلى الله عليه وسلم ، والله أعلم .
    __________


    (1) انظر : المقاصد الحسنة للسخاوي ، وكشف الخفاء للعجلوني .
    (2) المجموع في ترجمة العلامة المحدث الشيخ حماد بن محمد الأنصاري رحمه الله ، لعبد الأول بن حماد الأنصاري 2 / 583.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابوخزيمةالمصرى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •