كيف عرفت ! النملة أنه سليمان وأن أولئك الأناس هم جنوده
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 10 من 10
2اعجابات
  • 2 Post By ابن الصديق

الموضوع: كيف عرفت ! النملة أنه سليمان وأن أولئك الأناس هم جنوده

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    55

    افتراضي كيف عرفت ! النملة أنه سليمان وأن أولئك الأناس هم جنوده

    السلام عليكم

    قال الله تعالى :
    حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ﴾ [النمل: 18

    كيف عرفت !
    النملة أنه سليمان وأن أولئك الأناس هم جنوده !
    خشية الله في السر ،
    تورث الحكمة
    ،
    حسابي على تويتر :
    Abou_Haidara004@


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    418

    افتراضي

    ومن اصدق من الله حديثا
    يجب التسليم فى الامور الغيبيه تماما
    البحث عن هذه الجزئيه ليس عليه عمل
    فلا يلزم
    ومع ذلك ...اليس نبى الله سليمان علم منطق الطير
    وسمع لغه النمله وتعجب من قولها
    فما المانع ان تعرفه وتعلم انه نبى
    والانبياء غير باقى البشر
    والله اعلى واعلم
    أبو مالك المديني و عبد الله _عمر الأعضاء الذين شكروا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    أحسنت أخانا الحبيب ابن الصديق .
    ثم نقول كما قلت : ما المانع أن تكون النملة قد عرفته لأنه يعلم منطق الطير وغيره ، وقد يكون إلهام من الله تعالى ذكره إليها ، أنه سليمان عليه السلام ، كما أوحى الله إلى النحل .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    ومع كل ذلك يجب التسليم بما جاء في القرآن ، وعدم البحث في مثل هذه المسائل .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    55

    افتراضي

    إخوتي الكرام
    بارك الله فيكم ،

    لكن هذه المسائل ليست غيبية
    فالعلم اليوم يكتشف أشياء مذهلة عن عالم النمل ،
    ولربما كان للنمل عقول مثل عقول البشر ،
    خشية الله في السر ،
    تورث الحكمة
    ،
    حسابي على تويتر :
    Abou_Haidara004@


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    227

    افتراضي

    يُلهمون من الله كالجن والطير لاجل اتمام معجزة سليمان وحيثما علمه ربي منطقهم
    ومثال ذلك الهدهد الذي علم بسم سبأ ، بل وتباهى بأنه يعلم مالا يعلم به سليمان عليه السلام
    القرآن الكريم - تفسير الطبري - تفسير سورة النمل - الآية 17

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    418

    افتراضي

    شيخنا ابامالك جزاك الله خيرا وبارك فيك
    الاستاذ ابو حيدره حتى لو ثبت له عقول مثل البشر وهذ لا يثبت لاننا تعلمنا ان البشر ميز بالعقل والنطق
    فلذلك مناط التكليف بعد الاسلام البلوغ والعقل


    اخانا اللبيب لا يشك احد قرأ كتاب الله ووعاه ان ماتراه حولك امم مثل الانس والجن
    وكل الكون يسبح لله والانسان والجن منه مسبح وغافل
    تعليم الله لسيدنا سليمان منطق الطير وغيرها وتسخير الجن
    فقد اتاه الله ملك عظيما
    وكما قلنا الانبياء والمرسلين غير باقى البشر العاديين
    وكان بمكه فى روايه حجر يمر به النبى قبل البعثه فيسلم عليه
    وحديث الذئب
    وحنين الجذع
    والجمل
    وغيره مذكور فى شمائل النبى صلى الله عليه وسلم
    وقد ورد فى بعض الاثار واظنها من الاسرائليات
    ان نمله رفعت قوائمها لتستسقى المطر فقال سليمان لقومه
    ارجعوا فقد كفيتم بدعاء غيركم
    خلاصه الكلام
    الايمان والتصديق بما اخبر الله فى كتابه او فى صحيح سنه نبيه
    ولا نبحث عن موقف لم نشهده غيبنا الله عنه ولم يرد منا بيانه
    ولن يسألنا عن كيفيته
    والله اعلى واعلم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    50

    افتراضي

    قال العلامة ابن باديس رحمه الله ص (257): ( وفي مملكة النمل ومملكة النحل- مثلا- من النطام والترتيب والتقدير والتدبير ما لا يبقى معه شك فيما لهذه الحيوانات من إدراك وتمييز وما بينهما من تفاهم. بل كثير من الحيوانات تصير بالترويض تفهم عنا كثيرا من العبارات والإشارات وتأتي بالأعمال العجيبة طبق ما يراد منها وتدل عليه. فهذا أصل ما بلغت إليه من إدراكها ونطقها اللذين أخبرنا بهما القرآن، وتلك الغاية من الإدراك والنطق لا سبيل لنا إليها لاختلاف الخلقة وجهل مدلولات الأصوات. وقد أدركها سليمان- عليه السلام- بتعليم من الله كرامة له وآية على نبوته ومعجزة للناس ).

    وقال في ص (258) : (قد شوهد بالعيان في أنواع من الحيوانات حسن تدبيرها لأمر معاشها ودقة سعيها في جلب منافعها ودفع مضارها، فمن الجائز أن يصل إدراكها بالفطرة إلى ما وراء ذلك من وجود خالقها ورازقها. وهذا هو الذي أخبرنا به القرآن في هذه الآيات من أمر النملة وأمر الهدهد الآتيين من بعد، فنحن به مؤمنون لجوازه عقلا وثبوته سمعا، مثل سائر السمعيات).

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    بارك الله فيكم .
    لا شك أن النمل عنده شيء من الإدراك والفهم والإرادة كغيره مثل الهدهد والنحل بل حتى الجدار له إرادة كما قال الله : ( يريد أن ينقض ) وليس مجازا كما زعموا ، ومن تدبر حال النمل والنحل وغيرهما من المخلوقات أدرك أن لها فهما وإدراكا وتمييزا ، فيبقى ما ذكرناه من أنه قد يكون إلهاما لها . والله أعلم .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    43

    افتراضي

    اعتقد أن سؤال الاخ حيدره وجيه
    من جهة أن نبي الله سليمان لايعرف كلام النمل أصلا ..(النمل يتكلم نعم ولكن سليمان عليه السلام لايعرف حديثه ) ، أسمعه الله كلام النمل كاية وبرهان لامر ما .. فقد كان جيشه على أبواب سبأ .. قصة النمل (والله أعلم ) تعلم منها سليمان عليه السلام بعض الامور ، لفهمه وحده ذكائه فقد زكاه الله سبحانه وتعالى ..
    1- فعرف عليه السلام بعد أن اخبره الهدهد بخبر ملكة سبأ شيئا ، فربط وبشكل فوري بين ملكة سبأ وحديث النملة ، وعرف أن الملكة بها نقطه ضعف وهي خشيتها على قومها الشديده ، فما كان منه إلا المكر الحسن فارجع رسول الهدية وأغلظ له القول ، فالرسول بلا شك سيخبر ملكته بقوه جيش سليمان عليه السلام ، وسيخبرها ايضا بوعيد سليمان عليه السلام الحازم ، عند ذلك أنتهت المعركه وبدون قتال .
    2- كانت حديث النمل إشاره لسليمان بالحذر والبعد عن التحطيم لماذا .. لان السبيئين كانوا أحد فرق بني إسرائيل ، فقد كان عليه السلام في مهمة جمع وتوحيد لهذه الامم المتفرقه ، والتاكد من سيرها على الصراط المستقيم وعباده الله سبحانه وتعالى .

    فسماع سليمان عليه السلام لحديث النملة كان آية من الله له ، كأية الحوت لموسى وفتاه وقوله تعالى
    { فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) } (سورة الكهف )

    فسماعه عليه السلام لحديث النملة كان لمره واحدة لاغير.

    فتامل ...
    والله أعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •