قوله تعالى وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: قوله تعالى وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    42

    افتراضي قوله تعالى وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِه

    قوله تعالى (وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا ) النساء 159

    يفسر هذه الاية ، اية سورة النساء التي ذكرت ، في حديث عبدالله ابن مسعود ، الوارد في الصحيحين
    قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ " اقرأْ عليَّ القرآنَ " قال فقلتُ : يا رسولَ اللهِ ! أقرأُ عليك ، وعليك أُنْزِلَ ؟ قال " إني أشتهي أن أسمعَه من غيري " فقرأتُ النساءَ . حتى إذا بلغتُ : فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا ) النساء (٤١) رفعتُ رأسي . أو غمَزَني رجلٌ إلى جنبي فرفعتُ رأسي . فرأيتُ دموعَه تسيلُ . وفي روايةٍ : قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، وهو على المنبرِ ، " اقرأ عليَّ " واللفظ لمسلم .

    توضيح
    الرسل والانبياء (عليهم صلوات الله اجمعين ) في هذا الموقف لايشهدوا ، ابتداء الا على خيره اتباعهم
    فالمذكورين في الاية 159 هم خير من امن في الارض على الاطلاق من اهل الكتاب في اخر الزمان
    فهم النخبه المصطفاه ، لمرافقة عيسى عليه السلام يوم القيامة
    اسم من اسماء الحسنى وصفاته العلى (الشهيد )
    من تفسير القران بالقران (وفهم معنى الشهاده )
    فالشهادة حقيقتها ، رفعه وشرف يوم القيامه للمؤمنين وخسران مبين للكافرين

    اقتضت سنه الله يوم القيامة ، ان ياتي ويدعا كل اناس بإمامهم
    لقوله ( يوم ندعوا كل اناس بامامهم ) وقوله (َكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ )
    فخير البشر ، عليه الصلاة والسلام ياتي شهيدا على خير البشر وهم صحابته رضوان الله عليهم
    ولقوله تعالى (ربك يخلق ما يشاء ويختار ) اصطفى الله هؤلاء المؤمنون من اهل الكتاب
    في اخر الزمان لصحبة عيسى عليه السلام يوم القيامه
    وان يكونوا من المشهود عليهم اقول : اصطفاهم لرفقه عيسى عليه السلام
    وهو عليه الصلاة والسلام ، من سيكون امامهم وشاهدا عليهم يوم القيامة
    فوهب الله هذا الشرف العظيم لهم ، وخصهم بالفضيلة
    فالمذكورين في الاية هم افضل اهل الكتاب ايمانا واعلاهم رتبة
    فيالها من نعمة والحمد لله رب العالمين





    ايات تدل على شهاده اهل الضلال على انفسهم

    وقوله تعالى ( وَنَزَعْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا فَقُلْنَا هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ فَعَلِمُوا أَنَّ الْحَقَّ لِلَّهِ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (75)
    (سورة القصص ، فيها فرعون وهامان وقارون )




    والله اعلم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    42

    افتراضي

    الحرف الواحد في القران يودى دوره ، عرفه من عرفه وجهله من جهله
    فالاستثناء المفرغ ، ادى دوره بطريقه ما ..لم اتبينها.. وخص الطائفه المؤمنه ، من اهل الكتاب
    (من ) في الاية تبعيضيه ، لان بعض تسد مسدها ،
    وهذا دليل على ان منهم من لم يؤمن في ذلك اليوم (اخرالزمان )
    ( الخصوصيه المؤكده) للطائفه المؤمنه، من اهل الكتاب في ذلك اليوم ، اخر الزمان
    تدعى كل امه بامامهم ، و يوتى من كل امة بشهيد
    يشهد عليهم عيسى عليه السلام ، كما يشهد رسولنا عليه الصلاة والسلام على اصحابه رضوان الله عليهم
    يكون الترتيب ،الرسول مع خيار امته ثم الذين يلونهم
    فان قيل لما لم يتبعوا دين الاسلام ، قلنا هم مسلمون ولكن لحكمه ما ..
    اختارهم الله واصطفاهم في كوكبه ولواء عيسى ابن مريم عليه السلام ، يوم القيامه
    وامامنا ... ايام فتن عظيمه وملاحم كبرى



    والله اعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    42

    افتراضي

    اخي / أبو فراس السليماني - بارك الله فيك
    لاتغضب مني ،وطول بالك فعندي ملاحظه
    لماذا لاتكتفي بوصله صغيره لهذا ، الفيديو (عقائد الصوفيه ) ، الا ترى؟ انه مشوش قليلا
    فانا اريد مشاركتك ومرورك ،كلما فتحت الصفحة ارى المالكي في وجهي تماما ،
    اتسائل ما الداعي لذلك ؟ ... في رايي بعد اذنك لو جعلتها وصلة عاديه تشيرالي موقع يوتيوب
    وجزاك الله خيرا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    964

    افتراضي

    السلام عليكم
    لم أفهم ماهي العلاقة بين عنوان الموضوع وبين ماهو مكتوب ؟
    بعض المفسرين فسرها أنها تشمل جميع أهل الكتاب ، لأنه أرجع الضمير في ( قبل موته ) للكتابي وليس على عيسى عليه السلام ، فعلى هذا (من ) هنا ليست تبعيضية وإنما هي جنسية ، وفي قراءة أبي بن كعب ( قبل موتهم ) . ولكن لن ينفعهم إيمانهم حينئذ لأنها عند الغرغرة كما فسرها من قال بذلك .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    المشاركات
    42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    لم أفهم ماهي العلاقة بين عنوان الموضوع وبين ماهو مكتوب ؟
    كيف ذلك ، العنوان اية من القران ، والموضوع هو تفسيرها بأية أخري من باب تفسير ( القران بالقران )
    بعض المفسرين فسرها أنها تشمل جميع أهل الكتاب
    لأنه أرجع الضمير في ( قبل موته ) للكتابي وليس على عيسى عليه السلام ، فعلى هذا (من ) هنا ليست تبعيضية وإنما هي جنسية ، وفي قراءة أبي بن كعب ( قبل موتهم ) .
    نعم ، صحيح قد تكون (من) للجنس وليست تبعضيه ،لايغير ذلك كثيرا ، بل هو خير وبركة وأتراجع عن خطئ في فهم عمل (من ) لكن المحصلة هي ، إيمانهم كلهم
    ولكن لن ينفعهم إيمانهم حينئذ لأنها عند الغرغرة كما فسرها من قال بذلك
    والمشاركه كانت أصلا ، ردا على مثل هذه الاقوال الغير صحيحه ، وهذا الاضطراب في فهم المقصود
    .
    والجديد في الموضوع هو تفسيرها عن طريق التلازم بين الشهاده وصلاح المشهود عليهم
    هذا كل مافي الامر، وتفسيرها بأية أخرى وإستشهاد بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ، لمن لم يتبين له ماهيه المذكورين من أهل الكتاب في الاية ،
    فهم لعيسى عليه الصلاة والسلام ، كالصحابة رضوان الله عليهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم

    والله أعلم
    وجزاك الله خيرا ، أخي دحيه على المرور والتعقيب



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •