رُفِعَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ وَهُوَ ابْنُ ثَلاثٍ وَثَلاثِينَ سَنَةً
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 14 من 14
5اعجابات
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبوعاصم أحمد بلحة
  • 1 Post By ابن الصديق

الموضوع: رُفِعَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ وَهُوَ ابْنُ ثَلاثٍ وَثَلاثِينَ سَنَةً

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي رُفِعَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ وَهُوَ ابْنُ ثَلاثٍ وَثَلاثِينَ سَنَةً

    حَدَّثَنَا أَحْمَدُ ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، نا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، نا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، قَالَ " رُفِعَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ وَهُوَ ابْنُ ثَلاثٍ وَثَلاثِينَ سَنَةً " .
    ماصحة هذا الأثر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    حَدَّثَنَا أَحْمَدُ ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، نا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، نا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، قَالَ " رُفِعَ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلامُ وَهُوَ ابْنُ ثَلاثٍ وَثَلاثِينَ سَنَةً " .
    ماصحة هذا الأثر؟
    ضعيف، لا يثبت عن سعيد بن المسيب، يرويه عنه: علي بن زيد بن جُدعان؛ وهو ضعيف الحديث.
    وقد جاء من نفس طريق ابن جدعان هذا: أنه رفع وهو ابن ثلاثٍ وستين سنةٍ، أخرجه ابن عساكر في "تاريخه" (47/484)، وقال: "والأول هو الصحيح". قلتُ: وهو قول جمهور المفسرين.
    وقد قيل: رُفع وهو ابن مائة وعشرين سنة، وفيه حديث، وهو غريب قاله ابن كثير في "البداية والنهاية" (2/516).
    وقيل: رُفع وهو ابن أربعٍ وثلاثين سنة. يُروى عن الحسن البصري.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,957

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    ضعيف، لا يثبت عن سعيد بن المسيب، يرويه عنه: علي بن زيد بن جُدعان؛ وهو ضعيف الحديث.
    وقد جاء من نفس طريق ابن جدعان هذا: أنه رفع وهو ابن ثلاثٍ وستين سنةٍ، أخرجه ابن عساكر في "تاريخه" (47/484)، وقال: "والأول هو الصحيح". قلتُ: وهو قول جمهور المفسرين.
    وقد قيل: رُفع وهو ابن مائة وعشرين سنة، وفيه حديث، وهو غريب قاله ابن كثير في "البداية والنهاية" (2/516).
    وقيل: رُفع وهو ابن أربعٍ وثلاثين سنة. يُروى عن الحسن البصري.
    أحسنت أبا عاصم .
    أبوعاصم أحمد بلحة و احمد ابو انس الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي

    بارك الله فيك أبا البراء، وأحسن الله إليك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,957

    افتراضي

    آمين وإياكم .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    نفع الله بكم .
    فائدة : ( بناء على القول الذي يقول أبن ثلاث وثلاثين ) .
    قال الزركشي في اللآلي المنثورة في الأحاديث المشهورة ص 205 :
    الباب السابع في القصص والاخبار

    الحديث الاول : ما من نبي إلا بعد الاربعين .
    قال أبو الفرج ابن الجوزي : موضوع ؛ لأن عيسى عليه الصلاة والسلام نبي ورفع الى السماء وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة ، فاشتراط الاربعين في حق الانبياء ليس بشيء .أهـ
    ورد السخاوي كلامه في المقاصد الحسنة بحديث : ( ما بعث الله نبياً إلا عاش نصف عمر الذي قبله ) . ، وهو لا يصح ، وسيأتي كلام الألباني عنه .
    وقال العجلوني في كشف الخفاء :وقال القاري ويعارضه قوله تعالى في يحيى : (وآتيناه الحكم صبيا) . وقوله تعالى في يوسف : (وأوحينا إليه لتنبئنهم بأمرهم هذا) ولو ثبت يحمل على الغالب .أهـ
    قال العلامة الألباني رحمه الله في الضعيفة :
    4434 - ( ما بعث الله نبياً إلا عاش نصف عمر الذي قبله ) .

    ضعيف جداً
    رواه البزار (2341 - كشف) ، والبخاري في "التاريخ" (4/ 1/ 244) ، وأبو نعيم في "الحلية" (5/ 68) ، وعنه الديلمي (4/ 28) ، وابن عدي (279/ 2) ، عن عبيد بن إسحاق العطار : حدثنا كامل بن العلاء أبو العلاء التميمي ، عن حبيب بن أبي ثابت ، عن يحيى بن جعدة ، عن زيد بن أرقم مرفوعاً . وقال ابن عدي : "كامل هذا ؛ أرجو أنه لا بأس به" .
    قلت : إنما علة الحديث من العطار الراوي عنه ؛ فإنه ضعيف جداً ؛ قال البخاري : "منكر الحديث" . وقال النسائي والأزدي : "متروك الحديث" . وضعفه غيرهما . وأما أبو حاتم فرضيه كما قال الذهبي .
    وقال الحافظ : "ولفظ أبي حاتم : ما رأينا إلا خيراً ، وما كان بذاك الثبت ، في حديثه بعض الإنكار" . وقال ابن الجارود : "يعرف بعطار المطلقات ، والأحاديث التي بها باطلة" .
    ثم وجدت له شاهداً من حديث فاطمة ، يرويه محمد بن عبد الله بن عمرو ابن عثمان : أن أمه فاطمة بنت الحسين حدثته : أن عائشة كانت تقول :
    إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال في مرضه الذي قبض فيه لفاطمة : "يا بنية ! أجبي علي ، فأجبت عليه ، فناجاها ساعة ..." الحديث ، وفيه :
    "فأخبرني : إن جبريل كان يعارضني القرآن في كل عام مرة ، وإنه عارضني العام مرتين ، وأخبرني أنه أخبر بأنه لم يكن نبي كان بعده نبي إلا عاش نصف عمر الذي كان قبله ، وأخبرني أن عيسى عليه السلام عاش عشرين ومئة سنة ، ولا أراني إلا ذاهباً على ستين ، فأبكاني ذلك ..." الحديث .
    قلت : وهذا إسناد فيه ضعف ؛ محمد بن عبد الله هذا ؛ قال الذهبي :
    "وثقه النسائي ، وقال مرة : ليس بالقوي . وقال البخاري : لا يكاد يتابع في حديثه" .
    ولذلك قال الحافظ ابن كثير في "البداية" (2/ 95) :
    "حديث غريب ، قال الحافظ ابن عساكر : والصحيح أن عيسى لم يبلغ هذا العمر" .
    وكذلك أشار إلى تضعيف الحديث الحافظ ابن حجر بقوله في "الفتح" (6/ 384) :
    اختلف في عمره حين رفع ، فقيل : ابن ثلاث وثلاثين ، وقيل : مئة وعشرين" !
    وذكر الحافظ ابن كثير أن الحديث أخرجه الحاكم في "مستدركه" ، ويعقوب بن سفيان الفسوي في "تاريخه" من الوجه المذكور ، ولم أره الآن في مظانه من "المستدرك" . وقال الهيثمي في "المجمع" (9/ 23) : "رواه الطبراني بإسناد ضعيف ، وروى البزار بعضه ، وفي رجاله ضعف" . وذكر في مكان آخر ما يخالفه ، فقال (8/ 206) : "وعن فاطمة بنت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قالت : قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إن عيسى ابن مريم مكث في بني إسرائيل أربعين سنة . رواه أبو يعلى عن الحسين بن علي ابن الأسود ؛ ضعفه الأزدي ، ووثقه ابن حبان ، ويحيى بن جعدة ؛ لم يدرك فاطمة" .
    وأعله ابن عساكر بالانقطاع ؛ كما ذكر ابن كثير .
    ثم وجدت للحديث طريقاً أخرى عن عائشة ؛ يرويه ابن لهيعة ، عن جعفر بن ربيعة ، عن عبد الله بن عبد الله بن الأسود ، عن عروة عنها به في قصة دخوله - صلى الله عليه وسلم - على السيدة فاطمة ومناجاته إياها فبكت ، ثم ضحكت .
    أخرجه البزار في "مسنده" (1/ 398/ 846) .
    وابن لهيعة ؛ ضعيف صاحب تخاليط ، ومنها ذكره هذا الحديث وأنه سبب بكائها ؛ فإن القصة في "الصحيحين" عن عائشة دون الحديث ، فانظر "صحيح الأدب المفرد" (742/ 947) ،

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة

    وقيل: رُفع وهو ابن أربعٍ وثلاثين سنة. يُروى عن الحسن البصري.
    نفع الله بك أبا عاصم .
    وأثر الحسن أخرجه ابن عساكر في تاريخه 47 / ـ 469 ـ 470 ، وفي إسناده أبو حذيفة إسحاق بن بشر ، وهو ضعيف تالف .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,957

    افتراضي

    ما شاء الله أجدت وأفدت شيخنا بارك الله فيك ، نحبك في الله .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أبا البراء .
    أحبك الله الذي أحببتنا فيه .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    418

    افتراضي

    جزاك الله خيرا ابامالك شيخنا الكريم ونفع بك
    لقد جاء على لسان سيدنا عيسى عليه السلام (وجعلنى نبيا)
    وهذا الكلام فى المهد ولو على فرض بعد ذلك وانما هذا قصص الحال
    فتخصيص الاربعون يخرج منها عيسى عليه السلام
    والله اعلى واعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي

    نفع الله بكم وزادكم الله من فضله

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي

    وجدت في الشاملة في السلسلة الصحيحة المختصرة التالي :
    2512 - ( حسن )
    [ ما من أحد يموت سقطا ولا هرما وإنما الناس فيما بين ذلك إلا بعث ابن ثلاثين سنة فإن كان من أهل الجنة كان على نسخة آدم وصورة يوسف وقلب أيوب ومن كان من أهل النار عظموا أو فخموا كالجبال ] . ( حسن بطرقه وشواهده ) . وروي مختصرا بلفظ : يحشر الناس يوم القيامة ما بين السقط إلى الشيخ الفاني وهم أبناء ثلاث وثلاثين سنة . وإسناده صحيح . وروي من طريق أخرى بزيادة : المؤمنون منهم في خلق آدم عليه السلام وقلب أيوب وحسن يوسف عليهم السلام مرد مكحلون أولو أفانين . ولبعضه شاهد بلفظ : يدخل أهل الجنة الجنة على طول آدم ستين ذراعا بذراع الملك على حسن يوسف وعلى ميلاد عيسى : ثلاث وثلاثون سنة وعلى لسان محمد جرد مرد مكحلون

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي

    رواه أنس بن مالك - رضي الله عنه - مرفوعا ً: " يدخل أهل الجنة الجنة على طول آدم ستين ذراعا بذراع الملك ، على حسن يوسف ، وعلى ميلاد عيسى : ثلاث وثلاثين سنة ، وعلى لسان محمد جُرد مُرد مكحولين " (1).
    وذكر الألباني هذا الحديث وعلَّق عليه . . . ثم قال : وبالجملة : فالحديث بطرقه وشواهده لا ينزل عن مرتبة الحسن إن شاء الله(2).
    ويؤيد هذا ما قاله الحسن البصري : كان عمر عيسى - عليه السلام - يوم رفع أربعا وثلاثين سنة (3) وكذا ما روى عن سعيد بن المسيب ، أنه قال : رُفع عيسى - عليه السلام - وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة (4)
    وذكر ابن جرير في تاريخه (5) أنه أنزل عليه وهو ابن ثلاثين سنة ، ومكث حتى رُفع إلى السماء ، وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة .
    روى الأزهري عن أحمد بن يحيى أنه قال : ذكر الله ـ عزّ وجلّ ـ وعزّ لعيسى آيتين : إحداهما : تكليمه للناس في المهد ، فهذه معجزة.
    والأخرى : نزوله إلى الأرض عند اقتراب الساعة كهلاً ابن ثلاث وثلاثين سنة يكلِّم أمه محمد ، فهذه الآية الثانية(6).
    __________
    (1) رواه المقدسي في صفة الجنة ص : 120: ، وروى أبو نعيم في صفة الجنة ص :112 عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : (سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : إن أهل الجنة شباب ، مرد ، مكحولون ، أبناء ثلاث وثلاثين سنة لا يبولون ، ولا يتغوطون ، وإنما هو جشاء ، ورشح كرشح مسك ، يخرج من جلودهم ، على ميلاد عيسى عليه السلام )
    (2) ينظر: سلسلة الأحاديث الصحيحة 6 ( 1/46/47 ) .
    (3) ينظر : البداية والنهاية 2/515 .
    (4) ينظر : المصدر السابق وروح المعاني 3/164
    (5) 1/598.
    (6) تهذيب اللغة 4/3199 وينظر: تفسير القرطبي 4/92.
    المرجع
    الكتاب : أقوال الحسين بن الفضل في التفسير
    الشاملة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    بارك الله فيك أبا أنس .
    حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا مكحلين بني ثلاث وثلاثين .
    الصواب أنه حديث مرسل ، مع عدم ذكر عيسى فيه ، ولا يصح في الباب شيء مرفوع ( أعني رفع عيسى وهو ابن ثلاث وثلاثين )
    ولا يصح أثر سعيد والحسن .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •