فائدة في أن الشرك أشد من السب ( تعالي الله عما يقولون علواً كبيرا )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 5 من 5
2اعجابات
  • 1 Post By أحمد البكري

الموضوع: فائدة في أن الشرك أشد من السب ( تعالي الله عما يقولون علواً كبيرا )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي فائدة في أن الشرك أشد من السب ( تعالي الله عما يقولون علواً كبيرا )

    الشرك هو أعظم ذنب عصي الله به سبحانه وتعالى فهو أعظم من السب والشتم والتنقص - بل يتضمنه - والاستحلال والجحود وغيرها من أنواع الكفر فكما أن التوحيد هو العبادة الدائمة عند الموحدين فالشرك هي العبادة الدائمة عند المشركين فالمشرك عرف غير الله بصفات الله فعرف الولي بما يكون لله سبحانه وتعالى ،فعرفه بقدرته وكرامته ،وعلمه بالغيب ، وأنه يغضب ويسخط وأنه القادر على عقاب من يعصيه وإبرار من يطيعه ويرضيه ،وما أكثر تحذير المشركين للموحدين أن يغضب عليهم الولي إذا تعرضوا له ، وأنه سيفعل بهم وينكل !
    فعرفه بما يعرف به الله سبحانه وتعالى ، فصرف صفاته له قبل أن يصرف عبادته إليه ، فنحن عرفنا الله سبحانه وتعالى بأسمائه وصفاته ووحدناه في ذاته وأفعاله وهذا عرف الولي بما نعرف به الله واعتقد ما لله لغيره تحت اسم الكرامات والمعجزات فاعتقد أنه يرزق الفقير ويشفي العليل ويهدي الضرير ويهب البنات والبنين وينزل الغيث وبيده مقاليد الخلائق ولهذا كله دعوه ورجوه خوفا وطمعا ، وقربوا له ما في أيديهم من القليل لينعم عليهم بالعطاء الجزيل أو يدفع عنهم السوء والبلاء العظيم ، ومن عاين هؤلاء علم أن ما ذكرته قليل من كثير .

    قُلت وجدنا أقواماً يعذرون في الشرك ولا يعذرون في السب والتنقُص !!!!!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي رد: فائدة في أن الشرك أشد من السب ( تعالي الله عما يقولون علواً كبيرا )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عُمر مشاهدة المشاركة
    قُلت وجدنا أقواماً يعذرون في الشرك ولا يعذرون في السب والتنقُص !!!!!
    ووجدنا أقواما يعذرون عباد القبور وعوام الرافضة والديمقراطيين لكنهم يعادون كل مَن يدعو إلى تحكيم الشريعة!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: فائدة في أن الشرك أشد من السب ( تعالي الله عما يقولون علواً كبيرا )

    نعذر جميع الجهال حتي من يكفر المسلمين نعذرهم كما عذر علي رضي الله عنه الخوارج
    ولا نعادي من يطالب بتحكيم شرع الله اذ نحن أول من يطالب بهذا
    بل القول بأننا نعادي من يطالبون بتحكيم الشريعة هو تكفير مبطن بل فيه من التجني ما فيه
    هداكم الله
    كيف الحال ياشيخ فوزي
    إخواني الكرام يشرفي أن أدعوكم لزيارة ومتابعة مدونتي
    مـــــــنـــــه ــــج الـــســـلـــف

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    إِنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ الْعِبَادِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رُءُوسًا جُهَّالًافَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي

    قال الله تبارك وتعالي " لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) " سورة مريم .
    قال الله تعالى في الحديث القُدسي " كذبني ابن آدم وما ينبغي له أن يكذبني، وشتمني ابن آدم وما ينبغي له أن يشتمني، فأما تكذيبه إياي فقوله: لن يعيدني كما بدأني. وليس أول الخلق بأهون علي من إعادته، وأما شتمه إياي فقوله: اتخذ الله ولدا. وأنا الله الأحد الصمد لم ألد ولم أولد ولم يكن له كفوا أحد " رواه البُخاري رحمه الله .

    فإذا كان ذلك التوبيخ الشديد والأمر الجلل التي تتفطر السماوات وتنشق الأرض وتخر الجبال منه هو مُجرد الدعوي بأن لله ولد فما الحال لو صاحب الدعوي عبادة للبشر سواء كان عيسي أو الملائكة أو عُزير ؟!!!! وإن كان ذلك في أنبياء وصالحين فكيف يكون الأمر في زنادقة من روافض وقبورية ومُشركين ؟!!!!!
    نسأل الله السلامة والموت علي صحيح الدين ( اللهم آمين )

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •