حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبدالله بن منيع - الصفحة 24
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 24 من 28 الأولىالأولى ... 141516171819202122232425262728 الأخيرةالأخيرة
النتائج 461 إلى 480 من 551

الموضوع: حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبدالله بن منيع

  1. #461
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    وهذا المعنى قد شهد له الشرع بالاعتبار

    في هذا الحكم ،

    ونص على تأثيره ،

    فهو من المعاني المناسبة المؤثرة ،


    فإن مجرد المناسبة مع الاقتران

    يدل على العلة عند من يقول بالمناسب الغريب ،

    وهم كثير من الفقهاء من أصحابنا وغيرهم ،

    ومن لا يقول إلا بالمؤثرة ;


    فلا يكتفى بمجرد المناسبة ،

    حتى يدل الشرع على أن مثل ذلك الوصف

    مؤثر في مثل ذلك الحكم ،



    وهو قول كثير من الفقهاء أيضاً من أصحابنا وغيرهم .


    وهؤلاء إذا رأوا أن في الحكم المنصوص

    معنى قد أثر في مثل ذلك الحكم ،

    في موضوع آخر ،

    عللوا ذلك الحكم المنصوص به .



    ===============
    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/


    الرد على الصوفي الضال المُخرِّف [محمد علوي مالكي]
    الحمد لله رب العالمين

  2. #462
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    وهنا قول ثالث

    قاله كثير من أصحابنا وغيرهم أيضاً وهو :

    أن الحكم المنصوص لا يُعلل

    إلا بوصف

    دلَّ الشرع على أنه معلل به ،

    ولا يكتفى بكونه علل به نظيره أو نوعه .




    ===============
    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/


    الرد على الصوفي الضال المُخرِّف [محمد علوي مالكي]
    الحمد لله رب العالمين

  3. #463
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    وتلخيص الفرق بين الأقوال الثلاثة :

    أنا إذا رأينا الشارع قد نص على الحكم
    ودلَّ على علته ،

    كما قال في الهرة

    (
    إنها ليست بنجس
    إنها من الطوافين عليكم والطوافات
    ) .

    فهذه العلة تسمى
    المنصوصة أو المومى إليها ،

    علمت مناسبتها أو لم تعلم ،

    فيعمل بموجبها باتفاق الطوائف الثلاث ،

    وإن اختلفوا :

    هل يسمى هذا قياساً ، أو لا يسمى ؟ .


    الحمد لله رب العالمين

  4. #464
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    ومثاله في كلام الناس:

    ما لو قال السيد لعبده:

    لا تُدخل داري فلاناً ،

    فإنه
    مبتدع ،

    أو فإنه أسود ونحو ذلك ،

    فإنه يفهم منه :

    أنه لا يُدخل داره من كان
    مبتدعاً ،

    أو من كان أسود .

    وهو نظير أن يقول :

    لا تدخل داري
    مبتدعاً ولا أسودا .


    ولهذا نعمل نحن بمثل هذا من باب الإيمان ،


    فلو قال :

    لا لبست هذا الثوب الذي يمنُّ به عليَّ فلان ;

    حنث بما كانت مِنته فيه

    مثل مِنته وهو ثمنه

    ونحو ذلك .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي
    الحمد لله رب العالمين

  5. #465
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    وأما إذا رأينا الشارع قد حكم بحكم

    ولم يذكر علته ،

    لكن قد ذكر علة نظيره أو نوعه ،

    مثل أنه جوَّز للأب

    أن يزوج ابنته الصغيرة البكر بلا إذنها ،

    وقد رأيناه جوَّز له الاستيلاء على مالها

    لكونها صغيرة ،

    فهل نعتقد أن علة النكاح هي الصغر مثلاً ؟ .

    كما أن ولاية المال كذلك ،


    أم نقول :

    بل قد يكون لنكاح الصغيرة علة أخرى ،

    وهي البكارة مثلاً ،

    فهذه العلة هي المؤثرة .

    أي قد بين الشارع تأثيرها في حكم منصوص ،

    وسكت عن بيان تأثيرها

    في نظير ذلك الحكم .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي
    الحمد لله رب العالمين

  6. #466
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    فالفريقان الأولان

    يقولان بها ،

    وهو في الحقيقة إثبات للعلة بالقياس ،

    فإنه يقول :

    كما أن هذا الوصف أثر في الحكم في ذلك المكان ،

    كذلك يؤثر فيه في هذا المكان .

    والفريق الثالث :

    لا يقول بها إلا بدلالة خاصة ،

    لجواز أن يكون النوع الواحد من الأحكام

    له علل مختلفة .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي
    الحمد لله رب العالمين

  7. #467
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    ومن هذا النوع :

    أنه صلى الله عليه وسلم

    (
    نهى عن بيع الرجل على بيع أخيه ،

    أو أن يسوم الرجل على سوم أخيه ،

    أو يخطب الرجل على خطبة أخيه
    ) .


    فيعلل ذلك بما فيه من فساد ذات البين ،


    كما علل به في قوله :

    (
    لا تنكح المرأة على عمتها ،

    ولا على خالتها ،

    فإنكم إذا فعلتم ذلك ;

    قطعتم أرحامكم
    ) .


    وإن كان هذا المثال يظهر التعليل فيه

    ما لا يظهر في الأول ;

    فإنما ذاك

    لأنه لا يظهر فيه وصف مناسب للنهي إلا هذا .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي
    الحمد لله رب العالمين

  8. #468
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    وأكبر دليل خاص على العلة ونظيره

    من كلام الناس ;

    أن يقول :

    لا تعط هذا الفقير فإنه
    مبتدع ،

    ثم يسأله فقير آخر
    مبتدع ،

    فيقول : لا تعطه ،

    وقد يكون ذلك الفقير عدواً له ،

    فهل يحكم بأن العلة هي
    البدعة ، أم يتردد ؟

    لجواز أن تكون العلة هي العداوة .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي
    الحمد لله رب العالمين

  9. #469
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    وأما إذا رأينا الشارع قد حكم بحكم ،

    ورأينا فيه وصفاً مناسباً له ،

    لكن الشارع لم يذكر تلك العلة ،

    ولا علل بها نظير لك الحكم في موضوع آخر ;


    فهذا هو الوصف المناسب الغريب ،

    لأنه لا نظير له في الشرع ،

    ولا دلَّ كلام الشارع وإيماؤه عليه .




    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/





    الحمد لله رب العالمين

  10. #470
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    فجوَّز الفريق الأول اتباعه ،

    ونفاه الآخران .



    وهذا إدراك لعلة الشارع ،

    بنفس عقولنا من غير دلالة منه ،

    كما أن الذي قبله إدراك لعلته بنفس القياس على كلامه ،

    والأول إدراك لعلته بنفس كلامه .


    ومع هذا فقد تعلم علة الحكم المعين بالسبر ،

    وبدلالات أخرى .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/
    الحمد لله رب العالمين

  11. #471
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    فإذا ثبتت هذه الأقسام

    فمسألتنا من باب
    العلة المنصوصة في موضع،

    المؤثرة في موضوع آخر .


    وذلك:

    أن النبي صلى الله عليه وسلم

    نهى عن تخصيص أوقات بصلاة أو صيام ،

    وأباح ذلك

    إذا لم يكن على وجه التخصيص .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/
    الحمد لله رب العالمين

  12. #472
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    فروى مسلم في صحيحه

    عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :


    (
    لا تخصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي ،

    ولا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام ،

    إلا أن يكون في صوم يصومه أحدكم ) .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/

    الحمد لله رب العالمين

  13. #473
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال :

    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :


    (
    لا يصومن أحدكم يوم الجمعة

    إلا يوماً قبله أو يوماً بعده ) .


    وهذا لفظ البخاري .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/

    الحمد لله رب العالمين

  14. #474
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    وروى البخاري عن جويرية بنت الحارث :

    ( أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها

    يوم الجمعة وهي صائمة ،


    فقال : أصمت أمس ؟ ،

    قالت : لا .


    قال : أتريدين أن تصومي غداً ؟ .

    قالت : لا ،

    قال :
    فافطري ) .




    وفي الصحيحين

    عن محمد بن عباد بن جعفر قال :


    ( سألت جابر بن عبد الله وهو يطوف بالبيت :

    أنـَهى رسول الله صلى الله عليه وسلم

    عن صيام يوم الجمعة ؟ ،

    قال : نعم ، ورب البيت )

    وهذا لفظ مسلم .


    وعن ابن عباس

    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

    (
    لا تصوموا يوم الجمعـة وحده )

    رواه أحمد .


    ومثل هذا ما أخرجناه في الصحيحين

    عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ،
    قال :


    (
    لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين ،
    إلا أن يكون رجل كان يصوم صوماً
    فليصم ذلك اليوم ) ،

    لفظ البخاري

    (
    يصوم عادته ) .




    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/

    الحمد لله رب العالمين

  15. #475
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    فوجه الدلالة :

    أن الشارع قسم الأيام باعتبار الصوم

    ثلاثة أقسام :


    قسم شرع تخصيصه بالصيام ،

    إما إيجاباً : كصيام رمضان ،

    وإما استحباباً : كيوم عرفة وعاشوراء .

    وقسم نهى عن صومه مطلقاُ :

    كيوم العيدين .

    وقسم إنما نهى عن تخصيصه :

    كيوم الجمعة وشهر شعبان .

    فهذا النوع لو صيم مع غيره
    لم يكره ،

    فإذا خُصصَ بالفعل
    نهي عن ذلك ،

    سواء قصد الصائم التخصيص

    أو لم يقصده ،

    وسواء اعتقد بالرجحان

    أو لم يعتقده .




    ومعلوم أن مفسدة هذا العمل

    لولا أنها موجودة في
    التخصيص دون غيره ;

    لكان إما أن ينهى عنه مطلقاً كيوم العيد ،

    أو لا ينهى عنه كيوم عرفة ،

    وتلك
    المفسدة ليست موجودة في سائر الأوقات ،

    وإلا لم يكن للتخصيص بالنهي فائدة .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/

    الحمد لله رب العالمين

  16. #476
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي

    فظهر أن المفسدة تنشأ

    من تخصيص

    ما لا خصيصة له ،



    كما أشعر به لفظ الرسول صلى الله عليه وسلم ،

    فإن نفس الفعل المنهي عنه أو المأمور به ;

    قد يشتمل على حكمة الأمر والنهي ،

    كما في قوله :

    (
    خالفوا المشركين ) .



    فلفظ النهي عن تخصيص وقت بصوم أو صلاة

    يقتضي أن الفساد ناشئ من جهة الاختصاص ،


    فإذا كان يوم الجمعة يوماً فاضلاً ;

    يستحب فيه من الصلاة والدعاء

    والذكر والقرآءة والطهارة

    والطيب والزينة مالا يستحب في غيره ;

    كان ذلك في مظنة أن
    يتوهم أن صومه أفضل من غيره ،

    ويعتقد أن قيام ليلته كالصيام في نهاره ،

    لها فضيلة على قيام غيرها من الليالي ،

    فنهى النبي صلى الله عليه وسلم

    عن
    التخصيص

    دفعاً لهذه المفسدة

    التي لا تنشأ إلا

    من
    التخصيص .


    وكذلك تلقي رمضان ;

    قد
    يتوهم أن فيه فضلا ،

    لما فيه من الاحتياط للصوم ،

    ولا فضل فيه في الشرع ،

    فنهى النبي صلى الله عليه وسلم

    عن تلقيه لذلك .

    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/


    الحمد لله رب العالمين

  17. #477
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    وهذا المعنى موجود في مسألتنا ،

    فإن الناس قد يخصون هذه
    المواسم

    لاعتقادهم فيها فضيلة ،

    ومتى كان تخصيص هذا الوقت بصوم أو بصلاة

    قد يقترن باعتقاد فضل ذلك
    ولا فضل فيه ;

    نُهي عن التخصيص ،

    إذ لا ينبعث التخصيص

    إلا عن اعتقاد الاختصاص .


    ومن قال :

    إن الصلاة والصوم في هذه الليلة كغيرها ;

    هذا اعتقادي ،

    ومع ذلك أنا أخصها;

    فلا بد أن يكون باعثه إما
    تقليد غيره ،

    وإما
    اتباع العادة ،

    وإما
    خوف اللوم له ، ونحو ذلك ،

    وإلا هو
    كاذب .

    فالداعي إلى هذا العمل لا يخلو قط

    من أن يكون ذلك عن
    الاعتقاد الفاسد ،

    أو عن باعث آخر
    غير ديني .

    وذلك الاعتقاد
    ضلال .



    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/
    الحمد لله رب العالمين

  18. #478
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    فإنا قد علمنا يقيناً أن النبي صلى الله عليه وسلم

    وأصحابه وسائر الأئمة

    لم يذكروا في فضل هذا اليوم

    ولا في فضل صومه بخصوصه ،

    وفضل قيام هذه الليلة بخصوصها

    حرفاً واحداً ،

    وأن الحديث المأثور فيها
    موضوع ،

    وأنها إنما
    حدثت في الإسلام

    بعد المائة الرابعة .


    ولا يجوز - والحال هذه -

    أن يكون لها فضل .


    لأن ذلك الفضل
    إن لم يعلمه النبي

    صلى الله عليه وسلم ،

    ولا أصحابه

    ولا التابعون ،

    ولا سائر الأئمة ;

    امتنع أن نعلم نحن من الدين

    الذي يقرب إلى الله

    ما لم يعلمه النبي

    صلى الله عليه وسلم ،

    ولا الصحابة ،

    ولا
    التابعون وسائر الأئمة .


    وإن علموه

    امتنع مع توفر دواعيهم على العمل الصالح ،

    وتعليم الخلق والنصيحة ;

    أن لا يعلموا أحداً بهذا الفضل ،

    ولا يسارع إليه واحد منهم .


    فإذا كان هذا الفضل المُدَّعى

    مستلزماً
    لعدم علم الرسول

    وخير القرون ببعض دين الله ،

    أو لكتمانهم وتركهم

    ما تقتضي شريعتهم وعادتهم

    أن لا يكتموه ولا يتركوه ،

    وكل واحد من اللازمين
    مُنتفٍ :

    إما بالشرع ،

    وإما بالعادة مع الشرع ;

    عُلم انتفاء الملزوم ،

    وهو
    الفضل المُدَّعى .


    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال المُخرِّف محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/

    الحمد لله رب العالمين

  19. #479
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    ثم هذا العمل المبتدَع مستلزم :

    إما لاعتقادٍ هو ضلال في الدين ،

    أو عمل دين لغير الله ،

    والتدين بالاعتقادات
    الفاسدة ،

    أو التدين لغير الله ;

    لا يجوز .


    فهذه
    البدع وأمثالها مستلزمة قطعاً أو ظاهراً

    لفعل ما لا يجوز ،


    فأقل أحوال المستلزم

    إن لم يكن محرماً أن يكون مكروهاً .

    وهذا المعنى سارٍ في سائر
    البدع المحدَثة .


    ثم هذا الاعتقاد

    يتبعه أحوال في القلب من
    التعظيم والإجلال ،

    وتلك الأحوال أيضاً
    باطلة ،

    ليست من دين الله .

    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال المُخرِّف محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/


    الحمد لله رب العالمين

  20. #480
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي حوار مع المالكي في ردِّ ضلالاته ومنكراته / لمعالي الشيخ عبد الله بن منيع

    ولو فرض أن الرجل قد يقول :

    أنا لا أعتقد الفضل ،

    فلا يمكنه مع التعبد أن يزيل الحال الذي في قلبه

    من التعظيم والإجلال .


    والتعظيم والإجلال لا ينشأ إلا بشعور من جنس الاعتقاد ،

    ولو أنه توهم أو ظن أن هذا الأمر ضروري ،

    فإن النفس لو خلت عن الشعور بفضل الشيء ;

    امتنعت مع ذلك أن تعظمه ،

    ولكن قد تقوم به خواطر متقابلة .


    فهو من حيث اعتقاده أنه بدعة ;

    يقتضي منه ذلك عدم تعظيمه ،


    ومن حيث شعوره بما روي فيه ،

    أو بفعل الناس له ،

    أو بأن فلاناً وفلاناً فعلوه ،

    أو بما يظهر له فيه من المنفعة ;

    يقوم بفعله وتعظيمه .


    فعلمت أن فعل هذه البدع

    تناقض
    الاعتقادات الواجبة ،

    وتنازع الرسل ما جاءوا به عن الله ،

    وأنها تورث القلب
    نفاقاً ،

    ولو كان نفاقاً خفيفاً .

    ===============
    الرد على الخرافيين[محمد علوي مالكي]

    الرد على الصوفي الضال المُخرِّف محمد علوي مالكي



    داعية الشرك[محمد علوي مالكي]الصوفي

    http://majles.alukah.net/t132151/


    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •