هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8
1اعجابات
  • 1 Post By عبد الواحد بن عبد الصمد

الموضوع: هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد و هو على كل شيء قدير الله اكبر كبيرا والحمدلله كثيرا وسبحان الله رب العالمين ولا حول ولا قوة الا بالله العزيز الحكيم

    قرات في احدى فتاوى ( اسلام ويب ) هذا السطر :-
    فإن رجحت حسنات من دعا الناس إلى معروف ولم يأته أو نهاهم عن منكر وأتاه, فقد أفلح, وإن خفت حسناته وثقلت سيئاته لكثرة ما ارتكب من المعاصي فقد حق عليه الوعيد: وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ بِمَا كَانُوا بِآَيَاتِنَا يَظْلِمُونَ {الأعراف:9}

    و سؤالي : هو اني كأني قد قرات لابن تيمية وغيره من العلماء ان المؤمن اذا رجحت سيئاته يوم القيامة فربما ناله مغفرة الله اوناله شفاعة شفيع فينجو من النار مع رجحان سيئاته وبينما في هذه الفتوى يقولون ان من ثقلت موازين سيئاته فقد حق عليه الوعيد فحصل عندي اشكال ارجوا حله ؟

    وسؤال ثاني وهو متفرع من الاول وهو هل يمكن ان ينجو احد من النار بشفاعة شفيع من اهله ام ان الشفاعة المنجية من النار لا تكون الا من النبي صلى الله عليه وسلم ؟


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    519

    افتراضي رد: هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

    الإخوة في إسلام ويب في معرض مقارنة كما في القرآن خفت موازينه و ثقلت موازينه لا أنهم ينفون المغفرة
    يمكن كما في الآية ألحقنا بهم ذرياتهم و كل ما هو صالح يشفع كالقرآن و الصاحب الصالح و شفاعة النبي لا شك أنها أكبر
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

    جزاك الله خير
    ولكن اريد ان اتاكد من فهمي .. يعني انه يمكن ان ترجح سيئات العبد ومع ذلك لا يدخل النار اما بمغفرة الله او بشفاعة شفيع ؟؟
    وهل تصح الشفاعة في حق المؤمن العاصي .. لان الله يقول ( ومن صلح ) الآية فهل معنى من صلح هنا آمن وكان موحدا ختى لو كان من اهل الكبائر ام المقصود ان يكون من الصالحين ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    519

    افتراضي رد: هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب أو عابر سبيل مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير
    ولكن اريد ان اتاكد من فهمي .. يعني انه يمكن ان ترجح سيئات العبد ومع ذلك لا يدخل النار اما بمغفرة الله او بشفاعة شفيع ؟؟
    وهل تصح الشفاعة في حق المؤمن العاصي .. لان الله يقول ( ومن صلح ) الآية فهل معنى من صلح هنا آمن وكان موحدا ختى لو كان من اهل الكبائر ام المقصود ان يكون من الصالحين ؟
    أجل
    تصح و فهمك صحيح
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

    جزاك الله خيراً اخي بو قاسم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي رد: هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

    واقرأ ما قاله العلامة السعدي رحمه الله تعالى في تفسيره :
    (( والأمل بالرب الكريم، الرحمن الرحيم، أن يرى الخلائق منه، من الفضل والإحسان، والعفو والصفح والغفران، ما لا تعبر عنه الألسنة، ولا تتصوره الأفكار، ويتطلع لرحمته إذ ذاك جميع الخلق لما يشاهدونه [ فيختص المؤمنون به وبرسله بالرحمة ]
    فإن قيل: من أين لكم هذا الأمل؟ وإن شئت قلت: من أين لكم هذا العلم بما ذكر؟
    قلنا: لما نعلمه من غلبة رحمته لغضبه، ومن سعة جوده، الذي عم جميع البرايا، ومما نشاهده في أنفسنا وفي غيرنا، من النعم المتواترة في هذه الدار، وخصوصا في فصل القيامة،
    فإن قوله: ( وَخَشَعَتِ الأصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ ) ( إِلا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ ) مع قوله ( الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ )
    مع قوله صلى الله عليه وسلم:
    « إن لله مائة رحمة أنزل لعباده رحمة، بها يتراحمون ويتعاطفون، حتى إن البهيمة ترفع حافرها عن ولدها خشية أن تطأه - أي:- من الرحمة المودعة في قلبها، فإذا كان يوم القيامة، ضم هذه الرحمة إلى تسع وتسعين رحمة، فرحم بها العباد »
    مع قوله صلى الله عليه وسلم: « لله أرحم بعباده من الوالدة بولدها »
    فقل ما شئت عن رحمته، فإنها فوق ما تقول، وتصور ما شئت، فإنها فوق ذلك،
    فسبحان من رحم في عدله وعقوبته، كما رحم في فضله وإحسانه ومثوبته،
    وتعالى من وسعت رحمته كل شيء، وعم كرمه كل حي، وجل من غني عن عباده، رحيم بهم، وهم مفتقرون إليه على الدوام، في جميع أحوالهم، فلا غنى لهم عنه طرفة عين. ))

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب أو عابر سبيل مشاهدة المشاركة

    و سؤالي : هو اني كأني قد قرات لابن تيمية وغيره من العلماء ان المؤمن اذا رجحت سيئاته يوم القيامة فربما ناله مغفرة الله اوناله شفاعة شفيع فينجو من النار مع رجحان سيئاته وبينما في هذه الفتوى يقولون ان من ثقلت موازين سيئاته فقد حق عليه الوعيد فحصل عندي اشكال ارجوا حله ؟

    الجواب على هذا السؤال من أسهل ما يكون لو فكرت قليلا أخي الكريم. فالشفاعة إنما جعلت أصلا لمن حق عليه دخول النار، وإلا فلو كان من أهل الجنة فلماذا يشفع فيه غيره ؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب أو عابر سبيل مشاهدة المشاركة

    وسؤال ثاني وهو متفرع من الاول وهو هل يمكن ان ينجو احد من النار بشفاعة شفيع من اهله ام ان الشفاعة المنجية من النار لا تكون الا من النبي صلى الله عليه وسلم ؟

    شفاعة غير النبي صلى الله عليه وسلم ثابتة وهذا دليلها :

    قال الترمذي رحمه الله (ج4 ص46): حدثنـا أبوعمـار الحسين بن حريث أخبرنا الفضل بن موسى عن زكريا بن أبي زائدة عن عطية عن أبي سعيـد أن رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم قال: ((إنّ من أمّتي من يشفع للفئام ، ومنهم من يشفع للقبيلة، ومنهم من يشفع للعصبة، ومنهم من يشفع للرّجل حتّى يدخلوا الجنّة)).
    هذا حديث حسن.

    من مسند الإمام أحمد 122- قال الإمام أحمـد رحمه الله (ج4 ص212): ثنا حسن بن موسى ثنا حمـاد بن سلمة عن داود بن أبي هنـد عن عبـدالله بن قيس قال: سمعت الحارث بن أقيش يحدث أن أبا برزة قال: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم يقول:((إنّ من أمّتي لمن يشفع لأكثر من ربيعـة ومضر، وإنّ من أمّتي لمن يعظم للنّار حتّى يكون ركنًا من أركانها)).

    ثنا محمد بن أبي عدي عن داود عن عبـدالله بن قيس عن الحـارث بن أقيش قـال: كنا عند أبي برزة ليلةً فحدّث ليلتـئذ عن النّبيّ صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم أنّـه قال:((ما من مسلمين يموت لهما أربعـة أفراط إلاّ أدخلهما الله الجنّة بفضل رحمته)) قالوا: يا رسول الله وثلاثة؟ قال: ((وثلاثة)) قالوا
    : واثنان ؟ ((وإنّ من أمّتي لمن يدخل الجنّة بشفاعته مثل مضر)) قال: ((واثنـان -قـال:- وإنّ من أمّتي لمن يعظـم للنّـار حتّى يكـون أحد زواياها )).


    قال الإمام أحمد رحمه الله (ج3 ص469): ثنـا إسماعيـل بن إبراهيم قال: ثنا خـالد عن عبدالله بن شقيق قال: جلست إلى رهط أنا رابعهم بإيلياء، فقـال أحدهم: سمعت رسـول الله صلّى الله عليه وعلى آله وسلّم يقول: ((ليدخلنّ الجنّة بشفاعة رجل من أمّتي أكثر من بني تميم)) قلنا: سواك يا رسول الله؟ قال: ((سواي)) قلت: أنت سمعته؟ قال: نعم. فلمّا قام قلت: من هذا؟ قالوا: ابن أبي الجدعاء.
    ثنا عفان ثنا وهيب قال: ثنا خالد عن عبدالله بن شقيق به.


    وأختم بحديثين لا علاقة لهما بالشفاعة ولكنهما مما يستأنس به :

    الحديث الأول :

    (( عن ابن عباس قال : إن الرجل ليجر إلى النار ، فتنزوي وينقبض بعضها إلى بعض ، فيقول الرحمن : مالك ؟ فتقول : إنه يستجير مني : فيقول : أرسلوا عبدي.
    وإن الرجل ليجر إلى النار فيقول : يا رب ما كان هذا ظني بك : فيقول الله : ما كان ظنك ؟ فيقول : أن تسعني رحمتك : فيقول : أرسلوا عبدي .
    وإن الرجل ليجر إلى النار ، فتشهق إليه النار شهوق البغلة إلى البعير ، وتزفر زفرة لا يبقى أحد إلا خاف ))

    الراوي: مجاهد بن جبر المكي المحدث: ابن كثير - المصدر: نهاية البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 2/21
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


    الحديث الثاني :

    (( إذا كان يومُ القيامةِ، وفرغ اللهُ من قضاءِ الخلقِ، فبقيَ رجلان، فيؤمرُ بهما إلى النَّارِ، فيلتفتُ أحدُهما، فيقولُ الجبارُ تعالى: ردُّوه، فيردونه، قال له: لِمَ التفتَّ؟ قال: كنتُ أرجو أن تدخلَني الجنَّةَ، فيؤمرُ به إلى الجنَّةِ، فيقولُ: لقد أعطاني اللهُ حتى أني لو أطعمتُ أهلَ الجنَّةِ، ما نقَص ذلك مما عندي شيئًا: قال: فكان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ إذا ذكره يُرى السرورُ في وجهِهِ.))

    الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: ابن كثير - المصدر: جامع المسانيد والسنن - الصفحة أو الرقم: 5783
    خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن، ومتنه أحسن
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة بوقاسم رفيق

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: هل يمكن ان تنال مغفرة الله او شفاعة شفيع من رجحت سيئاته يوم القيامة ؟

    أخي إبراهيم العليوي و أخي عبد الواحد عبد الصمد
    جزاكم الله خيراً و الله أكبر الله أكبر الله أكبر و الحمدلله و سبحان الله ولا اله الا الله و الله سبحانه ارحم الراحمين
    احاديث تقشعر منها الابدان
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يرحمنا الله ووالدينا واهلينا و رحِمنا جميعاً وكل من قرأ برحمته الواسعة انه ارحم الراحمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •