شبهة الاستدلال بقوله تعالي {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ.. ) الاية
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: شبهة الاستدلال بقوله تعالي {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ.. ) الاية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    64

    افتراضي شبهة الاستدلال بقوله تعالي {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ.. ) الاية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي من بعثه ربه رحمة للعالمين ووصفه بأنه بالمؤمنين رؤوف رحيم محمد بن عبد الله وعلي آله وصحبه أجمعين
    إخواني الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد:


    شبهات وردود

    العذر بالجهل ...شبهة الاستدلال بقوله تعالي {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ ح&#1

    شبهة الاستدلال بقوله تعالي {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ} [التوبة: 6]








    يستدل بعض إخواننا الذين لا يعذرون بالجهل في أمور التوحيد بقوله تعالي {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ} [التوبة: 6]
    ووجه استدلالهم بهذه الآية أن الله تعالي سماهم مشركين مع وصفهم بالجهل وأثبت لهم وصف الشرك قبل سماعهم القرآن الذي هو حجة الله تعالي علي العباد .
    الرد علي هذه الشبهه
    إعلم أخي الكريم أن هذا الاستدلال باطل من وجوه
    الوجه الأول :
    أن هذه الآية نزلت في كفار أصليين وهذا ليس محل البحث ،وإنما محل البحث في رجل ثبت له عقد الإسلام بيقين ثم وقع في الشرك جاهلا به أنه شرك وشتان الفارق بين الاثنين ، فهذا يسمي عند العلماء قياس مع الفارق وهو قياس فاسد ، إذ كيف يقاس مسلم أشرك جاهلا بكافر أصلي .
    الوجه الثاني :
    أن هؤلاء المشركين المذكورين في الآية قد قامت عليهم الحجة ، وذلك بأن الكفار الأصليين يكفي في قيام الحجة عليهم مجرد سماعهم بالنبي صلي الله عليه وسلم ودعوته ، والدليل علي ذلك ما رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلي الله عليه وسلم قال«وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لَا يَسْمَعُ بِي أَحَدٌ مِنْ هَذِهِ الْأُمَّةِ يَهُودِيٌّ، وَلَا نَصْرَانِيٌّ، ثُمَّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ، إِلَّا كَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ» مسلم 1/134/153
    ففي هذا الحديث بين عليه الصلاة والسلام أن مجرد السماع به وبدعوته كاف في قيام الحجة علي الكافرين الأصليين .
    إذا علمت ذلك فلك أن تعلم أن هذه الآية من سورة التوبة نزلت سنة تسع وهي من أواخر ما نزل علي النبي صلي الله عليه وسلم . فكيف يدعي مدعي أن هناك في هذا الوقت ـ سنة تسع ـ من كان لا يعلم ببعثة النبي صلي الله عليه وسلم وبدعوته . كيف يوجد في جزيرة العرب من لا يعلم ببعثته صلي الله عليه وسلم ، بعد اثنان وعشرون عاما من الدعوة . وبعد حروبهم مع النبي صلي الله عليه وسلم كغزوة بدر وأحد والاحزاب وغيرها .
    إذا فالدعوي بأن هؤلاء لم تقم عليه الحجة دعوي لا دليل عليها بل هي منقوضة لاسيما وقد علمت أن قيام الحجة علي الكفار الأصليين يكفي فيها مجرد السماع فقط بالنبي صلي الله عليه وسلم وبدعوته
    الوجه الثالث :
    أن مشركو مكة والجزيرة قامت عليهم الحجة حتي قبل بعثة النبي صلي الله عليه وسلم وذلك ببلوغ دعوة إبراهيم وإسماعيل عليهما الصلاة والسلام إليهم ، وليس هذا محل لبسط الأدلة علي ذلك ، ولكني سأستشهد بدليل واحد وهو ما رواه البخاري في صحيحه عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا قَدِمَ مَكَّةَ، أَبَى أَنْ يَدْخُلَ البَيْتَ وَفِيهِ الآلِهَةُ، فَأَمَرَ بِهَا فَأُخْرِجَتْ، فَأُخْرِجَ صُورَةُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ فِي أَيْدِيهِمَا مِنَ الأَزْلاَمِ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " قَاتَلَهُمُ اللَّهُ، لَقَدْ عَلِمُوا: مَا اسْتَقْسَمَا بِهَا قَطُّ " البخاري 5/148/4288
    فهم كانوا قد بلغتهم دعوة إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام ولذلك قال النووي رحمه الله تعالي في شرحه حديث (أبي وأباك في النار )
    (وَفِيهِ أَنَّ مَنْ مَاتَ فِي الْفَتْرَةِ عَلَى مَا كَانَتْ عَلَيْهِ الْعَرَبُ مِنْ عِبَادَةِ الْأَوْثَانِ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ وَلَيْسَ هَذَا مُؤَاخَذَةٌ قَبْلَ بُلُوغِ الدَّعْوَةِ فَإِنَّ هَؤُلَاءِ كَانَتْ قَدْ بَلَغَتْهُمْ دَعْوَةُ إِبْرَاهِيمَ وَغَيْرِهِ مِنَ الْأَنْبِيَاءِ صَلَوَاتُ اللَّهِ تَعَالَى وَسَلَامُهُ عَلَيْهِمْ )
    شرح مسلم 3/79
    اذا فلا حجة لإخواننا في استدلالهم بهذه الاية علي الوجه المذكور . ولله الحمد والمنه علي ما أنعم به والصلاة والسلام علي من بعثه رحمة للعالمين محمد وعلي اله وصحبه أجمعين
    إخواني الكرام يشرفي أن أدعوكم لزيارة ومتابعة مدونتي
    مـــــــنـــــه ــــج الـــســـلـــف

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي رد: شبهة الاستدلال بقوله تعالي {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ.. ) الاية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روح النيل مشاهدة المشاركة
    أن هذه الآية نزلت في كفار أصليين وهذا ليس محل البحث ،
    كيف ذلك وقد قال بعض المفسرين أن مشركي قريش كانوا يزعمون أنهم على دين إبراهيم - عليه السلام- كما يزعم القبوريون المتصوفون والرافضة والقاديانية الأحمدية والعصرانيون أنهم على دين محمد - صلى الله عليه وسلم- بل قد كان عند مشركي قريش بعض الشعائر والأحكام من دين إبراهيم -عليه السلام- كالحج والختان وتعظيم المشاعر، ويقرون بالله ربًّا لا شريك له في الخلق والرزق والإحياء والإماتة، قال ابن عاشور في التحرير والتنوير ج15 ص317و318: (ولم يك من المشركين اعتراض لإبطال مزاعم المشركين أن ما هم عليه هو دين إبراهيم عليه السلام، وقد صوروا إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام يستقسمان بالأزلام ووضعوا الصورة في جوف الكعبة ، كما جاء في حديث غزوة الفتح, ... )

    وقال الطبري في تفسيره [ج17 ص317]: {(ولم يك من المشركين) يقول: ولم يك يشرك بالله شيئا، فيكون من أولياء أهل الشرك به، وهذا إعلام من الله تعالى أهل الشرك به من قريش أن إبراهيم منهم بريء وأنهم منه برآء}.


    إذ كيف يقاس مسلم أشرك جاهلا بكافر أصلي

    قد أقررتَ أنه أشرك فماذا تسميه!؟ مسلم مشرك؟؟!!

    أوَلم تقرأ قول الله عزَّ وجلَّ : {وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ.. }[التوبة:65- 66] فقد نزلَتْ هذه الأيات في قوم الأصل فيهم الإيمان ومع ذلك لم يعذرهم بالجهل !

    فيا ليتك تتدبر قوله تعالى: {وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: شبهة الاستدلال بقوله تعالي {وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ.. ) الاية

    كيف ذلك وقد قال بعض المفسرين أن مشركي قريش كانوا يزعمون أنهم على دين إبراهيم - عليه السلام- كما يزعم القبوريون المتصوفون والرافضة والقاديانية الأحمدية والعصرانيون أنهم على دين محمد - صلى الله عليه وسلم- بل قد كان عند مشركي قريش بعض الشعائر والأحكام من دين إبراهيم -عليه السلام- كالحج والختان وتعظيم المشاعر، ويقرون بالله ربًّا لا شريك له في الخلق والرزق والإحياء والإماتة، قال ابن عاشور في التحرير والتنوير ج15 ص317و318: (
    ولم يك من المشركين اعتراض لإبطال مزاعم المشركين أن ما هم عليه هو دين إبراهيم عليه السلام، وقد صوروا إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام يستقسمان بالأزلام ووضعوا الصورة في جوف الكعبة ، كما جاء في حديث غزوة الفتح, ... )
    بصراحة أضحكتني
    اولا
    انت محتاج الاول ان تتعلم يعني ايه كافر اصلي ؟
    ثانيا
    المشركون كانوا يزعمون !!!!
    يأخي الله يهديك حرر موضع النزاع ؟
    النزاع ليس فيما كانوا يزعمون
    النزاع في هل بلغهم ان ما هم عليه مخالف لدين ابراهيم ام لا
    هذا محل النزاع العلم العلم العلم العلم العلم العلم
    وقد استشهدت بقوله صلي الله عليه وسلم (( قَاتَلَهُمُ اللَّهُ، لَقَدْ عَلِمُوا: مَا اسْتَقْسَمَا بِهَا قَطُّ))
    فهم كانوا يعلمون ان ما هم عليه ليس بدين ابراهيم لقوله عليه الصلاة والسلام (لقد علموا) علموا علموا علموا علموا علموا .....
    اما زعمهم فليزعموا ما شاءوا
    المهم علموا ام لا ؟!
    ثم ها انت تقرر الان انهم كانوا يعرفون ابراهيم واسماعيل ويعرفون دينهم فبالتالي يلزمك ان تعترف بقيام حجة الله عليهم حتي قبل بعثة النبي صلي الله عليه وسلم وقبل القران وعليه يبطل استدلالكم بهذه الاية وايضا الايات والاحاديث المماثلة كقوله صلي الله عليه وسلم (ابي واباك في النار ) وحدث ( استأذنت الله ان استغفر لامي) وحديث (بن جدعان )وغيرها
    قد أقررتَ أنه أشرك فماذا تسميه!؟ مسلم مشرك؟؟!!
    لا تجتزء الكلام علي هواك
    قصدي من اشرك يعني فعل الشرك واذا كنت ستسمي كل فاعل شيء بإسمه فلتسمي عمار كافر لأنه فعل الكفر ولتسمي الرجل الذي قال ( اللهم انت عبدي وانا ربك ) كافرا لانه قال الكفر
    وهذا لا سبيل لك عليه فلتعلم اذا انه قد يقع في الكفر أو الشرك رجل ما ولا يسمي كافر أو مشركا
    الغرض
    انه لا يلزم من كون الانسان وقع في الكفر او الشرك ان يسمي كافرا أو مشركا لكونه قد يلحقه مانع أو ينتفي عنه شرط من شروط وموانع التكفير
    أوَلم تقرأ قول الله عزَّ وجلَّ : {وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ.. }[التوبة:65- 66]
    فقد نزلَتْ هذه الأيات في قوم الأصل فيهم الإيمان ومع ذلك لم يعذرهم بالجهل !
    هذه هي مشكلتكم
    تتخبطون تخبط عشواء وتهيمون في كل واد هداكم الله
    للرد علي هذا الاستدلال يجب عليك ان تعرف أولا
    انني اقول انه لايشترط ان يعرف المكلف ان هذا الفعل بعينه كفر بل يكفي معرفته انه محرم ومخالف لما جاء به الرسول صلي الله عليه وسلم
    فإن علم انه محرم ومخالف لما جاء به صلي الله عليه وسلم وفعله كفر وان لم يعلم انه كفر
    وهذا ما قرره شيخ الاسلام بن تيمية عندما تكلم عن هذه الايه (({]وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ}[التوبة:65- 66]
    فقرر رحمه الله انه يكفي العلم بالتحريم ولا يشترط العلم بكون الفعل كفرا ولذلك قال في مجموع الفتاوي
    ([/right] قال تعالى: {ولئن سألتهم ليقولن إنما كنا نخوض ونلعب} فاعترفوا واعتذروا؛ ولهذا قيل: {لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم إن نعف عن طائفة منكم نعذب طائفة بأنهم كانوا مجرمين} فدل على أنهم لم يكونوا عند أنفسهم قد أتوا كفرا بل ظنوا أن ذلك ليس بكفر فبين أن الاستهزاء بالله وآياته ورسوله كفر يكفر به صاحبه بعد إيمانه فدل على أنه كان عندهم إيمان ضعيف ففعلوا هذا المحرم الذي عرفوا أنه محرم ولكن لم يظنوه كفرا وكان كفرا كفروا به فإنهم لم يعتقدوا جوازه ))
    فقرر رحمه الله انهم كانوا يعرفون انه محرم
    ثانيا :
    انا اقول بالعذر بالجهل نعم ولكن لا أعذر ثلاثة ( من سب الله تعالي- من سب رسول الله صلي الله عليه وسلم - من سب دين الله تعالي )
    ولا يخفي عليك ان الاستهزاء يخرج مخرج السب لأن كل منهما تنقص
    اظن ان الامر واضح
    اسأل الله تعالي أن يهديك الي الحق
    إخواني الكرام يشرفي أن أدعوكم لزيارة ومتابعة مدونتي
    مـــــــنـــــه ــــج الـــســـلـــف

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •