من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 24

الموضوع: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله و الصلاة والسلام على رسول الله و على آله و صحبه ومن والاه

    تعرفون حديث النبي صلى الله عليه وسلم حديث الرؤيا الطويل وفيه رجل يعذب لانه كان يامر بالمعروف ولا ياتيه و ينهى عن المنكر و ياتيه

    فالسؤال هنا أولاً : لو انه يفعل هذا في الواجبات والمحرمات ولكنه لا يقصد الرياء وانما غلب عيه ذنب فكره ان يفعله غيره ابتغاء ان ينال الاجر
    يعني كان يكون يدخن و ينصح غيره ان لا يدخن لانه لم يستطيع ترك الدخان فهل هو داخل في الوعيد ؟

    السؤال الثاني لوكان هذا الامر في مستحب : كم من يدعوا الى فعل النوافل و صلاة الوتر ابتغاء ان يكتب الله له الاجر على ذلك هل هو داخل في الوعيد ؟
    خاصة اذا كان لا يقصد الرياء

    يعني باختصار لو كان شخص ليس من الصالحين وعنده من الذنوب ما عنده هل له ان يدعو غيره للخير لامر لا يفعله هو او يدعو لترك منكر يفعله هو لو صدق انه يريد الاجر ؟

    خاصة مثلاً في تويتر هذه الايام هناك حسابات متخصصة في نقل احاديث النبي صلى الله عليه وسلم فهل الافضل ان يعيد تغريدة فيها حديث يبين عمل صالح سواء كان واجب او مستحب وهو لا يعمله ؟
    ام الافضل ان لا يعيد تلك التغريدة ما دام لا يعمل بما فيها ؟؟

    و جزاكم الله خيرا

    والحمدلله رب العالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    بورك فيكم
    الحمد لله رب العالمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    519

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    بخصوص التويتر لا إشكال
    أما الحديث فالذي يظهر و الله أعلم أن المقصود هو المنافق فمن يظهر الصلاح و في الباطن لا يسعى في إصلاح نفسه يكون كمن قال الله فيهم أتأمرون الناس بالبر و تنسون أنفسكم أفلا تعقلون
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    جزاكم الله خير

    ولكن هل تقصد النفاق القلبي المكفر ام النفاق العملي ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    519

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب أو عابر سبيل مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خير

    ولكن هل تقصد النفاق القلبي المكفر ام النفاق العملي ؟

    ليس كلامنا عن الاعتقادي هذا انتهى أمره
    أعني الذي يدعي الصلاح و المسارعة في الخيرات و ليس كذلك أما من ينصح الناس و يذكر أنه من المقصرين و يسأل الله الهداية لنفسه أمام من ينصحه و يقول كلنا نخطيء فهذا يرجى أن لا يكون داخلا في الوعيد
    و كذلك إذا نصح بأمر يعمل به استطرد و فصل و أطنب أما إذا تكللم عن أمر لا يعمل به أجمل و أوجز و تكلم بصيغة العموم
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    جزاكم الله خيراً

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    جواب الشيخ سفر الحوالي عن سؤال .
    نصيحة للمقصر في جنب الله
    السؤال: ذكرتم -حفظكم الله وأثابكم- أنه يجب النصح للناس، ولا سيما في هذه الأوقات، فهل على المقصر في جنب الله أن يقوم بالنصح والإرشاد؟الجواب : هذا السؤال وجيه، فكثير من الإخوة يقول: أنا مقصر، فهل أنصح غيري، ونقول: إن هناك حديثاً وإن كان في سنده ضعف، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: {مروا بالمعروف وإن لم تفعلوه، وانهوا عن المنكر وإن فعلتموه} ولكن الظاهر أنه لا يصح مرفوعاً عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ولكن يصح من حيث المعنى ومن حيث عمل الصحابة والتابعين رضي الله عنهم، وقد يصح أنه من كلام أبي هريرة رضي الله عنه، بمعنى أن شعب الإيمان بضع وستون أو بضع وسبعون شعبة، فإذا لم يأمر الإنسان بالمعروف ولم ينه عن المنكر إلا إذا استكمل شعب الإيمان جميعاً، فربما انقطعت هذه الشعيرة، ولم يوجد من يقوم بها.ولا ينبغي للعبد المؤمن أن يجمع بين ذنبين، بين تقصيره في طاعة الله من جهة، وبين ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من جهة أخرى، فإذا وجد في الإنسان تقصير في بعض الطاعات وفي بعض الجوانب، فيجب عليه أن ينصح الناس، وأن يرشدهم وأن يذكرهم ليرجعوا إلى الله -تبارك وتعالى- ومع ذلك يخوف نفسه كما قال تعالى: أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ [البقرة:44]. ويتذكر حديث الرجل الذي يجر أقتابه وقصبه في النار -نسأل الله العفو والعافية- والناس ينظرون إليه يقولون له: مالك! ألم تكن تأمرنا! ألم تكن تنهانا! قال: بلى، ولكن كنت أمركم بالمعروف ولا آتيه وأنهاكم عن المنكر وآتيه -نسأل الله العفو والعافية! فهو في حال دعوته للناس، يعظ نفسه أيضاً، والإنسان يستحي من الله تبارك وتعالى أن يعظ الناس بخير ولا يفعله، أو ينهاهم عن شر ويأتيه، وهذه من نعم الله تبارك وتعالى على الدعاة.ولهذا كان الدعاة إلى الله تبارك وتعالى من أكثر الناس اهتماماً بهذا الأمر؛ لأنهم يأمرون وينهون، فأنفسهم تلومهم ولا تلوم غيرهم؛ لأنهم يقولون: كيف تقولون ما لا تفعلون؟! وتأمرون وتخالفون الناس إلى ما تنهونهم عنه؟! فمن هنا كان من واجبنا الدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإن كان فينا ما فينا من تقصير مع السعي الحثيث إلى استكماله إن شاء الله تبارك وتعالى، وهو المعين.
    التفريغ النصي - أسباب النصر - للشيخ سفر الحوالي - صوتيات إسلام ويب

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    الشبهة الثالثة: (ترك الحسبة بسبب التقصير والنقص)

    يقول بعض الناس: «حيث لا نقوم بكل ما أُمِرنا به ولا نجتنب كل ما نُهينا عنه، لذا يجب علينا أن نهتم بأنفسنا بدل أمر الآخرين بالمعروف ونهيهم عن المنكر».
    واحتج أصحاب هذا القول بالمنقول والمعقول.
    أما المنقول فقالوا: ذم الله تعالى من أمر الناس بالمعروف ونسي نفسه، وذلك في قوله تعالى: ﴿أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ﴾[البقرة: 44].
    وقوله تعالى: ﴿ياأيها يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ* كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ﴾[ الصف: 2، 3]
    كما بيّن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سوء عاقبة هؤلاء فعن أسامة رضي الله عنه قال: سمعت من رسول الله يقول: "يُجاء بالرجل فيُطرح في النار فيطحن فيها كما يطحن الحمار برحاه، فيطيف به(37) أهل النار فيقولون: أي فلان !، ألست كنت تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ؟ فيقول: إني كنت آمر بالمعروف ولا أفعله، وأنهى عن المنكر وأفعله"(38).
    وأما المعقول فقالوا: فاقد الشيء لا يعطيه، من يستجيب لمن يأمر بمعروف و لا يأتيه، وينهى عن منكر ويأتيه؟
    الرد على هذه الشبهة:

    أولاً: سبب الذم هو: ترك المعروف وليس الأمر بالمعروف:

    هناك واجبان:
    1. الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
    2. فعل المعروف وترك المنكر.
    و إن النصوص التي احتج بها أصحاب هذه الشبهة ليس فيها ذم بسبب القيام بالواجب الأول بل فيها ذم بسبب ترك القيام بالواجب الثاني، لم يُنكر فيها بسبب أمر الناس بالبر، ونهيهم عن المنكر، والتلفظ بالقول الطيب، بل إنما أُنكر فيها بسبب نسيان الأنفس، وترك المعروف وارتكاب المنكر، وعدم الفعل وفق القول الطيب.
    فعلى سبيل المثال هناك طالب نجح في مادة (التفسير) ورسب في مادة (الحديث) هل يُعقل توجيه اللوم بسبب النجاح في مادة التفسير ؟ إنما يُلام بسبب رسوبه في مادة الحديث.
    هذا، وقد صرّح كثير من المفسرين رحمهم الله تعالى أن التوبيخ في تلك النصوص بسبب ترك المعروف وليس بسبب الأمر بالمعروف، فعلى سبيل المثال يقول الإمام القرطبي في تفسير قوله تعالى: ﴿أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ ….﴾ الآية: «اعلم وفقك الله أن التوبيخ في الآية بسبب ترك فعل البر لا بسبب الأمر بالبر»(39).
    ويقول الحافظ ابن كثير في تفسير الآية: «وليس المراد ذمهم على أمرهم بالبر مع تركهم له، بل على تركهم له» (40).
    ثانياً: ترك أحد الواجبين ليس مبرراً لترك الواجب الثاني:

    إن الواجبين اللذين ذكرناهما ليس أحدهما شرطاً للثاني فيكون ترك أحدهما مبرراً لترك الثاني، وهذا أمر واضح ندركه في كثير من الأمور، هل نقول لمن يحافظ على الصلوات ولا يصوم أن تركه الصوم مبرر لتركه الصلوات ؟ وقد بيّن كثير من العلماء هذا الأمر، فعلى سبيل المثال يقول الإمام أبو بكر الجصاص: «وجب أن لا يختلف في لزومه البر والفاجر، لأن ترك الإنسان لبعض الفروض لا يسقط عنه فروضاً غيرها، ألا ترى أن تركه للصلاة لا يسقط عنه فرض الصوم وسائر العبادات، فكذلك من لم يفعل سائر المعروف ولم ينته عن سائر المناكير فإن فرض الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر غير ساقط عنه» (41).
    وبيّنه الإمام النووي بأسلوب آخر فقال: «قال العلماء: ولا يُشترط في الآمر والناهي أن يكون كامل الحال ممتثلاً ما يأمر به مجتنباً ما نهى عنه، بل عليه الأمر وإن كان مخلاً بما يأمر به، والنهي وإن كان متلبِّساً بما ينهى عنه فإنه يجب عليه شيئان: أن يأمر نفسه وينهاها، ويأمر غيره وينهاه فإذا أخلَّ بأحدهما كيف يُباح له الإخلال بالآخرة»(42).
    ثالثاً: الأخذ بهذا القول يؤدي إلى تعطيل الاحتساب:

    لو اشترطنا للآمر والناهي أن يكون فاعلاً لكل ما يأمر به ومجتنباً كل ما ينهى عنه لن تجد من يقوم بالاحتساب، وبهذا يتعطّل هذا الواجب العظيم، وقد نّبه علماء الأمة – جزاهم الله تعالى خيراً – إلى هذا الأمر، فقد قال سعيد بن جبير: «لو كان المرء لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر حتى لا يكون فيه شيء ما أمر أحد بمعروف ولا نهى عن منكر» (43).
    وقال الإمام مالك تعليقاً على قوله: «وصدق، ومن ذا الذي ليس فيه شيء ؟» (44).
    وذكر القرطبي أن الحسن قال لمطرف بن عبدالله: «عظ أصحابك، فقال: إني أخاف أن أقول ما لا أفعل، قال: يرحمك الله، وأيُّنا يفعل ما يقول ؟ يّود الشيطان أنه قد ظفر بهذا، فلم يأمر بمعروف ولم ينه عن منكر» (45).
    وبيّن هذا الإمام الطبري حيث يقول: «وأما من قال: لا يأمر بالمعروف إلا من ليست فيه وصمة، فإن أراد أنه الأولى فجيد، وإلاّ فيستلزم سدّ باب الأمر بالمعروف إذا لم يكن هناك غيره» (46).
    للمزيد راجع هذا الرابط شبهات حول الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,696

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    بارك الله فيكم ، موضوع مهم ومفيد ويحتاج إلى معرفته وإتقانه كل داعية وطالب علم .
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    بارك الله فيكم .
    ولا يشترط في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن يكون هو فاعلا للمعروف ، منتهيا عن المنكر ، وإن كان لاشك الأولى له ذلك .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم .
    ولا يشترط في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن يكون هو فاعلا للمعروف ، منتهيا عن المنكر ، وإن كان لاشك الأولى له ذلك .

    بورك فيكم


    ======================


    داعية الشرك محمد علوي مالكيالصوفي


    http://majles.alukah.net/t132151/

    الحمد لله رب العالمين

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    طيب عفواً على العودة للموضوع ولكن لا زال عندي اشكال ؟
    يعني بناء على كلامكم ان العذاب انما يكون بسبب تركه للامر .. فاذا هذا الوعيد لا ينطبق على المستحبات لان تارك المستحب لا يأثم

    يعني مثلاً لو قرات في تويتر حديث ( من قرأ بالآيتين من اواخر سورة البقرة في ليلة كفتاه ) وانا لا اقرأها .. هل اعمل لها رتويت او لا ؟؟
    مع اني لا اقراها

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    أخي فهمنا مما سبق :
    أنت تفعل الواجب وتدعوا إليه
    وأن تجتنب المحرم وتحذر منه
    وتفعل المستحبات وتدعوا الناس لفعلها
    وتترك المكروهات وتبينها
    والتورع من المشتبهات والتنبيه عليها ... هذه عشرة أشياء غير متلازمة
    فأنت إذا تركت مستحبا وتدعو الناس إليه فاتك أجر فعل المستحب وحصلت على أجر المشاركة في الخير ... والله أعلم
    .
    فلعل شخصا يفتح له في الصيام وآخر في الصلاة وآخر في الجهاد وآخر في الصدقة وآخر في قراءة القرآن وآخر في الذكر فينشط في فعل ويكسل في آخر.
    يقول عليه الصلاة والسلام ((كل ميسر لما خلق له )) متفق عليه،
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    : قال ( من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أبواب الجنة يا عبد الله هذا خير فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة فقال أبو بكر رضي الله عنه بأبي وأمي يا رسول الله ما على من دعي من تلك الأبواب من ضرورة فهل يدعى أحد من تلك الأبواب كلها ؟ . قال ( نعم وأرجو أن تكون منهم). متفق عليه

    قال ابن عبد البر في شرح هذا الحديث ((أن أعمال البر لا يفتح في الأغلب للإنسان الواحد في جميعها بل إن فتح له في شيء منها حرم غيره في الأغلب إلا الفرد النادر من الناس كأبي بكر رضي الله عنه .
    وقد كتب عبد الله العمري العابد إلى مالك يحضه على الانفراد والعمل وترك اجتماع الناس عليه في العلم فكتب اليه مالك ان الله عز وجل قسم الأعمال كما قسم الأرزاق فرب رجل فتح له في الصلاة ولم يفتح له في الصوم وآخر فتح له في الصدقة ولم يفتح له في الصوم وآخر فتح له في الجهاد ولم يفتح له في الصلاة ونشر العلم وتعليمه من أفضل أعمال البر وقد رضيت بما فتح الله لي من ذلك وما أظن ما أنا فيه بدون ما أنت فيه وأرجو أن يكون كلنا على خير ويجب على كل واحد منا أن يرضى بما قسم الله له والسلام)) تنوير الحوالك للسيوطي ج1/ص133

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    ^
    جزاك الله خير أخي .. ولكن اصبر واتعب معي قليلاً لعل الله يغفر لك ويرحمك ويهديك للحق كما تسعى ان تهدي غيرك اسأل الله ان يغفر لك ويرحمك ويهديك للحق
    وهذا لك ولجميع من يساعدنا بما عنده من علم
    انا الذي افهمه من حديث الرؤيا الطويل ومن احاديث أخر ان هناك عذاباً خاصاً لمن كان يأمر بمعروف ولا يأتيه وينهى عن المنكر و يأتيه
    بينما لو ان رجلاً لم يات بمعروف لعذب بمجرد ذلك تقصيره ولو ان رجلا اتى منكراً لعذب بمجرد ذلك المنكر الذي اتاه .. لكن ما زال هناك عذاباً خاصا غير عذاب هؤلاء لمن كان يامر الناس بالمعروف ولا ياتيه ونهى عن المنكر و ياتيه

    فهل المعني بهذا من يدعي الصلاح او يتظاهر بالصلاح بخبث و سوء نية ؟؟؟ على الاقل كما فهمت من كلام اخينا ( بو قاسم رفيق )
    ؟

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك المديني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم .
    ولا يشترط في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن يكون هو فاعلا للمعروف ، منتهيا عن المنكر ، وإن كان لاشك الأولى له ذلك .
    بارك الله فيكم ونفع بكم ، إجابة كافية شافية ( لمن كان له قلب أو ألقي السمع وهو شهيد )

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب أو عابر سبيل مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خير
    ولكن هل تقصد النفاق القلبي المكفر ام النفاق العملي ؟
    النفاق العملي منه ما هو كُفر أكبر ومنه ما هو كُفر أصغر ، فمن حصر الكُفر الأكبر في القلبي (الإعتقادي) فهو من الجهمية ، فكُن علي حذر بارك الله فيك ، والأمر لايعدوا أن يكون خطأ لفظي إن شاء الله

    وعندما تكلم أئمة الدين بقولهم عملي واعتقادي كان قصدهم أكبر وأصغر بمفهوم السلف لا أن يحصروا الأكبر في الإعتقادي

    والآن من باب السلامة يُستخدم كُفر أكبر وكُفر أصغر وكذلك النفاق والفسق وغيره

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب أو عابر سبيل مشاهدة المشاركة
    ^
    جزاك الله خير أخي .. ولكن اصبر واتعب معي قليلاً لعل الله يغفر لك ويرحمك ويهديك للحق كما تسعى ان تهدي غيرك اسأل الله ان يغفر لك ويرحمك ويهديك للحق
    وهذا لك ولجميع من يساعدنا بما عنده من علم
    انا الذي افهمه من حديث الرؤيا الطويل ومن احاديث أخر ان هناك عذاباً خاصاً لمن كان يأمر بمعروف ولا يأتيه وينهى عن المنكر و يأتيه
    بينما لو ان رجلاً لم يات بمعروف لعذب بمجرد ذلك تقصيره ولو ان رجلا اتى منكراً لعذب بمجرد ذلك المنكر الذي اتاه .. لكن ما زال هناك عذاباً خاصا غير عذاب هؤلاء لمن كان يامر الناس بالمعروف ولا ياتيه ونهى عن المنكر و ياتيه

    فهل المعني بهذا من يدعي الصلاح او يتظاهر بالصلاح بخبث و سوء نية ؟؟؟ على الاقل كما فهمت من كلام اخينا ( بو قاسم رفيق )
    ؟
    وجزاك الله خيرا ولِمَ لا نصبر والأمر في الأجر .
    أخي هذه فتوى انقلها لك من موقع فتاوى اسلام ويب
    السؤال

    العالم بالدين الذي ينصح الناس بالخير ولا يقوم به له عذاب شديد في الآخرة ,السؤال هو فما حكم من اهتدوا على يده من فعل الطاعات مع علمهم بحقيقة عالم الدين بعد فترة من الزمن, وان كان سيعذب في الآخرة فما حكم الحسنات والخير الكثير الذي جناه من طاعة الناس ورجوعهم إلي الله , مع العلم كيف يتساوى فعل معاصي شخص مع فعل خيرات شعب اهتدوا بسببه. وجزاكم الله خيرا.

    الإجابــة


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
    فالذي يأمر بالمعروف ولا يأتيه, وينهى عن النكر ويأتيه قد جاء فيه الوعيد الشديد لقيام الحجة عليه من نفسه, ففي الصحيحين من حديث أسامة بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يجاء بالرجل يوم القيامة، فيلقى في النار، فتندلق أقتابه في النار، فيدور كما يدور الحمار برحاه، فيجتمع أهل النار عليه، فيقولون: أي فلان: ما شأنك؟! أليس كنت تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر؟ قال: كنت آمركم بالمعروف ولا آتيه، وأنهاكم عن المنكر وآتيه".
    ومحل هذا الوعيد في من لم يتب من تلك المعاصي التي فعلها قبل موته ورجحت سيئاته يوم القيامة بحسناته, فإن تاب واستقام قبل موته فإن الله تعالى يتوب عليه, وإذا رجحت حسناته بسيئاته دخل الجنة بفضل الله ورحمته, فالوعيد على المعاصي لا على الأمر بالمعروف كما قال الشيخ الشنقيطي رحمه الله تعالى في أضواء البيان.
    وقد حمل بعض أهل العلم ذلك الوعيد في من أمر الناس بمعروف مجمع على وجوب العمل به أو نهاهم عن منكر مجمع على تحريمه, ثم خالف ذلك بفعله مستحلا له, فإنه يكفر بذلك فلا تنفعه طاعته ولا طاعة غيره ممن أمرهم بالمعروف أو نهاهم عن المنكر.
    وقد بينا أنه يجب على المرء أن يأمر بالمعروف وإن كان لا يأتيه, وينهى عن المنكر وإن كان يأتيه؛ لأن فعل المعروف والأمر به واجبان فترك أحدهما لا يسقط الآخر, قال سعيد بن جبير رحمه الله: لو كان المرء لا يأمر بالمعروف، ولا ينهى عن المنكر حتى لا يكون فيه شيء، ما أمر أحد بمعروف ولا نهى عن منكر.
    قال مالك رحمه الله: وصدق، من ذا الذي ليس فيه شيء؟
    وانظر تفصيل القول في ذلك في الفتويين رقم:18468، 9329.
    وأما من هداهم الله على يده بسبب دعوته فإن كان قصد بذلك وجه الله الدار الآخرة ومات وهو مسلم فله مثل أجورهم لما في أخرجه مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه, لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا, ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا. وفي الصحيحين من حديث سهل بن سعد رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال لعلي يوم خيبر : .... فوالله لأن يهدى الله بك رجلا واحدا خير لك من أن يكون لك حمر النعم" قال النووي في شرحه للصحيح: و من دعا إلى هدى كان له مثل أجور متابعيه .. سواء كان ذلك الهدي ..هو الذي ابتدأه أم كان مسبوقا إليه, وسواء كان ذلك تعليم علم أو عبادة أو أدبا أو غير ذلك. انتهى منه مختصرا.
    فمن دعا إلى الخير ونهى عن المنكر فله أجر دعوته وسيجد ذلك يوم القيامة: يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ وَاللهُ رَءُوفٌ بِالعِبَادِ {آل عمران:30} ويوم: تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ {البقرة:281} ويوم يضع الله الموازين للقسط بين الخلائق كما قال: وَنَضَعُ المَوَازِينَ القِسْطَ لِيَوْمِ القِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ {الأنبياء:47}
    فالذي يحاسب الخلائق هو العدل اللطيف الخبير: فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون. فإن رجحت حسنات من دعا الناس إلى معروف ولم يأته أو نهاهم عن منكر وأتاه, فقد أفلح, وإن خفت حسناته وثقلت سيئاته لكثرة ما ارتكب من المعاصي فقد حق عليه الوعيد: وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ بِمَا كَانُوا بِآَيَاتِنَا يَظْلِمُونَ {الأعراف:9}
    وللاستزادة انظر الفتوى رقم: 28171.
    والله أعلم.
    http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Optio n=FatwaId&Id=75171

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1,088

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    وهذا قول الشنقيطي رحمه الله تعالى الذي ذُكر في الفتوى أعلاه
    في أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن (6/ 240)
    واعلم أن التحقيق أن هذا الوعيد الشديد الذي ذكرنا من اندلاق الأمعاء في النار، وقرض الشفاه بمقاريض النار، ليس على الأمر بالمعروف. وإنما هو على ارتكابه المنكر عالماً بذلك، ينصح الناس عنه، فالحق أن الأمر بالمعروف غير ساقط عن صالح، ولا طالح، والوعيد على المعصية، لا على الأمر بالمعروف، لأنه في حد ذاته ليس فيه إلا الخير، ولقد أجاد من قال: [الكامل]
    لا تنه عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم
    وقال الآخر: [الطويل]
    وغير تقي يأمر الناس بالتقى طبيب يداوي الناس وهو مريضا
    وقال الآخر: [الطويل]
    فإنك إذ ما تأت ما أنت آمر به تلف من إياه تأمر آتيا
    وأما الآية الدالة على أن المعرض عن التذكير كالحمار أيضاً، فهي قوله تعالى: {فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ, كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ, فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ} [74/51،50،49]، والعبرة بعموم الألفاظ لا بخصوص الأسباب، فيجب على المذكر -بالكسر- والمذكر -بالفتح- أن يعملا بمقتصى التذكرة، وأن يتحفظا من عدم المبالاة بها، لئلا يكونا حمارين من حمر جهنم.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: من يدعو الناس الى مستحب وهو لا يعمل به هل هو داخل في الوعيد

    طيب يعني كلامي صحيح في ان الوعيد لا ينطبق على من امر بمستحب ولا ياتيه لان تارك المستحب لا يأثم ؟

    ومن قال لأخيه ( جزاك الله خيرا فقد ابلغ في الثناء ) فجزاك الله خيراً

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •