حديث ابن عباس: لا ترموا الجمرة حتى تطلع الشمس (دراسة تحليلية) أرجو مشاركاتكم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حديث ابن عباس: لا ترموا الجمرة حتى تطلع الشمس (دراسة تحليلية) أرجو مشاركاتكم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    152

    افتراضي حديث ابن عباس: لا ترموا الجمرة حتى تطلع الشمس (دراسة تحليلية) أرجو مشاركاتكم



    ﭒ ﭓ ﭔ


    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:


    فإني بحمد الله تعالى وفضله –وله الحمد كله والفضل كله- أدرس حديثا عظيما من أحاديث نبينا العظيم صلوات ربي وسلامه عليه, اشتمل على مسألة مهمة وشائكة, يحتاج إليها في حج كل عام, وقد اختلف فيها أهل العلم في القديم والحديث, لاختلاف الأحاديث فيها, فوفق الله شيخنا الفاضل الدكتور/ عبد الله بن عبد العزيز الفالح وفقه الله لمزيد من الخيرات أن يكلفني بدراسة هذا الحديث دراسة تحليلية مفصلة (رواية ودراية) فنهضت لحمل تلك المسؤولية, ولأداء هذه الأمانة, بحثت الحديث, وخرجته, وشرحته, وتوصلت إلى نتائج, فما كان من خير وتوفيق وفضل فمن الله تعالى وحده, وما كان من إساءة وتقصير وقصور فمن نفسي ومن الشيطان.


    أهمية البحث:


    أولا: شرف العلم بشرف المعلوم, فدراسة هذا لحديث متعلقة بركن عظيم من أركان الإسلام الخمسة, ألا وهو الحج الذي من وفقه الله تعالى لأدائه كما أداه رسول الله صلى الله عليه وسلم: رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه, فدراسة الحج والتفقه فيه, وتعلم الكيفية التي أداه رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل: خذوا عني مناسككم. من التفقه في دين الله عز وجل, وفي ذلك من الفضائل التي لا تحصى, والمناقب التي لا تستقصى, مما لا يخفى على طالب العلم الشيئ الكثير.


    ثانيا: عموم بلوى الأمة بهذه المسألة كما تقدم, فيحتاج إليها العالم وطالب العلم والعاميّ على وجه سواء, فالعالم يستفتى فيها, وطالب العلم يبحث عنها, والعاميّ يسأل عنها ويسعى, ومن وفقه الله تعالى للعناية بكتابة البحوث العلمية يسخّر قلمه فيما ينفع الأمة وفيما يحتاجون إليها كحاجتهم إلى الطعام والشراب وأشد.


    ثالثا: أن مسائل الحج فيها صعوبة خاصة ,حتى ذكر شيخ الإسلام رحمه الله تعالى في (منهاج السنة النبوية): أن المناسك أدقّ ما في العبادات.([1]) وهذا دليل على أنه حريّ بمزيد من العناية والاهتمام بمسائله.


    رابعا: تمرّن طالب العلم على المعاملة مع الأحاديث المتعارضة, -مثل الحديث الذي بين أيدينا - وكيفية الترجيح بينها حسب قواعد أهل العلم رحمهم الله تعالى في الترجيح, وما طرائقهم فيه؟


    خامسا: من فوائد مثل هذه البحوث العلمية اتساع الأفق لاتساع المطالعة, فكم يستفيد الباحث بحمد الله تعالى في كتابة بحثه, وكم يطالع كتبا لولاه لم يمكن له مطالعتها فالفضل لله تعالى ثم الشكر لشيخنا جزاه الله عنا خيرا .


    منهجي في البحث:


    كتبت نص الحديث وهو حديث ابن عباس رضي الله عنهما.
    ثم خرجت الحديث من مصادره الأصلية بادئا بالكتب الستة –ورتبتهم على الأصحية- ومن بعدهم رتبتهم على الوفيات.

    وبالنسبة للطرق بدأت بطريق الصحيحين ثم طريق أحدهما ثم طريق أحد السنن الأربعة (ثم طريق غيرهما مرتبا على الوفيات).

    بعد ذكر كل طريق ذكرت متنه لأهمية العناية بالمتن في مثل هذا الحديث, فإن تماثل طريقان قلت مثله, أو تقاربا قلت: نحوه, أو تباينا نبهت عليه.

    سردت من الطرق عشرة من التابعين رووا عن ابن عباس رضي الله عنهما, ورأيت أن الطريقة المثلى في عرضها هي طريقة العدّ, فبدأت بالطريق الأول إلى العاشر.

    بعد كل طريق –وهكذا الشواهد- حكمت عليه بما أرى أنه الدرجة الذي يستحقه الطريق, من خلال المقارنة بين كلام أهل العلم رحمهم الله.

    وهذا الحكم الذي توصلت إليه في النهاية, قدمته في أول ذكر كل طريق مع الحكم عليه, والتزمت هذا حتى في أحادث الصحيحين, وهو نهج لم أكن فيه بِدَعا, بل سُبقت إليه.

    وبعد كل الطرق والشواهد ختمت بخلاصة جمعت فيها آخر ما توصلت إليه في الحكم عليه

    ثم بدأت في دراية الحديث والتفقه فيه, فذكرت أقوال العلماء رحمهم الله في المسألة جامعا بين أهل الخبر والأثر, وأهل الفقه والنظر.

    اعتمدت في كل من كتب الطائفتين: الكتب المعتمدة الأصيلة, ولم أنقل عن غيرها إلا ماندر.

    وبالنسبة لمبحث الغريب لم أجعل غريب كل طريق يعقبه, بل جعلت الغريب مبحثا واحدا وجمعت فيه غريب جميع الطرق .
    خطة البحث:
    جعلت هذا الحديث في أربعة مباحث:
    الأول: تخريج الحديث وبيان الاختلاف فيه.
    الثاني: بيان الغريب.
    الثالث: دلالة الحديث الفقهية
    الرابع: مسائل الحديث والفوائد المستنبطة منه.
    ثمّ الخاتمة وأهم النتائج والتوصيات.
    وجعلت له فهرسا للموضوعات.









    ([1] ) منهاج السنة النبوية 5/497.
    ( ياغفول يا جهول! لو سمعت صرير الأقلام وهي تكتب اسمك عند ذكرك لمولاك لمتّ شوقا إليه!
    (يحيى بن معاذ الرازي )


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,722

    افتراضي رد: حديث ابن عباس: لا ترموا الجمرة حتى تطلع الشمس (دراسة تحليلية) أرجو مشاركاتكم

    بارك الله فيك ونفع بك.
    لكن أين البحث؟
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,301

    افتراضي رد: حديث ابن عباس: لا ترموا الجمرة حتى تطلع الشمس (دراسة تحليلية) أرجو مشاركاتكم

    بورك فيكم
    الحمد لله رب العالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    11

    افتراضي

    وفقك الله
    ليتك ترفع البحث لنستفيد منه.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •