هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟




    وهذا هو الرابط

    المشكلة هو أنَّ هذا الحديث ليس -بهذا اللفظ- في شيء من كتب السنة أبدًا، والموجود في سنن أبي داود بغير هذا اللفظ!

    وتساؤلي عن هذا اللفظ لا عن غيره.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    للرفع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى صالح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟




    وهذا هو الرابط

    المشكلة هو أنَّ هذا الحديث ليس -بهذا اللفظ- في شيء من كتب السنة أبدًا، والموجود في سنن أبي داود بغير هذا اللفظ!

    وتساؤلي عن هذا اللفظ لا عن غيره.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لم أقف عليه عند أبي داود-ولا أظنه عند غيره مسندًا-، بهذا اللفظ، والذي عنده الآتي:
    412 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ الرَّبِيعِ، حَدَّثَنِي ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ أَدْرَكَ مِنَ الْعَصْرِ رَكْعَةً قَبْلَ أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُ فَقَدْ أَدْرَكَ، وَمَنْ أَدْرَكَ مِنَ الْفَجْرِ رَكْعَةً قَبْلَ أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ فَقَدْ أَدْرَكَ»
    893 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ فَارِسٍ، أَنَّ سَعِيدَ بْنَ الْحَكَمِ، حَدَّثَهُمْ، أَخْبَرَنَا نَافِعُ بْنُ يَزِيدَ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ أَبِي سُلَيْمَانَ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي الْعَتَّابِ، وَابْنِ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِذَا جِئْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ وَنَحْنُ سُجُودٌ فَاسْجُدُوا، وَلَا تَعُدُّوهَا شَيْئًا، وَمَنْ أَدْرَكَ الرَّكْعَةَ، فَقَدْ أَدْرَكَ الصَّلَاةَ»
    1121 - حَدَّثَنَا الْقَعْنَبِيُّ، عَنْ مَالِكٍ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ أَدْرَكَ رَكْعَةً مِنَ الصَّلَاةِ، فَقَدْ أَدْرَكَ الصَّلَاةَ».
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    ولعله قلَّد في ذلك؛ الشيخ الألباني في "الإرواء" إذ قال:
    "(496) - حديث أبى هريرة مرفوعاً: " إذا جئتم إلى الصلاة , ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئاً , ومن أدرك ركعة فقد أدرك الصلاة ".رواه أبو داود وفى لفظ له: "من أدرك الركوع أدرك الركعة " (ص 119)".
    ولقد عدت إلى أكثر من نسخة لسنن أبي داود؛ فلم أقف عليه هكذا، وأقصى ما وقفتُ عليه= الذي ذكرته سلفًا!
    وقال ابن رجب في "الفتح/ط دار ابن الجوزي" (5/13): "
    وقد روي عن النبي: "من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة".


    والحاصلُ: أن اللَّفظ صحيح لا غبار عليه، ولكن الإشكال في كون هذا ورد عند أبي داود، أو غيره، هكذا أم لا؟!
    وقد تم الوجوب عنه بما تيسر في الحال، والله أعلى وأعلم.
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    وقولهم : لحديث أبي بكر ، لعله حدث سقط لحرف الهاء ، وصوابه : بكرة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعاصم أحمد بلحة مشاهدة المشاركة
    ولعله قلَّد في ذلك؛ الشيخ الألباني في "الإرواء" إذ قال:
    "(496) - حديث أبى هريرة مرفوعاً: " إذا جئتم إلى الصلاة , ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئاً , ومن أدرك ركعة فقد أدرك الصلاة ".رواه أبو داود وفى لفظ له: "من أدرك الركوع أدرك الركعة " (ص 119)".
    ولقد عدت إلى أكثر من نسخة لسنن أبي داود؛ فلم أقف عليه هكذا، وأقصى ما وقفتُ عليه= الذي ذكرته سلفًا!
    وقال ابن رجب في "الفتح/ط دار ابن الجوزي" (5/13): "
    وقد روي عن النبي: "من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة".


    والحاصلُ: أن اللَّفظ صحيح لا غبار عليه، ولكن الإشكال في كون هذا ورد عند أبي داود، أو غيره، هكذا أم لا؟!
    وقد تم الوجوب عنه بما تيسر في الحال، والله أعلى وأعلم.
    جزاك الله خيرًا
    ولا أدري كيف تفضلتَ بقولك: لعلَّه قلَّد الشيخ الألباني!
    إذ أن الشيخ -رحمه الله تعالى- أوضح في تعليقه على نفس الحديث المشار إليه في مشاركتك الكريمة أنَّ هذا اللفظ لا أصل له في أبي داود ولا في غيره إذ قال في آخر تعليقه على الحديث:

    وأما اللفظ الآخر الذي ذكره المؤلف وعزاه لأبي داود فلا أعلم له أصلا لا عند أبي داود ولا عند غيره . والله أعلم .
    ثم انتقل إلى الحديث رقم 497...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    وهناك ألفاظ أخرى عند البيهقي 2 / 89 : عن عبد العزيز بن رفيع عن رجل عن النبي صلى الله عليه وسلم : إذا جئتم والإمام راكع فاركعوا ، وإن كان ساجدا فاسجدوا ولا تعتدوا بالسجود ، إذا لم يكن معه الركوع .
    وله ألفاظ أخرى مثل : من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدركها قبل أن يقيم الإمام صلبه . عند الدارقطني والبيهقي وغيرهما على ما أذكر ، ولا تخلو من ضعف ، مع العلم بتقوية الشيخ الألباني لبعضها ، فليحرر ، فإني أذكره من نفسي دون الرجوع إلى مصادر .
    وهناك ألفاظ أخرى أيضا ، والله أعلم .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    Arrow رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    جزاكم الله خيرا ، ما ذكره أبا مالك المديني جزاه الله خيرا صحيح ؛ فقد وقع تصحيفان وهما : سقوط التاء المربوطة بعد كلمة : أبي بكر " والصحيح " أبي بكرة " ؛ والتصحيف الثاني قولهم : " فرفع قبل أن يصل إلى الصف " والصحيح : " فركع قبل أن يصل إلى الصف "
    وليس ثمة هذا الحديث من حديث أبي بكر رضي الله عنه فيما وفقت عليه ؛ وهذا الحديث أي حديث أبي بكرة رضي الله عنه
    أخرجه البخاري ( 1/ 156) وأبي داود ( 1/ 182 ) بإسنادين تحت باب : باب الرجل يركع دون الصف ورواه النسائي ( 2/ 118) وأحمد ( 34/ 44 - 109- 110- 118- 144) وغيرهم .
    كلهم من حديث زياد الأعلم عن الحسن عن أبي بكرة به .
    مع اختلاف يسير في بيان فعل أبي بكرة رضي الله عنه لما ركع فلفظ البخاري " فركع قبل أن يصل إلى الصف ولفظ أبي داود " فركعت دون الصف " وفي لفظ له ثاني " و ركع دون الصف ثم مشى " الحديث
    أما الشيخ الألباني رحمة الله عليه فلم يعزو الحديث لأبي بكر رضي الله عنه ؛ وإنما أخرجه من حديث أبي بكرة في " الإرواء " ( 2/ 264 ) و" الصحيحة " ( 1/ 17) وغيرهما .
    ولعل هذا التصحيف وقع بسبب سرعة الطبع ، أو ضعف في المراجعة ، والعصمة لله تعالى وحده .
    والله تعالى أعلى و أعلم .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    8,719

    افتراضي رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى صالح مشاهدة المشاركة


    جزاك الله خيرًا
    ولا أدري كيف تفضلتَ بقولك: لعلَّه قلَّد الشيخ الألباني!
    إذ أن الشيخ -رحمه الله تعالى- أوضح في تعليقه على نفس الحديث المشار إليه في مشاركتك الكريمة أنَّ هذا اللفظ لا أصل له في أبي داود ولا في غيره إذ قال في آخر تعليقه على الحديث:


    ثم انتقل إلى الحديث رقم 497...
    بارك الله فيكم على التنبيه، هذا وهم مني، وسهوتُ عن كونه لصاحب (منار السبيل)، غفر الله لي ولكم!
    أبو عاصم أحمد بن سعيد بلحة.
    حسابي على الفيس:https://www.facebook.com/profile.php?id=100011072146761
    حسابي علي تويتر:
    https://twitter.com/abuasem_said80

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,466

    افتراضي رد: هل أصابت "مجلة البحوث الإسلامية" في هذا التخريج؟

    بوركتَ ياغالي

    غفر الله لنا ولكم

    وإنما العصمة لمَن عصمه الله تعالى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •