غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعيف ؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعيف ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعيف ؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا إله إلا الله والحمدلله رب العالمين

    جزاكم الله خير يا اخواني و غفر الله لي ولكم و لوالدينا وللمؤمنين و المؤمنات

    لقد فهمت من بعض قراءتي انا هناك تباين بين منهج المحدثين و منهج الفقهاء و الأصوليين في تصحيح وتضعيف الاحاديث
    وفهمت ان منهج المحدثين كان هو الغالب في السابق و منهج الفقهاء و الأصوليين او المتكلمين غلب في الازمنة المتأخرة فصار يقال : منهج المتقدمين ( بمعنى المحدثين ) ومنهج المتأخرين ( بمعنى الفقهاء )
    وانا مقتنع بان اهل الحديث اهم الاولى في الاتباع لانهم اهل العلم و أساسه وكما انهم مقدمون في الاتباع والاقتداء فهم كذلك في كل شي
    وهم مع ذلك كله انقياء أصفياء من علم الكلام والمنطق
    و لكن سؤالي هو من من اهل العلم على مر التاريخ على منهج المحدثين حتى اتبع ارائهم في التصحيح والتضعيف ؟ وهل ألفوا كتباً سهلة للبحث فيها عن الصحيح والضعيف ؟
    لاني تفاجأت ان كثيراً من العلماء على اصول الفقهاء او المتاخرين في ذلك كابن الصلاح وابن حجر والنووي والالباني
    واما المتقدمين فالبحث عن احكامهم على الحديث صعب ( فيما اعلم ) يحتاج طالب علم ؟ وانا من اجهل الناس

    ثم هل ابن تيمية و ابن القيم على منهج المتقدمين ام المتأخرين في التصحيح والتضعيف ؟ وكذلك الذهبي ؟ ومااهي افضل الكتب التي أصلت لمنهج المحدثين ( المتقدمين ) في التصحيح والتضعيف ؟

    الخلاصة : اذا اردت ان ابحث عن الكلام في حديث على طريقة المحدثين فاين اذهب ؟ يعني على الاقل ابحث في رأي اي واحد من اهل العلم ممن صنفوا في الصحيح و الضعيف ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    519

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريب أو عابر سبيل مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    لا إله إلا الله والحمدلله رب العالمين

    جزاكم الله خير يا اخواني و غفر الله لي ولكم و لوالدينا وللمؤمنين و المؤمنات

    لقد فهمت من بعض قراءتي انا هناك تباين بين منهج المحدثين و منهج الفقهاء و الأصوليين في تصحيح وتضعيف الاحاديث
    وفهمت ان منهج المحدثين كان هو الغالب في السابق و منهج الفقهاء و الأصوليين او المتكلمين غلب في الازمنة المتأخرة فصار يقال : منهج المتقدمين ( بمعنى المحدثين ) ومنهج المتأخرين ( بمعنى الفقهاء )
    وانا مقتنع بان اهل الحديث اهم الاولى في الاتباع لانهم اهل العلم و أساسه وكما انهم مقدمون في الاتباع والاقتداء فهم كذلك في كل شي
    وهم مع ذلك كله انقياء أصفياء من علم الكلام والمنطق
    و لكن سؤالي هو من من اهل العلم على مر التاريخ على منهج المحدثين حتى اتبع ارائهم في التصحيح والتضعيف ؟ وهل ألفوا كتباً سهلة للبحث فيها عن الصحيح والضعيف ؟
    لاني تفاجأت ان كثيراً من العلماء على اصول الفقهاء او المتاخرين في ذلك كابن الصلاح وابن حجر والنووي والالباني
    واما المتقدمين فالبحث عن احكامهم على الحديث صعب ( فيما اعلم ) يحتاج طالب علم ؟ وانا من اجهل الناس

    ثم هل ابن تيمية و ابن القيم على منهج المتقدمين ام المتأخرين في التصحيح والتضعيف ؟ وكذلك الذهبي ؟ ومااهي افضل الكتب التي أصلت لمنهج المحدثين ( المتقدمين ) في التصحيح والتضعيف ؟

    الخلاصة : اذا اردت ان ابحث عن الكلام في حديث على طريقة المحدثين فاين اذهب ؟ يعني على الاقل ابحث في رأي اي واحد من اهل العلم ممن صنفوا في الصحيح و الضعيف ؟
    أخي ليس العلم كما تصورت و لا يفهم العلم إلا طالب علم لكن أنبيك عما ينفعك العلم بالشرع قسمان قسم يعرفه جميع الناس متفق عليه و قسم محل بحث و اجتهاد لتكون الأجور للمجتهدين و العامي يتعلم من الفتاوى و كل عالم يفتي بالراجح عنده و قولك تفضيل تصحيح المحدثين على تصحيح الفقهاء لا معنى له في العلم ألبته و صنيع المحدثين مبني على القواعد كما الفقهاء و لكل ما بلغ وسعه و أما إذا علت همتك فاطلب العلم و اصبر تفهم
    قال بن عمــر
    "مجلس فقـــه خيـــر من عبـــادة ستيــن سنـــة"

  3. #3
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    إقرأ كُتب الشيخ حمزة المليباري - وفقه الله - منها : (( نظرات جديدة في المصطلح )) ، (( موازنة بين المتقدمين والمتاخرين في التصحيح والتعليل )) ، وكِتاب الشيخ عبد القادر المحمدي : (( الشاذ والمنكر وزيادة الثقة موازنة بين المتقدمين والمتأخرين )) وكُتب الشيخ اللاحم ، وكلام شيخنا الفحل في موقعه على التباين المنهجي ، وكلام الشَيخ عبد الله السعد في شروحاته وتقديمه لبعض الكُتب العلمية النفيسة فهذه ستجدُ فيها ضالتك وأنصحك بالانشغال بطلب العلم أولى من الغوص في المسائل العميقة هذه .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    كما أننا نقول باتباع السلف المتقدمين في العقيدة والتوحيد ، فكذلك الرجوع إلى المتقدمين في علم الحديث ، مع الاستفادة والاستعانة بكلام المتأخرين في فهم كلام المتقدمين .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين وعلى التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
    أما بعد ؛
    فجزاكم الله خيرا ونفع بكم الأمة الإسلامية ، والحقيقة أن هذا الموضوع قد شغل نخبة كبيرة من العلماء وطلبة العلم في هذا العصر ، وقد أصبح زوبعة كبيرة في دراسة كثير من طلبة العلم لعلم الحديث ، وصدهم هذا التقسيم عن الإشتغال بكثير من كتب أهل العلم النفيسة ، حيرة و ترددا جليا !!؟
    وللأمانة العليمة فهذا التقسيم بين منهج المتقدمين ومنهج المتأخرين تقسيم فرضته المقارنة بين بعض المسائل التي كانت محط اختلاف بين العلماء قديما مثل تعريف الشاذ والمنكر وحكم زيادة الثقة وبين ما استقر عليه الإصطلاح عند المتأخرين ، والحق يقال أن هذا العلم بدأ صغيرا كأي علم ثم بدأ ينضج وتستقر تحديد مصطلحاته ومفاهيمه العلمية ، ولا ضير في وجود اختلاف بين العلماء في تحديد المصطلحات العلمية .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    Arrow رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    وهذا التقسيم قد يفهم منه البعض أن الزمن قد توقف حتى أصبح لدينا منهج للمتقدمين والمتأخرين !؟ وهذا ليس بصحيح فقد بدأعلم مصطلح الحديث بطريقة عملية أخذت أصولها من الكتاب والسنة النبوية ، كالتثبت في قبول الأخبار ، واشتراط العدالة في الشهود ، فظهرت مصنفات علمية ذكرت الأحاديث النبوية وشيء من علم مصطلح الحديث وأضرب مثلا بصحيح البخاري رحمة الله عليه ، والذي يظهر فقهه الكبير في علم مصطلح الحديث من خلال كثير من المسائل كالإستشهاد بالراوة الثقات في أصل الكتاب لا في المتابعات والشواهد ، وببعض من تكلم فيهم العلماء في المتابعات أو الشواهد لا في أصل الكتاب ، وكتقسيم الإمام مسلم لطبقة الرواة حسب درجة عدالتهم وضبطهم كما في المقدمة .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    Arrow رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    فكل محدث في ذلك الزمان قد اجتهد في التثبت في الحكم على الحديث بالصحة أو الضعف ، فتضافرت الجهود والأعمال حتى بدأ التصنيف في علم مصطلح الحديث بشكل مفرد مستقل عن الأحاديث النبوية .
    والقاعدة المقررة في هذا الأمر معشر الأفاضل ، أن علم الحديث علم له أصول في ديننا الحنيف ، وقسم كبير منه هو اجتهاد من المحدثين الذين حملوا مسؤولية تمحيص السنة النبوية ، فكان منهم المصيب والمخطأ ، ومنهم المتشدد في قبول الحديث ومنهم المتساهل ، ومنهم من وفق إلى أوسط القواعد العلمية في مصطلح الحديث .
    إلا أن علم التصحيح والتضعيف كان أمرا بالغ الدقة والفطانة ، حيث كان الاهتمام بالرواة حفظا لأسمائهم وأحوالهم ورأي أهل الجرح والتعديل فيهم مبني على النقل عن العلماء الحذاق منهم ، أو بما تبين من حالهم من العدالةأو الضعف

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    جزاكم الله خيراً وعفا عنا و عنكم وغفر لنا و لكم ورحمنا و إياكم

    ولكني لم جواباً عن خصوص سؤالي .. فانا لا أسال عن التفريق بين المهجين

    انا اسألتي تلخصت في 3 نقاط
    1 - اريد اسماء من اهل العلم تصحيحهم و تضعيفهم على منهج المحدثين ؟
    2 - هل ابن تيمية وابن القيم و الذهبي على طريقة المتقدمين ام المتأخرين في التصحيح و التضعيف ؟
    3 - هل هناك كتاب صحيح وضعيف ( مثل السلسلتين للالباني ) ولكن على طريقة المتقدمين ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    ولذلك طهرت كتب العلل مثل العلل للدارقطني وابن أبي حاتم وغيرهما ، والتي ذكر أصحابها فيها الحديث مبينين علته انطلاقا من جمع الأسانيد والمقارنة بينها ، وبيان حال الرواة الضعفاء أو المجرحين جرحا مغلظا .
    فتتابع التأليف والتصنيف في علم العلل وعلم مصطلح الحديث من كتاب " المحدث الفاصل بين لراوي والواعي " للقاضي أبو محمد الرامهرمزي ثم كتاب الحاكم ثم كتب أخرى معلومة إلى أن وصل الأمر إلى كتب الخطيب البغدادي ، ثم الكتاب الماتع " مقدمة ابن الصلاح " إلى كتاب ابن حجر " نزهة النظر " .
    والمتأمل فقد لكتاب ابن الصلاح يجد اختلافات لابأس بها في كثير من مباحث الكتاب في الشاذ والمعلل وحكم زيادة الثقة وحكم المدلس وغيرها مما هو مبتوث في هذا الكتاب ، وهو ترجمة جلية لمظاهر الإختلاف بين العلماء في تحديد المصطلحات الحديثية قديما ، ثم جاء من اختار من بين تلك الإختلافات ما ترجح لديه مثل مذهب ابن حجر في النزهة في حكم زيادة الثقة ، فصار ما استقر عليه علم مصطلح الحديث كما في النزهة هو المعتمد عليه في الإصطلاح والحكم على الحديث عند المتأخرين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    جزاكم الله خيرا ، سأجيبك بإذن الله تعالى
    قلت: فالذي أدين الله تعالى به أعتقد صحته ما يلي :
    أولا : أن علم مصطلح الحديث بلغ نضجه مع المتأخرين واتضحت معالمه بشكل واضح وبين ومن بين أفضل الكتب في منهج المتأخرين الذين برزت فيهم هذه السمة، الكتاب الماتع لابن حجر رحمه الله تعالى وهو " نزهة النظر " ففيه أرجح الأقوال في علم مصطلح الحديث والتي كان الخلاف فيها بين المتقدمين .
    ثانيا : أنصح كل طالب علم باعتماد على كتاب نزهة النظر ، في تحديد المصطلحات الحديثية ، وأستطيع القول أن ما تحت أديم السماء كتاب أنفس أرجح منه في بابه ، فقد شهد العلماء له بالحفظ والحذق في علم مصطلح الحديث وفي الرجال والتخريج ، ولا أدل على ذلك من كتابين عظيمين وهما " فتح الباري " فليس هناك كتاب أجود منه في شرح صحيح البخاري ، وكتاب " تقريب التهذيب " الذي من جاء بعده عيال عليه .
    ثالثا : أن الإعتماد في تصحيح والتضعيف على هذا الكتاب لا يعني ترك الكتب الأوائل ، ولكن المقصود أنه أجودها في بيان المصطلح ، وأرجحها عند الخلاف فيه ، والكمال لله تعالى

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    رابعا : نعم لا مناص لطالب العلم من الرجوع إلى كتب المتقدمين ومعرفة كل مصنف ماذا يعني المصطلح الذي يستعمله في كتابه ، فيستفاد من " العلل " للدارقطني ، وابن أبي حاتم وابن الجوزي ، ومنهج الحافظ الذهبي في " تاريخ الإسلام " وفي" سير أعلام النبلاء " وفي الميزان " والحافظ البغدادي في تاريخه وابن عساكر وعلي ابن المديني وغيرهم من كتب المتقدمين ، وليعلم أنه قد تيسر للمتقدمين من الكتب والمصنفات والوسائل العلمية ما لم يتوفر للمتقدمين ، ومن درس كتب الشيخ الألباني وتعقيباته على بعض ما ذهب إليه المحدثين الأوائل من تخريج وتصحيح وتضعيف ، يعلم يقينا أنه لو كان في زمانهم لعد فريدة دهره ، وإمام عصره في علم الحديث ، فالقوم حكموا بما علموا وسكتوا عما جهلوا ، ومن زاد علمه واتسع اطلاعه حجة على من يعلم .
    فالكل في دائرة الفضل سائرون ، ولا يجحد فضل السبق إلا من لا يعرف لأهل الحق حقهم .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    Arrow رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    رابعا : نعم لا مناص لطالب العلم من الرجوع إلى كتب المتقدمين ومعرفة كل مصنف ماذا يعني المصطلح الذي يستعمله في كتابه ، فيستفاد من " العلل " للدارقطني ، وابن أبي حاتم وابن الجوزي ، ومنهج الحافظ الذهبي في " تاريخ الإسلام " وفي" سير أعلام النبلاء " وفي الميزان " والحافظ البغدادي في تاريخه وابن عساكر وعلي ابن المديني وغيرهم من كتب المتقدمين ، وليعلم أنه قد تيسر للمتقدمين من الكتب والمصنفات والوسائل العلمية ما لم يتوفر للمتقدمين ، ومن درس كتب الشيخ الألباني وتعقيباته على بعض ما ذهب إليه المحدثين الأوائل من تخريج وتصحيح وتضعيف ، يعلم يقينا أنه لو كان في زمانهم لعد فريدة دهره ، وإمام عصره في علم الحديث ، فالقوم حكموا بما علموا وسكتوا عما جهلوا ، ومن زاد علمه واتسع اطلاعه حجة على من لم يعلم .
    فالكل في دائرة الفضل سائرون ، ولا يجحد فضل السبق إلا من لا يعرف لأهل الحق حقهم .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    خامسا : لا أعتقد وجود اختلاف بينهم في كل شيء ، بل في مسائل علمية محدودة ، وهذا من سنة الله تعالى في خلقه ، والمهم هو الوصول إلى القول الراجح من أقوالهم الذي يتسم بالوسطية والاعتدال ، ويشهد له النظر الصحيح والفهم السليم . ولا شك أن ابن حجر وابن الصلاح قد وفقا إالى نصيب وافر منه ، ولله الحمد .
    سادسا : لو قارنت بين دراسة الشيخ الألباني مثلا للحديث وما بين ، أعدل الأقوال وأرحجها لا في الحديث بل حتى في الرواة ؛ لعلمت أنهما متفقان لا مختلفان .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    Arrow رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    سادسا : نعم قد وجد اختلاف بين منهج الفقهاء ومن المحدثين ، ولكن ليس بالاصطلاح الذي قدمت ، فليس كل من تأخر من علماء الحديث يسمون فقهاء ومتأخرين !؟
    ومن تقدم يطلق عليهم محدثين أعتقد أن هذا التفريق حادث ، لم أجد من قال به ممن يشهد لهم بالرسوخ في هذا العلم الشريف .
    بل كل من استحق هذا الوصف من المتقدمين أو المتأخرين وصف به ، فيسمى محدثا وحافظا ، ولا ضير في ذلك . بل هؤلاء الأفاضل الذين ذكرت : ابن الصلاح وابن حجر والنووي والشيخ الألباني رحمة الله عليهم أجمعين ، لهم القدح المعلى في التحديث والحفظ والعناية البالغة بالسنة النبوية ، فهم كسابقيهم محدثين حفاظ ولله الحمد والمنة .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    سابعا : إن القول أن منهج المتأخرين المحدثين قد غلب عليه منهج الفقهاء أو الأصوليين أو المتكلمين لأمر خطير ، يترتب عليه التشكيك في صحة منهج المحدثين المتأخرين من أمثال أحمد شاكر وابن حجر والشيخ الألباني ، ويوهم القراء أن ما درسوه من أحاديث وصححوا أو ضعفوا بهذا المنهج مما لا يعتمد عليه ، لافتقاده المصداقية التي كانت عند المحدثين المتقدمين !؟ وبالتالي لابد من إعادة ما درسوه بمنهج المتقدمين !؟ولا ريب أن هذا كلام خطير إذ أن الله تعالى قد عصم هذه الأمة من الاجتماع على ضلالة !.فهذا أمر بالغ الخطورة ، ألا وهو التشكيك في مصداقية منهج علماء الحديث المتأخرين .وإذا تأمل المنصف الفهم الخبير بهذا العلم الشريف ، كل من تخرجات المتقدمين والمتأخرين للأحاديث النبوية فإنه سيجد الاتفاق على الحكم في كثير من الأحاديث ، وهذا إن دل فإنما يدل أن أن قواعدهم متحدة في كثير من المسائل ، وأن مواطن الخلاف بينهم قليلة جدا ، والراجح منها من المعتدل بين التشدد والتساهل هو الصواب والحق الذي لا ريب فيه فتأمل !

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    Arrow رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    ثامنا : على الذين يذهبون إلى تأثر المحدثين المتأخرين بعلم الكلام الدليل والبرهان ، والإنصاف في القول والأمثلة والمقارنة ، ولا شك أن الله تعالى لم يقم الدليل الصحيح إلا على الأمر الصحيح ، فجل سبحانه وتعالى أن يقيم على الباطل دليلا صحيحا ، ولذلك أرجوا من الله تعالى أن يهدينا إلى الحق والصواب ويبعد عنا الخلاف والشقاق.ويرحم كل علمائنا الأبرار المتقدمين منهم والمتأخرين ، وأن يوفقنا إلى السير على طريقهم ومنهجهم في خدمة أنفاس رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ، والحمد لله رب العالمين .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    جزاك الله خير أخي آدم البيضاوي

    لكني ما زلت ابحث عن اجابة مختصرة عن اسالتي الخاصة التي وردت في المشاركة رقم 8

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    المشاركات
    113

    افتراضي رد: غفر الله لكم و جزاكم خيراً اريد جواباً عمن على منهج المتقدمين في التصحيح و التضعي

    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد و هو على كل شيءٍ قدير

    سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنة عرشه و مداد كلماته

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أخي الكريم وأرجوا من الله تعالى أن يوفقنا وإياكم للصواب ، وأنصح نفسي وإياكم بدراسة علم مصطلح الحديث ومن أفضل المصنفات في هذا الباب الكتاب الماتع " نزهة النظر " لابن حجر العسقلاني ، ثم تنتقل إلى " مقدمة ابن الصلاح " ثم تدرس كتب الأوائل ثم الذين يلونهم ، ومن أنفع الكتب في تعلم فن تخريج الأحاديث النبوية كتب الشيخ الألباني رحمه الله تعالى ومن أوسعها في التخريج الكتاب الماتع " الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب "
    ولا شك أن الباحث الفطن اللبيب إذا درس هذه الكتب إكتسب ملكة علمية ، خاصة إذا اشتغل بالتخريج واحتك بكتب القوم من مصطلح وكتب السنة ودواوينها وكتب الرجال والعلل ، فيستطيع الوصول إلى الحق في هذه المسألة وغيرها من المسائل العلمية بإذن الله تعالى
    وإذا تأملت رحمك الله تعالى كلامي المتقدم فسوف تجد الإجابة بإذن الله تعالى وفقنا الله وإياكم للحق وشرح صدورنا لتقبله إنه سميع عليم
    والله تعالى أعلم أخي الحبيب .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •