سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 18 من 18

الموضوع: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    24

    افتراضي سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    ما صحة حديث الجاريتين والدف الذي ورد فيه : ((إن الشيطان ليخاف منك يا عمر)) ؟ من ناحية السند.
    وهل تكلم أحد من العلماء على متنه جواباً حول هذه العبارة : ((إن الشيطان ليخاف منك يا عمر)) ؟ بحيث كيف يكون خوف الشيطان من عمر رضي الله عنه أشد من النبي صلى الله عليه وسلم ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,347

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    أخرجه الترمذي 3690 - قال : حدثنا الحسين بن حريث حدثنا علي بن الحسين بن واقد حدثني أبي حدثني عبد الله بن بريدة قال سمعت بريدة يقول : خرج رسول الله صلى الله عليه و سلم في بعض مغازيه فلما انصرف جاءت جارية سوداء فقالت يا رسول الله إني كنت نذرت إن ردك الله صالحًا أن أضرب بين يديك بالدف وأتغنى فقال لها رسول الله صلى الله عليه و سلم إن كنت نذرت فاضربي وإلا فلا فجعلت تضرب فدخل أبو بكر وهي تضرب ، ثم دخل علي وهي تضرب ، ثم دخل عثمان وهي تضرب ، ثم دخل عمر فألقت الدف تحت استها ، ثم قعدت عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الشيطان ليخاف منك يا عمر إني كنت جالسًا وهي تضرب فدخل أبو بكر وهي تضرب ثم دخل علي وهي تضرب ثم دخل عثمان وهي تضرب فلما دخلت أنت يا عمر ألقت الدف) .
    قال أبو عيسى : هذا حديث حسن صحيح غريب من حديث بريدة .
    وفي الباب عن عمر و سعد بن أبي وقاص و عائشة .
    قال الشيخ الألباني : صحيح
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,347

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    فائدة على الهامش :

    قال الألباني في الصحيحة (1609) :
    (قد يشكل هذا الحديث على بعض الناس ؛ لأن الضرب بالدف معصية في غير النكاح والعيد ؛ والمعصية لا يجوز نذرها ولا الوفاء بها ، والذي يبدو لي في ذلك ، أن نذرها لما كان فرحًا منها بقدومه - صلى الله عليه وسلم - صالحا سالما منتصرا , اغتفر لها السبب الذي نذرته لإظهار فرحها خصوصية له - صلى الله عليه وسلم - دون الناس جميعًا ، فلا يؤخذ منه جواز الدف في الأفراح كلها ؛ لأنه ليس هناك من يفرح به كالفرح به - صلى الله عليه وسلم - ولمنافاة ذلك لعموم الأدلة المحرمة للمعازف والدفوف وغيرها ، إلا ما استثني كما ذكرنا آنفًا.
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,347

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    فائدة على الهامش :

    قال الطيبي : (فإن قلت كيف قرر إمساكها عن ضرب الدف ها هنا بمجيء عمر ووصفه بقوله : (إن الشيطان ليخاف منك يا عمر) ، ولم يقرر انتهار أبي بكر رضي الله عنه الجاريتين اللتين كانتا تدففان أيام منى ، قلت : منع أبو بكر بقوله دعهما وعلله بقوله : (فإنها أيام عيد) ، وقرر ذلك هنا فدل ذلك على أن الحالات والمقامات متفاوتة فمن حالة تقتضي الاستمرار ومن حالة لا تقتضيه) انظر تحفة الأحوذي (10/ 122) .
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    لا يزال الاستشكال قائما وهو : كيف يكون خوف الشيطان من عمر بن الخطاب رضي الله عنه أكبر من خوفه من النبي صلى الله عليه وسلم.

  6. #6
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    لا أرى في مثل هذا ما يُشكِل - وفقك الله - ، وشهادةُ النبي لهُ بذلك لا يَعني أن الشَيطان لا يخافُ النبي ! ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,347

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    أحسنت بارك الله فيك إثبات صفة لشخص ما لا يلزم منها النفي عن الآخرين .
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    أثابكم الله الاشكال ليس في أن الشيطان لا يخاف النبي صلى الله عليه وسلم ، فليس المراد نفي هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، لكن الاشكال في أنه كيف يكون خوف الشيطان من عمر أكثر من خوفه من النبي صلى الله عليه وسلم ؟!!!!!!!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,347

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    بارك الله فيك لا يلزم من ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن الشيطان يخاف من عمر أنه يخاف منه أكثر من خوفه من النبي صلى الله عليه وسلم .
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    أخي الكريم أتمنى ان تحاول الوصول إلى ما أرمي إليه من خلال قراءة التالي :
    من احتمالات هذا الحديث أمرين :
    1- أن عبارة ((إن الشيطان ليخاف منك يا عمر))هي جملة خبرية محضة مستقلة ، لا علاقة لها بما قبلها ، وأعتقد أن سياق القصة لا يتوافق مع هذا.
    2- أن العبارة لها علاقة بما قبلها ، حيث إن النبي صلى الله عليه وسلم قالها عندما دخل عمر وألقت الجارية الدف ، فالعبارة هنا لها سبب وهي إلقاء الجارية للدف خوفاً من عمر ، فلماذا لم يكن خوف الشيطان بهذا القدر موجوداً عند وجود النبي صلى الله عليه وسلم أو حتى أبو بكر وعثمان وعلي ؟!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    بارك الله في الجميع .
    هذا هو الجواب الشافي ـ بإذن الله ـ لابن القيم .
    قال ابن القيم رحمه الله في طريق الهجرتين ص 350 :
    قالوا وأيضا فالهوى عدو الإنسان فإذا قهر عدوه وصار تحت قبضته وسلطانه كان أقوى وأكمل ممن لا عدو له يقهره قالوا ولهذا كان حال النبي في قهره قرينه حتى انقاد وأسلم له فلم يكن يأمره إلا بخير أكمل من حال عمر حيث كان الشيطان إذا رآه يفر منه وكان إذا سلك فجأ سلك غير فجه وبهذا خرج الجواب عن السؤال المشهور وهو: كيف لا يقف الشيطان لعمر بل يفر منه ومع هذا قد تفلت على النبي وتعرض له وهو في الصلاة وأراد أن يقطع عليه الصلاة ومعلوم أن حال الرسول أكمل وأقوى ؟ والجواب ما ذكرناه أن شيطان عمر كان يفر منه فلا يقدر أحدهما على قهر صاحبه وأما الشيطان الذي تعرض للنبي فقد أخذه وأسره وجعله في قبضته كالأسير وأين من يهرب منه عدوه فلا يظفر به إلى من يظفر بعدوه فيجعله في أسره وتحت يده وقبضته ..


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,347

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    الله أكبر كلام قيم من ابن القيم
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    وقد أجبت عنه سابقا هنا : http://majles.alukah.net/archive/ind.../t-123883.html

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    جزاكم الله خيراً على تفاعلكم في الموضوع وجهدكم مشكور ، ورحم الله العلم ابن القيم رحمه الله وكلامه فعلاً قيِّم مادام في محله.
    لكن نقلك عن ابن القيم اثابك الله لا علاقة له بسؤالي فابن القيم رحمه الله جمع هذا الجمع في الاحاديث التي تتعلق بقرين الإنسان...الخ.
    لكن يبقى سؤالي عن هذه الحادثة تحديداً لماذاً خاف الشيطان من عمر اكثر من خوفه من النبي صلى الله عليه وسلم وباقي أصحابه ؟! أتمنى أنت تكون الإجابة ضمن إطار هذه القصة.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    بارك الله فيك أخي الكريم .
    أرى أن كلام ابن القيم فيه ولو إشارة إلى الجواب عن سؤالك بطريق غير مباشر ، لكن يحتاج إلى تدبر أكثر.
    ومع ذلك أقول :
    لكن الحديث الذي نحن بصدده ليس فيه أن الشيطان كان موجودا ، ولو كان موجودا لما تفلت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بل غاية ما فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى الجارية خافت من عمر وألقت الدف تحتها ، أخبر أنه إذا كان الشيطان يخاف منك يا عمر ، فلا غرو ولا عجب أن تخاف الجارية إذا رأتك .
    وليس فيه أن الشيطان يخاف أكثر منه من النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن قلت : بل في الحديث قوله : إن الشيطان ليخاف منك يا عمر . فيه دليل على أن الشيطان كان موجودا ، وإلا فما الداعي أن يقول له ذلك ؟ نقول : ليس في الحديث أنه موجود ، وعليك بالدليل الصريح أنه كان موجودا ، وعليه يكون الجواب ما سبق من أن الجارية خافت من رجل يخاف منه الشيطان ، فإن قلت ، ولِمَ لم يفر من النبي صلى الله عليه وسلم ، ويفر من عمر ، في الواقعة الأخرى إلا أن يكون دليلا لما قلته من أنه يخاف منه أكثر من النبي صلى الله عليه وسلم ـ ولا أظنك تقول هذا إلا مستفسرا ، كما هو ظاهر ـ نقول لك : الجواب ما ذكره ابن القيم آنفا من أنه : كيف يخاف الشيطان الذي يفر من عمر ولم يقابله أكثر ممن يمسك به ويجعله أسيرا وتحت قبضته ، فهذا محال . والله أعلم .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    جزاك الله خيراً أبا مالك على ما تقدم ، ولكن :

    1- قولك : ((أخبره أنه إذا كان الشيطان يخاف منك يا عمر ، فلا غرو ولا عجب أن تخاف الجارية إذا رأتك)) وهذا بعيد قليلا فإنك قد أخرجت العبارة الخبرية عن معناها الظاهر إلى المؤول بلا دليل أو قرينة تساعد على تقبل التأويل للعبارة بهذا الشكل ، مع وجود عبارات أخرى يمكن أن تكون أوضح منها في إيصال المعنى كأن يقول النبي صلى الله عليه وسلم له : حق للجارية أن تخاف منك يا عمر...وغيرها من العبارات ، فإن كان المراد منها كما تقول فلم لم يستخدمها صلى الله عليه وسلم أو يستخدم مثيلاتها.

    2- قولك : ((ليس في الحديث أنه موجود ، وعليك بالدليل الصريح أنه كان موجودا)) عبارة : ((إن الشيطان ليخاف منك يا عمر)) إذا لم نؤولها كما أولتها في السابق فهي خير دليل على وجود الشيطان آنذاك ، وفعلاً سأسألك إذا لم يكن الشيطان موجوداً فلماذا يقول له النبي صلى الله عليه وسلم العبارة ؟فالدليل الذي يجب أن يقدم هو الدليل على عدم وجوده لا على إثبات وجوده.





  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    وجزاك مثله أخي الكريم ، باركك الله فيكم ، ونفع بكم .

    قولك : بعيد قليلا . لا بأس أنه ليس كثيرا ، فالأمر إذن قريب ، ولم أخرج العبارة عن ظاهرها ، بل ذكرت أنه ليس في الحديث أنه موجود ، وقلت ما قلته بقرينة الأحاديث الأخرى ـ وليس كما تفضلت ـ وفقك الله ، دون دليل أو قرينة ـ أنه لو كان موجودا لذكر لهم النبي ذلك ، وأخبرهم أنه موجود ، وقد أخبرهم بوجوده في حادثة أخرى .
    2 ـ قولك : حق للجارية أن تخاف منك يا عمر...وغيرها من العبارات .
    قوله المذكور في الحديث أشد وقعا في نفس الجارية ، فلو قال ما ذكرتَه من العبارة السابقة أو نحوها ، فربما يعني أن بعض أو كثيرا من الصحابة كانوا يهبون ويخافون عمر ، لشدته رضي الله عنه ، فالأمر هين بالنسبة لغيره ، فأراد أن يلفت النظر إلى أشد من ذلك ـ، وهو أن الشيطان يخاف منه ، فالجارية بفعلها ذلك أظهرت خوفها من عمر لما عرف عنه ، بل إن بعض الصحابة من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهن كن يخفن منه ففي الصحيحين : استأذن عمر على رسول الله صلى الله عليه و سلم وعنده نساء من قريش يكلمنه ويستكثرنه عالية أصواتهن فلما استأذن عمر قمن يبتدرن الحجاب فأذن له رسول الله صلى الله عليه و سلم ورسول الله صلى الله عليه و سلم يضحك فقال عمر أضحك الله سنك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم : عجبت من هؤلاء اللاتي كن عندي فلما سمعن صوتك ابتدرن الحجاب قال عمر فأنت يا رسول الله أحق أن يهبن ثم قال عمر أي عدوات أنفسهن أتهبنني ولا تهبن رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟ قلن نعم أنت أغلظ وأفظ من رسول الله صلى الله عليه و سلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده ما لقيك الشيطان قط سالكا فجا إلا سلك فجا غير فجك .


    ثم إننا لو لم نقل هذا لقلنا بأن الشيطان كان موجودا في حضرة النبي وأبي بكر وعثمان وعلي ، وكل ذلك والنبي لم يخبرهم به ، فلما جاء عمر أخبرهم ، فهذا لا يظهر من الحديث أبدا .
    بل يحتاج إلى دليل ، ولا دليل ولا قرينة تظهر ذلك . والله أعلم .

    وقولك :
    2- قولك : ((
    ليس في الحديث أنه موجود ، وعليك بالدليل الصريح أنه كان موجودا)) عبارة : ((إن الشيطان ليخاف منك يا عمر)) إذا لم نؤولها كما أولتها في السابق فهي خير دليل على وجود الشيطان آنذاك ، وفعلاً سأسألك إذا لم يكن الشيطان موجوداً فلماذا يقول له النبي صلى الله عليه وسلم العبارة ؟فالدليل الذي يجب أن يقدم هو الدليل على عدم وجوده لا على إثبات وجوده.

    ليس تأويلا ، بل لو كان موجودا فما المانع أن يخبرهم به قبل . كان من الممكن أن يخبرهم بأي عبارة من العبارات ولو بأي إشارة .

    ثم أقول ردا على قولك الأخير ، نفع الله بك : بل الدليل الذي نحتاجه لإثبات وجوده ، فمن أثبت وجوده فعليه الدليل ، أما النفي فلأن الحديث لم يذكر وجوده صراحة ، ويلزمك أن تقول بأن الشيطان كان حاضرا أيضا في الحادثة الأخرى في الحديث الذي ذكرت في الصحيحين ، ولم يذكر النبي ذلك أيضا ، فلو أثبتنا هنا لأثبتنا هناك ، وكل ذلك لا يصح ، والله أعلم .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: سؤال : صحة حديث الجاريتين والدف سنداً ومتناً ؟

    بارك الله فيك .
    أرى أن قول ابن القيم ـ مع ما ذكرناه ـ فيه جواب شاف . وفيه غنية وكفاية ، والحمد لله .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •