هل وأقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هل وأقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,013

    افتراضي هل وأقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث ؟

    12415 عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " إِذَا مَلَكَ الْعَتِيقَانِ عَتِيقُ الْعَرَبِ وَعَتِيقُ الرُّومِ كَانَتْ عَلَى أَيْدِيهِمَا الْمَلَاحِمُ ".
    رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ ، وَفِيهِ ابْنُ لَهِيعَةَ وَفِيهِ ضَعْفٌ، وَمُحَمَّدُ بْنُ سُفْيَانَ الرَّاوِي عَنْهُ لَمْ أَعْرِفْهُ.
    ذهب البعض إلى واقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث فقال:
    قد يقال : ولكن الحديث ضعيف . ونحن نقول : هذا الحديث ، وبهذه الدقة الشديدة والتحديدات الوصفية الفارقة لا يمكن لأي بشر اختلاقه .
    وبمجرد أن نكون في زمن نرى فيه دلالة لفظ " العتيق " تتجسد في سياق أحداث ملحمية تشد العالم من أقصاه إلى أقصاه ، فإن هذا يؤكد صحة الحديث . فهذه التحديدات الدقيقة ضمن هذه المرحلة الفارقة والفريدة لا يمكن أن يختلقها أو يضعها أي راو كاذب ولا أي عراف ولا فيلسوف ولا مبدع .
    هذا الاختراق لعالم الغيب إلى حد تحديد السمات الفارقة لبعض الحكام لا يمكن أن يأتي إلا عن طريق الوحي .

    قد يقال : ولكن من الخطورة والمجازفة إنزال الأحاديث على الواقع الذي نعيشه ، فقد دلت التجارب على أن هذه المسألة شديدة الدقة وكثيرة المنزلقات . وهذا حق ، ونحن لا نقطع بصحة التأويل الذي طرحناه ، ولكننا نرجحه ، ونراقب وننتظر ما يؤكده أو ينفيه ، وذلك من خلال وقوع حدث أو ظهور علامة تدل على وجود المهدي . فإن وقع مثل ذلك الحدث أو ظهرت مثل تلك العلامة فإن التفسير الذي طرحناه حول العلامات الثلاث الدالة على قرب ظهور المهدي ستتأكد . فالحكم الجبري يهتز وتتساقط حلقاته تباعاً ، والفتن والزلازل السياسية تهز الأرض والأفكار ، وعلى جانبي الأحداث هناك عتيق الروم وعتيق العرب .

    من النادر ، بل يكاد يكون من المستحيل ، أن تجتمع هذه العلامات ، وبهذا التكامل والتزامن ، وبهذه الصورة الملحمية الفريدة التي تملأ الدنيا وتشغل الناس

    أمل الردولكم جزيل الشكر .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,843

    افتراضي رد: هل وأقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث ؟

    ومن هم العتيقان في الواقع الذي نحن فيه؟
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,013

    افتراضي رد: هل وأقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث ؟

    هذا المقال برمته .


    عتيق الروم وعتيق العرب

    قلنا إنه يوجد ثلاث علامات مجتمعة على أبواب ظهور المهدي ، وهي بدء انتهاء الحكم الجبري ، واندلاع الفتن والزلازل السياسية ، ووجود حاكمين عتيقين ، أحدهما غربي والآخر عربي .

    ورغم أننا تحدثنا عن الحاكمين العتيقين في مشاركة أخرى ، فإننا نعيد الحديث عنهما في هذه المشاركة ، فالرسول صلى الله عليه وسلم أوتي جوامع الكلم ، وقد روى عبد الله بن عمرو رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( إذا ملك العتيقان ، عتيق العرب و عتيق الروم ، كانت على أيديهما الملاحم ) أخرجه الطبراني ونعيم بن حماد .

    وكلمة " العتيق " هي من جوامع الكلم ، فهي تأتي بمعنى المتحرر من العبودية ، وتأتي بمعنى القديم . ومما ورد في لسان العرب حول تعريف كلمة عتيق :
    العِتْقُ: خلاف الرِّق وهو الحرية. والعَتاقةُ؛ عَتَقَ العبدُ يَعْتِقُ عِتْقاً وعَتْقاً وعَتاقاً وعَتاقَةً، فهو عَتيقٌ وعاتِقٌ، وجمعه عُتَقاء، وأَعْتَقْتُه أَنا، فهو مُعْتَقٌ وعَتيقٌ

    والعَتيقُ القديم من كل شيء حتى قالوا رجل عَتيقٌ أَي قديم. وفي التنزيل: ولْيَطَّوَّفوا بالبيت العَتيقِ .

    ولو نظرنا إلى واقعنا الراهن الذي تشتعل فيه الثورات العربية وتتهاوى عروش الحكم الجبري ضمن مشاهد كأنها تحدث في عالم الخيال ، ثم نظرنا إلى سمات حكام الروم والعرب ، فإننا سنجد ثلاثة حكام ينطبق عليهم وصف العتيق :
    - الرئيس الأمريكي أوباما ، فهو خارج من بيئة العبودية ، ويكاد يكون وصوله إلى الحكم علامة فارقة في التاريخ الغربي والبشري .
    - الرئيس الليبي معمر القذافي ، فهو أقدم حاكم عربي .
    - الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، فهو أكبر الحكام العرب سناً . وبالتالي فهو أقدمهم ميلاداً.

    وسواء كان عتيق العرب هو الرئيس الليبي معمر القذافي ( الأقدم حكماً ) أو الملك عبدالله ( الأقدم ميلاداً ) فإن الإثنين يتزامن وجودهما مع وجود عتيق الروم . وبالتالي فإن دلالة الحديث موجودة ، وزمنه متحقق ، أياً كان المقابل العربي .

    قد يقال : ولكن الحديث ضعيف . ونحن نقول : هذا الحديث ، وبهذه الدقة الشديدة والتحديدات الوصفية الفارقة لا يمكن لأي بشر اختلاقه .
    وبمجرد أن نكون في زمن نرى فيه دلالة لفظ " العتيق " تتجسد في سياق أحداث ملحمية تشد العالم من أقصاه إلى أقصاه ، فإن هذا يؤكد صحة الحديث . فهذه التحديدات الدقيقة ضمن هذه المرحلة الفارقة والفريدة لا يمكن أن يختلقها أو يضعها أي راو كاذب ولا أي عراف ولا فيلسوف ولا مبدع .
    هذا الاختراق لعالم الغيب إلى حد تحديد السمات الفارقة لبعض الحكام لا يمكن أن يأتي إلا عن طريق الوحي .

    قد يقال : ولكن من الخطورة والمجازفة إنزال الأحاديث على الواقع الذي نعيشه ، فقد دلت التجارب على أن هذه المسألة شديدة الدقة وكثيرة المنزلقات . وهذا حق ، ونحن لا نقطع بصحة التأويل الذي طرحناه ، ولكننا نرجحه ، ونراقب وننتظر ما يؤكده أو ينفيه ، وذلك من خلال وقوع حدث أو ظهور علامة تدل على وجود المهدي . فإن وقع مثل ذلك الحدث أو ظهرت مثل تلك العلامة فإن التفسير الذي طرحناه حول العلامات الثلاث الدالة على قرب ظهور المهدي ستتأكد . فالحكم الجبري يهتز وتتساقط حلقاته تباعاً ، والفتن والزلازل السياسية تهز الأرض والأفكار ، وعلى جانبي الأحداث هناك عتيق الروم وعتيق العرب .

    من النادر ، بل يكاد يكون من المستحيل ، أن تجتمع هذه العلامات ، وبهذا التكامل والتزامن ، وبهذه الصورة الملحمية الفريدة التي تملأ الدنيا وتشغل الناس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي رد: هل وأقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث ؟

    لكن الأحاديث لا تثبت بالتجارب .

  5. #5
    أبو زُرعة الرازي غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    غزة - صانها الله -
    المشاركات
    1,649

    افتراضي رد: هل وأقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث ؟

    الأحاديث لا يُمكن أن تُصحح بمُوافقتها للواقع ، أو بشهود التجارب لها وهذه ليست طريقة المحدثين أبداً.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13,300

    افتراضي رد: هل وأقعنا المعاصر يشهد لهذا الحديث ؟

    بورك فيكم
    الحمد لله رب العالمين

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •