هل صح أن أبا بكر الصديق حرق الفجاءة السلمي! - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 42
11اعجابات

الموضوع: هل صح أن أبا بكر الصديق حرق الفجاءة السلمي!

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    على فكرة ( الإستعانة بالمشرك مسألة خلافية ) !
    يبدو أنك تتعجل في الردود, فالمشاركات الواردة في الموضوع جاءت لبيان كذب الذين نفوا جواز التحريق وزعموا - زورا وبهتانا- إن لا قائل بجواز ذلك!
    فهاك كما ترى أن هناك من قال بجواز التحريق بل هناك من ادعى أنه قول أكثر أهل العلم!

    وليس النقاش حول هل المسألة خلافية أم لا, بل النقاش حول هل هناك قائل بجواز التحريق أم لا!

    فلعلك تراجع المشاركات أعلاه!
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عُمر

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    وهذا:
    وفي شرح سنن أبي داود لعبد المحسن العبّاد (ج14): “وقد أورد أبو داود رحمة الله تعالى عليه حديث حمزة الأسلمي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسله في سرية وأمره عليها وأنه قال: “إن وجدتم فلاناً فأحرقوه بالنار” فلما ولّى ناداه وقال له: “إن وجدتم فلاناً فاقتلوه ولا تحرقوه بالنار؛ فإنه لا يعذب بالنار إلا رب النار”، فـدلّ هذا على أن التحريق بالنار لا يجوز، اللهم إلا إذا كان على سبيل القصاص، بأن يكون حرَقَ غيره فيحرق هو. وقد سبق أن مرّ في المثلة أنه لا يمثل الإنسان، ولكنه إذا قتل بالتمثيل فإنه يُجازَى بمثل ما فعل ويعامل بمثل ما عامل غيره به. إذاً: التحريق بالنار لا يجوز، وإنما يجوز في حق من قَتَل بالتحريق فإنه يقتل بالتحريق جزاءً وفاقاً

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي

    ثُم إنه لا يُرَدْ فعل صحابي بإنكار صحابي واحد ، بل يُرد فعل الصحابي بجمع من الصحابة

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي

    * بالنسبة لصحة الرواية فقد وجدت للأخ أبو موسى الروسي هذا:
    ((الثاني: قد قال الإمام الترمذي رحمه الله: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَبْدَةَ الضَّبِّيُّ الْبَصْرِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ الثَّقَفِيُّ حَدَّثَنَا أَيُّوبُ عَنْ عِكْرِمَةَ أَنَّ عَلِيًّا حَرَّقَ قَوْمًا ارْتَدُّوا عَنْ الْإِسْلَامِ فَبَلَغَ ذَلِكَ ابْنَ عَبَّاسٍ فَقَالَ لَوْ كُنْتُ أَنَا لَقَتَلْتُهُمْ لِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ وَلَمْ أَكُنْ لِأُحَرِّقَهُمْ لِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا تُعَذِّبُوا بِعَذَابِ اللَّهِ فَبَلَغَ ذَلِكَ عَلِيًّا فَقَالَ صَدَقَ ابْنُ عَبَّاسٍ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ حَسَنٌ"


    فهذه الرواية تثبت رجوع علي عن فعله بعد بلوغ حديث رسول الله عليه الصلاة والسلم


    قال البلاذاري في أنساب الأشراف: حدثنا عمرو بن محمد، حدثنا اسماعيل بن علية عن ابن عون عن عكرمة أن عليا أحرق ناسا ارتدوا عن الاسلام، فبلغ ذلك ابن عباس فقال: ما كنت لأحرقهم لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " لا تعذبوا بعذاب الله، " ولكني كنت أقتلهم فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من بدل دينه منكم فاقتلوه، " فبلغ ذلك عليا فقال: لله در ابن عباس


    ورواته ثقات أثبات فهذه الرواية أيضا تثبت مدح علي لابن عباس على استدراكه


    قال يعقوب بن سفيان في المعرفة والتاريخ: حدثنا سليمان بن حرب وأخبرنا جرير عن أيوب بمثل ذلك، وزاد فيه: فبلغ قول ابن عباس علياً فقال: ويح ابن أم الفضل أنه لغواص على الهنات


    ورواته ثقات فأقر علي رضي الله عنه أن فعله من الهنات


    فهذه الروايات مبينة لتلك مفسرة لها فكيف يعدل عنها إلى رواية مجملة؟))انتهى .
    ================
    ثانياً : هب أن قول علي رضي الله نه لم يصح ؟ فما هو وجه الإستدلال بها وهو حرقهم ابتداءً لا قصاصاً ؟؟

    ==============
    ليس بي تعجل بقدر ما أضع مادة النقاش في الواقع، فكل مسائل التحريق في المنتديات العلمية إنما بدأت بسبب حادثة الكل يعرفها، فعلى إثر ذلك آقول
    (يوجد من قال بجواز الاستعانة بالمشركين) ، و غرضي في ذلك أن أبين هذه النهج في الاستدلال !
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    فكل مسائل التحريق في المنتديات العلمية إنما بدأت بسبب حادثة الكل يعرفها
    ما زلتَ تتعجل! ولو راجعتَ تاريخ إضافة هذا الموضوع لوجدته 30 أيلول 2014 أي قبل عدة أشهر من الحادثة التي ترمي إليها وبالتالي فتعميمك خاطيء!
    ومجددا أقول لك: لا تتعجل!

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    (يوجد من قال بجواز الاستعانة بالمشركين)

    وهناك من أجاز الشرك بالله بل وزعم أنه قربى!
    لماذا تصر على تكرار ذلك وقد بيَّنتـُ لك أن كثير من المشاركات هنا جاءت للرد على الذين نفوا وجود قائل بجواز التحريق, وليس المقصد بيان جواز أو عدم جواز التحريق , فليتك لا تخرج عن هذا!

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي

    تاريخ الموضوع قديم ، متى بدأ رفعه ؟
    =============
    قولك ( يوجد من أجاز الشرك ) قول غريب ! مٓن مِن الجمهور قال بذلك ؟
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    قولك ( يوجد من أجاز الشرك ) قول غريب!

    أما من أجاز الشرك فكثير فمنهم مَن ألف في عبادة النجوم والكواكب واستحسنها ومنهم من كتب في عبادة القبور والطواف بها والتوسل بالمقبور ودعاء الأموات والذبح لهم ومنهم من أجاز التحاكم إلى الطواغيت بل هناك من قال بالحلول والاتحاد!


    مٓن مِن الجمهور قال بذلك ؟


    ثم أني ذكرت لك أن هناك من أجاز الشرك رد على دعواك بأنه (يوجد من قال بجواز الاستعانة بالمشركين) لأقول لك أن طريقتك في الرد والاستدلال فاسدة.
    وعلى كل حال أعود وأقول: ليس الغرض من الموضوع بيان جواز أو عدم جواز التحريق بل أردنا أن نرد على الدجاجلة والضالين المُضلين المُفترين الذين زعموا أن لا قائل بجواز التحريق, فصككنا وجوههم بهذه النقول وقد حصل المقصود والحمد لله رب العالمين!

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رافت الفلوجي

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,219

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    هل تخن من خانك ؟
    ماذا تقصد بهذا ، هل تشير إلى الحديث : ولا تخن من خانك .
    إن كنت تقصده ، فلا يصح على الراجح ، وكونه أخذ حقه لا تعد خيانة ، بل لا تسمى كذلك إنما قد أخذ حقه ، واستنادا إلى قوله تعالى ذكره : ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ) الآية .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي

    بارك الله فيكم،
    أخي أبا مالك لم أقل أن أخذ حقك يعد خيانة، بل قصدي في وضعي للحديث- الذي علمت الآن أنه ضعيف- أن يكون أخذك لحقك مقيّد بشرع الله! فقاعدة وإن عاقبتم مقيدة! فأنت لن تخون من خانك ولنا تسرق من سرقك، وإنما هناك قنوات عرّفها الشرع لأخذ هذا الحق.

    أرجع وأقول لم أجد دليلاً قوياً يعارض أو يواجه قوة الحديث النبوي الصريح في النهي عن التحريق، وما أُورد كأدلة هي من باب ( المقابلة بالمثل) وهي على كل حال مختلف فيها أيضاً !
    =================
    أخي البكري،،،،
    استدلالك على " فساد وطريقة استدلالي " كذلك فاسدة ! ، فلم يقل أحد من العلماء أو الجمهور بجواز الشرك ولا أعرف ذلك، وما ضربته -أنت- كأمثلة لم أجد فيه قولاً لعالم واحد أبدا، فضلاً عن قولك ( كثير).

    * أما مثالي - أي الاستعانة بالمشرك- فهو واقعي وموجود، ويرد على طريقة ونهج من استدل بإباحة الحرق في الحادثة الأخيرة ، فإن قبلتم هذه فاقبلوا تلك ! وإلا فهو الهوى ونعوذ بالله منه! ولا أزكي نفسي والله المستعان
    http://www.ibnbaz.org.sa/mat/8347
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رافت الفلوجي
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي

    بدأ الشيخ ابن باز رحمه الله كلامه فقال ( اختلف العلماء رحمهم الله في حكم الاستعانة بالكفار في قتال الكفار على قولين )
    والأمر له ضابط يضبطه وعُلماء موحدين يُفتون في النوازل ، ولا يجوز مُطلقاً الإستعانة بالكُفار في قتال الموحدين من عباد الله فضلاً علي أن يُقاتَل تحت رايتهم فتلك ردة صريحة، والإستعانة بالكافر في قتال الكافر يكون كالإستعانة بالدواب والحمير ، ويكون في قتال من علي شاكلتهم لحفظ الأرض ، أما القتال علي الدين فلا يقبل عقل أن الكافر سيُقاتل من أجل أن تكون كلمة الله هي العُليا ، ولكننا الآن بين فئة تُرقَّق ثوابت الدين وأصوله ليتماشي مع الإرجاء الذي إنتشر كالنار في الهشيم ، فالإرجاء دين خفيف علي النفس سهل الحمل والعمل به والدعوة إليه ، ولا خوف علي حامله من أي باطش من الأرض ، والآن لا نري إستعانة بالمُشركين ولكن نري قتال تحت راية المُشركين ، فالمُشركين هُم الرؤساء ومن تحت رايتهم يسمعون ويطيعون ويحترمون رؤسائهم ويُقدمون أوامرهم التي تُخالف الدين ويقتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان ، بل يُقاتلون تحت وثن النصاري ( الصليب ) ، نسأل الله أن يُمكن لعباده الموحدين في الأرض وأن يُعلي كلمتهم وأن يُبصرهم بأخطائهم ويُنقي صدورنا وصدورهم من كُل ما يُخالف دين الله .

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رافت الفلوجي

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    استدلالك على " فساد وطريقة استدلالي " كذلك فاسدة ! ، فلم يقل أحد من العلماء أو الجمهور بجواز الشرك ولا أعرف ذلك، وما ضربته -أنت- كأمثلة لم أجد فيه قولاً لعالم واحد أبدا، فضلاً عن قولك ( كثير).


    أضربتُ عن ذكر اسماء علماء ومؤلفات في استحسان الشرك وذلك حتى لا نتشعب في النقاش , وإلا فالمكاتب ملىء بهذه الكتب , وبما أنك تزعم أنك لم تجد فيه قولا لعالم واحد أبدا , فأقول لك: غابت عنك أشياء, وفاتك الكثير وإلا فمنذ انقضاء القرون الفاضل وعلماء أهل السنة والجماعة يردون على هؤلاء الذين استحسنوا الشرك ودعوا إليه ولا يزال إلى اليوم من يؤلف في استحسان عبادة القبور والذبح لغير الله ودعاء المخلوق. أما الحلولية والاتحادية فحدث عن البحر فأكثر كتب الصوفية طافحة بالشرك والتقرير لعقيدة الاتحاد والحلولية!

    * أما مثالي - أي الاستعانة بالمشرك- فهو واقعي وموجود، ويرد على طريقة ونهج من استدل بإباحة الحرق في الحادثة الأخيرة ، فإن قبلتم هذه فاقبلوا تلك ! وإلا فهو الهوى ونعوذ بالله منه! ولا أزكي نفسي والله المستعان

    ماذا تعني بواقعي وموجود!!

    ما يحدث اليوم ليس استعانة مسلمين بمشركين, فكيف يكون استعانة مع أن تصريحات رؤوس الشرك الصليبي الغربي في ذلك صريحة في أنهم طلبوا من الدول العربية المساهمة في التحالف الذي يقوده الصليبي الأمريكي , بل هناك تصريحات لقيادات صليبية أمريكية أنهم طلب المساهمة العربية حتى لا تظهر الحرب كأنها حرب صليبية!
    فحرر المسألة وكفاك جدلا !
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رافت الفلوجي

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    * أما مثالي - أي الاستعانة بالمشرك- فهو واقعي وموجود، ويرد على طريقة ونهج من استدل بإباحة الحرق في الحادثة الأخيرة ، فإن قبلتم هذه فاقبلوا تلك!


    كيف يرد!

    أعود وأكرر إن هدف النقاش بيان أن هناك من أهل العلم من قال بجواز التحريق وبيان كذب الدجالين الضالين المضلين الذي زعموا أن لا قائل بذلك وقد أتينا بأدلة موثقة على أن الكثير من العلماء قال بجواز التحريق وبهذا حصل المقصود!



  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي

    البكري تقول :
    ((وعلماء أهل السنة والجماعة يردون على هؤلاء الذين استحسنوا الشرك ودعوا إليه ولا يزال إلى اليوم من يؤلف في استحسان عبادة القبور والذبح لغير الله ودعاء المخلوق))
    إذن فلا أحد من ( علماء السنة) يدعو للشرك! وهنا أنتهي من النقاش من هذه النقطة.

    ==============
    قال الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه :


    بَابٌ: لاَ يُعَذَّبُ بِعَذَابِ اللَّهِ


    3016 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ بُكَيْرٍ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّهُ قَالَ: بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْثٍ فَقَالَ: «إِنْ وَجَدْتُمْ فُلاَنًا وَفُلاَنًا فَأَحْرِقُوهُمَ ا بِالنَّارِ»، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ أَرَدْنَا الخُرُوجَ:
    «إِنِّي أَمَرْتُكُمْ أَنْ تُحْرِقُوا فُلاَنًا وَفُلاَنًا، وَإِنَّ النَّارَ لاَ يُعَذِّبُ بِهَا إِلَّا اللَّهُ، فَإِنْ وَجَدْتُمُوهُمَ ا فَاقْتُلُوهُمَا » .

    فالسؤال المطروح هل هناك دليل يقوى على رد هذا الحديث الصريح ؟
    ================
    خارج عن إطار الموضوع :
    الأخ أبو عمر ......لابن باز رحمه الله قول آخر ! وكأنه أجازه في حال الضرورة أي الاستعانة بالمشرك على صد أهل البغي من المسلمين
    ((يقول الشيخ ابن باز رحمه الله :
    " فإن الاستعانة بالكفار على من تعدى وظلم يجوز على الكفار أو على أي متعد وظالم، والذي لا يجوز هو أن ينصر كفار على مسلمين، أما هذا الوضع فهو يحمي المسلمين وأراضيهم من المجرمين والمعتدين والكافرين، وفرق بين الاثنين، بين إنسان ينصر الكفار على المسلمين ويعينهم على المسلمين وهذه هي الردة، لا تجوز، وهذا منكر.
    أما كما هو الحال بالمملكة من الاستعانة بالكفار لردع المعتدي وصده، سواء كان كافرا أو مسلما عن بلاد الإسلام والمقدسات فهذا أمر مطلوب ولازم؛ لأنه لحماية المسلمين ورد الأذى عنهم، سواء كان كافرا أو مسلما ". انتهى
    مجموع الفتاوى 18/169
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي

    سمل أعين العرنيين دليل فعلي من النبي علي جواز التحريق قصاصاً علي أقل الحالات ، ففعل النبي يُحيل النهي عن التحريق من باب التعذيب لا القصاص وبهذا يتضح الأمر ، وعن الإستعانة بالكافر فقد قررنا أن في المسألة خلاف لا نُنكر ذلك ولكن بضوابط لأن المُستعين بالكافر قد يكفُر إن لم يتقيد بالضوابط ويُفتي في النوازل لا يؤخذ الأمر هكذا ، وما نراه ليس إستعانة بالكُفار بل هو قتال تحت راية الكُفار إذن الكُفار هُم من يستعينون بأهل الردة ممن قاتل تحت رايتهم كما قرر ذلك الشيخ ابن باز رحمه الله .
    أري أن الأمر واضح وجلي لمن نور الله بصيرته ونحي الكُره للمجاهدين جانباً ، فالمسألة تُقرر من باب الصواب والخطأ ، ولا تُقرر من باب المُخالفة .
    وعلي فرض لو أن الأمر خطأ والأخوة أخطأوا فلم نري الإنكار علي من فعل أشد من ذلك ، ولكن كما قُلت سابقاً أن القوم عندهم عداوة قديمة مع المُجاهدين ، فنري البحث عن تخطأتهم والطعن فيهم من أجل الطعن وكما قيل ( البقاء للأخلص ) .

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي

    بل البقاء للأخلص ولمن أحسن عملاً ! فهما شرطان لقبول العمل !
    ومن يكان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً.

    ثانياً أرجو أن تنتبه أني لا أتبن ٓ رأياً دون الآخر، إنما أنا ناقل فقط، وإنما أردت الإشارة إلى آلية الاستدلال المتبعة في تلك الحادثة والله المستعان.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    ثانياً أرجو أن تنتبه أني لا أتبن ٓ رأياً دون الآخر، إنما أنا ناقل فقط، وإنما أردت الإشارة إلى آلية الاستدلال المتبعة في تلك الحادثة والله المستعان.

    ما هكذا تورد الإبل!



  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    426

    افتراضي

    الإخلاص والإتباع هُما شرطا قبول العمل ، ولكنك لم تفهم مقصدي كما يبدو ، ما أقصده أننا منذ سنوات ونسمع الطعن في المجاهدين وإلي الآن لم ينتهوا بل يزدادوا في كُل الجوانب من أرض وعدد وعُده وقبل ذلك علم وتصحيح الأخطاء .
    ثانياً : رددت عليك بفعل النبي بسمل أعين العرنيين ولم أري منك تصديقاً للفعل وإقرار لجواز الحرق ( قصاصاً ) .
    فهُنا أنتهي من المُشاركة فقد بينت ما عندي وننتظر توجيه المُخالف لفعل النبي صلي الله عليه وسلم ، وليحذر كُل واحد منا تطويع النصوص لما يوافق هواه أو مُحبيه أو طائفته أو غير ذلك ، فالدين واحد لا يُكيف وفق أهواء أو جماعات ، فمن خالف التأصيل فهو مُخالف ويستحق وصف المُخالف ، وكل بحسب مُخالفته ( أياً كان )

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    966

    افتراضي

    قلت سابقاً أن السمل لا يساوي التحريق بحال!.
    وهو قياس مع الفارق.

    وهب أنه أحرقهم ، فدليل النهي جاء متأخراً ذكره صغار الصحابة كابن عباس ، والحديث في صحيح البخاري واضح وجلي في أنه أمرهم عليه الصلاة والسلام ثم نهاهم وعلل ذلك عليه الصلاة والسلام! - أي كأن هذا الأمر كان معمولاً به ثم جاء النهي- فما هو الدليل المعارض لهذا الدليل بوضوحه وجلائه؟

    =================
    أنقل هذا الكلام في حادثة العرنيين
    " وقال القاضي عياض:" اختلف العلماء في معنى حديث العرنيين هذا، فقال بعض السلف: كان هذا قبل نزول الحدود وآية المحاربة والنهي عن المثلة فهو منسوخ، وقيل: ليس منسوخاً وفيهم نزلت آية المحاربة، وإنما فعل بهم النبي ما فعل قصاصاً؛ لأنهم فعلوا بالرعاة مثل ذلك، وقد رواه مسلم في بعض طرقه، ورواه ابن إسحاق وموسى بن عقبة وأهل السير والترمذي، وقال بعضهم: النهي عن المثلة نهي تنزيه ليس بحرام " [شرح صحيح مسلم (154/11)] .

    و قال الحافظ ابن حجر في (الفتح) :" و مال جماعة منهم ابن الجوزي على أن ذلك وقع عليهم على سبيل القصاص؛ لما عند مسلم من حديث سليمان التيمي عن أنس _رضي الله عنه_ قال: إنما سمل النبي أعينهم؛ لأنهم سملوا أعين الرعاة.... إلى قوله: وتعقبه ابن دقيق العيد بقوله: إن المثلة وقعت من جهات وليس في الحديث إلا السمل، قلت – أي ابن حجر – : كأنهم تمسكوا بما نقله أهل المغازي أنهم مثَّلوا بالراعي .
    وذهب آخرون إلى أن ذلك منسوخ، قال ابن شاهين عقب حديث عمران بن حصين _رضي الله عنه_ في النهي عن المثلة:" هذا الحديث ينسخ كل مثلة"،و تعقبه ابن الجوزي بأن ادعاء النسخ يحتاج إلى تاريخ، قلت: يدل عليه ما رواه البخاري في الجهاد من حديث أبي هريرة _رضي الله عنه_ في النهي عن التعذيب بعد الأذن فيه، و قصة العرنيين قبل إسلام أبي هريرة _رضي الله عنه_ و قد حضر الإذن ثم النهي، و روى قتادة عن ابن سيرين أن قصتهم كانت قبل أن تنزل الحدود، و لموسى بن عقبة في المغازي: ذكروا أن النبي _صلى الله عليه و سلم_ نهى بعد ذلك عن المثلة بالآية التي في سورة المائدة، و إلى هذا مال البخاري وحكاه إمام الحرمين في النهاية عن الشافعي..... إلى أن قال في فوائد الحديث : و فيه قتل الجماعة بالواحد، سواء قتلوه غيلة أو حِرابة إن قلنا: إن قتلهم كان قصاصاًَ، و فيه المماثلة في القصاص و ليس ذلك من المثلة المنهي عنها" [ فتح الباري (1/341)] ."
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عابر سبيل الخير
    ✽✽✽من عامة المسلمين أسأل الله الحي القيوم التوفيق السداد
    وأن يعلمني ، وأن يستر علي ذنوبي ويغفرها
    ✽✽✽

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    17,385

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دحية الكلبي مشاهدة المشاركة
    ثانياً أرجو أن تنتبه أني لا أتبن ٓ رأياً دون الآخر، إنما أنا ناقل فقط،

    يُجادل ويناقش ويماري ثم يقول:
    إنما أنا ناقل فقط!!


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •